لماذا هذا الموقع؟

      بسم الله الرحمن الرحيم


      الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ونشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليماً، أما بعد:



      كما لا تخفى خافية، صرنا في العقدين الاخيرين نشهد هجوما شرسا على الاسلام و المسلمين، فتارتا يخرج علينا احدهم برسوم مسيئة لرسولنا محمد صلى الله عليه وسلم، وتارتا تسمع باحدهم يهدد بحرق المصحف الشريف.. وآخرهم الفيلم التافه الذي يقال انه عن حياة حبيبنا محمد (ص)، أدعو الله ان يهلك كل من وضع بصمته فيه. ولا ننسى سياسات الحكومات الغربية و الدور الكبير الذي تلعبه في تشويه صورة شخصية المسلم. فاستعملت في ذلك الاعلام المرئي و انتجت مند سنين افلاما تصور المسلم بانه انسان همجي و متعطش لسفك الدماء؛ وقد كان الهدف الاول هو الطفل، فانتجوا رسوما تظهر دوي اللحي بانهم اناس قتلة و مغتصبين. وفنجحوا في تربية جيل متنصل من هويته المسلمة، فصرنا نرى شبابا يرتدون ازياء غريبة ويفضلون عدم التكلم بلغتهم العربية، و من استقام على الشريعة اعتبرانسانا جاهلا.



      ولم ينفكوا ان يستعملوا كل تكنلوجيا متاحة في مسعاهم، فصارت الشبكة العنكبوتية اكثر الوسائل انتهاجا في هذا المسعى؛ فلا تمر عليك لحضات الا وصادفتك صور نساء عاريات و غير ذلك مما يخدش الحياء. ناهيك عن العدد الكبيرللمواقع الاباحية التي اصبح جلها بالمجان. هل تعلم أخي المسلم و أختي المسلمة كم يكلف انتاج فيلم من هذا النوع؟ ورغم ذلك يبثونها بالمجان؛ أتعلمون لماذا؟ لان ربحهم الكبير هو هدم المسلم و جعله في تبعية لهم، حتى لايفكر في تطوير نفسه و التفوق عليهم يوما ما. فلهذا يجب ان نكثر من انشاء مواقع تحسن اخلاق أطفالنا و شبابنا وتحتهم على التشبت بقيم ديننا و اخلاقنا.
( انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا).



      اخوتي في الله من هذا المنطلق قمنا بانشاء هذا الموقع، حتى ننضم الى باقي المواقع الدينية في سعيها لنشر الوعي بالدين الاسلامي و حث شبابنا على السعي وراء العلم والتعلم، والبحت و التنقيب في الدين و علومه؛ فكم هي الاشياء التي مازالت تخفى علينا و تنتظرمن يخرجها للوجود. فكن جزاك الله ممن امرهم الخالق بالقراءة لقوله تعالى : «  اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ »، وكن ممن امرهم الحبيب محمد بالتبليغ لقوله صلى الله عليه وسلم:( بلغوا عني ولو آية ). فلا تبخل على اصدقائك بارشادهم الى هذا الموقع او اي موقع يمكنهم الاستفادة منه.



      نرجوا الله ان يتقبل منا هذا العمل، وممن قام عليه، وان يجازي كل من قام بنشره و اظهاره للوجود. آمين والحمد لله رب العرش العظيم، وصلى و سلم على الحبيب محمد خاتم المرسلين وعلى آله و صحبه اجمعين، ومن تبعهم باحسان الى يوم الديــن، آمين.



رضـوان احمـد محـمد