× كتاب الطهارة كتاب الحيض كتاب الصلاة (1) كتاب الصلاة (2) كتاب الجمعة كتاب صلاة الخوف كتاب الجنائز كتاب الزكاة كتاب الصيام كتاب الحج كتاب البيوع كتاب الرهن كتاب التفليس كتاب الحجر كتاب الصلح كتاب الحوالة كتاب الضمان كتاب الشركة كتاب الوكالة كتاب الإقرار كتاب العارية كتاب الغصب كتاب الشفعة كتاب القراض كتاب المساقاة كتاب الإجارة كتاب المزارعة كتاب إحياء الموات كتاب الهبات كتاب اللقطة كتاب الفرائض كتاب الوصايا كتاب الوديعة كتاب قسم الفيء والغنيمة كتاب قسم الصدقات كتاب النكاح كتاب الصداق كتاب القسم والنشوز كتاب الخلع والطلاق كتاب الرجعة كتاب الإيلاء كتاب الظهار كتاب اللعان كتاب العدد كتاب الرضاع كتاب النفقات كتاب الجراح كتاب الديات كتاب القسامة كتاب قتال أهل البغي كتاب المرتد كتاب الحدود كتاب السرقة كتاب الأشربة والحد فيها كتاب السير كتاب الجزية كتاب الصيد والذبائح كتاب الضحايا كتاب السبق والرمي كتاب الأيمان كتاب النذور كتاب آداب القاضي كتاب الشهادات كتاب الدعوى والبينات كتاب العتق كتاب المدبر كتاب المكاتب كتاب عتق أمهات الأولاد
موسوعة الحديث

سنن البيهقي

 

كتاب الطهارة

باب التطهير بماء البحر قال الله جل ثناؤه وأنزلنا ماءا طهورا وقال فإن لم تجدوا ماءا فتيمموا صعيدا طيبا قال أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي رضى الله تعالى عنه ظاهر القرآن يدل على أن كل ماء طاهر ماء بحر وغيره وقد روي فيه عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث يوافق ظاهر القرآن في إسناده من لا أعرفه ثم ذكر حديث الذي

[ 1 ] أخبرناه أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ وأبو زكريا محمد بن إبراهيم بن محمد بن يحيى رحمهما الله قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا مالك وأخبرنا أبو علي الحسين بن محمد بن محمد بن علي الروذباري رحمه الله في كتاب السنن أنا أبو بكر محمد بن بكر بن عبد الرازق المعروف بابن داسة بالبصرة ثنا أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني ثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن صفوان بن سليم عن سعيد بن سلمة من آل بن الأزرق أن المغيرة بن أبي بردة وهو من بني عبد الدار أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إنا نركب البحر ونحمل معنا القليل من الماء فإن توضأنا به عطشنا أفنتوضأ بماء البحر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الطهور ماؤه الحل ميتته وقد تابع الجلاح أبو كثير صفوان بن سليم على روايته عن سعيد بن سلمة

[ 2 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا عبيد بن عبد الواحد بن شريك ثنا يحيى بن بكير قال حدثني الليث عن يزيد بن أبي حبيب ثنا الجلاح أبو كثير أن بن سلمة المخزومي حدثه أن المغيرة بن أبي بردة أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فجاءه صياد فقال يا رسول الله أخبرنا ننطلق في البحر نريد الصيد فيحمل معه أحدنا الإداوة وهو يرجو أن يأخذ الصيد قريبا فربما وجده كذلك وربما لم يجد الصيد حتى يبلغ من البحر مكانا لم يظن أن يبلغه فلعله يحتلم أو يتوضأ فإن اغتسل أو توضأ بهذا الماء فلعل أحدنا يهلكه العطش فهل ترى في ماء البحر أن نغتسل به أو نتوضأ به إذا خفنا ذلك فزعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اغتسلوا منه وتوضأوا به فإنه الطهور ماؤه الحل ميتته وقد تابع يحيى بن سعيد الأنصاري ويزيد بن محمد القرشي سعيدا على روايته إلا أنه اختلف فيه على يحيى بن سعيد فروي عنه عن المغيرة بن أبي بردة عن رجل من بني مدلج عن النبي صلى الله عليه وسلم وروي عنه عن عبد الله بن المغيرة بن أبي بردة أن رجلا من بني مدلج وروي عنه عن عبد الله بن المغيرة الكندي عن رجل من بني مدلج وعنه عن المغيرة بن عبد الله عن أبيه وقيل غير هذا واختلفوا أيضا في أسم سعيد بن سلمة فقيل كما قال مالك وقيل عبد الله بن سعيد المخزومي وقيل سلمة بن سعيد وهو الذي أراد الشافعي بقوله في إسناده من لا أعرفه أو المغيرة أو هما إلا أن الذي أقام إسناده ثقة أودعه مالك بن أنس الموطأ وأخرجه أبو داود في السنن وقد روي الحديث عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 3 ] قال الشافعي رحمه الله وروى عبد العزيز بن عمر عن سعيد بن ثوبان عن أبي هند الفراسي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من لم يطهره البحر فلا طهره الله

[ 4 ] أنبأه أبو حازم عمر بن أحمد بن إبراهيم الحافظ أنبأ أبو أحمد الحافظ ثنا أبو عبد الله الحسين بن محمد بن عفير الأنصاري ثنا محمد بن حميد ثنا إبراهيم بن المختار ثنا عبد العزيز بن عمر فذكره بمثله إلا أنه لم يقل الفراسي

[ 5 ] أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن بشران ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا عبد الله بن نمير عن عبيد الله بن عمر عن عمرو بن دينار عن أبي الطفيل عامر بن واثلة أن أبا بكر رضى الله تعالى عنه سئل عن ميتة البحر فقال هو الطهور ماؤه الحلال ميتته

باب التطهير بالعذب منه والأجاج

[ 6 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ رحمه الله حدثنا علي بن حمشاذ ثنا عبيد بن عبد الواحد ثنا بن أبي مريم أخبرني يحيى بن أيوب حدثني خالد بن يزيد أن يزيد بن محمد القرشي حدثه عن المغيرة بن أبي بردة عن أبي هريرة قال أتى نفر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا أخبرنا نصيد في البحر ومعنا من الماء العذب فربما تخوفنا العطش فهل يصلح أن نتوضأ من البحر المالح فقال نعم توضؤوا منه وذكر الحديث

باب التطهير بماء البئر

[ 7 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا الحسن بن علي بن عفان نا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن كعب القرظي عن عبيد الله بن عبد الله بن رافع بن خديج عن أبي سعيد الخدري قال قيل يا رسول الله أنتوضأ من بئر بضاعة وهي بئر يلقى فيها النتن والجيفة والمحيض والكلاب فقال الماء طهور لا ينجسه شيء أخرجه أبو داود في السنن قال وقال بعضهم بن عبد الرحمن بن رافع قال الشيخ أحمد رحمه الله تعالى والحديث على طهوره إذا لم تلق في البئر نجاسة فإذا ألقيت فيها نجاسة فمعنى الحديث فيما بلغ قلتين ولم يتغير ودليله يرد في موضعه إن شاء الله تعالى

باب التطهير بماء السماء

[ 8 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود العلوي رحمه الله تعالى نا أبو حامد أحمد بن محمد بن بلال البزار نا أحمد بن حفص حدثني إبراهيم بن طهمان عن عباد بن إسحاق عن أبيه عن ثابت بن عبد الله بن الزبير عن سعد بن أبي وقاص قال لقد رأيتني مع النبي صلى الله عليه وسلم في ماء من السماء وإني لأدلك ظهره وأغسله

باب التطهير بماء الثلج والبرد والماء البارد

[ 9 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسين العدل قالا ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله أنا أبو عامر العقدي ثنا شعبة عن مجزأة بن زاهر الأسلمي قال سمعت عبد الله بن أبي أوفى قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول اللهم لك الحمد ملأ السماوات وملأ الأرض وملأ ما شئت من شيء بعد اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد اللهم طهرني من الذنوب ونقني منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس والوسخ رواه أبو الحسين مسلم بن الحجاج في الصحيح من أوجه عن شعبة

[ 10 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف ثنا أبو سعيد بن الأعرابي نا سعدان بن نصر نا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ يقول اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والبرد وذكر الحديث أخرجه البخاري ومسلم جميعا في الصحيح من حديث أبي معاوية وقال بعضهم في الحديث اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد

باب التطهير بالماء المسخن

[ 11 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه نا الحسن بن سفيان ثنا محمد بن مرزوق نا العلاء بن الفضل بن عبد الله ثنا الهيثم بن رزيق عن أبيه عن الأسلع بن شريك قال كنت أرحل ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصابتني جنابة في ليلة باردة وأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم الراحلة فكرهت أن أرحل ناقته وأنا جنب وخشيت أن أغتسل بالماء البارد فأموت فذكر الحديث قال ثم وضعت أحجارا فأسخنت فيها ماء فاغتسلت ثم لحقت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أسلع مالي أرى راحلتك تضطرب فقلت يا رسول الله لم أرحلها وذكر الحديث إلى أن قال قلت فأسخنت ماء فاغتسلت

[ 12 ] أخبرنا الفقيه أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد بن الحارث الأصبهاني أنا أبو الحسن علي بن عمر الحافظ نا الحسين بن إسماعيل نا إدريس بن الحكم نا علي بن غراب عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أسلم مولى عمر أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه كان يسخن له ماء في قمقمة ويغتسل به قال أبو الحسن هذا إسناد صحيح

باب كراهة التطهير بالماء المشمس


[ 13 ] أخبرنا أبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل نا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا إبراهيم بن محمد أخبرني صدقة بن عبد الله عن أبي الزبير عن جابر أن عمر رضى الله تعالى عنه كان يكره الاغتسال بالماء المشمس وقال إنه يورث البرص

[ 14 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو الوليد الفقيه نا محمد بن سليمان بن خالد العبدي نا علي بن حجر نا إسماعيل هو بن عياش عن صفوان بن عمرو وعن حسان بن أزهر قال قال عمر رضى الله تعالى عنه لا تغتسلوا بالماء المشمس فإنه يورث البرص وقد روي فيه حديث مسند

[ 15 ] أخبرناه أبو محمد عبد الله بن يوسف بن أحمد الأصبهاني أنا أبو سعيد بن الأعرابي وأخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار قال حدثنا سعدان بن نصر ثنا خالد بن إسماعيل عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت أسخنت ماء في الشمس فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تفعلي يا حميراء فإنه يورث البرص وهذا لا يصح أخبرنا الفقيه أبو بكر قال قال أبو الحسن الدارقطني خالد بن إسماعيل متروك وأخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد الصوفي قال قال أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ خالد بن إسماعيل أبو الوليد المخزومي يضع الحديث على ثقات المسلمين قال وروي هذا الحديث عن هشام بن عروة مع خالد وهب بن وهب أبو البختري وهو شر منه قال الشيخ أحمد رحمه الله تعالى وروي بإسناد منكر عن بن وهب عن مالك عن هشام ولا يصح ورواه عمرو بن محمد الأعشم عن فليح عن الزهري عن عروة أنا أبو بكر الفقيه أنا أبو الحسن علي بن عمر قال عمرو بن محمد الأعشم منكر الحديث ولم يروه عن فليح غيره ولا يصح عن الزهري

باب منع التطهير بما عدا الماء من المائعات

[ 16 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا أبو المثنى أنا مسدد نا خالد عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصعيد الطيب وضوء المسلم ولو إلى عشر سنين فإذا وجدت الماء فأمسه جلدك فإن ذلك خير أخرجه أبو داود في كتاب السنن عن مسدد

باب التطهير بالماء الذي خالطه طاهر لم يغلب عليه

[ 17 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا محمد بن إسحاق الصغاني نا روح بن عبادة عن هشام عن حفصة بنت سيرين عن أم عطية الأنصارية أنها قالت توفيت إحدى بنات النبي صلى الله عليه وسلم فأتانا فقال اغسلنها بماء وسدر واغسلنها وترا ثلاثا أو خمسا أو أكثر من ذلك أن رأيتن ذلك واجعلن في الآخرة كافورا أو شيئا من كافور وذكر باقي الحديث مخرج في الصحيحين لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري وأبي الحسين مسلم بن الحجاج القشيري من حديث هشام بن حسان وغيره

[ 18 ] أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد أنا أبو جعفر محمد بن عمرو بن البختري نا محمد بن أحمد بن أبي العوام نا أبو عامر نا إبراهيم بن نافع عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن أم هانئ قالت اغتسل رسول الله صلى الله عليه وسلم وميمونة من إناء واحد قصعة فيها أثر العجين

[ 19 ] أخبرنا أبو الحسين بن عبدان أنا أحمد بن عبيد قال حدثنا عبيد بن شريك نا أبو صالح نا أبو إسحاق عن سفيان بن عيينة عن محمد بن عجلان عن رجل عن أبي مرة مولى عقيل عن أم هانئ بنت أبي طالب فذكرت قصة الفتح قالت فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى وجهه ريح الغبار فقال يا فاطمة اسكبي لي غسلا فسكبت له في جفنة فيها أثر العجين وسترت عليه فاغتسل وصلى ثمان ركعات وقد قيل عن مجاهد عن أبي فاختة عن أم هانئ والذي رويناه مع إرساله أصح

[ 20 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق نا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى ثنا خارجة عن أبي أمية حدثني مجاهد عن أبي فاختة مولى أم هانئ قال قالت أم هانئ دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم أيام الفتح ضحى فأمر بماء فسكب له في قصعة كأني أرى أثر العجين فيها وأمر بثوب فستر بيني وبينه فاغتسل وصلى صلاة الضحى ثمان ركعات

[ 21 ] وأخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني نا محمد بن إسحاق بن خزيمة حدثنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم نا عبد الرزاق أنا معمر عن بن طاوس عن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أم هانئ قالت نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح بأعلى مكة فأتيته فجاءه أبو ذر بجفنة فيها ماء قالت إني لأرى فيها أثر العجين قالت فستره أبو ذر فاغتسل ثم ستر رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا ذر فاغتسل ثم صلى النبي صلى الله عليه وسلم ثمان ركعات وذلك في الضحى

[ 22 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد الحارثي نا علي بن عمر الحافظ نا الحسين بن إسماعيل نا العباس بن محمد بن حاتم نا الحسن بن الربيع نا أبو إسحاق الفزاري عن الأوزاعي عن رجل قد سماه عن أم هانئ أنها كرهت أن يتوضأ بالماء الذي يبل فيه الخبز وهذا أن صح فإنما أرادت إذا غلب عليه حتى أضيف إليه

باب منع التطهير بالنبيذ

[ 23 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان قال سمعت أبا ذر يقول فذكر قصته ثم قال عن النبي صلى الله عليه وسلم الصعيد الطيب وضوء المسلم ولو إلى عشر حجج فإذا وجد الماء فليمس بشره الماء فإن ذلك هو خير

[ 24 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه نا حاجب بن أحمد ثنا عبد الرحمن بن منيب نا سفيان بن عيينة وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق أنا إسماعيل بن قتيبة حدثنا يحيى بن يحيى أنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن أبي سلمة عن عائشة رضى الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كل شراب أسكر فهو حرام رواه البخاري في الصحيح عن علي بن المديني ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى كلاهما عن بن عيينة

[ 25 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد الفقيه أنا أبو بكر بن داسة أنا أبو داود نا محمد بن بشار نا عبد الرحمن يعنى بن مهدي نا بشر بن منصور عن بن جريج عن عطاء أنه كره الوضوء باللبن والنبيذ وقال إن التيمم أعجب إلي منه

[ 26 ] أخبرنا أبو علي أنا أبو بكر ثنا أبو داود ثنا محمد بن بشار ثنا عبد الرحمن نا أبو خلدة قال سألت أبا العالية عن رجل أصابته جنابة وليس عنده ماء وعنده نبيذ أيغتسل به قال لا

[ 27 ] وأما الحديث الذي أنبأه أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد أنا أبو علي إسماعيل بن محمد الصفار أنا أحمد بن منصور الرمادي أنا عبد الرزاق أنا الثوري عن أبي فزارة العبسي نا أبو زيد مولى عمرو بن الحريث عن عبد الله بن مسعود قال لما كانت ليلة الجن تخلف منهم يعنى من الجن رجلان قال الرمادي أحسب عبد الرزاق قال فقالا نشهد الصلاة معك يا رسول الله قال فلما حضرت الصلاة قال لي النبي صلى الله عليه وسلم هل معك وضوء قلت لا معي إداوة فيها نبيذ فقال النبي صلى الله عليه وسلم تمرة طيبة وماء طهور فتوضأ

[ 28 ] وأخبرنا أبو محمد جناح بن نذير بن جناح المحاربي بالكوفة أنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم نا أحمد بن حازم بن أبي غرزة أنا أبو غسان أنا قيس هو بن الربيع أنا أبو فزارة العبسي عن أبي زيد عن عبد الله بن مسعود قال أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني قد أمرت أن اقرأ على إخوانكم من الجن ليقم معي رجل منكم ولا يقم معي رجل في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر قال فقمت معه ومعي إداوة من ماء كذا قال حتى إذا برزنا خط حولي خطة ثم قال لا تخرجن منها فإنك إن خرجت منها لم ترني ولم أرك إلى يوم القيامة قال ثم انطلق حتى توارى عني قال فثبت قائما حتى إذا طلع الفجر أقبل قال مالي أراك قائما قال قلت ما قعدت خشية أن أخرج منها قال أما إنك لو خرجت منها لم ترني ولم أرك إلى يوم القيامة هل معك من وضوء قلت لا قال فماذا في الإداوة قلت نبيذ قال تمرة حلوة وماء طيب ثم توضأ وأقام الصلاة فلما أن قضى الصلاة قام إليه رجلان من الجن فسألاه المتاع فقال أو لم آمر لكما ولقومكما ما يصلحكما قال بلى ولكنا أحببنا أن يحضر بعضنا معك الصلاة قال ممن أنتما قال من أهل نصيبين فقال قد أفلح هذان وأفلح قومهما وأمر لهما بالعظام والرجيع طعاما وعلفا ونهانا أن نستنجي بعظم أو روث وأنبأ أبو سعد أحمد بن محمد الماليني ثنا أبو أحمد بن عدي الحافظ قال سمعت محمد بن أحمد بن حماد يقول قال محمد بن إسماعيل البخاري رحمه الله أبو زيد الذي روى حديث بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال تمرة طيبة وماء طهور رجل مجهول لا يعرف بصحبة عبد الله وروى علقمة عن عبد الله أنه قال لم أكن ليلة الجن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وروى شعبة عن عمرو بن مرة قال سألت أبا عبيدة أكان عبد الله مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن قال لا وأخبرنا أبو سعد الماليني قال قال أبو أحمد بن عدي هذا الحديث مداره على أبي فزارة عن أبي زيد مولى عمرو بن حريث عن بن مسعود وأبو فزارة مشهور واسمه راشد بن كيسان وأبو زيد مولى عمرو بن حريث مجهول ولا يصح هذا الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو خلاف القرآن قال الشيخ أحمد رحمه الله تعالى وقد روي هذا الحديث عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد بن جدعان عن أبي رافع عن بن مسعود وعن أبي سلام عن فلان بن غيلان الثقفي عن بن مسعود وعن بن لهيعة عن قيس بن الحجاج عن حنش عن بن عباس عن بن مسعود ورواه محمد بن عيسى بن حبان عن الحسن بن قتيبة بإسناد له إلى بن مسعود ورواه الحسين بن عبيد الله العجلي بإسناد له عن بن مسعود ولا يصح شيء من ذلك أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه قال قال أبو الحسن الدارقطني الحافظ في تضعيف هذه الأسانيد علي بن زيد ضعيف وليس هذا الحديث من مصنفات حماد بن سلمة والرجل الثقفي الذي رواه عن بن مسعود مجهول قيل اسمه عمرو وقيل اسمه عبد الله بن عمرو بن غيلان وابن لهيعة ضعيف الحديث لا يحتج بحديثه والحسن بن قتيبة ومحمد بن عيسى ضعيفان والحسين بن عبيد الله العجلي هذا يضع الحديث على الثقات قال الشيخ وقد أنكر بن مسعود شهوده مع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجن في رواية علقمة عنه وأنكره ابنه وأنكره إبراهيم النخعي

[ 29 ] أما حديث علقمة فأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ نا أبو عبد الله محمد بن يعقوب إملاء نا محمد بن عبد الوهاب العبدي ومحمد بن عمرو الحرشي قالا أنا يحيى بن يحيى أنا خالد بن عبد الله عن خالد يعنى الحذاء عن أبي معشر عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود قال لم أكن ليلة الجن مع النبي صلى الله عليه وسلم ووددت إني كنت معه رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن يحيى بن يحيى

[ 30 ] وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا محمد بن النضر ومحمد بن نعيم إبراهيم بن أبي طالب قالوا نا محمد بن المثنى قال حدثني عبد الأعلى بن عبد الأعلى عن داود عن عامر قال سألت علقمة هل كان بن مسعود شهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن قال علقمة أنا سألت بن مسعود فقلت هل شهد أحد منكم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن قال لا ولكنا كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة ففقدناه فالتمسناه في الأودية والشعاب فقلنا أستطير أو اغتيل فبتنا بشر ليلة بات بها قوم فلما أصبحنا إذ هو جاء من قبل حراء فقلنا يا رسول الله فقدناك فطلبناك فلم نجدك فبتنا بشر ليلة بات بها قوم قال أتاني داعي الجن فذهبت معه فقرأت عليهم القرآن قال فانطلق بنا فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم وسألوه الزاد فقال كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحما وكل بعرة علف لدوابكم ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تستنجوا بهما فإنهما طعام إخوانكم رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن محمد بن المثنى

[ 31 ] وأما حديث أبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود فأخبرناه أبو الحسين محمد بن الحسين بن محمد بن فضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر بن درستويه نا يعقوب بن سفيان نا سليمان بن حرب ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سألت أبا عبيدة بن عبد الله أكان عبد الله مع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجن قال لا وسألت إبراهيم فقال ليت صاحبنا كان ذاك

[ 32 ] وأما الحديث الذي أخبرنا أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ أنا أحمد بن عبد الله نا يوسف بن بحر ثنا المسيب بن واضح نا مبشر بن إسماعيل عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن بن عباس قال قال النبي صلى الله عليه وسلم النبيذ وضوء لمن لم يجد الماء

[ 33 ] قال وأنبأ أبو أحمد ثنا محمد بن تمام نا المسيب بن واضح نا مبشر فذكره بإسناده مثله موقوفا فهذا حديث مختلف فيه على المسيب بن واضح وهو واهم فيه في موضعين في ذكر بن عباس وفي ذكر النبي صلى الله عليه وسلم والمحفوظ أنه من قول عكرمة غير مرفوع كذا رواه هقل بن الزياد والوليد بن مسلم عن الأوزاعي وكذلك رواه شيبان النحوي وعلي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة وكان المسيب رحمنا الله تعالى وإياه كثير الوهم ورواه عبد الله بن محرر عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس من قول بن عباس وعبد الله بن محرر متروك وروي بإسناد ضعيف عن أبان بن أبي عياش عن عكرمة عن بن عباس مرفوعا وإبان متروك قال أبو الحسن الدارقطني فيما أخبرنا أبو بكر بن الحارث عنه المحفوظ أنه من قول عكرمة غير مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولا إلى بن عباس قال الشيخ رحمه الله تعالى وقد روى الحجاج بن أرطاة عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أنه كان لا يرى بأسا بالوضوء من النبيذ ورواه أبو إسحاق الكوفي واسمه عبد الله بن ميسرة ويقال له أبو ليلى الخرساني عن مزيدة بن جابر عن علي لا بأس بالوضوء بالنبيذ وعبد الله بن ميسرة متروك والحارث الأعور ضعيف والحجاج بن أرطاة لا يحتج به قد ذكرت أقاويل الحفاظ فيهم في الخلافيات

[ 34 ] ثم إن صفة أنبذتهم مذكورة فيما أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله بن بشران ببغداد أنبأ إسماعيل بن محمد الصفار حدثنا عباس بن محمد ثنا عثمان بن عبد الوهاب ثنا أبي ثنا يونس بن عبيد عن الحسن عن أمه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كنا ننبذ لرسول الله صلى الله عليه وسلم في سقاء يوكى أعلاه له ثلاثة عزالي تعلق نبذة غدوة فيشربه عشاء وننبذه عشاء فيشربه غدوة رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن محمد بن المثنى عن عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي بمعناه

[ 35 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه ثنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ثنا إسحاق يعنى الحنظلي أنا النضر أنا أبو خلدة عن أبي العلية قال نرى نبيذكم هذا الخبيث إنما كان ماء يلقي فيه تمرات فيصير حلوا

باب إزالة النجاسات بالماء دون سائر المائعات

[ 36 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ وأبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب وأخبرنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك يحيى بن عبد الله بن سالم ومالك بن أنس وعمرو بن الحارث عن هشام بن عروة عن فاطمة بنت المنذر عن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضى الله تعالى عنهما أنها قالت سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الثوب يصيبه الدم من الحيضة فقال لتحته ثم لتقرصه بالماء ثم لتنضحه ثم لتصل فيه أخرجه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن أبي طاهر عن بن وهب وأخرجه البخاري عن عبد الله بن يوسف عن مالك

[ 37 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق أنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا سفيان عن هشام عن فاطمة عن أسماء قالت سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن دم الحيضة يصيب الثوب فقال حتيه ثم اقرصيه بالماء ثم رشيه فصل فيه

[ 38 ] وأنبأنا أبو سعيد يحيى بن محمد بن يحيى الإسفرائيني أنا أبو بحر محمد بن الحسن نا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان بن عيينة نا هشام بن عروة عن فاطمة بنت المنذر عن جدتها أسماء بنت أبي بكر الصديق رضى الله تعالى عنهم أن امرأة سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن دم الحيض يصيب الثوب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حتيه ثم اقرصيه بالماء ثم رشيه فصلي فيه

[ 39 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو أحمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو ثنا محمد بن غالب ثنا موسى بن مسعود ثنا إبراهيم بن نافع عن الحسن بن مسلم بن يناق عن مجاهد قال قالت عائشة رضى الله تعالى عنها ما كانت لأحدانا إلا ثوب واحد تحيض فيه فإن أصابه شيء من دم بلته بريقها ثم قصعته بظفرها رواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم عن إبراهيم بن نافع عن بن أبي نجيح عن مجاهد

[ 40 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا النفيلي ثنا سفيان عن بن أبي نجيح عن عطاء عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قد كان يكون لإحدانا الدرع تحيض فيه تصيبها الجنابة ثم ترى فيه قطرة من دم فتقصعه بريقها وهذا في الدم اليسير الذي يكون معفوا عنه فأما الكثير منه فصحيح عنها أنها كانت تغسله وذلك يرد في موضعه إن شاء الله تعالى ثم قد روي عن سلمان الفارسي

[ 41 ] ما أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني محمد بن عبد الله الشافعي حدثني إسحاق بن الحسن نا مسلم يعنى بن إبراهيم ثنا شعبة عن حماد عن عمرو بن عطية عن سلمان قال إذا حك أحدكم جلده فلا يمسحه بريقه فإنه ليس بطاهر قال فذكرت ذلك لإبراهيم فقال امسحه بماء وإنما أراد سلمان رضى الله تعالى عنه والله أعلم أن الريق لا يطهر الدم الخارج منه بالحك وأما حديث عمار بن ياسر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له يا عمار ما نخامتك ولا دموع عينيك إلا بمنزلة الماء الذي في ركوتك إنما تغسل ثوبك من البول والغائط والمني والدم والقيء فهذا باطل لا أصل له وإنما رواه ثابت بن حماد عن علي بن زيد عن بن المسيب عن عمار وعلي بن زيد غير محتج به وثابت بن حماد متهم بالوضع

جماع أبواب الأواني

باب في جلد الميتة

[ 42 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس أحمد بن محمد المحبوبي ثنا سعيد بن مسعود ثنا النضر بن شميل ثنا شعبة عن الحكم قال سمعت بن أبي ليلى يحدث عن عبد الله بن عكيم قال قرئ علينا كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا تنتفعوا من الميتة بإهاب ولا عصب

[ 43 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن عبد الله بن حكيم قال قرئ علينا كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بأرض جهينة وأنا غلام شاب أن لا تستمتعوا من الميتة بإهاب ولا عصب

[ 44 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن إسماعيل مولى بني هاشم ثنا الثقفي عن خالد عن الحكم بن عتيبة أنه انطلق هو وأناس معه إلى عبد الله بن عكيم رجل من جهينة قال الحكم فدخلوا وقعدت على الباب فخرجوا إلى فأخبرونى أن عبد الله بن عكيم أخبرهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب إلى جهينة قبل موته بشهر ألا تنتفعوا من الميتة بإهاب ولا عصب قال الشيخ رحمه الله تعالى وقد قيل في هذا الحديث من وجه آخر قبل وفاته بأربعين يوما وقيل عن عبد الله بن عكيم قال حدثنا مشيخة لنا من جهينة أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إليهم وذلك يرد إن شاء الله تعالى

[ 45 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد أنا محمد بن عبد الله الشافعي ثنا جعفر بن محمد بن الأزهر ثنا المفضل بن غسان قال قال أبو زكريا يعنى يحيى بن معين حديث عبد الله بن عكيم جاءنا كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تنتفعوا من الميتة بإهاب ولا عصب في حديث ثقات الناس حدثنا أصحابنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب لا تنتفعوا قال الشيخ يعنى به أبو زكريا رحمه الله تعليل الحديث بذلك وهو محمول عندنا على ما قبل الدبغ بدليل ما هو أصح منه في الأبواب التي تليه

باب طهارة جلد الميتة بالدبغ

[ 46 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف بن أحمد الأصبهاني إملاء نا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد البصري بمكة ثنا الحسن بن محمد الزعفراني ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بشاة ميتة لمولاة ميمونة فقال ألا أخذوا إهابها فدبغوه فانتفعوا به قالوا يا رسول الله إنها ميتة قال إنما حرم أكلها

[ 47 ] وأخبرنا علي بن محمد بن بشران العدل ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان فذكره بنحوه إلا أنه قال عن بن عباس عن ميمونة وقال ألا نزعتم إهابها فدبغتموه وانتفعتم به رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأبي بكر بن أبي شيبة وغيرهما عن سفيان بن عيينة أنبأ أبو الحسين بن الفضل القطان ببغداد أخبرنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان عن أبي بكر الحميدي في هذا الحديث قال كان سفيان ربما قاله عن بن عباس ولم يذكر فيه ميمونة فإذا وقف عليه قال هو عن ميمونة وقيل له فإن معمرا لا يقول فيه فدبغوه ويقول كان الزهري ينكر الدباغ فقال سفيان لكني أنا أحفظ فيه وفي الحديث الآخر حديث عمرو عن عطاء عن بن عباس قال الشيخ رواه جماعة عن الزهرى مالك بن أنس ويونس بن يزيد وصالح بن كيسان وغيرهم فلم يذكروا فيه فدبغوه وقد حفظه سفيان بن عيينة والزيادة من مثله مقبولة إذا كانت لها شواهد وقد تابعه على ذلك عقيل بن خالد وسليمان بن كثير والزبيدي فيما روي عنهم وهو في حديثه أيضا عن عمرو بن دينار عن عطاء بن أبي رباح

[ 48 ] كما أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا عمرو عن عطاء عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بشاة لميمونة ميتة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أخذوا إهابها فدبغوه فانتفعوا به رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن بن أبي عمر وغيره عن سفيان بن عيينة ورواه بن جريج عن عمرو عن عطاء وعبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء ولم يذكروا لفظ الدباغ في الحديث وقد حفظه بن عيينة وتابعه أسامة بن زيد عن عطاء

[ 49 ] كما أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو عبد الرحمن محمد بن الحسين السلمي قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب أخبرني أسامة بن زيد الليثي عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأهل شاة ماتت ألا نزعتم جلدها فدبغتموه فاستمتعتم به وهكذا رواه الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن عطاء وكذلك رواه يحيى بن سعيد عن بن جريج عن عطاء ورواه سعيد بن جبير عن بن عباس مطلقا دون ذكر الدباغ فيه وحديث عبد الرحمن بن وعلة عن بن عباس شاهد لصحة حفظ سفيان بن عيينة ومن تابعه

[ 50 ] أخبرناه أبو علي الحسين بن محمد الروذباري وأبو الحسين علي بن محمد بن بشران قالا أنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان ثنا زيد بن أسلم عن عبد الرحمن يعني بن وعلة يرويه عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما إهاب دبغ فقد طهر رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره عن سفيان بن عيينة وقد اتفق الكل في هذا الحديث على ذكر الدباغ فيه فرواه مالك بن أنس وسفيان بن سعيد الثوري وسليمان بن بلال وعبد العزيز بن محمد الدراوردي وفليح بن سليمان وهشام بن سعد عن زيد بن أسلم بمعناه ورواه أبو الخير اليزني عن بن وعلة بمعناه ورواه أخو سالم بن أبي الجعد عن بن عباس

[ 51 ] كما أخبرنا أبو القاسم عبد الخالق بن علي بن عبد الخالق المؤذن أنا أبو بكر محمد بن أحمد البغدادي ثنا عبد الله بن روح المدائني ثنا يزيد بن هارون أنا مسعر بن كدام عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن أخيه عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم في جلد الميتة قال أن دباغه قد ذهب بخبثه أو رجسه أو نجسه وهذا إسناد صحيح وسألت أحمد بن علي الأصبهاني عن أخي سالم هذا فقال اسمه عبد الله بن أبي الجعد

[ 52 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب أخبرني مالك بن أنس عن يزيد بن عبد الله بن قسيط عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان عن أمه عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر أن يستمتع بجلود الميتة إذا دبغت أخرجه أبو داود في كتاب السنن وروي عن الأسود بن يزيد وعطاء بن يسار عن عائشة في هذا المعنى

[ 53 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا حفص بن عمر ثنا همام عن قتادة عن الحسن عن جون بن قتادة عن سلمة بن المحبق أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء في غزوة تبوك إلى بيت فإذا قربة معلقة فسأل الماء فقالوا يا رسول الله إنها ميتة فقال دباغها طهورها وهكذا رواه شعبة بن الحجاج وهشام الدستوائي وسعيد بن أبي عروبة في أصح الروايتين عنه عن قتادة موصولا

باب طهارة باطنه بالدبغ كطهارة ظاهره وجواز الانتفاع به في المائعات كلها

[ 54 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو بن أبي جعفر ثنا عبد الله بن محمد ثنا إسحاق بن منصور ثنا عمرو بن الربيع ثنا يحيى بن أيوب حدثني جعفر بن ربيعة أن أبا الخير حدثه قال حدثني بن وعلة السبائي قال سألت عبد الله بن عباس فقلت إنا نكون بالمغرب فتأتينا المجوس بالأسقية فيها الماء والودك فقال اشرب فقلت أرأي تراه فقال بن عباس سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول دباغها طهورها رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن إسحاق بن منصور وغيره

[ 55 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا الحسن بن محمد بن حكيم المروزي أنا أبو الموجه أنا عبدان أنا عبد الله أنا إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن عكرمة عن بن عباس عن سودة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت ماتت شاة لنا فدبغنا مسكها فما زلنا ننتبذ فيه حتى صار شنا رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن مقاتل عن عبد الله بن المبارك وكذلك رواه عبدة بن سليمان والفضل بن موسى عن إسماعيل ورواه عبيد الله بن موسى عن إسماعيل فقال عن ميمونة بدل سودة

[ 56 ] أخبرناه أبو طاهر محمد بن محمد الفقيه أنا أبو طاهر محمد بن الحسن المجد آبادي ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا عبيد الله فذكره بإسناده عن ميمونة ورواه سماك بن حرب عن عكرمة كما

[ 57 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عثمان بن عمر ثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن سماك عن عكرمة عن بن عباس قال ماتت شاة لسودة بنت زمعة فقالت يا رسول الله ماتت فلانة تعني الشاة قال فلولا أخذتم مسكها قالت نأخذ مسك شاة قد ماتت فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما قال الله تعالى قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير وإنكم لا تطعمونه إنما تدبغونه فتنتفعون به فأرسلت إليها فسلخت مسكها فدبغته فاتخذت منه قربة حتى تخرقت عندها

[ 58 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد ثنا إسماعيل القاضي ثنا سليمان بن حرب ومسدد والعباس النرسي أن أبا عوانة حدثهم بإسناده ومعناه

باب المنع من الانتفاع بجلد الكلب والخنزير وأنهما نجسان وهما حيان

[ 59 ] كما أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن محمش رحمه الله تعالى أنا أبو حامد أحمد بن محمد بن يحيى البزار نا محمد بن إسماعيل الأحمسي ثنا أسباط بن محمد ثنا الشيباني عن الحكم بن عتيبة عن عبد الرحمن بن أبي ليلي عن عبد الله بن عكيم الجهني قال كتب إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا تستمتعوا من الميتة بإهاب ولا عصب

[ 60 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ثنا يزيد بن هارون ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أبي المليح الهذلي عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن جلود السباع أخرجه أبو داود في كتاب السنن وأبو المليح هو عامر بن أسامة بن عمير وقيل زيد بن أسامة

[ 61 ] أخبرنا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي أنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي ثنا منجاب بن الحارث ثنا علي بن مسهر عن الأعمش عن أبي صالح وأبي رزين عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليهرقه ثم ليغسله سبع مرات رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن علي بن حجر عن علي بن مسهر وقال فيه فليرقه قال

[ 62 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ نا أبو حفص عمر بن محمد الفقيه ببخارى أنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا أبو كامل ثنا يوسف بن خالد عن الضحاك بن عثمان عن عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثمن الكلب خبيث وهو أخبث منه يوسف بن خالد هو السمتي غيره أوثق منه

باب وقوع الدباغ بالقرظ أو ما يقوم مقامه

[ 63 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أخبرني بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث والليث بن سعد عن كثير بن فرقد ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث حدثني كثير بن فرقد أن عبد الله بن مالك بن حذافة حدثه عن أمه العالية بنت سبيع أن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حدثتها أنه مر برسول الله صلى الله عليه وسلم رجال من قريش يجرون شاة لهم مثل الحمار فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أخذتم إهابها فقالوا إنها ميتة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يطهرها الماء والقرظ هكذا لفظ حديث بن وهب إلا أنه قال عن أم العالية

[ 64 ] وقد أنبأنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن صالح ثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن كثير بن فرقد عن عبد الله بن مالك بن حذافة حدث عن أمه العالية بنت سبيع أنها قالت كان لي غنم بأحد فوقع فيها الموت فدخلت على ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك لها فقالت لي ميمونة لو أخذت جلودها فانتفعت بها فقلت أو يحل ذلك قالت نعم مر على رسول الله صلى الله عليه وسلم رجال ثم ذكر ما بعده بمثله

[ 65 ] أخبرنا الفقيه أبو بكر أحمد بن محمد الحارثي أنا أبو الحسن علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر النيسابوري ثنا إبراهيم بن هانئ ثنا عمرو بن الربيع بن طارق ثنا يحيى بن أيوب عن يونس وعقيل عن الزهري عن عبيد الله عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بشاة ميتة فقال هلا انتفعتم بإهابها فقالوا يا رسول الله إنها ميتة فقال أنها حرم أكلها زاد عقيل أو ليس في الماء والقرظ ما يطهرها

[ 66 ] وأخبرنا أبو بكر أنبأ علي قال حدثنا يحيى بن صاعد ثنا محمد بن إسحاق ثنا عمرو بن الربيع بن طارق بهذا الإسناد مثله وقال زاد عقيل في حديثه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أليس في الماء والقرظ ما يطهرها والدباغ

[ 67 ] وأخبرنا أبو أسعد أحمد بن محمد بن الخليل الصوفي أنا أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ أنبأ أحمد بن محمد بن المفلس وأنا سألته ثنا أحمد بن الأزهر بن حامد البلخي ثنا معروف بن حسان الخرساني ثنا عمر بن ذر عن معاذة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استمتعوا بجلود الميتة إذا هي دبغت ترابا أو رمادا أو ملحا أو ما كان بعد أن يزيد صلاحه أو يزيل الشك عنه قال أبو أحمد هذا منكر بهذا الإسناد ومعروف بن حسان السمرقندي يكني أبا معاذ منكر الحديث

باب اشتراط الدباغ في طهارة جلد مالا يؤكل لحمه وإن ذكي

[ 68 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا محمد بن يعقوب ثنا أبو زكريا يحيى بن محمد بن يحيى وجعفر بن محمد بن الحسن قالا حدثنا يحيى بن يحيى أنا سليمان بن بلال عن زيد بن أسلم أن عبد الرحمن بن وعلة أخبره عن عبد الله بن عباس قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول إذا دبغ الإهاب فقد طهر أخرجه مسلم بن الحجاج في الصحيح بهذا اللفظ عن يحيى بن يحيى وكذلك رواه مالك بن أنس وهشام بن سعد عن زيد إذا دبغ الإهاب

[ 69 ] أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله بن عبد الله بن الحربي من أهل الحربية ببغداد نا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي أنا إبراهيم بن الهيثم ثنا علي بن عياش ثنا محمد بن مطرف عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال طهور كل إهاب دباغه رواته كلهم ثقات

[ 70 ] وأما الحديث الذي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أبو بكر محمد بن إسحاق الصغاني نا عفان ثنا همام ثنا قتادة عن الحسن عن جون بن قتادة عن سلمة بن المحبق أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى على بيت قدامه قربة معلقة فسأل النبي صلى الله عليه وسلم الشراب فقالوا إنها ميتة فقال ذكاتها دباغها فهكذا رواه عفان بن مسلم وقد رويناه من حديث حفص بن عمر عن همام بن يحيى قال دباغها طهورها وكذلك روي عن شعبة عن قتادة ورواه هشام الدستوائي كما

[ 71 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر نا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا هشام عن قتادة عن الحسن عن جون بن قتادة عن سلمة بن المحبق الهذلي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال دباغ الأديم ذكاته وفي قصة الحديث دلالة على أنه في جلد ما يوكل لحمه وفي طرقه دلالة على أن المراد بالذكاة طهارته وفي رواية معاذ بن هشام عن أبيه في هذا الحديث أنه دعا بماء من عند امرأة فقالت ما عندي إلا في قربة لي ميتة فقال أليس قد دبغتها قالت بلى قال فإن ذكاتها دباغها

[ 72 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب نا إبراهيم بن عبد الله نا يزيد بن هارون أنا شعبة عن يزيد الرشك عن أبي المليح عن أبيه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جلود السباع أن تفرش كذا أخبرناه ورواه غيره عن شعبة عن يزيد عن أبي المليح مرسلا دون ذكر أبيه

[ 73 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عمرو بن عثمان بن سعيد الحمصي ثنا بقية عن بحر عن خالد قال وفد المقدام بن معد يكرب إلى معاوية فقال وأنشدك بالله هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن لبس جلود السباع والركوب عليها قال نعم

باب طهارة جلد ما يؤكل لحمه إذا كان ذكيا

[ 74 ] أخبرناه أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن العلاء وأيوب بن محمد الرقي وعمرو بن عثمان الحمصي قالوا ثنا مروا بن معاوية أنبأ هلال بن ميمون الجهني عن عطاء بن يزيد الليثي قال هلال لا أعلمه إلا عن أبي سعيد وقال أيوب وعمر وأراه عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بغلام يسلخ شاة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم تنح حتى أريك فأدخل يده بين الجلد واللحم فدحس بها حتى توارت إلى الإبط ثم مضى فصلى بالناس ولم يتوضأ قال أبو داود زاد عمرو في حديثه يعني لم يمس ماء وقال عن هلال بن ميمون الرملي قال أبو داود ورواه عبد الواحد بن زياد وأبو معاوية عن هلال عن عطاء عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا لم يذكر أبا سعيد

[ 75 ] أخبرنا أبو حازم عمرو بن أحمد العبدوي الحافظ أنا أبو أحمد محمد بن محمد ثنا أحمد بن إسحاق الحافظ أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ببغداد ثنا أبو بكر بن أبي الجهم أنا المنهال بن بحر ثنا بزيع أبو الحواري عن أنس بن مالك قال كنا ننقل الماء في جلود الإبل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا ينكر علينا وهذا الإسناد غير قوي

باب المنع من الانتفاع بشعر الميتة

[ 76 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر أنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا يزيد بن طهمان الرقاشي ثنا محمد بن سيرين قال قال معاوية سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تركبوا الخز ولا النمار قال محمد وكان معاوية إذا حدث مثل هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتهم أخرجه أبو داود في كتاب السنن وهو في الخز محمول على التنزيه ودليله يرد في كتاب الصلاة إن شاء الله تعالى وروى أبو شيخ الهنائي عن معاوية هكذا في جلود النمور

[ 77 ] أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن خليل الماليني أنا أبو أحمد بن عدي ثنا محمد بن الحسن الباهلي بالرملة قال حدث أحمد بن سعيد البغدادي وأنا حاضر ثنا عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد قال حدثني أبي عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ادفنوا الأظفار والشعر والدم فإنها ميتة قال أبو أحمد بن عدي الحافظ عبد الله بن عبد العزيز حدث عن أبيه عن نافع بأحاديث لم يتابعه أحد عليه قال الشيخ رحمه الله تعالى هذا إسناد ضعيف قد روي في دفن الظفر والشعر أحاديث أسانيدها ضعاف

[ 78 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا هاشم بن القاسم ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي واقد قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قطع من البهيمة وهي حية فهو ميتة وقد يحتج بهذا الحديث في الشعر والظفر وإنما ورد على سبب وهو فيما

[ 79 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق أنا هاشم بن القاسم ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي واقد الليثي قال قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة والناس يحبون أسنام الإبل ويقطعون إليات الغنم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما قطع من البهيمة وهي حية فهو ميتة وقد احتج بعض أصحابنا بما

[ 80 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن عبد الله أنا أبو عاصم قال وأخبرني أبو عمرو بن حمدان واللفظ له ثنا عبد الله بن محمد ثنا أحمد بن عثمان النوفلي ثنا أبو عاصم عن بن جريج قال أخبرني أبو عمرو بن دينار قال أخبرني عطاء منذ حين قال أخبرني بن عباس أن ميمونة أخبرته أن داجنة كانت لبعض نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم فماتت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخذتم إهابها فاستمتعتم به رواه مسلم في الصحيح عن أحمد بن عثمان النوفلي قال فخص الإهاب بالاستمتاع به ومن قال بالقول الآخر احتج

[ 81 ] بما أخبرنا به أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن بن شهاب قال حدثني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وجد شاة ميتة أعطيتها مولاة لميمونة من الصدقة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هلا انتفعتم بجلدها فقالوا إنها ميتة فقال إنما حرم أكلها أخرجه البخاري في الصحيح عن سعيد بن كثير بن عفير وأخرجه مسلم عن أبي طاهر كلاهما عن بن وهب قالوا فخص الأكل بالتحريم وقد روى أبو بكر الهذلي عن الزهري في هذا الحديث زيادة لم يتابعه عليها ثقة

[ 82 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن مخلد ثنا العباس بن محمد بن حاتم ثنا شبابة ثنا أبو بكر الهذلي عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس إنما حرم من الميتة ما يؤكل منها وهو اللحم فأما الجلد والسن والعظم والشعر والصوف فهو حلال قال علي أبو بكر الهذلي ضعيف أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا العباس بن محمد قال قال يحيى بن معين هذا الحديث ليس يرويه إلا أبو بكر الهذلي عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس أنه كره من الميتة لحمها فأما السن والشعر والقد فلا بأس به قال يحيى أبو بكر الهذلي ليس بشيء وقال الشيخ رحمه الله تعالى وقد رواه عبد الجبار بن مسلم عن الزهري بإسناده إنما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم الميتة لحمها فأما الجلد والشعر والصوف فلا بأس به أنبأ أبو عبد الرحمن السلمي أنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن علي الأيلي ثنا أحمد بن إبراهيم البسري ثنا محمد بن آدم ثنا الوليد بن مسلم عن أخيه عبد الجبار بن مسلم فذكره بإسناده قال علي بن عمر رحمه الله تعالى عبد الجبار ضعيف

[ 83 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الحارثي أنا علي بن عمر ثنا أبو طلحة أحمد بن محمد بن عبد الكريم ثنا سعد بن محمد ببيروت ثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن ثنا يوسف بن السفر نا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال سمعت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا بأس بمسك الميتة إذا دبغ ولا بأس بصوفها وشعرها وقرونها إذا غسل بالماء قال علي يوسف بن السفر متروك ولم يأت به غيره أنبأ أبو عبد الله الحافظ نا أبو الفضل بن إبراهيم ثنا أبو علي القتباني ثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال يوسف بن السفر أبو الفيض كاتب الأوزاعي منكر الحديث قال الشيخ وقد روي عن عبد الله بن قيس البصري سمع بن مسعود يقول إنما حرم من الميتة لحمها ودمها أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الفارسي أنا إبراهيم بن عبد الله ثنا محمد بن سليمان بن فارس ثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال قال له إسرائيل عن حمران بن أعين عن أبي حرب عن عبد الله بن قيس مثله ومن قال بطهارة الشعر الذي على جلد الميتة إذا دبغ الجلد احتج بما

[ 84 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ الحسين بن الحسن بن أيوب ثنا أبو حاتم الرازي حدثنا عمرو بن الربيع بن طارق أنا يحيى بن أيوب عن يزيد بن أبي حبيب أن أبا الخير حدثه قال رأيت علي بن وعلة السبائي فروا فمسسته فقال مالك تمسه قد سألته عن عبد الله بن عباس فقلت أنا نكون بالمغرب ومعنا البربر والمجوس نؤتى بالكبش قد ذبحوه ونحن لا نأكل ذبائحهم ونؤتى بالسقاء يجعلون فيه الودك فقال بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال دباغه طهوره رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن إسحاق بن منصور وغيره عن عمرو بن الربيع

[ 85 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا محمد بن المؤمل ثنا الفضل بن محمد البيهقي ثنا أحمد بن حنبل ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن محمد بن أبي ليلى عن أبي بحر وكان ينزل بالكوفة وكان أصله بصريا يحدث عن أبي وائل عن عمر بن الخطاب أنه قال في الفرا ذكاته دباغه هكذا رواه شعبة عن بن أبي ليلى

[ 86 ] وأخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان أخبرنا عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان ثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا بن أبي ليلى عن ثابت البناني قال كنت جالسا مع عبد الرحمن بن أبي ليلى فأتاه رجل ذو ضفيرتين فقال يا أبا عيسى حدثني ما سمعت من أبيك في الفرا قال حدثني أبي أنه كان جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه رجل فقال يا رسول الله أصلى في الفرا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فأين الدباغ قال ثابت فلما ولى قلت من هذا قال سويد بن غفلة رواه بعض الناس عن عبيد الله بن موسى بإسناده عن ثابت عن أنس وهو غلط

[ 87 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث أنا أبو محمد بن حبان يعرف بأبي الشيخ ثنا محمد بن أحمد بن الوليد الثقفي ثنا عبد الله بن محمد بن عمرو الأزدي ثنا عبيد الله بن موسى ثنا بن أبي ليلى عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رجل يا رسول الله كيف ترى في الصلاة في الفرا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فأين الدباغ فالإسناد الأول أولى أن يكون محفوظا وابن أبي ليلى هذا كثير الوهم

[ 88 ] أنبأ أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا أبو الجواب ثنا سفيان عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة أنها سئلت عن الفرا فقالت لعل دباغها يكون ذكاتها

[ 89 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن محمد الفقيه أنبأ أبو سعيد عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب ثنا محمد بن أيوب أنبأ مسلم ثنا هشام ثنا قتادة قال سأل داود السراد الحسن عن جلود النمور والسمور تدبغ بالملح فقال دباغها طهورها قال الشيخ وقد روى عمرو بن عبيد عن الحسن في صوف الميتة اغسله وروي عن عطاء أنه كره ذلك وروي عن بن سيرين والحكم وحماد أنهم كرهوا استعمال شعر الخنزير

باب في شعر النبي صلى الله عليه وسلم

[ 90 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف بن أحمد الأصبهاني أنا أبو سعيد بن الأعرابي ثنا الحسن بن محمد الزعفراني ثنا سفيان بن عيينة عن هشام يعنى بن حسان عن محمد بن سيرين عن أنس بن مالك قال لما رمى رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمرة ونحر هديه ناول الحلاق شقه الأيمن فحلقه فناوله أبا طلحة ثم ناوله شقه الأيسر فحلقه وأمره أن يقسم بين الناس أخرجه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن بن أبي عمر عن سفيان وقال في آخر الحديث ثم دعا أبا طلحة الأنصاري فقال اقسمه بين الناس وأخرج البخاري بعض معناه من حديث بن عون عن بن سيرين

[ 91 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو بكر القطان انبا أبو الأزهر ثنا حبان بن هلال ثنا أبان ثنا يحيى ان أبا سلمه حدثه أن محمد بن عبد الله بن زيد حدثه أن أباه شهد المنحر عند النبي صلى الله عليه وسلم هو ورجل من الأنصار قال فقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصحابه ضحايا فلم يصبه ولا صاحبه قال فحلق رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه في ثوبه فأعطاه فقسم منه على رجال وقلم أظفاره فأعطى صاحبه فإنه عندنا لمخضوب بالحناء والكتم تابعه موسى بن إسماعيل عن أبان والخضاب من عندهم لكيلا يتغير والله أعلم

باب المنع من الأدهان في عظام الفيلة وغيرها مما لا يؤكل لحمه

[ 92 ] أخبرنا محمد بن الحسن بن فورك رحمه الله تعالى ثنا عبد الله بن جعفر الأصبهاني ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا أبو عوانة عن الحكم وأبي بشر عن ميمون بن مهران عن بن عباس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل ذي ناب من السباع وعن كل ذي مخلب من الطير أخرجه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن أحمد بن حنبل عن أبي داود الطيالسي

[ 93 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه ثنا البوشنجي ثنا سليمان بن عبد الرحمن ثنا أيوب بن حسان ثنا يزيد بن أبي مريم ح وأخبرنا أبو عبد الله ثنا أبو الوليد قال وأنا الحسن بن سفيان ثنا الحكم بن موسى ثنا صدقة عن يزيد بن أبي مريم ثنا القاسم بن مخيمره ثنا عبد الله بن عكيم ثنا مشيخة لنا من جهينة أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إليهم لا تستمتعوا من الميتة بشيء

[ 94 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنبأ الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي قال وروى عبد الله بن دينار أنه سمع بن عمر يكره أن يدهن في مدهن من عظام الفيل لأنه ميتة هكذا ذكره في الجديد ورواه في القديم كما

[ 95 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه ثنا مؤمل بن الحسن ثنا الحسن بن محمد الزعفراني عن الشافعي نا إبراهيم بن محمد عن عبد الله بن دينار عن بن عمر انه كره ان يدهن في عظم فيل وفي موضع آخر أنه كان يكره عظام الفيل قال الشيخ ويذكر عن عطاء أنه كره الانتفاع بعظام الفيلة وأنيابها وعن طاوس وعمر بن عبد العزيز أنهما كرها العاج

[ 96 ] وأما الحديث الذي أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ح وأخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن الخليل أنا أبو أحمد بن عدي أنا الفضل بن الحباب ثنا مسدد ثنا عبد الوارث بن سعيد عن محمد بن جحادة عن حميد الشامي عن سليمان المنبهي عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سافر كان آخر عهده بإنسان من أهله فاطمة وأول من يدخل عليها إذا قدم فاطمة فقدم من غزاة له وقد علقت مسحا أو سترا على بابها وحلت الحسن والحسين قلبين من فضة فقدم فلم يدخل فظنت إنما منعه أن يدخل ما رأى فهتكت الستر وفكت القلبين عن الصبيين وقطعته بينهما فانطلقا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهما يبكيان فأخذه منهما وقال يا ثوبان اذهب بهذا إلى آل فلان أهل بيت في المدينة إن هؤلاء أهل بيتي أكره أن يأكلوا طيباتهم في حياتهم الدنيا يا ثوبان اشتر لفاطمة قلادة من عصب وسوارين من عاج قال أبو أحمد بن عدي الحافظ حميد الشامي هذا إنما أنكر عليه هذا الحديث وهو حديثه لم أعلم له غيره أخبرنا أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي بن أبي عصمة ثنا أبو طالب أحمد بن حميدة قال سألت أحمد بن حنبل عن حميد الشامي هذا قال لا أعرفه وأنبأ أبو عبد الله الحافظ وأبو عبد الرحمن السلمي وأبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم الأشناني قالوا أنا أبو الحسين أحمد بن محمد بن عبد وس قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول قلت ليحيى بن معين فحميد الشامي كيف حديثه الذي يروي حديث ثوبان عن سليمان المنبهي فقال ما أعرفهما وروي فيه حديث آخر منكر

[ 97 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق أنبأ أبو الحسن الطرائفي ح وأخبرنا أبو الخير جامع بن أحمد المجدآبادي واللفظ له أنا أبو طاهر المجدآبادي قال حدثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا يزيد بن عبد ربه الجرجسي ثنا بقية بن الوليد عن عمرو بن خالد عن قتادة عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أخذ مضجعه من الليل وضع طهوره وسواكه ومشطه فإذا هبه الله تعالى من الليل استاك وتوضأ وامتشط قال ورأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتمشط بمشط من عاج قال عثمان هذا منكر قال الشيخ رواية بقية عن شيوخه المجهولين ضعيفة وقد قال أبو سليمان الخطابي قال الأصمعي العاج الذبل ويقال هو عظم ظهر السلحفاة البحرية وأما العاج الذي تعرفه العامة فهو عظم أنياب الفيلة وهو ميتة لا يجوز استعماله

باب المنع من الشرب في آنية الذهب والفضة

[ 98 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ في آخرين قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي نا مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ أنا جعفر بن محمد ومحمد بن عبد السلام قالا ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن نافع عن زيد بن عبد الله بن عمر عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الذي يشرب في آنية الفضة إنما يجرجر في بطنه نار جهنم أخرجه البخاري في الصحيح عن إسماعيل بن أبي أويس وأخرجه مسلم عن يحيى بن يحيى كلاهما عن مالك وأخرجه مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة والوليد بن شجاع عن علي بن مسهر عن عبيد الله بن عمر عن نافع زاد أن الذي يأكل ويشرب في آنية الذهب والفضة وذكر الأكل والذهب غير محفوظ في غير رواية علي بن مسهر وقد رواه غير مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة والوليد بن شجاع دون ذكرهما والله أعلم

[ 99 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد الروذباري أنا أبو بكر بن محمويه العسكري ثنا جعفر بن محمد القلانسي ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة ثنا الأشعث بن سليم قال سمعت معاوية بن سويد بن مقرن يقول سمعت البراء بن عازب يقول نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سبع نهانا عن خاتم الذهب أو قال حلقة الذهب وعن الحرير والاستبرق والديباج والميثرة الحمراء والقسي وآنية الفضة أخرجه البخاري في الصحيح عن آدم وأخرجه مسلم من وجه آخر عن شعبة ورواه أبو إسحاق الشيباني عن أشعث وزاد فيه ونهانا عن الشرب في الفضة فإنه من يشرب فيها في الدنيا لا يشرب فيها الآخرة أخبرناه أبو زكريا بن أبي إسحاق أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الوهاب أنا جعفر بن عون أنا أبو إسحاق الشيباني فذكره أخرجاه جميعا من أوجه عن الشيباني

[ 100 ] حدثنا السيد أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود العلوي إملاء أنا أبو نصر محمد بن حمدويه بن سهل المروزي ثنا محمد بن آدم ثنا سفيان بن عيينة ثنا أبو فروة الجهني سمع عبد الله بن عكيم يحدث عن حذيفة بن اليمان أنه استسقى بالمدائن فأتاه دهقان بإناء من فضة فحذفه قال وكان حذيفة رجلا فيه حدة فقال إني أعتذر إليكم من هذا إني كنت قد تقدمت إليه وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام فينا فنهانا أن نشرب في آنية الذهب والفضة وأن نلبس الحرير والديباج وقال هو لهم في الدنيا وهو لكم في الآخرة أخرجه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن بن أبي عمر وغيره عن سفيان هو لهم في الدنيا وهو لكم في الآخرة أخرجه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن بن أبي عمر وغيره عن سفيان

باب المنع من الأكل في صحاف الذهب والفضة

[ 101 ] أخبرنا محمد بن عبد الله بن محمد الحافظ أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي ببغداد ثنا إسحاق بن الحسين ثنا أبو نعيم ثنا سيف قال سمعت مجاهدا يقول حدثني عبد الرحمن بن أبي ليلى أنهم كانوا عند حذيفة فاستسقى فسقاه مجوسي بقدح فضة فلما وضع القدح في يده رماه به ثم قال لولا إني نهيته غير مرة ولا مرتين يقول أبو نعيم كأنه يقول لم أصنع هذا ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تلبسوا الحرير ولا الديباج ولا تشربوا في آنية الذهب والفضة ولا تأكلوا في صحافها فإنها لهم في الدنيا ولكم في الآخرة رواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم ورواه مسلم عن بن نمير عن أبيه عن سيف بن أبي سليمان

[ 102 ] أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله بن أحمد الأديب أنا أبو بكر الإسماعيلي أنا أبو يعلى أنا أبو خيثمة ثنا وهب بن جرير ثنا أبي قال سمعت بن أبي نجيح يحدث عن مجاهد عن بن أبي ليلى قال استسقى حذيفة فأتاه دهقان بإناء من فضة فأخذه فرماه به وقال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا أن نشرب في آنية الذهب والفضة وأن نأكل فيها وعن لبس الحرير والديباج وأن نجلس عليه وقال هو لهم في الدنيا ولكم في الآخرة رواه البخاري في الصحيح عن علي بن المديني عن وهب بن جرير بن حازم ورواه منصور بن المعتمر عن مجاهد نحو رواية سيف وابن أبي نجيح في النهي عن الأكل فيها وروي في ذلك عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه وعن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 103 ] أما حديث علي فأخبرناه أبو بكر أحمد بن محمد الفقيه أنا أبو الحسن علي بن عمر الحافظ ثنا يحيى بن صاعد ثنا مسلم بن حاتم الأنصاري بالبصرة نا أبو بكر الحنفي ثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي بردة قال انطلقت أنا وأبي إلى علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه فقال لنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن آنية الذهب والفضة أن يشرب فيها وأن يؤكل فيها ونهى عن القسي والميثرة وعن ثياب الحرير وخاتم الذهب

[ 104 ] وأما حديث أنس بن مالك فحدثناه أبو عبد الرحمن السلمي إملاء أنا أحمد بن علي بن الحسن ثنا قطن بن إبراهيم ثنا حفص بن عبد الله ثنا إبراهيم بن طهمان عن الحجاج بن الحجاج عن أنس بن سيرين عن أنس بن مالك قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الأكل والشرب في آنية الذهب والفضة

[ 105 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا أحمد بن عمرو القطواني ثنا عبد الواحد بن غياث ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا يونس بن عبيد عن أنس بن سيرين قال كنت مع أنس بن مالك عند نفر من المجوس قال فجيء بفالوذج على إناء من فضة قال فلم يأكله فقيل له حوله قال فحوله على إناء من خلنج وجيء به فأكله

باب النهي عن الإناء المفضض

[ 106 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا الحسين بن الحسن بن أبي أيوب الطوسي وأن أبو الحسن محمد بن أحمد بن إسحاق البزاز ببغداد وأنا عبد الله بن محمد بن إسحاق الفاكهي بمكة قالا ثنا أبو يحيى بن أبي ميسرة ثنا يحيى بن محمد الجاري حدثنا زكريا بن إبراهيم بن عبد الله بن مطيع عن أبيه عن عبد الله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من يشرب في إناء ذهب أو فضة أو إناء فيه شيء من ذلك فإنما يجرجر في بطنه نار جهنم أخبرناه أبو عبد الله الحافظ في فوائده عن الطوسي والفاكهي معا فزاد في الإسناد بعد أبيه عن جده عن بن عمر وأظنه وهما فقد أخبرناه أبو الحسن بن إسحاق من أصل كتابه بخط أبي الحسن الدارقطني رحمه الله تعالى كما تقدم وكذلك أخرجه أبو الحسن الدارقطني في كتابه وكذلك أخرجه أبو الوليد الفقيه عن محمد بن عبد الوهاب عن أبي يحيى بن أبي ميسرة في كتابه دون ذكر جده والمشهور عن بن عمر في المضبب موقوفا عليه

[ 107 ] أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا عبد الله بن نمير عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أنه كان لا يشرب في قدح فيه حلقة فضة ولا ضبة فضة

[ 108 ] وأخبرنا أبو الحسين بن بشران العدل أنبأ علي بن محمد المصري ثنا سليمان بن شعيب الكيساني ثنا علي بن معبد ثنا موسى بن أعين عن خصيف عن نافع عن بن عمر أنه أتي بقدح مفضض ليشرب منه فأبى أن يشرب فسألته فقال أن بن عمر منذ سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشرب في آنية الذهب والفضة لم يشرب في القدح المفضض وروي في ذلك عن عائشة وأنس بن مالك

[ 109 ] أما حديث عائشة رضى الله تعالى عنها فأخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنا سعيد عن بن سيرين عن عمرة أنها قالت كنا مع عائشة رضى الله تعالى عنها فما زلنا بها حتى رخصت لنا في الحلي ولم ترخص لنا في الإناء المفضض قال عبد الوهاب قال سعيد هو بن أبي عروبة حملناه على الحلقة ونحوها

[ 110 ] وأما حديث أنس بن مالك فأخبرناه محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس يعني بن محمد الدوري ثنا يحيى هو بن معين ثنا بن مهدي عن عمران عن قتادة أن أنسا كره الشرب في المفضض

[ 111 ] وأما الحديث الذي أنبأ أبو عمر محمد بن عبد الله الأديب أنا أبو بكر الإسماعيلي أخبرني الحسن بن سفيان والهيثم بن خلف قالا حدثنا محمد بن علي بن الحسن يعني بن شقيق ثنا أبي أنا أبو حمزة عن عاصم بن سليمان الأحول عن بن سيرين عن أنس أن قدح النبي صلى الله عليه وسلم انصدع فجعل مكان الشعب سلسلة من فضة قال عاصم ورأيت القدح وشربت فيه قال أبي ورأيت القدح وشربت فيه

[ 112 ] وأخبرنا أبو عمرو أنا أبو بكر قال وأخبرني علي بن العباس ثنا أحمد بن إسماعيل البخاري ثنا عبد الله بن عثمان بن جبلة وأخبرنا أبو حمزة فذكر بمثله إلا أنه قال انكسر بدل انصدع أخرجه البخاري في الصحيح هكذا وهو يوهم أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم اتخذ مكان الشعب سلسلة من فضة

[ 113 ] قد أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أنا علي بن حمشاذ العدل ثنا موسى بن هارون وعثمان بن علي الزعفراني قالا ثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق المروزي قال سمعت أبي يقول أنا أبو حمزة وهو السكري أنا عاصم بن سليمان عن بن سيرين عن أنس أن قدح النبي صلى الله عليه وسلم انصدع فجعلت مكان الشعب سلسلة يعني أن أنسا جعل مكان الشعب سلسلة قال الشيخ رحمه الله تعالى هكذا في الحديث لا أدري من قاله أموسى بن هارون أم من فوقه

[ 114 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال أخبرني أحمد بن محمد النسوي ثنا حماد بن شاكر ثنا محمد بن إسماعيل ثنا الحسن بن مدرك قال حدثني يحيى بن حماد ثنا أبو عوانة عن عاصم الأحول قال رأيت قدح النبي صلى الله عليه وسلم عند أنس بن مالك وكان قد انصدع فسلسله بفضة قال وهو قدح جيد عريض من نضار قال أنس لقد سقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا القدح أكثر من كذا وكذا قال وقال بن سيرين أنه كان فيه حلقة من حديد فأراد أنس أن يجعل مكانها حلقة من ذهب أو فضة فقال له أبو طلحة لا تغيرن شيئا صنعه رسول الله صلى الله عليه وسلم فتركه أخرجه البخاري في الصحيح هكذا

باب التطهر في سائر الأوانى من الحجارة والزجاج والصفر والنحاس والشبه والخشب وغير ذلك

[ 115 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عبد الله بن بكر السهمي ثنا حميد عن أنس قال حضرت الصلاة فقام من كان قريب الدار إلى أهله يتوضأ وبقي قوم فأتى النبي صلى الله عليه وسلم بمخضب من حجارة فيه ماء فصغر المخضب أن يبسط فيه كفه فتوضأ القوم كلهم قلنا كم كانوا قال ثمانين وزيادة رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن منير عن عبد الله بن بكر

[ 116 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا أحمد بن عبدة الضبي ثنا حماد بن زيد عن ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا بوضوء فجيء بقدح فيه ماء أحسبه قال قدح زجاج فوضع أصابعه فيه فجعل القوم يتوضئون الأول فالأول فحزرتهم ما بين السبعين إلى الثمانين فجعلت أنظر إلى الماء كأنه ينبع من بين أصابعه قال بن خزيمة روى هذا الخبر غير واحد عن حماد بن زيد فقالوا رحراح مكان زجاج قال الشيخ هو كما قال

[ 117 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق أنا أبو مسلم ثنا سليمان بن حرب ح وأخبرنا أبو عبد الله ثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا محمد بن عمر بن العلاء ثنا أبو الربيع الزهراني وأنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي بن الحسين المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب ثنا مسدد قالوا ثنا حماد بن زيد عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا بإناء من ماء فأتي بقدح رحراح فيه شيء من ماء فوضع أصابعه فيه قال أنس فجعلت أنظر إلى الماء ينبع من بين أصابعه قال أنس فحزرت من توضأ منه ما بين السبعين إلى الثمانين أخرجه البخاري في الصحيح عن مسدد وأخرجه مسلم عن أبي الربيع الزهراني

[ 118 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا يحيى بن منصور ثنا إسماعيل بن قتيبة ح وأنا أبو عبد الله قال وأخبرني أبو النضر ثنا يحيى بن عبد الله بن ماهان الهمداني قالا ثنا أحمد بن عبد الله بن يونس ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد صاحب النبي صلى الله عليه وسلم قال جاءنا النبي صلى الله عليه وسلم وأخرجنا له ماء في تور من صفر فتوضأ به فغسل وجهه ثلاثا وذراعيه مرتين مرتين ومسح رأسه فأقبل بهما وأدبر وغسل رجليه أخرجه البخاري في الصحيح عن أحمد بن عبد الله بن يونس

[ 119 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي قال قرأناه على أبي اليمان عن شعيب بن أبي حمزة عن الزهري قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت لما ثقل النبي صلى الله عليه وسلم واشتد به وجعه استأذن أزواجه في أن يمرض في بيتي فأذن له فخرج صلى الله عليه وسلم بين الرجلين تخط رجلاه في الأرض بين عباس ورجل آخر قال عبيد الله فأخبرت عبد الله بن عباس قال أتدري من الرجل الآخر قلت لا قال هو علي وكانت عائشة تحدث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال بعد ما دخل بيتي وأشتد وجعه أهريقوا علي من سبع قرب لم تحلل أوكيتهن لعلي أعهد إلى الناس فأجلس في مخضب لحفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ثم طفقنا نصب عليه من تلك القرب حتى طفق يشير إلينا أن قد فعلتن ثم خرج إلى الناس رواه البخاري في الصحيح عن أبي اليمان ويقال أن ذلك المخضب كان من نحاس وذلك فيما

[ 120 ] أخبرنا أحمد بن علي ثنا أبو بكر الحافظ ثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا محمد بن يحيى ومحمد بن رافع قال محمد بن يحيى سمعت عبد الرزاق وقال بن رافع ثنا عبد الرزاق وأنا معمر عن الزهري عن عروة أو عمرة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه صبوا علي من سبع قرب لم تحلل أوكيتهن لعلي أستريح فأعهد إلى الناس قالت عائشة رضى الله تعالى عنها فأجلسناه في مخضب لحفصة من نحاس وسكبنا عليه الماء حتى طفق يشير إلينا أن قد فعلتن ثم خرج قال وحدثنا محمد بن يحيى مرة ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة بمثله غير أنه لم يقل من نحاس ولم يقل ثم خرج

[ 121 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنبأ أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا علي بن المديني ح وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو النضر ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قالا ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري وأخبرني عروة عن عمرة عن عائشة قالت نحوه لعلي استريح كذا أخبرنا في المستدرك إجازة

[ 122 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه وأبو محمد بن يوسف قالا أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ح وأخبرنا أبو الحسن محمد بن يعقوب بن أحمد الفقيه بالطابران أنا أبو علي محمد بن أحمد الصواف ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا حوثرة بن أشرس أبو عامر العدوي ثنا حماد بن سلمة عن شعبة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من تور من شبه يبادرني مبادرة جوده حوثرة بن أشرس وقصر به بعضهم عن حماد فقال عن رجل فلم يسم شعبة وأرسله بعضهم فلم يذكر في إسناده عروة وكذلك أخرجه أبو داود في السنن

[ 123 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد بن محمد بن علي الروذباري أنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد ثنا سعيد بن أبي مريم أنا أبو غسان حدثني أبو حازم عن سهل بن سعد قال ذكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة من العرب فذكر الحديث قال سهل فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ حتى جلس في سقيفة بني ساعدة وأصحابه ثم قال اسقنا يا سهل قال فأخرجت لهم هذا القدح فسقيتهم فيه قال أبو حازم فأخرج إلينا سهل ذلك القدح فشربنا فيه قال ثم استوهبه إياه عمر بن عبد العزيز فوهبه له رواه البخاري في الصحيح عن سعيد بن أبي مريم ورواه مسلم عن أبي بكر بن إسحاق وغيره عن سعيد بن أبي مريم وقد روينا عن أنس بن مالك في قدح النبي صلى الله عليه وسلم وفيه ما دل على أن ذلك من خشب ويذكر عن محمد بن أبي إسماعيل أنه دخل على أنس بن مالك فرأى في بيته قدحا من خشب فقال كان النبي صلى الله عليه وسلم يشرب فيه ويتوضأ

باب التطهر في أواني المشركين إذا لم يعلم نجاسة

[ 124 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن بشران رحمه الله تعالى ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن عوف عن أبي رجاء العطاردي عن عمران بن حصين قال سرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر هو وأصحابه فأصابه عطش شديد فأقبل رجلان من أصحابه أحسبه عليا والزبير أو غيرهما قال إنكما ستجدان بمكان كذا وكذا امرأة معها بعير عليه مزادتان فأتياني بها فأتيا المرأة فوجداها قد ركبت بين مزادتين على البعير فقالا أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت ومن رسول الله هذا الصابي قالا هو الذي تعنين وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم حقا فجاءا بها فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل في إناء من مزادتيها ثم قال فيه ما شاء الله أن يقول ثم أعاد الماء في المزادتين ثم أمر بعزلاء المزادتين ففتحت ثم أمر الناس فملئوا آنيتهم وأسقيتهم فلم يدعوا يومئذ إناء ولا سقاء إلا ملئوه قال عمران فكان يخيل إلي أنها لم تزدد إلا امتلاء قال فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بثوبها فبسطت ثم أمر أصحابه فجاؤوا من زادهم حتى ملئوا لها ثوبها ثم قال لها اذهبي فإنا لم نأخذ من مائك شيئا ولكن الله سقانا قال فجاءت أهلها فأخبرتهم فقالت جئتكم من أسحر الناس أو إنه لرسول الله حقا قال فجاء أهل ذلك الحواء حتى أسلموا كلهم مخرج في الصحيحين من حديث عوف بن أبي جميلة وفيه فكان آخر ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى الذي أصابته الجنابة إناء من ماء فقال اذهب فأفرغه عليك وهي قائمة تنظر ما يفعل بمائها

[ 125 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد عن عوف فذكر بمعناه بزيادته

[ 126 ] أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار نا إسماعيل القاضي نا علي بن المديني نا عبد الأعلى أنا برد أبو العلاء وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عبد الأعلى وإسماعيل عن برد بن سنان عن عطاء عن جابر قال كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فنصيب من آنية المشركين وأسقيتهم فنستمتع بها فلا يعيب ذلك عليهم وفي رواية بن عبدان فلا يعاب علينا

[ 127 ] أخبرنا محمد بن موسى بن الفضل النيسابوري ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان ثنا الشافعي أنا سفيان عن زيد بن أسلم عن أبيه أن عمر رضى الله تعالى عنه توضأ من ماء نصرانية في جرة نصرانية

[ 128 ] وأخبرنا أبو الحسين بن بشران أنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان قال حدثونا عن زيد بن أسلم ولم أسمعه عن أبيه قال لما كنا بالشام أتيت عمر بماء فتوضأ منه فقال من أين جئت بهذا فما رأيت ماء بئر ولا ماء سماء أطيب منه قال قلت من بيت هذه العجوز النصرانية فلما توضأ أتاها فقال أيتها العجوز اسلمي تسلمي بعث الله بالحق محمدا صلى الله عليه وسلم فكشفت رأسها فإذا مثل الثغامة قالت وأنا أموت الآن قال فقال عمر اللهم اشهد

[ 129 ] وأما الحديث الذي أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن عبد الله البغدادي أنا إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن سويد ثنا عبد الرزاق أنبأ إبراهيم بن زيد عن بن أبي مليكة عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتقي أن يشرب في الإناء للنصراني فقد قال أبو عبد الله تفرد به إبراهيم بن يزيد الخوزي عن بن أبي مليكة قال الشيخ رحمه الله وإبراهيم الخوزي لا يحتج به ثم هو محمول على التنزيه بما مضى

باب التطهر في أوانيهم بعد الغسل إذا علم نجاسة

[ 130 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد الحافظ أنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري بمرو ثنا عبد العزيز بن حاتم أنا علي بن الحسن شقيق ثنا عبد الله أنا حيوة بن شريح قال سمعت ربيعة بن يزيد الدمشقي يقول أخبرني أبو إدريس عائذ الله قال سمعت أبا ثعلبة الخشني يقول أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت يا رسول الله إنا بأرض أهل كتاب نأكل في آنيتهم وأرض صيد أصيد بقوسي وأصيد بكلبي المعلم وبكلبي الذي ليس بمعلم فأخبرني ما الذي يحل لنا من ذلك فقال أما ما ذكرت من أنك بأرض قوم أهل كتاب تأكلون في آنيتهم فإن وجدتم غير آنيتهم فلا تأكلوا فيها وأن لم تجدوا فاغسلوها ثم كلوا فيها وأما ما ذكرت من أنك بأرض صيد فما صدت بقوسك فاذكر اسم الله عليه ثم كل وما صدت بكلبك الملعم فاذكر اسم الله عليه ثم كل وما صدت بكلبك الذي ليس بمعلم فأدركت ذكاته فكل مخرج في الصحيحين من حديث عبد الله بن المبارك وقد روي عن أبي ثعلبة الخشنة ما دل على أن الأمر بالغسل قد وقع عند العلم بنجاسة آنيتهم

[ 131 ] أخبرنا الحسين بن محمد بن محمد بن علي الروذباري أنا محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا نصر بن عاصم ثنا محمد بن شعيب أنبأ عبد الله بن العلاء بن زيد عن أبي عبيد الله مسلم بن مشكم عن أبي ثعلبة الخشني أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم إنا نجاور أهل الكتاب وهم يطبخون في قدورهم الخنزير ويشربون في آنيتهم الخمر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن وجدتم غيرها فكلوا فيها واشربوا وإن لم تجدوا غيرها فارحضوها بالماء فكلوا واشربوا هكذا أخرجه أبو داود في كتاب السنن

[ 132 ] ولمحمد بن شعيب فيه إسناد آخر أخبرناه العنبر بن الطيب بن محمد بن عبد الله العنبري أنا جدي ثنا يحيى بن منصور القاضي ثنا محمد بن إسماعيل ثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ولقبه دحيم ثنا محمد بن شعيب ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن عمير بن هانئ أنه أخبره عن أبي ثعلبة الخشني فذكره معناه

[ 133 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى ثنا هشيم عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن أبي ثعلبة الخشني قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت إنا نغزو ونسير في أرض المشركين فنحتاج إلى آنية من آنيتهم فنطبخ فيها فقال اغسلوها بالماء ثم اطبخوا فيها وانتفعوا بها وهكذا رواه حماد بن سلمة عن أيوب عن أبي قلابة موصولا وقد أرسله جماعة عن أيوب وخالد فلم يذكروا أبا أسماء في إسناده

جماع أبواب السواك

باب في فضل السواك

[ 134 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني في آخرين قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنبأ بن عيينة عن محمد بن إسحاق عن بن أبي عتيق عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال السواك مطهرة للفم مرضاة للرب ورواه محمد بن يحيى بن أبي عمر عن بن عيينة عن مسعر عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي عتيق عن عائشة رضى الله تعالى عنها

[ 135 ] أخبرنا أبو سعد سعيد بن محمد الشعبي حدثني أبو محمد الحسن بن أحمد بن صالح السبيعي الحافظ ببغداد إملاء من حفظه حدثني علي بن عبد الحميد وأخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا الحسن بن علي الحافظ أنا علي بن عبد الحميد الغضائري بحلب حدثنا محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني ثنا سفيان بن عيينة عن مسعر فذكره بنحوه إلا أنه قال سمع عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول قال الشيخ بن أبي عتيق هو عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضى الله تعالى عنه ومحمد يكنى أبا عتيق وقد رواه عبد الرحمن بن عبد الله عن أبيه كذلك وبين فيه سماع أبيه

[ 136 ] أخبرناه أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا يزيد بن زريع ثنا عبد الرحمن بن أبي عتيق قال سمعت أبي يحدث أنه سمع عائشة رضى الله تعالى عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال السواك مطهرة للفم مرضاة للرب عبد الرحمن هو بن عبد الله بن أبي عتيق نسبة إلى جده وقيل عبد الرحمن عن القاسم بن محمد فكأنه سمعه منهما جميعا

[ 137 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب عن سليمان بن بلال عن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عتيق عن القاسم بن محمد عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال السواك مطهرة للفم مرضاة للرب

[ 138 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو بكر إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا الحسن بن قزعة بن عبيد الهاشمي ثنا سفيان بن حبيب عن بن جريج عن عثمان بن أبي سليمان عن عبيد بن عمير عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم السواك مطهره للفم مرضاه للرب

[ 139 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ وأبو محمد عبد الرحمن بن أبي حامد المقري قالا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا محمد بن عبيد ثنا مسعر عن المقدام بن شريح بن هانئ عن أبيه قال قلت لعائشة بأي شيء كان النبي صلى الله عليه وسلم يبدأ إذا دخل بيته قال بالسواك أخرجه مسلم في الصحيح من حديث مسعر بن كدام

[ 140 ] أنبأ أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار أنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عارم ثنا حماد عن غيلان بن جرير عن أبي بردة يعني بن أبي موسى عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فوجدته يستاك بسواك بيده وهو يقول عا عا والسواك في فيه كأنه يتهوع قال إسماعيل حدثنا به علي بن عبد الله قال ثنا حماد بن زيد فذكره بإسناده عن أبي موسى قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يستاك وطرف السواك على لسانه رواه البخاري في الصحيح عن عارم أبي النعمان إلا أنه قال في الحديث أع أع ورواه مسلم بن الحجاج عن يحيى بن حبيب الحارثي عن حماد قريبا من لفظ حديث علي بن عبد الله المديني

[ 141 ] حدثنا محمد بن موسى بن الفضل ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد البرقي القاضي ثنا أبو معمر ثنا عبد الوارث عن شعيب يعني بن الحبحاب عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثرت عليكم في السواك رواه البخاري في الصحيح عن أبي معمر

[ 142 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن التميمي قال سألت بن عباس عن السواك فقال ما زال النبي صلى الله عليه وسلم يأمرنا به حتى خشينا أن ينزل عليه فيه

باب الدليل على أن السواك سنة ليس بواجب

[ 143 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمر وفي آخرين قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا سيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بتأخير العشاء والسواك عند كل صلاة زاد أبو سعيد في روايته قال الشافعي وفي هذا دليل على أن السواك ليس بواجب وأنه أختيار لأنه لو كان واجبا أمرهم به شق أو لم يشق رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن قتيبة بن سعيد وغيره عن سفيان بن عيينة

[ 144 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود العلوي أنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثني مالك بن أنس عن بن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء هكذا أخبرناه في الفوائد

[ 145 ] وقد أنبأ أبو زكريا بن أبي إسحاق أنا أحمد بن سليمان الفقيه ثنا الحارث بن محمد ثنا روح بن عبادة ثنا مالك بن أنس فذكره مرفوعا وهذا الحديث معروف بروح بن عبادة وبشر بن عمر الزهراني عن مالك رواه الشافعي في رواية حرملة مرفوعا وهو في الموطأ بهذا الإسناد موقوف دون ذكر الوضوء

[ 146 ] وأنبأ أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عارف بن الفضل قال وحدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي قالا ثنا حماد بن زيد ثنا عبد الرحمن السراج عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا أن أشق على أمتى لفرضت عليهم السواك مع الوضوء ولأخرت صلاة العشاء إلى نصف الليل

[ 147 ] وأخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو حامد بن بلال البزاز ثنا محمد بن يحيى ثنا حماد بن مسعده عن عبيد الله عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لولا أن أشق على أمتي أظنه قال أمرتهم بالسواك مع الوضوء ولأخرت صلاة العشاء إلى ثلث الليل أو نصفه وذكر باقي الحديث

[ 148 ] وأخبرنا أبو طاهر أنا أبو حامد ثنا محمد بن يحيى أن أحمد بن خالد ثنا محمد بن إسحاق عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن عطاء مولى أم صبيه عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا أني أكره أن أشق على أمتي نحوه

[ 149 ] قال وحدثنا محمد بن يحيى ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال حدثني أبي عن بن إسحاق بنحوه

[ 150 ] وحدثنا أبو عبد الله الحافظ قال حدثني علي بن محمد بن سختويه ثنا يزيد بن الهيثم ثنا إبراهيم بن أبي الليث ثنا الأشجعي عن سفيان عن أبي علي الصيقل عن بن تمام عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مالي أراكم تأتوني قلحا لولا أن أشق على أمتي لفرضت عليهم السواك كما فرض عليهم الوضوء كذا رواه الثوري

[ 151 ] وقد أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الفارسي أن إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني ثنا محمد بن فارس ثنا محمد بن إسماعيل هو البخاري قال حدثني محمد بن محبوب ثنا عمر بن عبد الرحمن عن منصور عن أبي علي عن جعفر بن تمام عن أبيه عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تدخلون علي قلحا استاكوا قال البخاري وقال جرير عن منصور عن أبي علي عن جعفر بن تمام عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه وقال الثوري كنحو ما روينا ورواه أبو القاسم البغوي عن إسحاق عن إسماعيل الطالقاني عن جرير بإسناده عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن سريج بن يونس عن عمر بن عبد الرحمن بإسناده عن أبيه عن بن عباس عن عبد المطلب عن النبي صلى الله عليه وسلم وقيل غير ذلك وهو حديث مختلف في إسناده

[ 152 ] أنبأ محمد بن عبد الله الحافظ أنبا عبد الله بن محمد الصيدلاني أن إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن زكريا يعني بن أبي زائدة عن مصعب بن شيبة عن طلق يعني بن حبيب عن بن الزبير عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر من الفطرة قص الشارب وإعفاء اللحية والسواك والاستنشاق بالماء وقص الأظافر وغسل البراجم ونتف الإبط وحلق العانة وانتقاص الماء قال مصعب ونسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره

باب تأكيد السواك عند القيام إلى الصلاة

[ 153 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد بن أحمد بن عبدوس ثنا عثمان بن سعيد ثنا يحيى بن بكير ثنا مالك بن أنس عن أبي الزناد ح وأخبرنا أبو عبد الله أنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل ثنا الحسن بن محمد القباني ثنا عبد الله بن سعيد ثنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بتأخير العشاء الآخرة والسواك عند كل صلاة هذا لفظ حديث بن عيينة وفي حديث مالك أو على الناس لأمرتهم بالسواك لم يزد عليه ورواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك وقال لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة وأكثر الناس لم يذكروا ذلك عن مالك رواه سفيان الثوري عن أبي الزناد بمثل رواية سفيان بن عيينة عنه وكذلك رواه أبو سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة

[ 154 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن عمرو ثنا أبو سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة وقيل عن أبي سلمة عن زيد بن خالد الجهني

[ 155 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا إبراهيم بن موسى ثنا عيسى بن يونس ثنا محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن زيد بن خالد الجهني قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة قال أبو سلمة فرأيت زيدا يجلس في المسجد وأن السواك من أذنه موضع القلم من أذن الكاتب فكلما قام إلى الصلاة استاك وبلغني عن البخاري أنه كان يقول حديث أبي سلمة عن زيد بن خالد أصح قال أبو عيسى الترمذي كلاهما عندي صحيح قال الشيخ وقد وقع آخر هذا الحديث عن محمد بن إسحاق بن يسار بإسناد له آخر

[ 156 ] أنبأ أبو الحسين علي بن أحمد بن عبدان أنا أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني ثنا الحضرمي ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يحيى بن يمان عن سفيان عن محمد بن إسحاق عن أبي جعفر عن جابر بن عبد الله قال كان السواك من أذن النبي صلى الله عليه وسلم موضع القلم من أذن الكاتب قال أبو القاسم رواه عن بن إسحاق سفيان ولم يروه عن سفيان إلا يحيى قال الشيخ ويحيى بن يمان ليس بالقوي عندهم ويشبه أن يكون غلط من حديث محمد بن إسحاق الأول إلى هذا

[ 157 ] حدثنا أبو الحسين محمد بن الحسين بن الفضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان ثنا أبو النضر إسحاق بن إبراهيم القرشي الدمشقي ثنا سعيد بن يحيى اللخمي ثنا محمد بن إسحاق وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا محمد بن عوف الطائي ثنا أحمد بن خالد ثنا محمد بن إسحاق عن محمد بن يحيى بن حبان عن عبد الله بن عبد الله بن عمر قال قلت أرأيت توضى بن عمر لكل صلاة طاهرا أو غير طاهر عم ذلك فقال حدثتنيه أسماء بنت زيد بن الخطاب أن عبد الله بن حنظله بن أبي عامر حدثها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالوضوء عند كل صلاة طاهرا أو غير طاهر فلما شق ذلك عليه أمر بالسواك لكل صلاة فكان بن عمر يرى أن به قوة فكان لا يدع الوضوء لكل صلاة لفظ حديث أحمد بن خالد الوهبي وقال سعيد في حديثه عن عبيد الله بن عبد الله قال فلما شق ذلك عليهم قال أبو داود إبراهيم بن سعد رواه عن بن إسحاق قال عبيد الله بن عبد الله

[ 158 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن حنبل قال حدثني أبي وأخبرنا أبو زكريا العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن يحيى قالا ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ثنا أبي عن محمد بن إسحاق قال ذكر محمد بن مسلم الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفضل الصلاة التي يستاك لها على الصلاة التي لا يستاك لها سبعين ضعفا وهذا الحديث أحد ما يخاف أن يكون من تدليسات محمد بن إسحاق بن يسار وأنه لم يسمعه من الزهري وقد رواه معاوية بن يحيى الصدفي عن الزهري وليس بالقوي وروي من وجه آخر عن عروة عن عائشة ومن وجه آخر عن عمرة عن عائشة فكلاهما ضعيف

[ 159 ] أخبرنا أبو الحسن بن بشران أنبا أبو جعفر الرازي ثنا أحمد بن الخليل ثنا الواقدي ثنا عبد الله بن أبي يحيى الأسلمي عن أبي الأسود عن عروة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم الركعتان بعد السواك أحب إلي من سبعين ركعة قبل السواك الواقدي لا يحتج به وروي عن عائشة من غير هذا الطريق

[ 160 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي أنا أبو الفضل العباسي بن محمد بن وهبان ثنا محمد بن يزيد السلمي ثنا حماد بن قيراط ثنا فرج بن فضالة عن عروة بن رويم عن عمرة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة سواك خير من سبعين صلاة بغير سواك فهذا إسناد غير قوي وروي في ذلك عن جبير بن نفير مرفوعا مرسلا والله أعلم

[ 161 ] أخبرنا أبو الحسن العلوي وأبو علي الحسين بن محمد الروذباري قالا أنا أبو طاهر محمد بن الحسين المجد أبادي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عمرو بن عون الواسطي ثنا خالد بن عبد الله عن الحسن بن عبد الله عن سعد بن عبيده عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي رضى الله تعالى عنه قال أمرنا بالسواك وقال إن العبد إذا قام يصلي أتاه الملك فقام خلفه يستمع القرآن ويدنو فلا يزال يستمع ويدنو حتى يضع فاه على فيه فلا يقرء آية إلا كانت في جوف الملك

باب تأكيد السواك عند الاستيقاظ من النوم

[ 162 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أخبرنا أبو المثنى ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن منصور وحصين ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن أحمد بن بالويه المزكي وأبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف السوسي وأبو سعيد بن أبي عمرو قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا هارون بن سليمان الأصبهاني ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن منصور والأعمش وحصين عن أبي وائل عن حذيفة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك لفظ حديث بن مهدي رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن كثير ورواه مسلم عن أبي موسى وبندار عن عبد الرحمن بن مهدي

[ 163 ] ورواه هشيم بن بشير عن حصين فقال في الحديث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام ليتهجد يشوص فاه بالسواك أخبرناه محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو الوليد الفقيه أنا أبو الحسن بن سفيان أنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا هشيم فذكره أخرجه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة قال أبو سليمان الخطابي الشوص دلك الأسنان عرضا بالسواك وبالإصبع ونحوهما

[ 164 ] أنبأ محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا محمد بن بشرى العبدي ثنا سعيد بن أبي عروبة ثنا قتادة عن زرارة بن أوفي عن سعد بن هشام عن عائشة في حديث طويل قالت كنا نعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم سواكه وطهوره فيبعثه الله ما شاء أن يبعثه من الليل فيتسوك ويتوضأ ثم يصلي رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة عن محمد بن بشر

[ 165 ] ورواه بهز بن حكيم عن زرارة فقال في الحديث كان يوضع له وضوءه وسواكه فإذا قام من الليل تخلى ثم استاك أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ثنا بهز بن حكيم فذكره

[ 166 ] حدثنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة بن كثير ثنا همام عن علي بن زيد بن جدعان عن أم محمد عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يرقد من ليل ولا نهار فيستيقظ إلا يتسوك قبل أن يتوضأ

باب تأكيد السواك عند الأزم

[ 167 ] أخبرنا أبو الحسن بن بشران أنا دعلج بن أحمد ثنا علي بن الحسين بن جنيد الرازي ثنا النفيلي ثنا زهير رحمه الله وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبا أحمد بن عبيد الصفار ثنا بن ملحان ثنا عمرو هو بن خالد أنا زهير ثنا قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن بن عباس قال أتى رجل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجتهما واحدة فتكلم أحدهما فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من فيه إخلافا فقال له أما تستاك قال بلى ولكني لم أطعم من ثلاث فأمر رجلا من أصحابه فآواه وقضى حاجته لفظ حديث بن عبدان وهكذا رواه جماعة عن زهير

باب غسل السواك

[ 168 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد الفقيه أنبا أبو بكر بن داسة أنا أبو داود ثنا محمد بن بشار ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ثنا عنبسة بن سعيد الكوفي الحاسب قال حدثني كثير عن عائشة أنها قالت كان نبي الله صلى الله عليه وسلم يستاك فيعطيني السواك لأغسله فابدأ به فأستاك ثم أغسله وأدفعه إليه

باب التسوك بسواك الغير

[ 169 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق أخبرنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنا الحسن بن علي بن زياد أنا بن أبي أويس ح وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ قال أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني ثنا جدي قال حدثني بن أبي أويس قال حدثني سليمان بن بلال عن هشام بن عروة قال أخبرني أبي عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت قصته في مرضه وفيها قالت دخل عبد الرحمن بن أبي بكر ومعه سواك يستن به فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له أعطني هذا السواك يا عبد الرحمن فأعطانيه فقضمته ثم طيبته فأعطيته رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستن وهو مستند إلى صدري رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي حديث أبي زكريا عن عائشة قالت دخل عبد الرحمن بن أبي بكر فذكره رواه البخاري في الصحيح عن إسماعيل بن أبي أويس

باب دفع السواك إلى الأكبر

[ 170 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي ببغداد أنا إسحاق بن الحسن الحربي ثنا عفان صخر بن جويرية عن نافع عن أبي عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أراني أتسوك فجاءني رجلان أحدهما أكبر من الآخر فناولت السواك الأصغر منهما فقيل لي كبر فدفعته إلى الأكبر أخرجه البخاري في الصحيح قال وقال عفان فذكر

[ 171 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنبا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري أنا أبو الموجه أنا عبدان أنا عبد الله يعني بن المبارك أنا أسامة بن زيد أخبرني نافع أنا بن عمر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يستن فأعطاه أكبر القوم ثم قال إن جبريل أمرني أن أكبر استشهد البخاري بهذه الرواية

باب ما جاء في الاستياك عرضا

[ 172 ] وقد روي في الاستياك عرضا حديث لا أحتج بمثله أنبأه أبو سعد أحمد بن محمد الصوفي أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا محمد بن محمد بن سليمان ثنا يحيى بن عثمان ثنا اليمان بن عدي أبو عدي الحمصي ثنا ثبيت بن كثير الضبي عن يحيى بن سعيد بن المسيب عن بهز قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا في هذه الرواية

[ 173 ] وأخبرنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا جعفر بن محمد بن الحسن الرازي ثنا عمر بن علي بن أبي بكر الكندي ثنا علي بن ربيعة القرشي المدني عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن ربيعة بن أكثم قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك عرضا ويشرب مصا ويقول هو أهنأ وأمرأ لفظ حديث بن أكثم وزاد في حديث بهز ويتنفس ثلاثا ويقول هو أهنأ وأمرأ وإنما يعرف بهز بهذا الحديث ذكره بن منيع وابن مندة فأما ربيعة بن أكثم فإنه استشهد بخيبر

[ 174 ] وروى أبو داود في المراسيل عن محمد بن الصباح عن هشيم عن محمد بن خالد القرشي عن عطاء بن أبي رباح قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا شربتم فاشربوا مصا وإذا استكتم فاستاكوا عرضا

[ 175 ] وأخبرناه محمد بن محمد أنا أبو الحسن التستري ثنا أبو علي اللؤلؤي ثنا أبو داود فذكره

باب الاستياك بالأصابع وقد روي في الاستياك بالأصابع حديث ضعيف

[ 176 ] أخبرنا أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي ثنا الساجي قال حدثني محمد بن موسى ثنا عيسى بن شعيب عن عبد الحكم القسملي عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تجزى من السواك الأصابع حديث ضعيف أخبرنا أبو سعد أنا أبو أحمد بن عدي قال سمعت بن حماد يقول قال البخاري عبد الحكم القسملي البصري عن أنس وعن أبي بكر الصديق منكر الحديث وقال الشيخ وقد رواه عيسى بن شعيب بإسناد آخر عن أنس

[ 177 ] أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أخبرنا أحمد بن عبيد حدثني أبو الضحاك بن أبي عاصم النبيل ثنا محمد بن موسى ثنا عيسى بن شعيب ثنا بن المثنى عن النضر بن أنس عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تجزي من السواك الأصابع حديث ضعيف تابعهما عقبة بن مكرم عن عيسى بن شعيب تفرد به عيسى بالإسنادين جميعا

[ 178 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا عبد الرحمن بن صادر المدايني ثنا عيسى بن شعيب ثنا عبد الله بن المثنى عن النضر بن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تجزي الأصابع مجزى السواك حديث ضعيف كذا وجدته في كتاب عيسى بن شعيب والمحفوظ من حديث بن المثنى

[ 179 ] ما أخبرنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو جعفر الرزاز ثنا أحمد بن إسحاق بن صالح ثنا خالد بن خداش ثنا عبد الله بن المثنى الأنصاري حدثني بعض أهل بيتي عن أنس بن مالك أن رجلا من الأنصار من بني عمرو بن عوف قال يا رسول الله إنك رغبتنا في السواك فهل دون ذلك من شيء قال اصبعاك سواك عند وضوئك تمرهما على أسنانك سواك إنه لا عمل لمن لا نية له ولا أجر لمن لا حسبة له

[ 180 ] أخبرنا الأستاذ إسماعيل بن أبي نصر الصابوني ثنا أبو محمد الحسن بن محمد المخلدي ثنا محمد بن حمدون بن خالد ثنا أبو أمية الطرسوسي ثنا عبد الله بن عمر الحمال ثنا عبد الله بن المثنى عن ثمامة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الإصبع تجزي من السواك حديث ضعيف

باب النية في الطهارة الحكمية

[ 181 ] أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن محمش الفقيه أنا أبو طاهر محمد بن الحسين المجد آبادي أنا عثمان بن سعيد أنا محمد بن كثير ثنا سفيان هو الثوري ثنا يحيى بن سعيد بن محمد بن إبراهيم التيمي عن علقمة بن وقاس الليثي قال سمعت عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنما الأعمال بالنيات وإنما لامرىء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو لامرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه

[ 182 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا حماد ثنا يحيى بن سعيد فذكره بمثله إلا أنه قال أيها الناس إنما الأعمال بالنيات رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن كثير عن الثوري عن مسدد عن حماد بن زيد ورواه مسلم عن أبي الربيع

[ 183 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد الفقيه أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا قتيبة ثنا محمد بن موسى عن يعقوب بن سلمة عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه

[ 184 ] حدثنا أبو علي ثنا أبو بكر ثنا أبو داود ثنا أحمد بن عمرو بن السرح ثنا بن وهب عن الدراوردي قال وذكر ربيعة أن تفسير حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لا وضوء لمن لا يذكر اسم الله عليه أنه الذي يتوضأ ويغتسل ولا ينوي وضوءا للصلاة ولا غسلا للجنابة

جماع أبواب سنة الوضوء وفرضه

باب فرض الطهور ومحله من الإيمان

[ 185 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل القطان ببغداد ثنا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد القطان ثنا إسحاق بن الحسين الحربي ثنا عفان ثنا أبان ثنا يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن جده ممطور عن أبي مالك الأشعري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان وسبحان الله والله أكبر تملأ ما بين السماء والأرض والصوم جنة والصبر ضياء والصدقه برهان والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها أخرجه مسلم في الصحيح عن إسحاق بن منصور عن حبان بن هلال عن أبان بن يزيد العطار

[ 186 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عمرو بن أبي جعفر ثنا عبد الله بن محمد ثنا إسحاق بن منصور فذكره بإسناده وقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الطهور شطر الإيمان وجعل بدل الله أكبر الحمد لله وجعل مكان الصوم جنة الصلاة نور

باب فرض الطهور للصلاة

[ 187 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا حسين بن علي الجعفي عن زائدة عن سماك بن حرب عن مصعب بن سعد عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقبل الله صدقة من غلول ولا صلاة بغير طهور رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة عن الحسن بن علي

[ 188 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن قتادة قال سمعت أبا المليح الهذلي يحدث عن أبيه قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت فسمعته يقول إن الله لا يقبل صلاة من غير طهور ولا صدقة من غلول

[ 189 ] أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن بشران العدل ببغداد أنا أبو جعفر محمد بن عمرو بن البخترى الرزاز ثنا سعدان ح وأخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني إملاء أنا أبو سعيد بن الأعرابي بمكة أنا سعدان بن نصر المخرمي ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار سمع سعيد بن الحويرث يقول عن بن عباس قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتى الخلاء ثم إنه رجع فأتي بطعام فقلت يا رسول الله ألا تتوضا فقال لم أصلي فأتوضأ رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة عن أبي عيينة

[ 190 ] أنبأ أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا إسماعيل ثنا أيوب عن عبد الله بن أبي مليكة عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من الخلاء فقدم إليه طعام فقالوا ألا نأتيك بالوضوء فقال إنما أمرت بالوضوء إذا قمت إلى الصلاة

باب التسمية على الوضوء

[ 191 ] أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد أنا أبو علي إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور الرمادي ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن ثابت وقتادة عن أنس بن مالك قال نظر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وضوءا فلم يجدوه قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ها هنا فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وضع يده في الإناء الذي فيه الماء ثم قال توضؤوا بسم الله قال فرأيت الماء يفور من بين أصابعه والقوم يتوضئون حتى توضؤوا عن آخرهم فقال ثابت فقلت لأنس تراهم كم كانوا قال كانوا نحو من سبعين رجلا هذا أصح ما في التسمية

[ 192 ] فأما ما أنبأ أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا زيد بن الحباب ثنا كثير بن زيد عن ربيح بن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه

[ 193 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عفان ثنا وهيب ثنا عبد الرحمن بن حرمله أنه سمع أبا ثفال يحدث قال سمعت رباح بن عبد الرحمن بن أبي سفيان بن حويطب يقول حدثتني جدتي أنها سمعت أباها يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه ولا يؤمن بالله من لا يؤمن بي ولا يؤمن بي من لا يحب الأنصار

[ 194 ] وأنبأ أبو سعيد يحيى بن محمد بن يحيى بن زكريا المهرجاني بنيسابور أنا أبو بحر محمد بن الحسن بن كوثر البربهاري ببغداد ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا بن أبي فديك ثنا عبد الرحمن بن حرمله عن أبي ثقال المري عن رباح بن عبد الرحمن بن أبي سفيان بن حويطب قال حدثتني جدتي عن أبيها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه ولا يؤمن بي من لا يحبب الأنصار أبو ثفال المري يقول اسمه ثمامة بن وائل وقيل ثمامة بن حصين وجدة رباح هي أسماء بنت سعيد بن زيد بن عمر بن نفيل

[ 195 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا جعفر بن محمد بن نصير الخلدي ثنا موسى بن هارون البزاز ثنا قتيبة بن سعيد نا محمد بن موسى المخزومي عن يعقوب بن سلمة عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه وأخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا أحمد بن حفص السعدي قال سئل أحمد بن حنبل يعني وهو حاضر عن التسميه في الوضوء فقال لا أعلم فيه حديثا ثابتا أقوى شيء فيه حديث كثير بن زيد عن ربيح وربيح رجل ليس بمعروف وبلغني عن أبي عيسى الترمذي عن محمد بن إسماعيل البخاري أنه قال ليس في هذا الباب حديث أحسن عندي من حديث رباح بن عبد الرحمن قال أبو عيسى وروي هذا الحديث عن حماد بن سلمة عن صدقة مولى بن الزبير عن أبي ثفال عن أبي بكر بن حويطب عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو حديث مرسل قال الشيخ وأبو ثفال ليس بالمعروف جدا

[ 196 ] وأخبرنا أبو محمد إبراهيم الفارسي أنا إبراهيم بن عبد الله أنا محمد بن سليمان بن فارس عن محمد بن إسماعيل البخاري قال سلمة الليثي عن أبي هريرة يعني في التسميه لا يعرف لسلمة سماع عن أبي هريرة ولا ليعقوب عن أبيه

[ 197 ] وقد أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الفقيه أنا يحيى بن صاعد أنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمود بن محمد أبو يزيد الظفري ثنا أيوب بن النجار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما توضأ من لم يذكر اسم الله عليه وما صلى من لم يتوضأ وهذا الحديث يعرف من حديث يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة إلا من هذا الوجه وكان أيوب بن النجار يقول لم أسمع من يحيى بن أبي كثير إلا حديثا واحدا وهو حديث التقي آدم وموسى ذكره يحيى بن معين فيما رواه عنه بن أبي مريم فكان حديثه هذا منقطعا والله أعلم

[ 198 ] وقد أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا علي بن عبد العزيز ثنا الحجاج بن المنهال ثنا همام ثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ثنا علي بن يحيى بن خلاد عن أبيه عن عمه رفاعة بن رافع أنه كان جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث في صلاة الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها لا تتم صلاة أحدكم حتى يسبغ الوضوء كما أمره الله به في يغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ويمسح رأسه ورجليه إلى الكعبين وذكر الحديث احتج أصحابنا في نفي وجوب التسمية بهذا الحديث

[ 199 ] وبما أخبرنا محمد بن موسى بن الفضل بن شاذان ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن مهران الأصبهاني ثنا أبو زكريا هو يحيى بن هاشم السمسار ثنا الأعمش عن شقيق بن سلمة عن عبد الله بن مسعود قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا تطهر أحدكم فليذكر اسم الله عليه فإنه يطهر جسده كله فإن لم يذكر أحدكم اسم الله على طهوره لم يطهر إلا ما مر عليه الماء فإذا فرغ أحدكم من طهوره فليشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد عبده ورسوله ثم ليصل علي فإذا قال ذلك فتحت له أبواب الرحمة وهذا ضعيف لا أعلمه رواه عن الأعمش غير يحيى بن هاشم ويحيى بن هاشم متروك الحديث وقد روي عن بن عمر من وجه آخر

[ 200 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا محمد بن غالب ثنا هشام بن بهرام ثنا عبد الله بن حكيم أبو بكر عن عاصم بن محمد عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ وذكر اسم الله على وضوئه كان طهورا لجسده ومن توضأ ولم يذكر اسم الله على وضوئه كان طهورا لأعضائه وهذا أيضا ضعيف أبو بكر الداهري غير ثقة عند أهل العلم بالحديث وروي من وجه آخر ضعيف عن أبي هريرة مرفوعا

[ 201 ] أخبرنا الفقيه أبو بكر أحمد بن محمد الحارثي أنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن مخلد ثنا أبو بكر محمد بن عبد الله الزهري ثنا مرداس بن محمد بن عبد الله بن أبي برده ثنا محمد بن أبان عن أيوب بن عائذ الطائي عن مجاهد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ وذكر اسم الله تطهر جسده كله ومن توضأ ولم يذكر اسم الله لم يتطهر إلا موضع الوضوء

باب غسل اليدين قبل إدخالهما في الإناء

[ 202 ] حدثنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا مالك وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان الأهوازي أخبرنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا عبد الله يعني القعنبي عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا استيقظ أحدكم من نومه فليغسل يده قبل أن يدخلها في وضوئه فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك وأخرجه مسلم من وجه آخر عن أبي الزناد وثبت عن محمد بن سيرين وهمام بن منبه وعبد الرحمن بن يعقوب وثابت مولى عبد الرحمن بن زيد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم هذا الحديث دون ذكر التكرار

باب التكرار في غسل اليدين

[ 203 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ في آخرين قالوا أخبرنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان ثنا الشافعي أنا سفيان ح وأخبرنا أبو عبد الله أنا أحمد بن جعفر القطيعي أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي نا سفيان عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثا فإنه لا يدري أين باتت يده رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وجماعة عن سفيان بن عيينة وثبت ذلك عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة بمعناه

[ 204 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي ثنا أبو معاوية وأخبرنا أبو علي الروذباري أخبرنا أبو بكر بن داسة حدثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا أبو معاوية عن الأعمش بن أبي رزين وأبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام أحدكم من الليل فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاث مرات فإنه لا يدرى أين باتت يده هكذا قال عن أبي معاوية في هذا الحديث إذا قام أحدكم من الليل وكذلك قاله عيسى بن يونس عن الأعمش إلا أنه قال مرتين أو ثلاثا ولم يذكر في إسناده أبا رزين

[ 205 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا عيسى بن يونس فذكره وأخرجه مسلم بن الحجاج عن أبي كريب عن أبي معاوية نحو رواية الجماعة إذا أستيقظ أحدكم من منامه وكذلك رواه وكيع بن الجراح عن الأعمش

[ 206 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه من أصل سماعه أنا أبو بكر محمد بن عمر بن حفص التاجر أنا إبراهيم بن عبد الله أنا وكيع عن الأعمش عن أبي رزين عن أبي هريرة قال الأعمش رفعه قال إذا استيقظ أحدكم من منامه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثا فإنه لا يدري أين باتت يده رواه مسلم في الصحيح عن أبي كريب وغيره عن وكيع

[ 207 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا نصر بن علي ثنا بشر بن المفضل ثنا خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا استيقظ أحدكم من منامه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثا فإنه لا يدري أين باتت يده رواه مسلم في الصحيح عن نصر بن علي

[ 208 ] وقد أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا محمد بن الوليد ثنا محمد بن جعفر ثنا شيبة عن خالد بهذا الإسناد مثله وقال أين باتت يده منه وقوله منه تفرد به محمد بن الوليد البسري وهو ثقة والله أعلم

[ 209 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن السرح ومحمد بن سلمه المرادي قالا ثنا بن وهب عن معاوية بن صالح عن أبي مريم قال سمعت أبا هريرة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يدخل يده في الإناء حتى يغسلها ثلاث مرات فإن أحدكم لا يدري أين باتت أو أين كانت تطوف يده

[ 210 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الحارثي الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ أنا أبو بكر النيسابوري ثنا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب ثنا عمي ثنا بن لهيعة وجابر بن إسماعيل الحضرمي عن عقيل عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استيقظ أحدكم من منامه فلا يدخل يده في الإناء حتى يغسلها ثلاث مرات فإنه لا يدرى أين باتت يده أو أين طافت يده فقال له رجل أرأيت أن كان حوضا فحصبه بن عمر وقال أخبرك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقول أرأيت إن كان حوضا قال علي بن عمر إسناده حسن كذا قال الشيخ لأن جابر بن إسماعيل مع بن لهيعة في إسناده

[ 211 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ قال أخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة ثنا النعمان يعني بن سالم قال سمعت بن عمرو بن أوس يحدث عن جده أوس بن أويس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فاستوكف ثلاثا قال شعبة فقلت للنعمان وما استوكف قال غسل فيه ثلاثا وقد أقام آدم بن أبي إياس إسناده واختلف فيه على شعبة هكذا في أصول السنن والصحيح أوس بن أوس استيعاب

[ 212 ] أخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أبو بكر بن محمويه العسكري ثنا جعفر بن محمد ثنا آدم ثنا الليث بن سعد عن معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه جبير أنه قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر له بوضوء فقال توضأ يا أبا جبير فبدأ أبو جبير بفيه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تبتدأ بفيك يا أبا جبير فإن الكافر يبتدأ بفيه ثم دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء فغسل كفيه حتى أنقاهما ثم تمضمض واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وغسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاثا واليسرى ثلاثا ومسح رأسه وغسل رجليه هكذا في الأصول والصواب أن هذا الحديث مروي عن أبي جبيرة الكندي الصحابي جبير بن نفير وسقط من نسخ السنن بعد لفظ جبير عن أبي جبيرة الكندي استيعاب

باب صفة غسلهما

[ 213 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال حدثني محمد بن صالح بن هانئ ثنا إبراهيم بن محمد الصيدلاني ثنا سلمة بن شبيب ثنا الحسن يعني بن محمد بن أعين ثنا معقل بن عبيد الله عن أبي الزبير عن جابر عن أبي هريرة أنه أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا استيقظ أحدكم فليفرغ على يده ثلاث مرات قبل أن يدخل يده في إنائه فإنه لا يدرى فيم باتت يده رواه مسلم في الصحيح عن سلمى بن شبيب وقال عبد الرحمن بن يعقوب عن أبي هريرة فليفرغ على يديه من الماء

[ 214 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أبو الوليد ثنا زائدة عن خالد بن علقمة عن عبد خير عن علي رضى الله تعالى عنه قال صلى علي الفجر ثم دخل الرحبة فدخلنا معه فدعا بوضوء فأتاه الغلام بإناء فيه ماء وطست فأخذ الإناء بيمينه فأفرغ على يده اليسرى ثم غسلهما جميعا ثم أخذ الإناء بيمينه فأفرغ على يده اليسرى فغسلهما جميعا فغسل كفيه ثلاثا قبل أن يدخلهما في الإناء وذكر الحديث وفي آخره قال من أحب أن ينظر إلى وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فهذا كان طهوره

[ 215 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا إبراهيم بن موسى أنا عيسى ثنا عبيد الله يعني بن أبي زياد عن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبي علقمة أن عثمان دعا بماء فتوضأ فأفرغ بيده اليمنى على اليسرى ثم غسلهما إلى الكوعين قال ثم مضمض واستنشق ثلاثا ثم ذكر الوضوء ثلاثا قالوا مسح برأسه ثم غسل رجليه وقال رأيت رسول صلى الله عليه وسلم توضؤوا مثل ما رأيتموني توضأت وساق الحديث قال الشيخ وهذا الغسل عندنا سنة واختيار ليس بواجب وبه قال عطاء وابن سيرين وأصحاب عبد الله بن مسعود

[ 216 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين السلمي ثنا أبو الحسن الكارزي ثنا علي بن عبد العزيز قال قال أبو عبيد ثنا إسماعيل بن جعفر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة يرفعه قال إذا قام أحدكم من النوم فليفرغ على يديه الماء قبل أن يدخلهما في الإناء قال فقال له قيس الأشجعي فإذا جئنا مهراسكم هذا فكيف نصنع به فقال أبو هريرة رضى الله تعالى عنه أعوذ بالله من شرك قال أبو عبيد قال الأصمعي المهراس حجر منقور مستطيل عظيم كالحوض يتوضأ منه الناس لا يقدر أحدكم على تحريكه

[ 217 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران ببغداد أنا أبو الحسن علي بن محمد المصري ثنا مالك بن يحيى أنا أبو بدر شجاع بن الوليد ثنا سليمان بن مهران عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استيقظ أحدكم من النوم فلا يدخل يده في الإناء حتى يغسل يده فإنه لا يدري أين باتت يده قال سليمان فذكر ذلك لإبراهيم قال قال أصحاب عبد الله فكيف يصنع أبو هريرة بالمهراس فقال سليمان فكانوا لا يرون بأسا أن يدخلها إذا كانت نظيفة واحتج الشافعي بحديث بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم في ترك الوضوء عند الطعام بعدما خرج من الخلاء وقد مضى ذكره قال الشيخ واحتج أصحابنا في ذلك بحديث رفاعة بن رافع عن النبي صلى الله عليه وسلم وقد مضى ذكره

باب إدخال اليمين في الإناء والغرف بها للمضمضة والاستنشاق

[ 218 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب الفقيه أنا عبيد بن عبد الواحد ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث بن سعد عن عقيل عن بن شهاب أخبرني عطاء بن يزيد الليثي عن حمران مولى عثمان بن عفان قال رأيت عثمان توضأ فأفرغ على يديه من الإناء فغسلهما ثلاث مرات ثم أدخل يده اليمنى في الوضوء فمضمض واستنشق ثم غسل وجهه ثلاث مرات ويديه إلى المرفقين ثم مسح برأسه ثم غسل رجله اليمنى ثلاث مرات ثم غسل رجله اليسرى ثلاث مرات ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ نحو وضوئي هذا ثم قال من توضأ نحو وضوئي هذا ثم ركع ركعتين لم يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه

[ 219 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن عبد الواحد وأحمد بن إبراهيم بن ملحان قالا ثنا يحيى فذكره بمعناه وزاد في الرجل إلى الكعبين

[ 220 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني محمد بن الفضل المزكي أنا محمد بن حمدون ثنا عمران بن بكار ثنا أبو اليمان أنا شعيب بن أبي حمزة عن الزهري أخبرني عطاء بن يزيد فذكره بمعناه قال ثم أدخل يمينه في الوضوء ثم تمضمض واستنشق رواه البخاري في الصحيح عن أبي اليمان

[ 221 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد القطان أنا أبو يحيى عبد الكريم بن الهيثم ثنا أبو اليمان أنا شعيب عن الزهري قالا أخبرني عطاء بن يزيد الليثي عن حمران مولى عثمان بن عفان أنه رأى عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه دعا بوضوء فافرغ على يديه من إنائه فغسلهما ثلاث مرات ثم أدخل يمينه في الوضوء ثم تمضمض واستنشق واستنثر ثم غسل وجهه ثلاث مرات ويديه إلى المرفقين ثلاث مرات ثم مسح برأسه ثم غسل كل رجل من رجليه ثلاث مرات ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ نحو وضوئي هذا ثم قال من توضأ مثل وضوئى هذا ثم قام فصلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه رواه البخاري في الصحيح عن أبي اليمان

باب كيفية المضمضة والاستنشاق

[ 222 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد الروذباري من أصل كتابه ثنا عبد الله بن عمر بن أحمد بن شوذب بواسط ثنا شعيب بن أيوب ثنا حسين بن علي الجعفي عن زائدة ثنا خالد بن علقمة الهمداني عن عبد خير عن علي أنه أتي بوضوء أو أتي بإناء فيه ماء فأفرغ على يديه من الإناء فغسلهما ثلاثا قبل أن يدخل يده في الإناء فأدخل يده اليمنى في الإناء فملأ فمه فتمضمض واستنشق واستنثر بيده اليسرى ففعل ذلك ثلاثا ثم أدخل يده في الإناء فغسل وجهه ثلاثا ثم غسل يده اليمنى ثلاث مرات إلى المرفق ثم غسل يده اليسرى ثلاث مرات إلى المرفق ثم أدخل يده اليمنى في الإناء حتى غمرها الماء فرفعها بما حملت من الماء ثم مسحها بيده اليسرى ثم مسح رأسه بيديه كلتيهما مرة ثم صب بيده اليمنى ثلاث مرات على قدمه اليمنى ثم غسلها بيده اليسرى ثم صب بيده اليمنى على قدمه اليسرى ثلاث مرات ثم غسلها بيده اليسرى ثم قال هذا طهور رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن أحب أن ينظر إلى طهور رسول الله صلى الله عليه وسلم فهذا طهوره

[ 223 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ أحدكم فليستنشق بمنخريه ماء ثم لينثر رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن محمد بن رافع عن عبد الرزاق

[ 224 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي وإسحاق بن الحسن قالا ثنا القعنبي عن مالك عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ أحدكم فليجعل في أنفه الماء ثم لينتثر ومن استجمر فليوتر رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك وأخرجه مسلم من وجه آخر عن أبي الزناد

باب سنة التكرار في المضمضة والاستنشاق

[ 225 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب وثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك يونس بن يزيد عن بن شهاب عن عطاء بن يزيد الليثي أخبره أن حمران مولى عثمان أخبره أن عثمان بن عفان دعا يوما بوضوء فتوضأ فغسل كفيه ثلاث مرات ثم تمضمض واستنثر ثلاث مرات وذكر الحديث وقال في أخره رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما يتوضأ نحو وضوئي هذا رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن أبي الظاهر وحرملة عن بن وهب إلا أنهما لم يذكرا التكرار في المضمضة والاستنشاق وقد روي في حديث بن عبد الحكم وبحر بن نصر هكذا وهما ثقتان والله أعلم وقد روي التكرار فيهما عن عثمان من وجه آخر

[ 226 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أخبرنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن داود الإسكندراني ثنا زياد بن يونس حدثني سعيد بن زياد المؤذن عن عثمان بن عبد الرحمن التيمي قال سئل بن أبي مليكة عن الوضوء فقال رأيت عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه سئل عن الوضوء فدعا بماء فأتي بالميضاة فأكفأها على يده اليمنى ثم أدخلها في الماء فتمضمض ثلاثا واستنشق ثلاثا وذكر الحديث وفي آخره قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ قال الشيخ ورواه أيضا أبو علقمة عن عثمان وثبت ذلك عن عبد الله بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم ورويناه عن علي بن أبي طالب عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 227 ] وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو الحسن علي بن محمد بن سختويه ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا إبراهيم بن حمزة وأبو ثابت قال ثنا بن أبي حازم عن يزيد بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن عيسى بن طلحة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إذا استيقظ أحدكم من منامه فتوضأ فليستنثر ثلاث مرات فإن الشيطان يبيت على خيشومه رواه البخاري في الصحيح عن إبراهيم بن حمزة ورواه مسلم من وجه آخر عن يزيد بن الهاد

[ 228 ] وأخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر الأصبهاني حدثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا بن أبي ذئب عن قارظ يعني بن عبد الرحمن عن أبي غطفان قال رأيت بن عباس توضأ فتمضمض واستنشق مرتين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مضمض أحدكم واستنشق فليفعل ذلك مرتين بالغتين أو ثلاثا

باب المبالغة في الاستنشاق إلا أن يكون صائما

[ 229 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا أحمد بن سيار ثنا محمد بن كثير حدثنا سفيان عن إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر أشياء فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أسبغ الوضوء وخلل الأصابع وإذا استنشقت فبالغ إلا أن تكون صائما

باب الجمع بين المضمضة والاستنشاق

[ 230 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ح قال وأخبرني أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه واللفظ له حدثنا أبو عبد الله محمد بن نصر الإمام والحسن بن سفيان وأبو بكر بن رجاء قالوا أنا وهب بن بقية قالا ثنا خالد بن عبد الله ثنا عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد بن عاصم رجل من بني النجار وكانت له صحبة قال قلنا له توضأ لنا وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بماء فأفرغ على كفيه فغسلهما ثلاثا ثم أدخل يده فاستخرجهما فتمضمض واستنشق من كف واحده يفعل ذلك ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل يديه إلى المرفقين مرتين مرتين ثم أدخل يده فمسح برأسه فأقبل بهما وأدبر مره ثم غسل رجليه إلى الكعبين ثم قال هكذا كان وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه البخاري في الصحيح عن مسدد ورواه مسلم عن محمد بن الصباح كلاهما عن خالد بن عبد الله وأخرجاه من حديث سليمان بن بلال عن عمرو بن يحيى قال ثم أدخل يده في التور فمضمض واستنشق ثلاث مرات من غرفة واحدة يعني والله أعلم تمضمض واستنشق كل مرة من غرفة واحدة ثم فعل ذلك ثلاثا بثلاث غرفات بدليل

[ 231 ] ما أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا وهيب بن خالد ثنا عمرو بن يحيى عن أبيه قال شهدت عمرو بن أبي حسن سأل عبد الله بن زيد عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بتور من ماء فتوضأ لهم فأكفأ على يديه ثلاث مرات من التور فغسل يديه ثم أدخل يديه في الإناء فتمضمض واستنشق واستنثر ثلاث مرات من ثلاث غرف من ماء ثم أدخل يده في الإناء فغسل وجههه ثلاثا ثم أدخل يده في الإناء فغسل ذراعيه إلى المرفقين مرتين مرتين ثم أدخل يده في الإناء فمسح برأسه فأقبل بيده وأدبر ثم أدخل يده في الإناء فغسل رجليه إلى الكعبين رواه البخاري في الصحيح عن سليمان بن حرب وقال في الحديث فمضمض واستنشق واستنثر ثلاثا بثلاث غرفات من ماء رواه مسلم عن عبد الرحمن بن بشر عن بهز بن أسد عن وهيب وقال في الحديث فمضمض واستنشق واستنثر من ثلاث غرفات

[ 232 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو محمد أحمد بن عبد الله المزني ثنا أبو خليفة القاضي ثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي ثنا عبد العزيز بن محمد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة وجمع بين المضمضة والاستنشاق

[ 233 ] أخبرنا أبو الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن خالد بن علقمة عن عبد خير قال أتانا علي وقد صلى فدعا بطهور وذكر الحديث قال ثم تمضمض واستنثر ثلاثا فمضمض ونثر من الكف الذي أخذ فيه وذكر الحديث وقال في آخره من سره أن يعلم وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو هذا

[ 234 ] حدثنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر الأصبهاني ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن مالك بن عرفطة عن عبد خير الخيواني أن عليا رضى الله تعالى عنه أتى بكرسى فقعد ثم أتى بكوز من ماء فغسل يديه ثلاثا ثم مضمض ثلاثا مع الاستنشاق بماء واحد وغسل وجهه ثلاثا بيد واحدة وغسل ذراعيه ثلاثا ووضع يده في التور ثم مسح برأسه وأقبل بيديه على رأسه ولا أدري أدبر بهما أم لا وغسل رجليه ثلاثا ثم قال من سره أن ينظر إلى طهور النبي صلى الله عليه وسلم فهذا طهوره صلى الله عليه وسلم

باب الفصل بين المضمضة والاستنشاق

[ 235 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا حميد بن مسعدة ثنا معتمر قال سمعت ليثا يذكر عن طلحة عن أبيه عن جده قال دخلت يعني على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ والماء يسيل من وجهه ولحيته على صدره فرأيته يفصل بين المضمضة والاستنشاق وقال أبو داود في حديث آخر لليث بن أبي سليم عن طلحة بن مصرف عن أبيه عن جده في الوضوء قال مسدد فحدثت به يحيى يعني القطان فأنكره قال أبو داود سمعت أحمد يقول أن بن عيينة كان ينكره ويقول أيش هذا طلحة بن مصرف عن أبيه عن جده

[ 236 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد الطرائفي قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول سمعت علي بن عبد الله المديني يقول قلت لسفيان أن ليثا روى عن طلحة بن مصرف عن أبيه عن جده أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فأنكر ذلك سفيان يعني بن عيينة وعجب أن يكون جد طلحة لقى النبي صلى الله عليه وسلم قال علي وسألت عبد الرحمن يعني بن مهدي عن نسب جد طلحة فقال عمرو بن كعب أو كعب بن عمرو وكانت له صحبة وقال غيره عمرو بن كعب لم يشك فيه

[ 237 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا عباس بن محمد الدوري قال قلت ليحيى بن معين طلحة بن مصرف عن أبيه عن جده رأى جده النبي صلى الله عليه وسلم فقال يحيى المحدثون يقولون قد رآه وأهل بيت طلحة يقولون ليست له صحبة

باب تأكيد المضمضة والاستنشاق

[ 238 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا سعيد بن منصور ثنا حسان بن إبراهيم الكرماني عن يونس بن يزيد ح وأخبرنا أبو عبد الله أنا الحسن بن محمد بن حليم الصائغ بمرو أنا أبو الموجه أنا عبدان أنا عبد الله يعني بن المبارك أنا يونس عن الزهري قال أخبرني أبو إدريس أنه سمع أبا هريرة يخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال من توضأ فليستنثر ومن استجمر فليوتر هذا حديث بن المبارك وزاد حسان في حديثه أبا سعيد الخدري فذكره عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم رواه البخاري في الصحيح عن عبدان ورواه مسلم عن سعيد بن منصور

[ 239 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن عمرو البزاز ببغداد ثنا محمد بن الفرج ثنا حجاج بن محمد عن بن جريج وأخبرنا أبو عبد الله قال وثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه واللفظ له أخبرنا أبو المثنى ثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد عن بن جريج قال حدثني إسماعيل بن كثير عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه أنه أتى عائشة هو وصاحب له يطلب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يجداه فأطعمتهما عائشة تمرا وعصيدا فلم يلبثا أن جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم يتقلع يتكفأ صلى الله عليه وسلم فقال هل أطعمكما أحد فقلت نعم يا رسول الله ثم قلت يا رسول الله أخبرنا عن الصلاة قال أسبغ الوضوء وخلل الأصابع وإذا استنشقت فبالغ إلا أن تكون صائما

[ 240 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أخبرنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا أبو عاصم أنا بن جريج بهذا الحديث قال فيه إذا توضأ فتمضمض

[ 241 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إبراهيم بن أحمد الواسطي ثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالمضمضة والاستنشاق قال وقال مرة أخرى مرسلا لم يقل عن أبي هريرة قال الشيخ كذا في هذا الحديث أظنه هدبة أرسله مرة ووصله أخرى وتابعه داود بن المحبر عن حماد في وصوله وغيرهما يرويه مرسلا وكذلك ذكره لي أبو بكر الفقيه عن أبي الحسن الدارقطني قال الشيخ وخالفهما إبراهيم بن سليمان الخلال شيخ ليعقوب بن سفيان فقال عن حماد عن عمار عن بن عباس وكلاهما غير محفوظ

[ 242 ] أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الصوفي أنا أبو أحمد بن عدي ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث ثنا الحسين بن علي بن مهران ثنا عصام بن يوسف ثنا عبد الله بن المبارك عن بن جريج عن سليمان عن الزهري عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المضمضة والاستنشاق من الوضوء الذي لا بد منه قال الشيخ ورواه إسماعيل بن بشر البلخي عن عصام نحوه إلا أنه قال من الوضوء الذي لا تتم الصلاة إلا به أخبرنا أبو بكر الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ قال تفرد به عصام ووهم فيه والصواب عن بن جريج عن سليمان بن موسى مرسلا عن النبي صلى الله عليه وسلم من توضأ فليمضمض وليستنشق

[ 243 ] قال علي حدثنا به محمد بن مخلد ثنا محمد بن إسماعيل الحساني ثنا وكيع ثنا بن جريج عن سليمان بن موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ فليمضمض وليستنشق وهكذا رواه سفيان الثوري وسفيان بن عيينة وغيرهما عن بن جريج ورواه محمد بن الأزهر الجوزجاني عن الفضل بن موسى السيناني عن بن جريج بإسناد عصام ومتن الجماعة قال علي بن عمر محمد بن الأزهر هذا ضعيف وهذا خطأ والمرسل أصح والله أعلم

باب سنة المضمضة والاستنشاق وأنهما غير واجبتين وبه قال الحسن وعطاء آخر قوليه والزهري وقتادة وربيعة ويحيى بن سعيد الأنصاري

[ 244 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا يحيى بن معين ثنا وكيع عن زكريا بن أبي زائدة عن مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب عن بن الزبير عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر من الفطرة قص الشارب وإعفاء اللحية والسواك والاستنشاق بالماء وقص الأظفار وغسل البراجم ونتف الإبط وحلق العانة وانتقاص الماء يعني الاستنجاء بالماء قال زكريا قال مصعب ونسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة عن وكيع وذكر فيه يعني الاستنجاء بالماء

[ 245 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو صادق محمد بن أبي الفوارس قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا يزيد بن هارون أنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن سلمة بن محمد بن عمار بن ياسر عن عمار بن ياسر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال عشر من الفطرة المضمضة والاستنشاق والسواك وقص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط وحلق العانة وغسل البراجم والانتضاح بالماء والختان

باب غسل الوجه

[ 246 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبي ثنا أبو سلمة الخزاعي ثنا سليمان بن بلال عن زيد بن أسلم عن عمار بن يسار عن بن عباس أنه توضأ فغسل وجهه أخذ غرفة من ماء فتمضمض بها واستنثر ثم أخذ غرفة فجعل بها هكذا يعني أضافها إلى يده الأخرى فغسل بهما وجهه ثم أخذ غرفة من ماء فغسل بها يده اليمنى ثم أخذ غرفة من ماء فغسل بها يده اليسرى ثم مسح رأسه ثم أخذ غرفة من ماء ثم رش على رجله اليمنى حتى غسلها ثم أخذ غرفة أخرى فغسل بها رجله اليسرى ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني يتوضأ رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن عبد الرحيم عن أبي سلمة منصور بن سلمة الخزاعي

باب التكرار في غسل الوجه

[ 247 ] حدثنا أبو حازم عمر بن أحمد الحافظ وأبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب قالا أنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي أنا أبو بكر جعفر بن محمد الفريابي ثنا محمد بن عثمان بن خالد أنا إبراهيم بن سعد عن بن شهاب أن عطاء بن يزيد أخبره أن حمران مولى عثمان أخبره أنه رأى عثمان بن عفان دعا بإناء فأفرغ على يديه ثلاث مرات فغسلهما ثم أدخل يده في الإناء فتمضمض واستنشق وغسل وجهه ثلاث مرات ويديه إلى المرفقين ثلاث مرات فغسلهما ثم أدخل يده في الإناء فتمضمض واستنشق وغسل وجهه ثلاث مرات ويديه إلى المرفقين ثلاث مرات ثم مسح برأسه ثم غسل رجليه ثلاث مرات إلى الكعبين ثم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ نحو وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه بشيء غفر له ما تقدم من ذنبه رواه البخاري في الصحيح عن عبد العزيز بن عبد الله الأويسي عن إبراهيم بن سعد ورواه مسلم عن زهير بن حرب عن يعقوب بن إبراهيم عن أبيه ورويناه في ذلك عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه وعبد الله بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 248 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عبد العزيز بن يحيى الحراني حدثني محمد يعني بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة عن عبيد الله الخولاني عن بن عباس قال دخل علي علي وقد أهراق الماء فدعا بوضوء فأتيناه بتور فيه ماء حتى وضعناه بين يديه فقال يا بن عباس ألا أريك كيف كان يتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت بلى قال فأصغى الإناء على يده فغسلهما ثم أدخل يده اليمنى فأفرغ بها على الأخرى ثم غسل كفيه ثم تمضمض واستنشق ثم أدخل يده في الإناء جميعا فأخذ بهما حفنة من ماء فضرب بها على وجهه ثم انضم أبهاميه ما أقبل من أذنيه ثم الثانية ثم الثالثة مثل ذلك ثم أخذ بكفه اليمنى قبضة من ماء فصبها على ناصيته فتركها تستن على وجهه وذكر باقي الحديث

باب تخليل اللحية

[ 249 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أن أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى أنا إسرائيل ح وأخبرنا أبو عبد الله أنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل أن أبي ثنا عبد الرزاق أخبرنا إسرائيل عن عامر بن شقيق يعني بن جمرة عن شقيق بن سلمة قال رأيت عثمان توضأ فذكر الحديث قال فخلل لحيته ثلاثا حين غسل وجهه ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل الذي رأيتموني فعلت بلغني عن محمد بن إسماعيل البخاري أنه سئل عن هذا الحديث فقال هو حسن وقال أصح بشيء عندي في التخليل حديث عثمان

[ 250 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة أنا أبو داود ثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا أبو المليح ثنا الوليد بن زوران عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا توضأ أخذ كفا من ماء فأدخله تحت حنكه فخلل به لحيته وقال هكذا أمرني ربي عز وجل وروينا في ذلك عن الزهري وموسى بن أبي عائشة وغيرهما عن أنس بن مالك

[ 251 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا معاذ بن أسد ثنا الفضل بن موسى ثنا السكري يعني أبا حمزة عن إبراهيم الصائغ عن أبي خالد عن أنس بن مالك قال وضأت رسول الله صلى الله عليه وسلم فخلل لحيته وعنفقته بالأصابع وقال هكذا أمرني ربي عز وجل وروينا في تخليل اللحية عن عمار بن ياسر وعائشة وأم سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم ثم عن علي وغيره وروينا في الرخصة في تركه عن بن عمر والحسن بن علي ثم عن النخعي وجماعة من التابعين

باب عرك العارضين

[ 252 ] أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الصوفي أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا بن دحيم وجماعة قالوا ثنا هشام بن عمار ثنا بن أبي العشرين ثنا الأوزاعي قال حدثني عبد الواحد بن قيس عن نافع عن بن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ عرك عارضيه بعض العرك ثم شبك لحيته بأصابعه من تحتها تفرد به عبد الواحد بن قيس واختلفوا في عدالته فوثقه يحيى بن معين وأباه يحيى بن سعيد القطان ومحمد بن إسماعيل البخاري وأخبرنا أبو بكر الفقيه أنا أبو الحسن الدارقطني قال قال بن أبي حاتم قال أبي روى هذا الحديث الوليد عن الأوزاعي عن عبد الواحد عن يزيد الرقاشي وقتادة قالا كان النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وهو أشبه بالصواب قال أبو الحسن ورواه أبو المغيرة عن الأوزاعي موقوفا على بن عمر وهو الصواب

[ 253 ] أخبرناه أبو بكر أنا أبو الحسن ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا إبراهيم بن هانئ ثنا أبو المغيرة ثنا الأوزاعي حدثني عبد الواحد بن قيس عن يزيد الرقاشي عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 254 ] وبإسناده قال أخبرنا عبد الواحد بن قيس عن نافع أن بن عمر كان إذا توضأ يعرك عارضيه ويشبك لحيته بأصابعه أحيانا ويترك أحيانا

[ 255 ] وأخبرنا أبو عبد الله السوسي ثنا أبو العباس الأصم ثنا أبو العباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي أنا الأوزاعي قال حدثني عبد الله بن عامر حدثني نافع أن بن عمر كان يعرك عارضيه ويشبك لحيته بأصابعه أحيانا ويترك هكذا قال

باب غسل اليدين

[ 256 ] أخبرنا أبو حازم عمر بن أحمد الحافظ أنا أبو أحمد محمد بن محمد بن أحمد الحافظ أنا أبو الليث مضر بن القاسم الفرائضي ببغداد ثنا أبو بكر يعني بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن إدريس عن محمد بن عجلان عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فغرف غرفة فمضمض منها واستنثر ثم غرف غرفة فغسل وجهه ثم غرف غرفة فغسل يده اليمنى ثم غرف غرفة فغسل يده اليسرى ثم غرف غرفة فمسح رأسه وأذنيه فأدخلهما السبابتين وخالف بإبهاميه على ظاهر أذنيه فمسح باطنهما وظاهرهما ثم غرف غرفة فغسل رجله اليمنى ثم غرف غرفة فغسل رجله اليسرى

باب التكرار في غسل اليدين

[ 257 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري ثنا أبو الموجه ثنا عبدان أنا عبد الله أنا معمر عن الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن حمران بن أبان قال رأيت عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه توضأ فأفرغ على يديه ثلاثا فغسلهما ثم تمضمض واستنثر وغسل وجهه ثلاثا ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاثا ثم اليسرى مثل ذلك ثم مسح يده برأسه ثم غسل قدمه اليمنى ثلاثا ثم اليسرى مثل ذلك ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ نحو وضوئي هذا ثم قال من توضأ كوضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما بشيء غفر له ما تقدم من ذنبه رواه البخاري في الصحيح عن عبدان

باب إدخال المرفقين في الوضوء وبه قال عطاء

[ 258 ] حدثنا عمر بن أحمد العبدوي ثنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ببغداد حدثني سويد يعني بن سعيد ثنا القاسم بن محمد العقيلي عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدير الماء على المرفق

[ 259 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ أنا القاضي أبو جعفر أحمد بن إسحاق بن بهلول ثنا عباد بن يعقوب ثنا القاسم بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جده عن جابر بن عبد الله قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ أدار الماء على مرفقيه

باب استحباب إمرار الماء على العضد

[ 260 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا محمد بن إبراهيم بن الفضل المزكي ثنا أحمد بن سلمة ثنا قتيبة بن سعيد ثنا خلف بن خليفة عن أبي مالك الأشجعي عن أبي حازم قال كنت خلف أبي هريرة وهو يتوضأ للصلاة فكان يمد يده حتى يبلغ إبطه فقلت له يا أبا هريرة ما هذا الوضوء فقال لي يا بني الفروخ أنتم هاهنا لو علمت أنكم هاهنا ما توضأت هذا الوضوء سمعت خليلي صلى الله عليه وسلم يقول تبلغ الحلية من المؤمن حيث يبلغ الوضوء رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن قتيبة

[ 261 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا حسين بن حسن بن مهاجر ثنا هارون بن سعيد الأيلي ثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن نعيم بن عبد الله المجمر عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 262 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان واللفظ له أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا بن ملحان ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث ثنا خالد عن سعيد بن أبي هلال عن نعيم بن عبد الله المجمر أنه قال رقيت يوما مع أبي هريرة على ظهر المسجد وعليه سراويل من تحت قميصه فنزع سراويله ثم توضأ فغسل وجهه ويديه ورفع في عضديه الوضوء وغسل رجليه ورفع في ساقيه الوضوء ثم قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أمتي تأتي يوم القيامة غرا محجلين من آثار الوضوء فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل أخرجه البخاري في الصحيح عن يحيى بن بكير دون فعل أبي هريرة أخرجه مسلم عن هارون بن سعيد وذكر فعل أبي هريرة بمعناه

باب تحريك الخاتم في الأصبع عند غسل اليدين

[ 263 ] أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي بن عبد الله الحافظ أنا الحسن بن سفيان ثنا زكريا بن يحيى الضرير ثنا معمر بن محمد بن عبيد الله قال أخبرني محمد بن عبيد الله عن أبيه عبيد الله عن أبي رافع قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ حرك خاتمه قال أبو أحمد سمعت بن حماد يقول قال البخاري معمر بن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع منكر الحديث قال الشيخ فالاعتماد في هذا الباب على الأثر عن علي وغيره

[ 264 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه من أصل سماعه أنا أبو عثمان عمرو بن عبد الله البصري أنا أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب ثنا الفضل بن دكين ثنا عبد الصمد بن جابر بن ربيعة الضبي قال سمعت مجمع بن عتاب بن شمير عن أبيه قال وضأت عليا فكان إذا توضأ حرك خاتمه

[ 265 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن علي بن خشيش التميمي المقري بالكوفة أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني ثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن نصر التمار ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني ثنا وكيع ويزيد بن زريع عن العلاء بن جابر عن الأزرق بن قيس قال رأيت بن عمر إذا توضأ حرك خاتمه

باب المسح بالرأس

[ 266 ] أخبرنا أحمد بن الحسن بن أحمد بن محمد بن الجرشي أنا حاجب بن أحمد الطوسي ثنا محمد بن حماد ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن حمران بن أبان قال رأيت عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه توضأ فأفرغ على يديه ثلاثا فغسلهما ثم تمضمض واستنشق ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاثا ثم غسل اليسرى مثل ذلك ثم مسح رأسه ثم غسل قدمه اليمنى ثلاثا ثم اليسرى مثل ذلك ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ نحو وضوئي هذا ثم قال من توضأ نحو وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه أخرجه البخاري من حديث بن المبارك عن معمر كما تقدم وأخرجه مسلم من وجه آخر عن الزهري

[ 267 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا الحسين الجعفي عن زائدة ثنا خالد بن علقمة الهمداني عن عبد خير عن علي أنه دعا بوضوء فذكر الحديث قال فيه ثم أدخل يده اليمنى في الإناء حتى غمرها الماء ثم رفعه بما حملت من الماء ثم مسحها بيده اليسرى ثم مسح رأسه بيديه كلتيهما مرة وذكر الحديث وفي آخره فمن أحب أن ينظر إلى طهور رسول الله صلى الله عليه وسلم فهذا طهوره

[ 268 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا بن داسة ثنا أبو داود ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو نعيم ثنا ربيعة الكناني عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش أنه سمع عليا وسئل عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث قال ومسح على رأسه حتى الماء يقطر وغسل رجليه ثلاثا ثلاثا ثم قال هكذا كان وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 269 ] حدثنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد ثنا بشر بن موسى الأسدي ثنا خلاد بن يحيى ثنا هشام بن سعد ثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار قال قال لنا بن عباس أتحبون أن أريكم كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فدعا بإناء فيه ماء فذكر الحديث وفيه ثم قبض قبضة من الماء فنفض يده فمسح بها رأسه وأذنيه

باب مسح بعض الرأس

[ 270 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا أبو المثنى وإبراهيم بن إسحاق الحربي قالا حدثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا حميد الطويل ثنا بكر بن عبد الله المزني عن حمزة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه قال تخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فتخلفت معه فلما قضى حاجته قال هل معك ماء فأتيته بمطهرة فغسل كفيه ووجهه ثم ذهب يحسر عن ذراعيه فضاق كم الجبة فأخرج يديه من تحت الجبة وألقى الجبة على منكبيه فغسل ذراعيه ومسح بناصيته وعلى العمامة وعلى خفيه وذكر باقي الحديث رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن عبد الله بن بزيع عن يزيد بن زريع إلا أنه قال عن عروة بن المغيرة رضى الله تعالى عنهما

[ 271 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود ثنا يزيد بن هارون أنا سليمان التيمي عن بكر عن بن المغيرة بن شعبة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين ومسح مقدم رأسه ووضع يده على العمامة أو مسح على العمامة رواه مسلم في الصحيح عن أمية بن بسطام وغيره عن معتمر بن سليمان عن أبيه ورواه يحيى القطان عن التيمي عن بكر عن أبي الحسن عن بن المغيرة قال بكر وقد سمعته من بن المغيرة

[ 272 ] أخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي أنا أبو الربيع ثنا حماد بن زيد ثنا أيوب عن محمد عن رجل عن عمرو بن وهب الثقفي قال كنا عند المغيرة بن شعبة فذكر الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وفيه فتوضأ فغسل وجهه وغسل ذراعيه ومسح بناصيته ومسح على العمامة والخفين وكذلك قال جرير بن حازم عن محمد بن سيرين وروي عن قتادة وعوف وهشام وغيرهم عن محمد عن عمرو بن وهب

باب الاختيار في استيعاب الرأس بالمسح

[ 273 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر قال قرئ علي بن وهب أخبرك يحيى بن عبد الله عن مالك بن أنس وأخبرنا أبو عبد الله قال أخبرني أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف واللفظ له أنا محمد بن أيوب البجلي ثنا بن أبي أويس حدثني مالك عن عمرو بن يحيى المدني عن أبيه أن رجلا قال لعبد الله بن زيد بن عاصم وهو جد عمرو بن يحيى وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تستطيع أن تراني كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فقال عبد الله بن زيد نعم فدعا بوضوء فأفرغ على يديه فغسل يديه مرتين مرتين ثم تمضمض واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا ثم غسل يديه مرتين إلى المرفقين ثم مسح رأسه بيديه فأقبل بهما وأدبر بدأ بمقدم رأسه ثم ذهب بهما إلى قفاه ثم ردهما حتى رجع إلى المكان الذي بدأ منه ثم غسل رجليه رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك ورواه مسلم عن إسحاق بن موسى الأنصاري عن معن عن مالك

[ 274 ] أخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد ثنا عباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أبو الوليد ثنا زائدة عن خالد بن علقمة عن عبد خير عن علي فذكر الحديث في وضوئه قال فمسح رأسه بيديه جميعا مقدمه ومؤخره مرة وذكر الحديث ثم قال من أحب أن ينظر إلى وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فهذا كان طهوره

[ 275 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمود بن خالد ويعقوب بن كعب الأنطاكي واللفظ له قالا ثنا الوليد بن مسلم عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن ميسرة عن المقدام بن معد يكرب قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فإذا بلغ مسح رأسه وضع كفيه على مقدم رأسه فأمرهما حتى بلغ القفاء ثم ردهما إلى المكان الذي بدأ منه قال محمود قال أخبرني حريز حتى يرفع

[ 276 ] أخبرنا أبو علي ثنا أبو بكر ثنا أبو داود ثنا مؤمل بن الفضل الحراني أنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الله بن العلاء ثنا أبو الأزهر المغيرة بن فروة ويزيد بن أبي مالك أن معاوية توضأ للناس كما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فلما بلغ رأسه غرف غرفة من ماء فتلقاها بشماله حتى وضعها على وسط رأسه حتى قطر الماء أو كاد يقطر ثم مسح من مقدم رأسه إلى مؤخره ومن مؤخره إلى مقدمه

باب تحري الصدغين في مسح الرأس

[ 277 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن منقذ ثنا عبد الله بن يزيد المقري عن سعيد بن أبي أيوب عن محمد بن عدلان عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الربيع بنت معوذ بن عفراء قالت رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فمسح ما أقبل من رأسه وما أدبر ومسح صدغيه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما ومنبتهما

باب المسح على شعر الرأس

[ 278 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى يعني بن بكير ثنا الليث عن بن عجلان ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب عن الربيع بنت معوذ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ عندها فمسح برأسه فمسح الرأس كله من فوق الشعر كل ناحية لمنصب الشعر لا يحرك الشعر عن هيئته وفي رواية غيرها من قرن الشعر

[ 279 ] أخبرنا علي بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك ثنا حنبل بن إسحاق حدثني أبو عبد الله يعني أحمد بن حنبل ثنا سهل بن يوسف عن حميد عن أنس أنه كان إذا مسح رأسه لم يقلب شعره وقال أبو عبد الله هذا وحديث الربيع معناهما واحد لا يقلب الشعر عن مجاريه

باب إمرار الماء على القفاء

[ 280 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الحميد الحارثي ثنا طلق بن غنام وعمر بن حفص بن غياث قالا ثنا حفص بن غياث أنا ليث أنبأ طلحة عن أبيه عن جده قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مسح رأسه استقبل رأسه بيديه حتى يأتي على أذنيه وسالفته

[ 281 ] وأخبرنا أبو القاسم عبد الواحد بن محمد بن إسحاق بن النجار المقري بالكوفة أنا أبو القاسم جعفر بن محمد بن عمرو الأخمسي ثنا أبو حصين الوادعي ثنا يحيى الحماني ثنا حفص عن ليث عن طلحة عن أبيه عن جده أنه أبصر النبي صلى الله عليه وسلم حين توضأ مسح رأسه وأذنيه وأمر يديه على قفاه ورواه عبد الوارث عن ليث بن أبي سليم فقال مسح رأسه حتى بلغ القذال وهو أول القفاء ولم يذكر الإمرار

[ 282 ] وأخبرنا عبد الواحد أنا أبو القاسم بن عمرو ثنا أبو حصين ثنا يحيى ثنا أبو إسرائيل عن فضيل بن عمرو عن مجاهد عن بن عمر أنه كان إذا مسح رأسه مسح قفاه مع رأسه هذا موقوف والمسند في إسناده ضعف والله أعلم

باب المسح على العمامة مع الرأس

[ 283 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا أبو عبد الله محمد بن نصر الإمام ثنا حميد بن مسعدة ثنا يزيد بن زريع ثنا حميد الطويل ثنا بكر بن عبد الله المزني عن حمزة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه قال تخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فتخلفت معه فلما قضى حاجته قال أمعك ماء فأتيت بمطهرة فغسل بيديه وغسل وجهه ثم ذهب يحسر عن ذراعيه فضاق كم الجبة فأخرج يديه من تحت الجبة وألقى الجبة على منكبيه فغسل ذراعيه ومسح بناصيته وعلى العمامة وعلى خفيه ثم ركب أخرجه مسلم في الصحيح كما تقدم ذكرى له

باب إيجاب المسح بالرأس وإن كان متعمما

[ 284 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال ثنا بن وهب ح قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب حدثك معاوية بن صالح عن عبد العزيز بن مسلم عن أبي معقل عن أنس بن مالك قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ وعليه عمامة قطرية فأدخل يديه من تحت العمامة فمسح مقدم رأسه ولم ينقض العمامة أخرجه أبو داود في كتاب السنن

[ 285 ] حدثنا أبو بكر أحمد بن الحسن ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان ثنا الشافعي أنبأ مسلم عن بن جريج عن عطاء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فحسر العمامة ومسح مقدم رأسه أو قال ناصيته بالماء هذا مرسل وقد روينا معناه موصولا في حديث المغيرة بن شعبة

[ 286 ] حدثنا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن وهب قال وثنا بحر قال قرئ على بن وهب أخبرك بن لهيعة وعمرو بن الحارث عن بكير بن عبد الله عن أم علقمة مولاة عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن عائشة أنها كانت إذا توضأت تدخل يدها من تحت الرداء تمسح برأسها كله

[ 287 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن الحسين بن الفضل القطان ببغداد أنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان حدثني محمد بن المنهال ثنا يزيد بن زريع ثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر وأخبرنا أبو الفتح محمد بن جعفر القاضي بالري ثنا أحمد بن حبيب بن الحسن القزاز ثنا الحسن بن إسماعيل القاضي ثنا محمد بن عمرو بن أبي مذعور ثنا يزيد بن زريع ثنا عبد الرحمن بن إسحاق ثنا أبو عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر قال سألت جابر بن عبد الله عن المسح على الخفين فقال يا بن أخي ذلك السنة وسألته عن المسح على العمامة فقال لا أمس الشعر الماء

[ 288 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ أنا الحسن بن إسماعيل ثنا سعيد بن يحيى الأموي حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد الأنصاري عن نافع بن عمر أنه كان إذا مسح رأسه رفع القلنسوة ومسح مقدم رأسه

[ 289 ] وأخبرنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن العدل أنا أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم البوشنجي ثنا يحيى بن بكير ثنا مالك عن نافع أنه رأى صفية بنت أبي عبيد امرأة عبد الله بن عمر تنزع خمارها ثم تمسح على رأسها بالماء ونافع يومئذ صغير

[ 290 ] وبإسناده قال ثنا مالك عن هشام بن عروة أن أباه كان ينزع العمامة ويمسح رأسه بالماء ففي كل ذلك مع ظاهر الكتاب دلالة على اختصار وقع من جهة الراوي

[ 291 ] في الحديث الذي أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد محمد بن موسى قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار أنا أبو معاوية عن الأعمش عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة عن بلال قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين والخمار رواه مسلم في الصحيح عن أبي كريب وغيره عن أبي معاوية

[ 292 ] والذي يدل عليه أيضا ما أخبرنا أبو نصر عمر بن عبد العزيز بن عمر بن قتادة ثنا أبو بكر محمد بن المؤمل بن الحسن بن عيسى ثنا الفضل بن محمد ثنا عمرو وهو بن عون ثنا خالد عن حميد عن أبو رجاء مولى أبي قلابة عن أبي قلابة عن إدريس عن بلال أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين وناصيته والعمامة حميد هذا هو الطويل وخالد هذا هو بن عبد الله الواسطي وهذا إسناد حسن وهو كحديث المغيرة بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم في المسح على العمامة والناصية جميعا ويشبه أن يكون هذا الاختصار وقع أيضا فيما

[ 293 ] أخبرناه أبو علي الروذباري أنا محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا أحمد بن حنبل ثنا يحيى بن سعيد عن ثور عن راشد بن سعد عن ثوبان قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فأصابهم البرد فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرهم أن يمسحوا على العصائب والتساخين

باب التكرار في مسح الرأس

[ 294 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ في كتاب اختلاف الأحاديث للشافعي رحمه الله تعالى ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه عن حمران مولى عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه عن عثمان أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا

[ 295 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الحسن بن منصور ثنا هارون بن يوسف ثنا بن أبي عمر ثنا سفيان بن عيينة عن هشام بن عروة عن أبيه عن حمران قال توضأ عثمان على المقاعد ثلاثا وقال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ثم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من رجل يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يصلي إلا غفر الله له ما بينه وبين الصلاة الأخرى حتى يصليها رواه مسلم في الصحيح عن بن أبي عمرو وعلى هذا اعتمد الشافعي في تكرار المسح وهذه رواية مطلقة والروايات الثابتة المفسرة عن حمران تدل على أن التكرار وقع فيما عدا الرأس من الأعضاء وأنه مسح برأسه مرة واحدة

[ 296 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر محمد بن بكر قال قال أبو داود السجستاني أحاديث عثمان الصحاح كلها تدل على مسح الرأس أنه مرة فإنهم ذكروا الوضوء ثلاثا وقالوا فيها ومسح برأسه ولم يذكروا عدد كما ذكروا في غيره قال الشيخ وقد روي من أوجه غريبة عن عثمان رضى الله تعالى عنه ذكر التكرار في مسح الرأس إلا أنها مع خلاف الحفاظ الثقات ليست بحجة عند أهل المعرفة وإن كان بعض أصحابنا يحتج بها

[ 297 ] منها ما أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة أنا أبو داود ثنا محمد بن المثنى ثنا ضحاك بن مخلد وأنبأ أبو حازم الحافظ واللفظ له وأخبرنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث السجستاني ببغداد حدثنا إسحاق بن منصور ثنا أبو عاصم ثنا عبد الرحمن بن وردان قال أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن أخبرني حمران قال رأيت عثمان بن عفان توضأ فغسل يديه ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وذراعيه ثلاثا ومسح برأسه ثلاثا وغسل رجليه ثلاثا ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثم قال من توضأ دون وضوئي هذا كفاه

[ 298 ] ومنها ما أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أنا أبو الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرائيني ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا مسدد بن مسرهد ثنا صفوان بن عيسى ثنا محمد بن عبد الله بن أبي مريم قال دخلت على بن دارة مولى عثمان منزله فسمعني أتمضمض فقال يا محمد قلت لبيك قال ألا أخبرك عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت بلى قال رأيت عثمان بن عفان وهو بالمقاعد فدعا بإناء فمضمض ثلاثا واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وغسل ذراعيه ثلاثا ثلاثا ومسح برأسه ثلاثا وغسل قدميه ثم قال من أحب أن ينظر إلى وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فلينظر إلى وضوئي هذا وقد ذكره غيره التثليث في القدمين أيضا

[ 299 ] ومنها ما أخبرنا أبو محمد جناح بن نذير بن جناح القاضي بالكوفة أنا أبو جعفر بن دحيم أنا أحمد بن حازم أنا أبو غسان مالك بن إسماعيل أنا إسرائيل عن عامر بن شقيق يعني بن جمرة عن شقيق بن سلمة قال رأيت عثمان بن عفان يتوضأ فغسل كفيه ثلاثا ومضمض واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وغسل ذراعيه ثلاثا ومسح برأسه ثلاثا وأذنيه ظاهرهما وباطنهما وخلل لحيته وغسل قدميه ثلاثا وخلل أصابع قدميه وقال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل كما رأيتموني فعلت

[ 300 ] ومنها ما أخبرنا عبد الخالق بن علي بن عبد الخالق المؤذن ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن حبيب ثنا محمد بن إسماعيل الترمذي ثنا أيوب بن سليمان بن بلال حدثني أبو بكر بن أبي أويس قال حدثني سليمان بن بلال عن إسحاق بن يحيى عن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عن أبيه عبد الله بن جعفر عن عثمان بن عفان أنه توضأ فغسل يديه ثلاثا ثلاثا كل واحدة منهما واستنثر ثلاثا ومضمض ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وغسل يديه إلى المرفقين ثلاثا ثلاثا ومسح رأسه ثلاثا وغسل رجليه ثلاثا ثلاثا كل واحدة منهما ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ هكذا وروي في ذلك عن عطاء بن أبي رباح عن عثمان وهو مرسل وقد روي من أوجه غريبة عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه والرواية المحفوظة عنه غيرها

[ 301 ] أخبرنا الحسين بن محمد بن محمد بن علي الطوسي ثنا عبد الله بن عمر بن أحمد بن شوذب أنا شعيب بن أيوب ثنا عبد الحميد أبو يحيى الحماني عن أبي حنيفة عن خالد بن علقمة عن عبد خير الهمداني أن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه دعا بماء فتوضأ فغسل كفيه ثلاثا ثلاثا وتمضمض ثلاثا واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وغسل يديه ثلاثا ثلاثا ومسح برأسه ثلاثا وغسل قدميه ثلاثا ثلاثا ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل وهكذا رواه الحسن بن زياد اللؤلؤي وأبو مطيع عن أبي حنيفة في مسح الرأس ثلاثا فرواه زائدة بن قدامة وأبو عوانة وغيرهما عن خالد بن علقمة دون ذكر التكرار في مسح الرأس وكذلك رواه الجماعة عن علي إلا ما شذ منها وأحسن ما روي عن علي فيه

[ 302 ] ما أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عباس بن الفضل ثنا إبراهيم بن المنذر ثنا بن وهب عن بن جريج عن محمد بن علي بن حسين عن أبيه عن جده عن علي أنه توضأ فغسل وجهه ثلاثا وغسل يديه ثلاثا ومسح برأسه ثلاثا وغسل رجليه ثلاثا وقال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ هكذا قال بن وهب ومسح برأسه ثلاثا وقال فيه حجاج عن بن جريج ومسح برأسه مرة

[ 303 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن أنا حاجب بن أحمد ثنا محمد بن حماد ثنا سفيان عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن عبد الله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فغسل وجهه ثلاثا ويديه مرتين ومسح برأسه مرتين وغسل رجليه مرتين وأخرجه أبو عبد الرحمن النسائي في كتاب السنن من حديث سفيان بن عيينة هكذا في مسح الرأس مرتين وقد خالفه مالك ووهيب وسليمان بن بلال وخالد الواسطي وغيرهم فرووه عن عمرو بن يحيى في مسح الرأس مرة إلا أنه قال أقبل وأدبر

[ 304 ] حدثنا عمر بن أحمد العبدوي ثنا أبو أحمد محمد بن محمد الحافظ أنا أبو يوسف محمد بن سفيان الصفار بالمصيصة ثنا محمد بن يحيى الرماني ثنا بشر يعني بن المفضل ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل عن الربيع بنت معوذ بن عفراء قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتينا قال فحدثنا أنه قال اسكبى لي وضوءا فسكبت له في ميضاة وهي الركوة فأخذ مدا وثلثا أو مدا وربعا فقال اسكبى على يدي فغسل كفيه ثلاثا ثم قال ضعي قالت فتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أنظر فوضأ وجهه ثلاثا ومضمض واستنشق مرة ووضأ يده اليمنى ثلاثا ووضأ يده اليسرى ثلاثا ثم مسح برأسه مرتين يبدأ بمؤخر رأسه ثم بمقدمه ثم مؤخر رأسه ثم مقدمه ثم مسح بأذنيه كلتيهما ظاهرهما وباطنهما ووضأ رجله اليمنى ثلاثا ووضأ رجله اليسرى ثلاثا ورواه غيره عن بشر لم يذكر قوله ثم مؤخر رأسه ثم مقدمه

[ 305 ] وروى محمد بن المثنى عن إسحاق بن يوسف الأزرق عن أبي العلاء عن قتادة عن أنس أنه كان يمسح على رأسه ثلاثا يأخذ لكل واحدة ماء جديدا

باب مسح الأذنين قد مضى فيه حديث شقيق بن سلمة عن عثمان رضى الله تعالى عنه

[ 306 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري نا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن داود الإسكندراني ثنا زياد بن يونس قال حدثني سعيد بن زياد المؤذن عن عثمان بن عبد الرحمن التيمي قال سئل بن أبي مليكة عن الوضوء فقال رأيت عثمان بن عفان سئل عن الوضوء فدعا بماء فذكر الحديث إلى أن قال فأخذ ماء فمسح برأسه وأذنيه فغسل بطونهما وظهورهما مرة واحدة ثم غسل رجليه ثم قال أين السائلون عن الوضوء هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ

[ 307 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا بشر بن المفضل ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل عن الربيع بنت معوذ أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح أذنيه ظاهرهما وباطنهما

[ 308 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن هشام ثنا مروان بن معاوية ثنا حميد قال توضأ أنس ونحن عنده فجعل يمسح باطن أذنيه وظاهرهما فرأى شدة نظرنا إليه فقال أن بن مسعود كأن يأمرنا بهذا

[ 309 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان الثوري عن حميد قال رأيت أنس بن مالك توضأ ومسح أذنيه ظاهرهما وباطنهما فنظرنا إليه فقال كان بن أم عبد يأمرنا بذلك

باب إدخال الأصبعين في صماخي الأذنين

[ 310 ] أخبرنا الحسين بن محمد الروذباري ثنا أبو بكر محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا محمود بن خالد وهشام بن خالد الدمشقي قالا حدثنا الوليد بن مسلم عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن ميسرة عن المقدام بن معد يكرب قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ قال ومسح بأذنيه باطنهما وظاهرهما زاد هشام أدخل أصبعيه في صماخي أذنيه

[ 311 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه ثنا إبراهيم بن علي الذهلي أنا يحيى بن يحيى أنا وكيع عن سفيان عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الربيع بنت معوذ بن عفراء أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فأدخل أصبعيه في أذنيه

[ 312 ] وأنبأ الحسين بن محمد الفقيه ثنا أبو بكر محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا إبراهيم بن سعيد ثنا وكيع ثنا الحسن بن صالح ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل فذكره بنحوه وقال أصبعيه في جحري أذنيه

باب مسح الأذنين بماء جديد

[ 313 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا الهيثم بن خارجة ثنا عبد الله بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث عن حبان بن واسع الأنصاري أن أباه حدثه أنه سمع عبد الله بن زيد يذكر أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فأخذ لأذنيه ماء خلاف الماء الذي أخذ لرأسه وهذا إسناد صحيح وكذلك روي عن عبد العزيز بن عمران بن مقلاص وحرملة بن يحيى عن بن وهب

[ 314 ] ورواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن هارون بن معروف وهارون بن سعيد الأيلي وأبي الطاهر عن بن وهب بإسناد صحيح أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فذكر وضوءه قال ومسح رأسه بماء غير فضل يديه ولم يذكر الأذنين

[ 315 ] أخبرناه أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن عمرو بن السرح يعني أبا طاهر ثنا بن وهب عن عمرو بن الحارث فذكره وهذا أصح من الذي قبله

[ 316 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب أنا عبد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب ومالك بن أنس عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يعيد أصبعيه في الماء فيمسح بهما أذنيه

[ 317 ] وأخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا جدي أبو عمرو بن نجيد ثنا محمد بن إبراهيم البوشنجي ثنا يحيى بن بكير قال ثنا مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان إذا توضأ يأخذ الماء بأصبعيه لأذنيه وأما ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال الأذنان من الرأس فروى ذلك بأسانيد ضعاف ذكرناها في الخلاف

[ 318 ] وأشهر إسناد فيه ما أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن على المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا مسدد وأبو الربيع قالا حدثنا حماد ثنا سنان بن ربيعة عن شهر بن حوشب عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فغسل وجهه ثلاثا ويديه ثلاثا ومسح برأسه وقال الأذنان من الرأس وكان يمسح الماقين وهذا الحديث يقال فيه من وجهين أحده ما ضعف بعض الرواة والآخر دخول الشك في رفعه وبصحة ذلك أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا عباس الدوري قال سمعت يحيى بن معين يقول سنان بن ربيعة يحدث عن حماد بن زيد ليس هو بالقوي أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي ثنا أبو سعيد الخلال ثنا أبو القاسم البغوي ثنا محمود بن غيلان ثنا النضر بن شميل ثنا بن عون وذكر عنده شهر بن حوشب فقال إن شهرا تركوه قوله تركوه أي طعنوا فيه وأخذته ألسنة الناس وبإسناده ثنا محمود بن غيلان ثنا شبابة قال سمعت شعبة يقول كان شهر بن حوشب رافق رجلا من أهل الشام فسرق عيبته أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا أبي قال كان شهر بن حوشب على بيت المال فأخذ خريطة فيها دراهم فقال القائل لقد باع شهر دينه بخريطة فمن يأمن القراء بعدك يا شهر أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا دعلج بن أحمد قال سألت موسى بن هارون عن هذا الحديث فقال ليس بشيء فيه شهر بن حوشب وشهر ضعيف قال البيهقي والحديث في رفعه شك

[ 319 ] بما أخبرنا أبو بكر أنا علي ثنا عبد الله بن جعفر بن خشيش ثنا يوسف بن موسى القطان ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن سنان بن ربيعة عن شهر بن حوشب عن أبي أمامة أنه وصف وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كان إذا توضأ مسح ماقيه بالماء وقال أبو أمامة الأذنان من الرأس قال سليمان بن حرب الأذنان من الرأس أنما هو من قول أبي أمامة فمن قال غير هذا فقد بدل أو كلمة قالها سليمان أي أخطأه

[ 320 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا سليمان بن حرب ومسدد وقتيبة عن حماد بن زيد عن سنان بن ربيعة عن شهر بن حوشب عن أبي أمامة ذكر وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح الماقين قال وقال الأذنان من الرأس قال سليمان بن حرب يقولها أبو أمامة قال قتيبة قال حماد لا أدري هو من قول النبي صلى الله عليه وسلم أو أبي أمامة يعني قصة الأذنين وقال قتيبة عن سنان بن ربيعة كذا في كتابي الماقين وهو في رواية أبي سليمان الخطابي عن بن داسة الماقين فسره أبو سليمان بطرف العين الذي يلي الأنف وهو مخرج الدمع والذي روي من مسحه رأسه وأذنيه في بعض ما مضى مجملا كيفيته موجودة فيما

[ 321 ] أنبأ أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا علي بن المديني ثنا عبد الله بن إدريس ثنا محمد بن عجلان عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فذكر الحديث قال ثم أخذ شيئا من ماء فمسح به رأسه قال بالوسطيين من أصابعه في باطن أذنيه والإبهامين من وراء أذنيه وقال أصحابنا فكأنه كان يعزل من كل يد أصبعين فإذا فرغ من مسح الرأس مسح بهما أذنيه وقد روى في هذا الحديث مسح أذنيه داخلهما بالسبابتين وخالف بإبهاميه فمسح باطنهما وظاهرهما أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر بن أبي شيبة أنا بن إدريس عن بن عجلان فذكره بإسناده

باب غسل الرجلين

[ 322 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن العدل قالا ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن عبد الله أنا يزيد بن هارون أنا ورقاء ثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار قال قال بن عباس ألا أريكم وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فغسل يديه مرة مرة ومضمض مرة واستنشق مرة وغسل وجهه مرة وذراعيه مرة مرة ومسح رأسه مرة وغسل رجليه مرة مرة ثم قال هذا وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا إسناد صحيح

باب التكرار في غسل الرجلين

[ 323 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال وثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك يونس بن يزيد عن بن شهاب عن عطاب بن يزيد الليثي أخبره أن حمران مولى عثمان أخبره أن عثمان بن عفان دعا يوما بوضوء فتوضأ فغسل كفيه ثلاث مرات ثم مضمض واستنثر ثلاث مرات ثم غسل وجهه ثلاث مرات ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاث مرات ثم غسل اليسرى مثل ذلك ثم مسح براسه ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاث مرات ثم غسل اليسرى مثل ذلك ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما توضأ نحو وضوئي هذا ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ نحو وضوئي هذا ثم قام يركع ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن حرملة وأبي الطاهر عن بن وهب أخرجه البخاري من أوجه أخر عن بن شهاب

[ 324 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أن الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا مسدد بن مسرهد أنا أبو عوانة عن خالد بن علقمة عن عبد خير قالا أتانا علي وقد صلى فدعا بطهور فقلنا ما يصنع بالطهور وقد صلى ما يريد إلا ليعلمنا فأتى بإناء فيه ماء وطست فأفرغ من الإناء على يمينه فغسل يده ثلاثا ثم تمضمض واستنشق ثلاثا مضمض ونثر من الكف الذي يأخذ منه الماء ثم غسل وجهه ثلاثا وغسل يده اليمنى ثلاثا وغسل يده الشمال ثلاثا ثم جعل يده في الإناء فمسح برأسه مرة واحدة ثم غسل رجله اليمنى ثلاثا ورجله الشمال ثلاثا ثم قال من سره أن يعلم وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو هذا

باب الدليل على أن فرض الرجلين الغسل وأن مسحهما لا يجزي

[ 325 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد والحجبي قالا ثنا أبو عوانة عن أبي بشر عن يوسف بن ماهك عن عبد الله بن عمرو قال تخلف عنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفرة سافرناها فأدركنا وقد أرهقتنا صلاة العصر ونحن نتوضأ وجعلنا نمسح على أرجلنا فنادى بأعلى صوته ويل للأعقاب من النار رواه البخاري في الصحيح عن مسدد وموسى بن إسماعيل وأبي النعمان ورواه مسلم عن شيبان وأبي كامل كلهم عن أبي عوانة

[ 326 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله وأبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى وأبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل وأبو سعيد مسعود بن محمد الجرجاني قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا هارون بن سليمان الأصبهاني ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن منصور ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الفضل بن إبراهيم ثنا أحمد بن سلمة بن إسحاق بن إبراهيم ثنا جرير عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي يحيى عن عبد الله بن عمرو قال رجعنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة وانتهينا إلى ماء بالطريق فتعجل قوم يتوضئون وهم عجال عند صلاة العصر فانتهينا إليهم وأعقابهم بيض تلوح لم يمسها الماء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسبغوا الوضوء ويل للأعقاب من النار أسبغوا الوضوء رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن إسحاق بن إبراهيم وعن أبي بكر بن أبي شيبة عن وكيع عن الثوري

[ 327 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة ح وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ قال أخبرني أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن الأسدي بهمدان أنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة ثنا محمد بن زياد قال سمعت أبا هريرة وكان يمر بنا والناس يتوضؤون من المطهرة فيقول أسبغوا الوضوء فإن أبا القاسم صلى الله عليه وسلم قال ويل للأعقاب من النار لفظ حديث آدم رواه البخاري في الصحيح عن آدم ورواه مسلم من وجه آخر عن شعبة

[ 328 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا أبو المثنى ثنا عبد الرحمن بن سلام وعبد الرحمن بن بكر قالا ثنا الربيع بن مسلم عن محمد بن زياد عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا لم يغسل عقبه فقال ويل للأعقاب من النار رواه مسلم في الصحيح عن عبد الرحمن بن سلام وبمعناه رواه أبو صالح عن أبي هريرة

[ 329 ] حدثنا أبو بكر فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا بن أبي ذئب عن عمران بن بشير عن سالم سبلان قال سمعت عائشة رضى الله تعالى عنها تقول لأخيها يا عبد الرحمن أسبغ الوضوء فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ويل للأعقاب من النار يوم القيامة

[ 330 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو على الحسين بن على الحافظ إملاء أنا علي بن أحمد بن سليمان وعلي بن الحسين بن قديد وعاصم بن رزاح المصريون بمصر قالوا أنا أبو الطاهر أنا بن وهب عن مخرمة بن بكير عن أبيه عن سالم مولى شداد أن عبد الرحمن بن أبي بكر دخل على عائشة فتوضأ عندها فقالت يا عبد الرحمن أسبغ الوضوء فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ويل للعراقيب من النار رواه مسلم في الصحيح عن أبي الطاهر إلا أنه قال للأعقاب وقد رواه محمد بن عبد الرحمن ونعيم وعبد الله عن سالم بمعناه

[ 331 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى ح وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنا أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير قال حدثني الليث عن حيوة بن شريح عن عقبة بن مسلم عن عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول ويل للأعقاب وبطون الأقدام من النار

[ 332 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال ثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا إبراهيم بن محمد الصيدلاني ثنا سلمة بن شبيب ثنا الحسن بن محمد بن أعين ثنا معقل عن أبي الزبير عن جابر قال أخبرني عمر بن الخطاب أن رجلا توضأ فترك موضع ظفر على قدمه فأبصره النبي صلى الله عليه وسلم فقال ارجع فأحسن وضوءك فرجع ثم صلى أخرجه مسلم في الصحيح عن سلمة بن شبيب

[ 333 ] وأخبرنا أبو عبد الله ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا هارون بن معروف ثنا بن وهب أخبرنا جرير بن حازم أنه سمع قتادة بن دعامة قال ثنا أنس بن مالك أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم قد توضأ وترك على قدمه مثل موضع الظفر فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ارجع فأحسن وضوءك

باب قراءة من قرأ وأرجلكم نصبا وأن الأمر رجع إلى الغسل من قرأها خفضا فإنما هو للمجاورة

[ 334 ] أخبرنا أبو نصر عمر بن عبد العزيز بن عمر بن قتادة أنا أبو منصور العباس بن الفضل بن زكريا الضبي ثنا أحمد بن نجدة ثنا سعيد بن منصور ثنا هشيم أنا خالد عن عكرمة عن بن عباس أنه كان يقرأ وامسحوا برؤسكم وأرجلكم قال عاد الأمر إلى الغسل

[ 335 ] وبإسناده قال أنا هشيم قال أخبرني أبو محمد مولى قريش عن عباد بن الربيع عن علي أنه كان يقرأها كذلك

[ 336 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا بندار ثنا أبو داود ثنا قيس بن الربيع عن عاصم عن زر بن حبيش عن عبد الله يعني بن مسعود أنه كان يقرأ { وأرجلكم إلى الكعبين } قال رجع الأمر إلى الغسل

[ 337 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا يعقوب بن إسحاق عن سفيان بن عيينة عن هشام بن عروة عن أبيه قال رجع القرآن إلى الغسل وقرأ وأرجلكم إلى الكعبين بنصبها

[ 338 ] أخبرنا أبو عبد الله ثنا أبو العباس ثنا إبراهيم ثنا يعقوب بن إسحاق الحضرمي ثنا حماد بن سلمة عن قيس عن مجاهد قال رجع القرآن إلى الغسل وقرأ وأرجلكم بنصبها

[ 339 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ومحمد بن موسى بن الفضل قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنا عبد الوهاب بن عطاء أنا عمر بن قيس عن عطاء أنه كان يقرأها وأرجلكم نصبا

[ 340 ] أخبرنا أبو عبد الله وأبو سعيد قالا ثنا أبو العباس ثنا يحيى أنا عبد الوهاب أخبرنا إبراهيم بن موسى عن أسيد بن يزيد أن عبد الرحمن الأعرج كان ينصبها وأرجلكم قال وأخبرنا هارون بن موسى عن عبد الله بن عمرو بن غيلان وأرجلكم نصبا

[ 341 ] وأخبرنا أبو عبد الله وأبو سعيد قالا ثنا أبو العباس ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا عيسى بن ميناء قالون قال قرأت على نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم القارىء هذه القراءة غير مرة فذكر فيها برؤسكم وأرجلكم مفتوحة

[ 342 ] أخبرنا أبو عبد الله وأبو سعيد قالا ثنا أبو العباس ثنا محمد بن الجهم أخبرني الوليد بن حسان الثوري أنه قرأ القرآن على أبي محمد يعقوب بن إسحاق بن يزيد الحضرمي وكان عالما بوجوه القراءات وذكر فيها وأرجلكم منتصب اللام وبلغني عن إبراهيم بن يزيد التيمي أنه كان يقرأها نصبا وعن عبد الله بن عامر اليحصبي وعن عاصم برواية حفص وعن أبي بكر بن عياش من رواية الأعشى وعن الكسائي كل هؤلاء نصبوها ومن خفضها فإنما هو للمجاورة قال الأعمش كانوا يقرؤنها بالخفض وكانوا يغسلون

[ 343 ] وأخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل القطان وأبو القاسم طلحة بن علي بن الصقر ببغداد قالا ثنا أحمد بن عثمان الآدمي ثنا عباس بن محمد ثنا أبو الجواب ثنا عمار بن رزيق عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أنه قال اغسلوا القدمين إلى الكعبين كما أمرتم وروينا في الحديث الصحيح عن عمرو بن عبسة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الوضوء ثم يغسل قدميه إلى الكعبين كما أمره الله تعالى وفي ذلك دلالة على أن الله تعالى أمر بغسلهما

[ 344 ] وأما الأثر الذي أخبرناه محمد بن عبد الله الحافظ ومحمد بن موسى بن الفضل قالا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنا عبد الوهاب بن عطاء أنا حميد عن موسى بن أنس قال خطب الحجاج بن يوسف الناس فقال اغسلوا وجوهكم وأيديكم وأرجلكم فاغسلوا ظاهرهما وباطنهما وعراقيبهما فإن ذلك أقرب إلى جنتكم فقال أنس صدق الله وكذب الحجاج فامسحوا برؤسكم وأرجلكم إلى الكعبين قال قرأها جرا فإنما انكر أنس بن مالك القراءة دون الغسل فقد روينا عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم ما دل على وجوب الغسل

[ 345 ] وأما الذي أنبأ الفقيه أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد بن الحارث أنا علي بن عمر الحافظ ثنا إبراهيم بن حماد ثنا العباس بن يزيد ثنا سفيان بن عيينة قال أنا عبد الله بن محمد بن عقيل أن علي بن الحسين أرسله إلى الربيع بنت معوذ ليسألها عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث في صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم وفيه قالت ثم غسل رجليه قالت وقد أتاني بن عم لك تعني بن عباس فأخبرته فقال ما أجد في الكتاب إلا غسلتين ومسحتين فهذا إن صح فيحتمل أن بن عباس كان يرى القراءة بالخفض وأنها تقتضي المسح ثم لما بلغه أن النبي صلى الله عليه وسلم توعد على ترك غسلهما أو ترك شيء منهما ذهب إلى وجوب غسلهما وقرأها نصبا وقد روينا عنه أنه قرأها نصبا

[ 346 ] وأما الحديث الذي أخبرناه أبو عبد الله الحافظ قال حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى ثنا هشام بن سعد أنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار قال قال لنا بن عباس أتحبون أن أحدثكم كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ فذكر الحديث قال ثم اغترف غرفة أخرى فرش على رجله وفيها النعل واليسرى مثل ذلك ومسح بأسفل النعلين

[ 347 ] والذي أخبرناه أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا إبراهيم بن حمزة ثنا عبد العزيز بن محمد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس أنه قال توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فأدخل يده في الإناء فاستنشق ومضمض مرة واحدة ثم أدخل يده فصب على وجهه مرة واحدة وصب على يديه مرتين مرتين ومسح رأسه مرة ثم أخذ حفنة من ماء فرش على قدميه وهو متنعل فهكذا رواه هشام بن سعد وعبد العزيز بن محمد الدراوردي وقد خلافهما سليمان بن بلال ومحمد بن عجلان وورقاء بن عمر ومحمد بن جعفر بن أبي كثير

[ 348 ] أما حديث سليمان بن بلال فأخبرنا أبو بكر الإسماعيلي ثنا القاسم بن زكريا أنا الرمادي ثنا أبو سلمة الخزاعي ثنا سليمان بن بلال عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس أنه توضأ فذكر الحديث إلى أن قال ثم أخذ غرفة من ماء ثم رش على رجله اليسرى ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني يتوضأ ورواه البخاري في الصحيح عن محمد بن عبد الرحيم عن أبي سلمة الخزاعي وقال في الحديث أخذ غرفة من ماء فرش على رجله يعني اليمنى حتى غسلها ثم أخذ غرفة أخرى فغسل بها رجله اليسرى ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ

[ 349 ] وأما حديث بن عجلان فأخبرناه أبو حازم العبدوي الحافظ أنا أبو أحمد محمد الحافظ نا أبو الليث نصر بن القاسم الفرائضي ببغداد ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن إدريس عن محمد بن عجلان عن زيد بن أسلم فذكره بإسناده قال ثم غرف غرفة ثم غسل رجله اليمنى ثم غرف غرفة فغسل رجله اليسرى

[ 350 ] فأما حديث ورقاء فأخبرني أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن عبد الله أنا يزيد بن هارون ثنا ورقاء ثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار قال قال بن عباس ألا أريكم وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فغسل يديه مرة مرة ومضمض مرة واستنشق مرة وغسل وجهه مرة وذراعيه مرة مرة ومسح برأسه مرة وغسل رجليه مرة مرة ثم قال هذا وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا الروايات في ما مضى إلا رواية محمد بن جعفر وهي فيما

[ 351 ] أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا عيسى بن ميناء ثنا محمد بن جعفر عن زيد بن أسلم فذكره بإسناده قال ثم أخذ حفنة فغسل بها رجله اليمنى وأخذ حفنة فغسل رجله اليسرى فهذه الروايات اتفقت على أنه غسلهما وحديث الدراوردي يحتمل أن يكون موافقا بأن يكون غسلهما في النعل وهشام بن سعد ليس بالحافظ جدا فلا يقبل منه ما يخالف فيه الثقات الأثبات كيف وهم عدد وهو واحد وقد روى الثوري وهشام بن سعد عن زيد بن أسلم

[ 352 ] حدثني البيروتي حدثنا جعفر بن عون ثنا هشام بن سعد ثنا زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار قال قال بن عباس أتحبون أن أحدثكم كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ قال فدعا بإناء فيه ماء ثم ذكر وضوءه وقال فيه ثم قبض قبضة من ماء فرش على رجله اليمنى وفيها النعل ثم مسح بيده من فوق القدم ومن تحت القدم ثم فعل باليسرى مثل ذلك هذا أصح حديث روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا إلى ما يوافق رواية الجماعة

[ 353 ] أخبرنا الفقيه أبو بكر محمد بن بكر الطوسي أنا أبو بشر محمد بن أحمد بن حاضر ثنا أبو العباس السراج ثنا محمد بن إسماعيل بن أبي سمينة ثنا القاسم بن محمد بن يزيد الجرمي ثنا سفيان الثوري وهشام بن سعد كلاهما عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار قال قال لي بن عباس ألا أريك وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فتوضأ مرة ثم غسل رجليه وعليه نعله فهذا يدل على أنه غسل رجليه في النعلين والله أعلم

[ 354 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي قال قد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على ظهور قدميه وروي أنه رش ظهورهما وأحد الحديثين من وجه صالح الإسناد ولو كان منفردا ثبت والذي خالفه أكثر وأثبت منه والحديث الآخر فليس مما يثبت أهل العلم بالحديث لو الفرد قال الشيخ إنما عنى بالحديث الأول حديث الدراوردي وغيره عن زيد وعنى بالحديث الآخر والله أعلم حديث عبد خير عن علي في المسح على ظهور القدمين وقد بينا أنه أراد أن صح ظهر الخفين وهو مذكور في باب المسح على الخف بعلله وقد روي عن علي من وجه آخر في معنى الحديث الأول

[ 355 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي أنا إسماعيل بن إبراهيم ثنا محمد بن إسحاق قال حدثني محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة عن عبيد الله الخولاني عن بن عباس قال دخل علي علي بيتي فدعا بوضوء فجئنا بقعب يأخذ المد أو قريبة حتى وضع بين يديه وقد بال فقال يا بن عباس ألا أتوضأ لك وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت بلى فداك أبي وأمي قال فوضع له إناء فغسل يديه ثم مضمض واستنشق واستنثر ثم أخذ بيديه حفنة من ماء جميعا فصك بهما وجهه وألقم أبهاميه ما أقبل من أذنيه قال ثم عاد بمثل ذلك ثلاثا ثم أخذ كفا من ماء بيده اليمنى فأفرغها على ناصيته ثم أرسلها تسيل على وجهه ثم غسل يده اليمنى الى المرفق ثلاثا ثم يده الأخرى مثل ذلك ثم مسح رأسه وأذنيه من ظهورهما ثم أخذ بكفيه من الماء فصك بهما على قدمه وفيها النعل فبلها به ثم على الرجل الأخرى مثل ذلك قال قلت وفي النعلين قال وفي النعلين قلت وفي النعلين قال وفي النعلين قلت وفي النعلين قال وفي النعلين وقال أبو عيسى الترمذي سألت محمد بن إسماعيل البخاري عن هذا الحديث فقال لا أدري ما هذا الحديث فكأنه رآى الحديث الأول أصح يعني حديث عطاء بن يسار قال الشيخ إن صح أن يكون غسلهما في النعلين فقد روينا من أوجه كثيرة عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه أنه غسل رجليه في الوضوء

[ 356 ] منها ما أنبأ أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا حسين بن علي عن زائدة ثنا خالد بن علقمة عن عبد خير عن علي رضى الله تعالى عنه أنه دعا بوضوء فأتى بإناء فيه ماء فذكر الحديث إلى أن قال ثم صب بيده اليمنى ثلاث مرات على قدمه اليمنى ثم غسلها بيده اليسرى ثم صب بيده اليمنى على قدمه اليسرى ثلاث مرات ثم غسلها بيده اليسرى ثم قال هذا طهور رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 357 ] ومنها ما حدثنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو العباس الأصم ثنا محمد بن علي الوراق ثنا أبو نعيم الفضل بن دكين وأخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد البري القاضي ثنا أبو نعيم ثنا ربيعة الكناني عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش أنه سمع عليا رضى الله تعالى عنه سئل عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فأراق الماء في الرحبة ثم قال أين السائل عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فغسل يديه ثلاثا ووجهه ثلاثا وذراعيه ثلاثا ومسح برأسه حتى ألم أن يقطر وغسل رجليه ثلاثا ثلاثا ثم قال هكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ليس في رواية الفقيه قوله حتى ألم أن يقطر والباقي سواء

[ 358 ] ومنها ما أنبأ أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عثمان بن عمر ثنا مسدد ثنا أبو الأحوص ثنا أبو إسحاق عن أبي حية قال رأيت عليا توضأ فغسل كفيه حتى أنقاهما ثم مضمض ثلاثا واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وذراعيه ثلاثا ومسح برأسه وغسل قدميه إلى الكعبين ثم قام فأخذ فضل وضوئه فشربه وهو قائم ثم قال أني أحببت أن أريكم كيف كان طهور رسول الله صلى الله عليه وسلم هكذا رواه أبو إسحاق عن أبي حية وثبت في مثل هذه القصة أنه مسح وأخبر أنه وضوء من لم يحدث

[ 359 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمويه العسكري أنا جعفر بن محمد القلانسي نا آدم نا شعبة نا عبد الملك بن ميسرة قال سمعت النزال بن سبرة يحدث عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه أنه صلى الظهر ثم قعد في حوائج الناس في رحبة الكوفة حتى حضرت صلاة العصر ثم أتى بكوز من ماء فأخذ منه حفنة واحدة فمسح بها وجهه ويديه ورأسه ورجليه ثم قام فشرب فضله وهو قائم ثم قال إن أناسا يكرهون الشرب قائما وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت وقال هذا وضوء من لم يحدث رواه البخاري في الصحيح عن آدم بن أبي إياس ببعض معناه وفي هذا الحديث الثابت دلالة على أن الحديث الذي روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في المسح على الرجلين إن صح فإنما عني به وهو طاهر غير محدث إلا أن بعض الرواة كأنه اختصر الحديث فلم ينقل قوله هذا وضوء من لم يحدث

[ 360 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار نا عبد الله بن أحمد بن حنبل نا أبي نا بن الأشجعي عن أبيه عن سفيان عن السدي عن عبد خير عن علي أنه دعا بكوز من ماء ثم قال أين هؤلاء الذين يزعمون أنهم يكرهون الشرب قائما قال فأخذ وشرب وهو قائم ثم توضأ وضوءا خفيفا ومسح على نعليه ثم قال هكذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لم يحدث وبمعناه رواه إبراهيم بن أبي الليث عن عبيد الله بن عبيد الرحمن الأشجعي

[ 361 ] أخبرنا أبو أحمد بن علي الحافظ أنا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني أنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا أبو يحيى محمد بن عبد الرحيم البزاز نا إبراهيم بن أبي الليث نا عبيد الله بن عبد الرحمن الأشجعي عن سفيان عن السدي عن عبد خير عن علي أنه دعا بكوز من ماء ثم توضأ وضوءا خفيفا ثم مسح على نعليه ثم قال هكذا وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم للطاهر ما لم يحدث وفي هذا دلالة على أن ما روي عن علي في المسح على النعلين إنما هو في وضوء متطوع به لا في وضوء واجب عليه من حدث يوجب الوضوء أو أراد غسل الرجلين في النعلين أو أراد المسح على جوربيه ونعليه كما رواه عنه بعض الرواة مقيدا بالجوربين وأراد به جوربين منعلين فثابت عنه رضى الله تعالى عنه غسل الرجلين وثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم غسل الرجلين والوعيد على تركه وبالله التوفيق

باب الدليل على أن الكعبين هما الناتيان في جانبي القدم قد مضى في حديث عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه في صفة وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاث مرات ثم غسل اليسرى مثل ذلك وفي ذلك دليل على أن لكل رجل كعبين

[ 362 ] حدثنا أبو حازم العبدوي الحافظ أنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا سلم بن جنادة ثنا وكيع عن زكريا بن أبي زائدة ثنا أبو القاسم الجدلي قال سمعت النعمان بن بشير يقول أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه فقال أقيموا صفوفكم ثلاثا والله لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم قال فرأيت الرجل يلزق كعبه بكعب صاحبه وركبته بركبة صاحبه ومنكبه بمنكبه

[ 363 ] حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير نا يزيد بن زياد بن أبي الجعد عن جامع بن شداد عن طارق بن عبد الله المحاربي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بسوق ذي المجاز وأنا في بياعة لي فمر وعليه حلة حمراء فسمعته يقول يا آيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا ورجل يتبعه يرميه بالحجارة قد أدمى كعبيه يعني أبا لهب وذكر الحديث

باب تخليل الأصابع

[ 364 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أن إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنا يحيى بن سليم عن إسماعيل بن كثير قال سمعت عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه قال كنت وافد بني المنتفق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أخبرني عن الوضوء فقال أسبغ الوضوء وخلل بين الأصابع وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما وقد مضى في حديث شقيق بن سلمة عن عثمان في صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم أنه خلل أصابع قدميه

باب كيفية التخليل

[ 365 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا أن أبو العباس محمد بن يعقوب أن محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب ح قال وحدثنا بحر بن نصر قالا قرأ علي بن وهب أخبرك أبو لهيعة عن يزيد بن عمرو المعافري قالا سمعت أبي عبد الرحمن الحبلي يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدلك بخنصره ما بين أصابع رجليه

[ 366 ] أخبرنا أبو حازم عمر بن أحمد الحافظ أن أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن إدريس الحنظلي بالري أنا أحمد يعني بن عبد الرحمن بن وهب قال سمعت عمي يقول سمعت مالكا يسأل عن تخليل أصابع الرجلين في الوضوء فقال ليس ذلك على الناس قال فتركته حتى حف الناس فقلت له يا أبا عبد الله سمعتك تفتي في مسألة تخليل أصابع الرجلين زعمت أن ليس ذلك على الناس وعندنا في ذلك سنة فقال وما هي فقلت ثنا الليث بن سعد وابن لهيعة وعمرو بن الحارث عن يزيد بن عمرو المعافري عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن المستورد بن شداد القرشي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدلك بخنصره ما بين أصابع رجليه فقال إن هذا حديث حسن وما سمعت به قط إلا الساعة ثم سمعنه يسأل بعد ذلك فأمر بتخليل الأصابع قال عمي ما أقل من يتوضأ إلا ويحيطه الخط الذي تحت الإبهام في الرجل فإن الناس يثنون إبهامهم عند الوضوء ومن تفقد ذلك سلم

باب استحباب الإشراع في الساق

[ 367 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا العباس بن محمد الدوري ثنا خالد بن مخلد ثنا سليمان بن بلال قال حدثني عمارة بن غزية الأنصاري عن نعيم بن عبد الله المجمر قال رأيت أبا هريرة توضأ فغسل وجهه فأسبغ الوضوء ثم غسل يده اليمنى حتى أشرع في العضد ثم يده اليسرى حتى أشرع في العضد ثم مسح برأسه ثم غسل رجله اليمنى حتى أشرع في الساق ثم غسل رجله اليسرى حتى أشرع في الساق ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ

[ 368 ] وبإسناده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنتم الغر المحجلون يوم القيامة من اسباغ الوضوء فمن استطاع منكم فليطل غرته وتحجيله رواه مسلم في الصحيح عن أبي كريب وغيره عن خالد بن مخلد

باب في نزع الخضاب عند الوضوء إذا كان يمنع الماء

[ 369 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي انا أبو الحسن محمد بن محمد بن الحسن الكارزي أنا علي بن عبد العزيز عن أبي عبيدة نا هشيم ومعاذ عن بن عون عن أبي سعيد بن أخي أم المؤمنين عائشة رضى الله تعالى عنها من الرضاعة عن عائشة رضى الله تعالى عنها في المرأة تتوضأ وعليها الخضاب قالت أسلتيه وأرغميه قال أبو عبيدة قولها أرغميه تقول أهينيه وارمي به عنك

[ 370 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني عبد الرحمن بن الحسن الأسدي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة عن بن أبي نجيح قال حدثني من سمع عائشة أم المؤمنين تقول بلغني أو ذكر لي أن نساء يختضبن ثم يمسح أحداهن على خضابها إذا توضأت للصلاة لأن تقطع يدي بالسكاكين أحب إلي من أن أفعل ذلك

[ 371 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر أحمد بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا بن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث عن قتادة أنه حدثه أن أبا العالية حدثه أو رجل آخر أنه سأل بن عباس عن الخضاب فقال بن عباس أخبرك كيف تختضب نساؤنا يصلين يعني العشاء ثم يركبن الخضاب فينمن فإذا كان صلاة الصبح نزعنه فتوضئن وصلين ثم ركبنه فإذا كان صلاة الظهر نزعنه بأحسن خضاب فلا يشغلن عن وضوء فإن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم كن يختضبن بعد صلاة العشاء الآخرة

[ 372 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال أبو بكر بن بالويه أنا محمد بن يونس أنا روح ثنا شعبة عن قتادة عن لاحق بن حميد أنه قال سألت بن عباس عن الخضاب فقال أما نساؤنا فيختضبن من صلاة العشاء إلى صلاة الصبح ثم نظفن أيديهن فيتطهرن ثم يعدن عليه من صلاة الصبح إلى صلاة الظهر بأحسن خضاب ولا يمنعهن ذلك من الصلاة

باب ما يقول بعد الفراغ من الوضوء

[ 373 ] أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان أنا عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان ثنا عبد الله بن صالح الجهني قال حدثني معاوية بن صالح الحمصي قاضي أندلس عن أبي عثمان عن جبير بن نفير وربيعة بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني وعبد الوهاب بن بخت عن ليث بن سليم الجهني كلهم يحدث عن عقبة بن عامر ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن محمد بن أحمد بن بالويه وأبو بكر بن جعفر قالا ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي أنا عبد الرحمن بن مهدي نا معاوية بن صالح عن ربيعة يعني بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني قال وحدثه أبو عثمان عن جبير بن نفير وربيعة بن يزيد عن أبي إدريس الخولاني وعبد الوهاب بن بخت عن ليث بن سليم الجهني كلهم يحدث عن عقبة بن عامر قال كانت علينا رعاية الإبل فحانت نوبتي فروحتها بعشى فأدركت رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما يحدث الناس فأدركت من قوله ما من مسلم يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يقوم فيصلي ركعتين فيقبل عليهما بقلبه ووجهه إلا وجب له الجنة قال فقلت ما أجود هذه فإذا قائل بين يدي يقول التي قبلها أجود فنظرت فإذا عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه قال إني قد رأيتك جئت آنفا قال ما منكم من أحد يتوضأ ثم يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء لفظ حديث بن مهدي رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن حاتم عن عبد الرحمن بن مهدي وقال في إسناده عن أبي إدريس الخولاني عن عقبة بن عامر قال وحدثني أبو عثمان عن جبير بن نفير عن عقبة بن عامر

[ 374 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري نا زيد بن الحباب ثنا معاوية بن صالح حدثني ربيعة بن يزيد الدمشقي عن أبي عثمان عن عقبة بن عامر أنه سمع عمر بن الخطاب يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله فتحت له ثمانية أبواب الجنة يدخل من أيها شاء

[ 375 ] وأخبرنا أبو عبد الله أخبرني أبو بكر بن عبد الله أنا الحسن بن سفيان أنا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب فذكره بإسناده وقال وأبو عثمان عن جبير بن نفير بن مالك الحضرمي عن عقبة بن عامر رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وروي في حديث بن عمر وأنس في هذا الحديث اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين وذلك مع غيره مخرج في كتاب الدعوات

باب الوضوء ثلاثا ثلاثا

[ 376 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو بكر بن أبي شيبة أنا وكيع قال وأنا أبو الفضل بن إبراهيم نا أحمد بن سلمة ثنا عبد الله بن هاشم ثنا وكيع عن سفيان عن أبي النضر عن أبي أنس قال توضأ عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه عند المقاعد فقال ألا أريكم وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثم توضأ ثلاثا ثلاثا قال سفيان قال أبو النضر عن أبي أنس وعنده رجال من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهم أليس هكذا رأيتم رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ قالوا بلى هكذا رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة وأبي بكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب عن وكيع وقال في إسناده عن أبي أنس وأبو أنس هو مالك بن أبي عامر الأصبحي

[ 377 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمر قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أسيد بن عاصم نا الحسين بن حفص عن سفيان ح وأخبرنا أبو الحسين بن بشران أنا علي بن محمد المقري نا بن أبي مريم نا الفريابي نا سفيان ح وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار نا محمد بن غالب بن حرب نا أبو حذيفة ثنا سفيان عن سالم أبي النضر عن بشر بن سعيد عن عثمان بن عفان أنه دعا بماء فتوضأ عند المقاعد فتوضأ ثلاثا ثلاثا ثم قال لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم هل رأيتم رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل هذا قالوا نعم لفظ حديث الحسين وفي حديث الفريابي أن عثمان توضأ ثلاثا ثلاثا ثم قال لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هكذا رأيتم رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا نعم وفي حديث أبي حذيفة دعا بوضوء على المقاعد وهكذا هو في جامع الثوري رواية عبد الله بن الوليد العدني

باب كراهية الزيادة على الثلاث

[ 378 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو عثمان البصري والعباس بن محمد بن القوهياري قالا نا محمد بن عبد الوهاب ثنا يعلى بن عبيد ثنا سفيان عن موسى بن أبي عائشة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله عن الوضوء فأراه ثلاثا ثلاثا ثم قال هذا الوضوء فمن زاد على هذا فقد أساء أو تعدى وظلم وكذلك رواه الأشجعي عن الثوري موصولا

[ 379 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن موسى بن أبي عائشة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله كيف الطهور فدعا بماء في إناء فغسل كفيه ثلاثا ثم غسل وجهه ثلاثا ثم غسل ذراعيه ثلاثا ثم مسح برأسه فأدخل أصبعيه السباحتين في أذنيه ومسح بإبهاميه على ظاهر أذنيه وبالسباحتين باطن أذنيه ثم غسل رجليه ثلاثا ثلاثا ثم قال هكذا الوضوء فمن زاد على هذا أو نقص فقد أساء وظلم أو ظلم وأساء قوله نقص يحتمل أن يريد به نقصان العضو وقوله ظلم يعني جاوز الحد والله أعلم

باب الوضوء مرتين مرتين

[ 380 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا العباس بن محمد الدوري ثنا يونس بن محمد ح وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي أنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي ببغداد نا محمد بن الفرج الأزرق نا يونس بن محمد ثنا فليح بن سليمان عن عبد الله بن أبي بكر عن عبادة بن تميم عن عبد الله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ مرتين مرتين رواه البخاري في الصحيح عن الحسين بن عيسى عن يونس

[ 381 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا زيد بن الحباب ثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان نا عبد الله بن الفضل الهاشمي عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ مرتين مرتين

باب الوضوء مرة مرة

[ 382 ] أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد أنا أبو علي إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور ثنا عبد الرزاق أنا معمر وسفيان وداود بن قيس عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس قال ألا أخبركم بوضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فدعا بإناء فيه ماء فجعل يغرف غرفة غرفة لكل عضو رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن يوسف عن سفيان بإسناده وقال توضأ النبي صلى الله عليه وسلم مرة مرة

باب وضوء بعض الأعضاء ثلاثا وبعضها اثنين وبعضها واحدة

[ 383 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا موسى بن الحسن نا معلي بن أسد ثنا وهيب عن عمرو بن يحيى بن عمارة بن أبي الحسن عن أبيه قال سمعت عمرو بن أبي الحسن يسأل عبد الله بن زيد بن عاصم عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بتور من ماء فتوضأ لهم وضوء النبي صلى الله عليه وسلم فأكفأ على يديه من التور ثلاث مرات ثم أدخل يده في التور فمضمض واستنشق واستنثر ثلاث غرفات ثم أدخل يده فغسل وجهه ثلاثا ثم أدخل يديه فغسل يديه مرتين إلى المرفقين ثم أدخل يديه فمسح رأسه فأقبل بهما وأدبر مرة واحدة غسل رجليه إلى الكعبين رواه البخاري في الصحيح عن موسى بن إسماعيل وغيره عن وهيب وأخرجه مسلم من وجه آخر عن وهيب

باب فضل التكرار في الوضوء

[ 384 ] أخبرنا أبو حازم العبدوي الحافظ أنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو عروبة الحسين بن أبي معشر السلمي بحران ح وأخبرنا أبو سعد يحيى بن أحمد بن على الصائغ بالري وأبو أحمد بن علوسا بأسد آباد همدان قالا ثنا أبو الحسن علي بن الحسن القاضى الجراحي ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث قال نا المسيب بن واضح ثنا حفص بن ميسرة عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال توضأ النبي صلى الله عليه وسلم مرة مرة ثم قال هذا وضوء من لا تقبل له صلاة إلا به ثم توضأ مرتين مرتين ثم قال هذا وضوء من يضاعف له الأجر مرتين ثم توضأ ثلاثا ثلاثا ثم قال هذا وضوئي ووضوء المرسلين من قبلي لفظ حديث أبي عروبة في حديث عبد الله بن سليمان لا يقبل الله له الصلاة إلا به وقال يضاعف الله له وهذا الحديث من هذا الوجه ينفرد به المسيب بن واضح وليس بالقوي وروي من وجه آخر عن بن عمر

[ 385 ] أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن الخليل الماليني أنا أبو أحمد بن عدي ثنا بن أبي سويد الذراع ومحمد بن عبد السلام بن النعمان ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا سلام الطويل عن زيد العمي عن معاوية بن قرة عن عبد الله بن عمر قال دعا النبي صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ واحدة واحدة فقال هذا وضوء لا يقبل الله الصلاة إلا به ثم دعا بماء فتوضأ مرتين مرتين فقال هذا وضوء من يؤتى أجره مرتين ثم دعا بماء فتوضأ ثلاثا ثلاثا فقال هذا وضوئي ووضوء الأنبياء قبلي وهكذا روي عن عبد الرحيم بن زيد العمي عن أبيه وخالفهما غيرهما وليسوا في الرواية بأقوياء والله أعلم

باب فضيلة الوضوء

[ 386 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وبكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب ح قالا وحدثنا أبو العباس نا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك بن أنس عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء حتى يخرج نقيا من الذنوب رواه مسلم في الصحيح عن أبي الطاهر عن بن وهب

[ 387 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا محمد بن أيوب أنا أبو الوليد نا عكرمة بن عمار ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب وأبو عمرو محمد بن أحمد قالا ثنا عبد الله بن محمد بن شيرويه ثنا العباس بن عبد العظيم العنبري ثنا النضر بن محمد ثنا عكرمة بن عمار ثنا شداد بن عبد الله أبو عمار ويحيى بن أبي كثير عن أبي أمامة قال قال عمرو بن عبسة السلمي فذكر حديثا طويلا في قدومه على النبي صلى الله عليه وسلم مكة ثم قدومه عليه بالمدينة قال قلت يا رسول الله ما الوضوء حدثني عنه قال ما منكم من رجل يقرب وضوء فيمضمض ويستنشق فينثر إلا خرجت خطايا فيه وخياشيمه مع الماء ثم إذا غسل وجهه كما أمره الله إلا خرجت خطايا وجهه من أطراف لحيته مع الماء ثم يغسل يديه إلى المرفقين إلا خرجت خطايا يديه من أنامله مع الماء ثم يمسح رأسه إلا خرجت خطايا رأسه من أطراف شعره مع الماء ثم يغسل قدميه إلى الكعبين إلا خرجت خطايا رجليه من أنامله مع الماء فإن هو قام فصلى فحمد الله وأثنى عليه ومجده بالذي هو له أهل وفرغ قلبه لله إلا انصرف من خطيئته كهيئته يوم ولدته أمه أخرجه مسلم في الصحيح عن أحمد بن جعفر المعقري عن النضر بن محمد وفي رواية أبي الوليد عن عكرمة ثم يغسل قدميه إلى الكعبين كما أمره الله ولم يذكر في إسناده يحيى بن أبي كثير وقد رواه محمد بن إسحاق بن خزيمة عن محمد بن يحيى الذهلي عن أبي الوليد واحتج به في وجوب غسل القدمين

[ 388 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر أحمد بن الحسن قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني قال قرئ على عبد الله بن وهب أخبرك مالك بن أنس عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبد الله الصنابحي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ العبد فمضمض خرجت الخطايا من فيه فإذا استنثر خرجت الخطايا من أنفه فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من وجهه حتى تخرج من تحت أشفار عينيه فإذا غسل يديه خرجت الخطايا من يديه حتى تخرج الخطايا من تحت أظفار يديه فإذا مسح برأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من أذنيه فإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من تحت أظفار رجليه ثم كان مشيه إلى المسجد وصلاته نافلة له أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب يقول سمعت العباس بن محمد الدوري يقول سمعت يحيى بن معين يقول يروي عطاء بن يسار عن عبد الله الصنابحي ويقال أبي عبد الله والصنابحي صاحب أبي بكر عبد الرحمن بن عسيلة والصنابحي صاحب قيس بن أبي حازم يقال له الصنابح بن الأعسر كذا قال يحيى بن معين وزعم البخاري أن مالك بن أنس وهم في هذا وإنما هو أبو عبد الله عبد الرحمن بن عسيلة الصنابحي لم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم وهذا الحديث مرسل وعبد الرحمن هو الذي روي عن أبي بكر الصديق رضى الله تعالى عنه والصنابح بن الأعسر صاحب النبي صلى الله عليه وسلم قال الإمام أحمد وقد رواه البخاري في التاريخ من حديث مالك بن أنس هكذا ثم قال وتابعه بن أبي مريم عن أبي غسان عن زيد ورواه إسحاق بن عيسى بن الطباع عن مالك فقال عن الصنابحي أبي عبد الله واحتج بآثار ذكرها على أن الأمر فيه كما قال

[ 389 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو جعفر محمد بن عمرو الرزاز ثنا محمد بن عبد الله ثنا محمد بن عبيد الطنافسي وأبو بدر شجاع بن الوليد قالا نا سليمان بن مهران الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن من أفضل قال أبو بدر من خير أعمالكم الصلاة ولن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن

باب إسباغ الوضوء

[ 390 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا يحيى بن إبراهيم وأبو بكر بن الحسن قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال أخبرنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر قال قرئ على عبد الله بن وهب أخبرك عمرو بن الحارث أن الحكم بن عبد الله القرشي حدثه أن نافع بن جبير وعبد الله بن أبي سلمة حدثاه أن معاذ بن عبد الرحمن حدثه عن حمران مولى عثمان عن عثمان بن عفان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من توضأ للصلاة فأسبغ الوضوء ثم مشى إلى الصلاة المكتوبة فصلاها مع الناس أو مع الجماعة أو في المسجد غفر له ذنبه أخرجه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن أبي الطاهر وغيره عن بن وهب

[ 391 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ويحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى وأحمد بن الحسن ومحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن محبوب الدهان قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب ح قالوا وأخبرنا أبو العباس ثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك بن أنس عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ألا أخبركم بما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط فذلكم الرباط فذلكم الرباط أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الفضل بن إبراهيم ثنا أحمد بن سلمة ثنا إسحاق بن موسى الأنصاري وعبد الرحمن بن بشر العبدي قالا ثنا معن بن عيسى نا مالك فذكره بنحوه ورواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن إسحاق بن موسى

[ 392 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال أخبرني أبو النضر الفقيه نا محمد بن أيوب نا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثني مالك ح وأخبرنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن المهرجاني نا أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم البوشنجي نا بن بكير نا مالك عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى المقبرة فقال السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون وددت أني قد رأيت إخواننا قالوا يا رسول الله أو لسنا بإخوانك قال بل أنتم أصحابي وإخواننا الذين لم يأتوا بعد وأنا فرطهم على الحوض قالوا يا رسول الله كيف تعرف من يأتي بعدك من أمتك قال أرأيت لو كان لرجل خيل غر محجلة في خيل دهم بهم ألا يعرف خيله قالوا بلى يا رسول الله قال فإنهم يأتون يوم القيامة غرا محجلين من الوضوء وأنا فرطهم على الحوض فليذادن رجال عن حوضي كما يذاد البعير الضال أناديهم ألا هلم ألا هلم ألا هلم ثلاثا فيقال إنهم قد بدلوا فأقول فسحقا فسحقا فسحقا

[ 393 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا عبد الله بن محمد بن موسى ثنا علي بن الحسن بن الجنيد نا الأنصاري يعني إسحاق بن موسى نا معن نا مالك بهذا الحديث رواه مسلم في الصحيح عن إسحاق بن موسى الأنصاري

باب الرجل يوضىء صاحبه

[ 394 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله التيمي أنا يزيد بن هارون أنا يحيى عن موسى بن عقبة عن كريب مولى بن عباس عن أسامة بن زيد أنه دفع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية عرفة حتى عدل إلى الشعب يقضي حاجته فجعل أسامة يصب عليه ويتوضأ فقال له أسامة ألا تصلي يا رسول الله فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة أمامك رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن سلام عن يزيد بن هارون وأخرجه مسلم من وجه آخر عن يحيى بن سعيد

[ 395 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا إسماعيل بن قتيبة نا يحيى بن يحيى أنا أبو الأحوص عن الأشعث عن الأسود بن هلال عن المغيرة بن شعبة قال بينا أنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة إذ نزل فقضى حاجته ثم جاء فصببت عليه من إداوة كانت معي فتوضأ ومسح على خفيه رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأخرجه البخاري من وجه آخر عن المغيرة بن شعبة

باب تفريق الوضوء

[ 396 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد الروذباري أنا أبو بكر محمد بن بكر ثنا أبو داود نا حيوة بن شريح ثنا بقية عن يحيى يعني بن سعيد عن خالد يعني بن معدان عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يصلي وفي ظهر قدمه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يعيد الوضوء والصلاة كذا في هذا الحديث وهو مرسل وروي في حديث موصول

[ 397 ] كما أخبرنا الحسين بن محمد الفقيه أنا أبو بكر بن داسة نا أبو داود نا هارون بن معروف ثنا بن وهب عن جرير بن حازم أنه سمع قتادة بن دعامة قال أخبرنا أنس أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم قد توضأ وترك على قدمه مثل موضع الظفر فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ارجع فأحسن وضوءك قال أبو داود وليس هذا الحديث بمعروف ولم يروه عن جرير بن حازم إلا بن وهب يعني بهذا الإسناد قال أبو داود ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ثنا يونس وحميد عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم بمعنى حديث قتادة وهذا مرسل قال أبو داود

[ 398 ] وقد روي عن معقل بن عبيد الله الجزري عن أبي الزبير عن جابر عن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه قال ارجع فأحسن وضوءك فرجع ثم صلى قال الشيخ أخبرناه أبو نصر بن قتادة ثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن زكريا نا أبو الفضل أحمد بن سلمة البزار نا الحسن بن محمد بن أعين نا معقل فذكر بنحوه رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن سلمة بن شبيب يعني عن الحسن ورواه أبو سفيان عن جابر بخلاف ما رواه أبو الزبير

[ 399 ] حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الحافظ أنا أحمد بن عمرو بن محمد العراقي نا سفيان بن محمد أنا علي بن الحسن بن أبي عيسى عن عبد الله بن الوليد العدني عن سفيان يعني الثوري عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال رأى عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه رجلا يتوضأ فبقي في رجله لمعة فقال أعد الوضوء وعن سفيان عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عمر بن الخطاب مثله وقد روي عن عمر ما دل على أن أمره بالوضوء كان على طريق الاستحباب وإنما الواجب غسل تلك اللمعة فقط

[ 400 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن محمد بن أحمد الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ نا أحمد بن عبد الله نا الحسن بن عرفة نا هشيم عن الحجاج وعبد الملك عن عطاء عن عبيد بن عمير الليثي أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه رآى رجلا وبظهر قدمه لمعة لم يصبها الماء فقال له عمر أبهذا الوضوء تحضر الصلاة فقال يا أمير المؤمنين البرد شديد وما معي ما يدفئني فرق له بعد ما هم به فقال له اغسل ما تركت من قدمك وأعد الصلاة وأمر له بخميصة

[ 401 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن حسن المهرجانى الفقيه ثنا أبو سهل بشر بن أحمد بن بشر ثنا داود بن الحسين البيهقي نا قتيبة بن سعيد نا مالك بن أنس عن نافع أن بن عمر توضأ في السوق فغسل يديه ووجهه وذراعيه ثلاثا ثلاثا ثم دخل المسجد فمسح على خفيه بعد ما جف وضوءه وصلى وهذا صحيح عن بن عمر ومشهور عن قتيبة بهذا اللفظ وكان عطاء لا يرى بتفريق الوضوء بأسا وهو قول الحسن والنخعي وأصح قولي الشافعي رضى الله تعالى عنه

[ 402 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق نا يوسف بن يعقوب نا عبد الله بن عبد الوهاب ثنا عبد الواحد بن زياد عن ليث نا عبد الرحمن بن سابط عن أبي أمامة أو عن أخي أبي أمامة قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما على أعقاب أحدهم مثل موضع الدرهم أو مثل موضع الظفر لم يصبه الماء قال فجعل يقول ويل للأعقاب من النار قال وكان أحدهم ينظر أنه إذا رأى بعقبه موضعا لم يصبه الماء أعاد وضوءه وهذا إن صح فشيء اختاروه لأنفسهم وقد يحتمل أن يريد به إعادة وضوء ذلك الموضع فقط

باب الترتيب في الوضوء احتج الشافعي رحمه الله بظاهر الكتاب ثم بحديث عبد الله بن زيد في صفة الوضوء وقد مضى ذكره واحتج أيضا بما

[ 403 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الحسن العنبري ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا القعنبي فيما قرأ على مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرج من المسجد وهو يريد الصفا يقول نبدأ بما بدأ الله به فبدأ بالصفا أخبرناه أبو الحسن بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد أنا هشام بن علي نا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي نا حاتم بن إسماعيل عن جعفر بن محمد فذكره رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن إسحاق بن إبراهيم وغيره عن حاتم بن إسماعيل

[ 404 ] وأخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنا سليمان بن أحمد الطبراني ثنا بن أبي مريم نا الفريابي قال سليمان وحدثنا حفص بن عمر نا قبيصة قالا ثنا سفيان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ابدؤا بما بدأ الله عز وجل به إن الصفا والمروة من شعائر الله

[ 405 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم الغفاري ثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن فضيل ثنا عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس أنه أتاه رجل فقال أبدأ بالصفا قبل المروة أو بالمروة قبل الصفا وأصلي قبل أن أطوف أو أطوف قبل أن أصلي وأحلق قبل أن أذبح أو أذبح قبل أن أحلق فقال بن عباس خذ ذلك من كتاب الله عز وجل فإنه أجدر أن يحفظ قال الله تعالى إن الصفا والمروة من شعائر الله فالصفا قبل المروة وقال تعالى { ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله } الذبح قبل الحلق وقال تعالى طهر بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود الطواف قبل الصلاة

[ 406 ] أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد نا تمتام نا أبو حذيفة نا سفيان ح وأخبرنا أبو صالح بن أبي طاهر حدثني يحيى بن منصور القاضي نا أحمد بن سلمة ثنا إسحاق بن إبراهيم أنا وكيع بن الجراح نا سفيان عن عبد العزيز بن رفيع عن تميم بن طرفة عن عدى بن حاتم قال خطب رجل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من يطع الله ورسوله فقد رشد ومن يعصهما فقد غوى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بئس الخطيب أنت قل ومن يعص الله ورسوله فقد غوى هذا لفظ حديث وكيع وحديث أبي حذيفة مختصر فقال قم بئس الخطيب أنت ولم يذكر ما بعده رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره عن وكيع

باب السنة في البداءة باليمين قبل اليسار

[ 407 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا إسماعيل بن قتيبة نا يحيى بن يحيى نا أبو الأحوص عن أشعث بن سليم عن أبيه عن مسروق عن عائشة قالت إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيمن في طهوره إذا تطهر وفي ترجله إذا ترجل وفي انتعاله إذا انتعل

[ 408 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو محمد بن يوسف قالا نا أبو بكر بن إسحاق نا محمد بن غالب نا أبو الوليد نا شعبة عن أشعث بن سليم فذكره بإسناده أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعجبه التيمن ما استطاع في شأنه كله في ترجله وتنعله ووضوئه رواه البخاري في الصحيح عن أبي الوليد ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى

[ 409 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي وأبو نصر أحمد بن علي القاضي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو الزنباع روح بن الفرج المصري ثنا عمرو يعني بن خالد ثنا زهير بن معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لبستم وإذا توضأتم فابدؤوا بأيامنكم

باب الرخصة في البداءة باليسار

[ 410 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي ثنا أبو الحسن علي بن عمر الحافظ ثنا بن صاعد ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا مروان ثنا إسماعيل يعني بن أبي خالد عن زياد يعني مولى بني مخزوم قال جاء رجل إلى علي رضى الله تعالى عنه فسأله عن الوضوء فقال ابدأ باليمين أو بالشمال فأضرط علي رضى الله تعالى عنه به ثم دعا بماء فبدأ بالشمال قبل اليمين ورواه حفص بن غياث عن إسماعيل عن زياد قال قال علي رضى الله تعالى عنه ما أبالي لو بدأت بالشمال قبل اليمين إذا توضأت ورواه عوف عن عبد الله بن عمرو بن هند قال قال علي رضى الله تعالى عنه ما أبالي إذا أتممت وضوئي بأي أعضائي بدأت ويحتمل أن يكون مراده بما أطلق في هذا ما فسر في رواية حفص بن غياث والله أعلم على أنه منقطع روى أحمد بن حنبل عن الأنصاري عن عوف عن عبد الله بن عمرو بن هند هذا الحديث ثم قال عوف ولم يسمعه من علي رضى الله تعالى عنه

[ 411 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران العدل ببغداد نا أبو عمرو بن سماك ثنا حنبل بن إسحاق ثنا أبو عبد الله يعني أحمد بن حنبل ثنا وكيع ثنا المسعودي عن أبي بحر قال أخبرنا أشياخنا الهلاليون سئل بن مسعود عن الرجل يتوضأ فبدأ بشماله قبل يمينه فرخص في ذلك قال أبو عبد الله سمعت وكيعا يقول أبو بحر الهلالي اسمه أحنف قال الشيخ ورواه فرات بن أحنف سمع أباه سمع عبد الله الهلالي سمع بن مسعود إن شاء بدأ في الوضوء بيساره وروى أبو العبيدين عن عبد الله بن مسعود أنه سئل عن رجل توضأ فبدأ بمياسره فقال لا بأس وروى سليمان بن موسى عن مجاهد قال قال عبد الله لا بأس أن تبدأ برجليك قبل يديك قال الدارقطني هذا مرسل ولا يثبت وهذا لأن مجاهد لم يدرك عبد الله بن مسعود

باب نهي المحدث عن مس المصحف

[ 412 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي وأبو بكر الحارث الفقيه قالا نا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن مخلد نا الحسن بن أبي الربيع ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن عبد الله بن أبي بكر عن أبيه قال كان في كتاب النبي صلى الله عليه وسلم لعمرو بن حزم أن لا تمس القرآن إلا على طهر

[ 413 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارا أنا صالح بن محمد بن حبيب الحافظ ثنا الحكم بن موسى ثنا يحيى بن حمزة عن سليمان بن داود عن الزهري عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كتب إلى أهل اليمن بكتاب فيه الفرائض والسنن والديات وبعث به مع عمرو بن حزم فذكر الحديث وفيه ولا يمس القرآن إلا طاهرا

[ 414 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا الحسين بن إسماعيل أنا سعيد بن محمد يعني بن ثواب ثنا أبو عاصم ثنا بن جريج عن سليمان بن موسى قال سمعت سالما يحدث عن أبيه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم لا يمس القرآن إلا طاهرا

[ 415 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا جدي أبو عمرو بن نجيد ثنا محمد بن إبراهيم البوشنجي ثنا بن بكير نا مالك عن إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص عن مصعب بن سعد أنه قال كنت أمسك المصحف على سعد بن أبي وقال فاحتككت فقال سعد لعلك مسست ذكرك فقلت نعم فقال قم فتوضأ فقمت فتوضأت ثم رجعت

[ 416 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا أحمد بن يونس الضبي ثنا أبو بدر شجاع بن الوليد عن الأعمش ح وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ نا محمد بن مخلد نا الحساني نا وكيع عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد قال كنا مع سلمان فخرج فقضى حاجته ثم جاء فقلت يا أبا عبد الله لو توضأت لعلنا أن نسألك عن آيات قال إني لست أمسه إنما لا يمسه إلا المطهرون فقرأ علينا ما شئنا لفظ حديث وكيع هكذا رواه جماعة عن الأعمش ورواه أبو الأحوص في إحدى الروايتين عنه عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن سلمان

[ 417 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران العدل ببغداد أنا أبو جعفر محمد بن عمرو بن البخترى الرزاز نا محمد بن عبد الله يعني بن المنادي ثنا إسحاق بن يوسف يعني الأزرق ثنا القاسم بن عثمان البصري عن أنس بن مالك قال خرج عمر متقلدا بسيفه فذكر الحديث وفيه قيل له إن ختنك وأختك قد صبوا وتركا دينك الذي أنت عليه فمشى عمر حتى أتاهما وعندهما رجل من المهاجرين يقال له خباب وكانوا يقرؤون طه فقال عمر أعطوني الكتاب الذي هو عندكم فأقرأ قال وكان عمر يقرأ الكتاب فقالت أخته إنك رجس وإنه لا يمسه إلا المطهرون فقم فاغتسل أو توضأ قال فقام عمر فتوضأ ثم أخذ الكتاب فقرأ طه ولهذا الحديث شواهد كثيرة وهو قول الفقهاء السبعة من أهل المدينة

باب نهي الجنب عن قراءة القرآن

[ 418 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران العدل ببغداد أنا أبو جعفر محمد بن عمرو الرزاز ثنا محمد بن عبد الله القزاز ثنا حجاج بن محمد قال سمعت شعبة قال ثنا عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة قال دخلت على علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه أنا ورجلان رجل من قومي ورجل أحسبه من بني أسد فبعثهما وجها وقال إنكما علجان فعالجا عن دينكما ثم دخل المخرج فقضى حاجته ثم خرج فأخذ حفنة من ماء فمسح بها ثم جعل يقرأ القرآن قال فكأنه رأى أنا أنكرنا ذلك فقال كأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقضي حاجته فيقرأ القرآن ويأكل معنا اللحم ولم يكن يحجبه وربما قال يحجزه عن القرآن شيء ليس الجنابة رواه أبو داود في كتاب السنن عن حفص بن عمر عن شعبة أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود فذكره بمعناه

[ 419 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكى وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال وثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك بن لهيعة عن عبد الله بن سليمان عن ثعلبة بن أبي الكنود عن عبد الله بن مالك الغافقي أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعمر بن الخطاب إذا توضأت وأنا جنب أكلت وشربت ولا أصلي ولا أقرأ حتى أغتسل قال بن وهب وقال لي مالك بن أنس والليث بن سعد مثله يعني من قولهما قال الشيخ رحمه الله ورواه الواقدي عن عبد الله بن سليمان هكذا

[ 420 ] حدثنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أيوب بن سويد ثنا سفيان عن الأعمش عن أبي وائل أن عمر رضى الله تعالى عنه كره أن يقرأ القرآن وهو جنب ورواه غيره عن الثوري عن الأعمش عن أبي وائل عن عبيدة عن عمر وهو الصحيح

[ 421 ] وأخبرنا عمر بن عبد العزيز بن قتادة نا أبو الفضل بن حمدويه نا أحمد بن نجدة ثنا أحمد بن يونس ثنا الحسن بن حي عن عامر بن السمط عن أبي الغريف عن علي في الجنب قال لا يقرأ القرآن ولا حرفا روى أبو إسحاق عن الحارث عن علي قال اقرأ القرآن على كل حال ما لم تكن جنبا وهو قول الحسن والنخعي والزهري وقتادة ويذكر عن بن عباس أنه قال لا بأس أن يقرأ الجنب الآية ونحوها وروي عنه أنه قال الآية والآيتين ومن خالفه أكثر وفيهم إمامان ومعهم ظاهر الخبر

ذكر الحديث الذي ورد في نهي الحائض عن قراءة القرآن وفيه نظر

[ 422 ] أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عمر بن برهان ومحمد بن الحسن بن الفضل القطان ببغداد قالا ثنا أبو علي إسماعيل بن محمد الصفار ثنا الحسن بن عرفة ثنا إسماعيل بن عياش عن موسى بن عقبة عن نافع عن بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يقرأ الجنب ولا الحائض شيئا من القرآن قال محمد بن إسماعيل البخاري فيما بلغني عنه إنما روى هذا إسماعيل بن عياش عن موسى بن عقبة ولا أعرفه من حديث غيره وإسماعيل منكر الحديث عن أهل الحجاز وأهل العراق قال الشيخ وقد روى عن غيره عن موسى بن عقبة وليس بصحيح وروي عن جابر بن عبد الله من قوله في الجنب والحائض والنفساء وليس بقوي

[ 423 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الله البيهقي نا أبو أحمد الغطريفي أنا أبو خليفة ثنا سليمان بن حرب ثنا شعبة عن الحكم عن إبراهيم أن عمر كان يكره أن يقرأ الجنب قال شعبة وجدت في صحيفتي والحائض وهذا مرسل

باب قراءة القرآن بعد الحدث

[ 424 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق أنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن مخرمة بن سليمان عن كريب مولى بن عباس أن بن عباس أخبره أنه بات ليلة عند ميمونة أم المؤمنين وهي خالته قال فاضطجعت في عرض الوسادة واضطجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهله في طولها فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا إنتصف الليل أو قبله بقليل أو بعده بقليل استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يمسح النوم عن وجهه بيده ثم قرأ العشر الآيات الخواتم من سورة آل عمران ثم قام إلى شن معلقة فتوضأ منها فأحسن وضوءه ثم قام فصلى وذكر باقي الحديث رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأخرجه البخاري عن إسماعيل بن أبي أويس عن مالك وقد روي عن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه عن عبد الله بن عباس قال فرأيته قام فاستاك ثم توضأ وهو يقرأ هذه الآيات إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب حتى ختم السورة والله أعلم

[ 425 ] أخبرنا أبو أحمد بن مهرويه العدل أنا أبو بكر بن جعفر المزكي أنا محمد بن إبراهيم البوشنجي ثنا يحيى بن بكير نا مالك عن أيوب بن أبي تميمة السختياني عن محمد بن سيرين أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه كان في قوم وهو يقرأ فقام لحاجته ثم رجع وهو يقرأ فقال له رجل لم توضأ يا أمير المؤمنين وأنت تقرأ فقال عمر رضى الله تعالى عنه من أفتاك بهذه المسألة ورواه هشام عن بن سيرين عن أبي مريم إياس بن صبيح قال كنت عند عمر فذكر معناه وذكر البخاري في التاريخ

[ 426 ] وأخبرنا أبو نصر بن قتادة أنا أبو منصور النضروي أنا أحمد بن نجدة نا سعيد بن منصور ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد قال كنا مع سلمان في سفر فانطلق فقضى حاجته ثم جاء فقلنا له يا أبا عبد الله توضأ لعلنا نسألك عن آي من القرآن فقال سلوا فإني لا أمسه وإنه لا يمسه إلا المطهرون فسألناه فقرأ علينا قبل أن يتوضأ

[ 427 ] وأخبرنا أبو نصر بن قتادة أنا أبو منصور النضروي الهروي نا أحمد بن نجدة نا سعيد بن منصور نا خالد بن عبد الله عن عامر بن السمط عن أبي الغريف قال قال علي رضى الله تعالى عنه لا بأس أن تقرأ القرآن وأنت على غير وضوء فأما وأنت جنب فلا ولا حرفا

[ 428 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع ثنا أيوب بن سويد قال حدثني سفيان عن سليمان بن أبي الجهم عن سعيد بن جبير قال كان بن عمر وابن عباس يقولان إنا لنقرأ الجزء من القرآن بعد الحدث ورواه عبد الله العدني عن سفيان عن سلمة بن كهيل عن سعيد بن جبير

باب الرجل يذكر الله تعالى على غير طهر

[ 429 ] أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ نا أبو عروبة ثنا أبو كريب ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن أبيه عن خالد بن سلمة عن البهي عن عروة عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه رواه مسلم في الصحيح عن أبي كريب

باب استحباب الطهر للذكر والقراءة

[ 430 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء ثنا سعيد عن قتادة عن الحسن عن حضين بن المنذر أبي ساسان عن المهاجر بن قنفذ أنه سلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ فلم يرد عليه فلما فرغ من وضوئه قال إنه لم يمنعني أن أرد عليك إلا أني كرهت أن أذكر الله إلا على طهارة

[ 431 ] أخبرنا أبو سعيد شريك بن عبد الملك بن الحسن المهرجاني ثنا أبو سهل بشر بن أحمد ثنا داود بن الحسين البيهقي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن نافع عن بن عمر أنه قال لا يسجد الرجل إلا وهو طاهر ولا يقرأ إلا وهو طاهر ولا يصلي على الجنازة إلا وهو طاهر موقوف

جماع أبواب الاستطابة

باب النهي عن استقبال القبلة واستدبارها لغائط أو بول

[ 432 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني إملاء ثنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد البصري بمكة نا الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن أبي أيوب الأنصاري قال لا تستقبلوا القبلة لغائط ولا بول ولا تستدبروها وقال مرة أخرى يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم

[ 433 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه نا أبو مسلم نا القعنبي والرمادي يعني إبراهيم بن بشار قالا ثنا سفيان فذكره بإسناده وقال قال النبي صلى الله عليه وسلم وزاد فيه ولكن شرقوا أو غربوا قال أبو أيوب فقدمنا الشام فوجدنا مراحيض قد بنيت قبل القبلة فكنا ننحرف عنها ونستغفر الله تعالى رواه البخاري في الصحيح عن علي بن المديني ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى وغيره كلهم عن بن عيينة

[ 434 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال أخبرني أبو النضر الفقيه نا محمد بن نصر وإبراهيم بن علي قالا ثنا يحيى بن يحيى أنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن سلمان قال قيل له قد علمكم نبيكم صلى الله عليه وسلم كل شيء حتى الخراءة قال فقال أجل لقد نهانا أن نستقبل القبلة لغائط أو بول أو أن نستنجي باليمين أو أن نستنجي بأقل من ثلاثة أحجار أو أن نستنجي برجيع أو بعظم رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى

[ 435 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ بنيسابور وأبو علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان ببغداد قالا أنا حمزة بن محمد بن العباس نا عباس بن محمد الدوري ثنا أبو النضر ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن محمد بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما أنا لكم مثل الوالد فإذا ذهب أحدكم إلى الغائط فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها وإذا استطاب فلا يستطب بيمينه وكان يأمر بثلاثة أحجار وينهى عن الروث والرمة

[ 436 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق نا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا يحيى بن سعيد عن بن عجلان قال حدثني القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما أنا لكم مثل الوالد أعلمكم فإذا ذهب أحدكم الخلاء فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها ولا يستنج بيمينه وكان يأمر بثلاثة أحجار وينهى عن الروث والرمة

[ 437 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه أنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا بن أبي عمر نا سفيان عن محمد بن عجلان فذكره بإسناده إلا أنه لم يقل أعلمكم قال فإذا ذهب أحدكم إلى الغائط فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها لغائط ولا بول وليستنج بثلاثة أحجار ونهى عن الروث والرمة أخرجه مسلم من حديث سهيل بن أبي صالح عن أبيه مختصرا

[ 438 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا تمتام نا موسى يعني بن إسماعيل ثنا وهيب نا عمرو بن يحيى عن أبي زيد عن معقل بن أبي معقل الأسدي قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يستقبل القبلتين ببول أو بغائط

[ 439 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا موسى بن إسماعيل فذكره بمثله قال أبو داود أبو زيد هو مولى لبني ثعلبة

باب الرخصة في ذلك في الأبنية

[ 440 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا مالك عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن عمه واسع بن حبان عن عبد الله بن عمر أنه كان يقول أن أناسا يقولون إذا قعدت على حاجتك فلا تستقبل القبلة ولا بيت المقدس قال عبد الله بن عمر لقد ارتقيت على ظهر بيتنا فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على لبنتين مستقبلا بيت المقدس لحاجته

[ 441 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق أنا محمد بن غالب أنا عبد الله هو القعنبي عن مالك فذكره بإسناده نحوه ورواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك

[ 442 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب إملاء نا إبراهيم بن عبد الله عن يزيد بن هارون أنا يحيى أن محمد بن يحيى بن حبان أخبره أن عمه واسع بن حبان أخبره قال قال عبد الله بن عمر لقد رقيت ذات يوم على ظهر بيت لنا فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعدا على لبنتين لحاجته مستقبل الشام مستدبر القبلة رواه البخاري في الصحيح عن يعقوب الدورقي عن يزيد بن هارون وأخرجه مسلم من وجه آخر عن يحيى بن سعيد

[ 443 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بكار بن قتيبة القاضي بمصر ثنا صفوان بن عيسى عن الحسن بن ذكوان عن مروان الأصفر قال رأيت بن عمر أناخ راحلته مستقبل القبلة ثم جلس يبول إليها فقلت يا أبا عبد الرحمن أليس قد نهي عن هذا قال بلى إنما نهى عن ذلك في الفضاء فإذا كان بينك وبين القبلة شيء يسترك فلا بأس

[ 444 ] أخبرناه أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة أنا أبو داود ثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا صفوان بن عيسى فذكره بمثله

[ 445 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ أنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن رافع نا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ح وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه واللفظ له أخبرنا علي بن عمر الحافظ أنا يعقوب بن إبراهيم البزار نا محمد بن شوكر أنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد نا أبي عن بن إسحاق قال حدثني أبان بن صالح عن مجاهد عن جابر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهانا أن نستقبل القبلة أو نستدبرها بفروجنا إذا أهرقنا الماء ثم قد رأيته قبل موته بعام يبول مستقبل القبلة وليس في حديث أبي عبد الله بعام والباقي بمعناه وقد أخرجه أبو داود في كتاب السنن من حديث جرير بن حازم عن بن إسحاق وفيه فرأيته قبل أن يقبض بعام يستقبلها

[ 446 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا علي بن عاصم ثنا خالد الحذاء عن خالد بن أبي الصلت قال كنت عند عمر بن عبد العزيز في خلافته وعنده عراك بن مالك فقال عمر ما استقبلت القبلة ولا استدبرتها ببول ولا غائط منذ كذا وكذا فقال عراك حدثتني عائشة أم المؤمنين رضى الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بلغه قول الناس في ذلك أمر بمقعدته فاستقبل بها القبلة تابعه حماد بن سلمة عن خالد الحذاء في إقامة إسناده ورواه عبد الوهاب الثقفي عن خالد الحذاء عن رجل عن عراك عن عائشة ورواه أبو عوانة وغيره عن خالد الحذاء عن عراك عن عائشة

[ 447 ] أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب قدم علينا قصبة خسر وجرد أنا أبو أحمد بن عدي أنا أبو عبد الملك محمد بن أحمد بن عبد الواحد بصور نا يعقوب بن كعب الحلبي نا حاتم عن عيسى الخياط قال قلت للشعبي وأنا أعجب من اختلاف أبي هريرة وابن عمر قال نافع عن بن عمر دخلت بيت حفصة فحانت منى التفاتة فرأيت كنيف رسول الله صلى الله عليه وسلم مستقبل القبلة وقال أبو هريرة إذا أتى أحدكم الغائط فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها قال الشعبي صدقا جميعا أما قول أبي هريرة فهو في الصحراء أن لله عبادا ملائكة وجن يصلون فلا يستقبلهم أحد ببول ولا غائط ولا يستدبرهم وأما كنفهم هذه فإنما هو بيت يبنى لا قبلة فيه وهكذا رواه موسى بن داود وغيره عن حاتم بن إسماعيل إلا أن عيسى بن أبي عيسى الخياط هذا هو عيسى بن ميسرة ضعيف

باب التخلى عند الحاجة

[ 448 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد ثنا يزيد بن هارون أخبرني محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن المغيرة بن شعبة قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وكان إذا ذهب أبعد في المذهب

[ 449 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار نا يونس بن بكير عن إسماعيل بن عبد الملك عن أبي الزبير عن جابر قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد البراز تباعد حتى لا يراه أحد فنزلنا منزلا بفلاة من الأرض ليس فيها علم ولا شجر فقال لي يا جابر خذ الإداوة وانطلق بنا فملأت الإداوة ماء وانطلقنا فمشينا حتى لا نكاد نرى فإذا شجرتان بينهما أذرع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا جابر انطلق فقل لهذه الشجرة يقول لك رسول الله ألحقي بصاحبتك حتى أجلس خلفكما ففعلت فرجفت حتى لحقت بصاحبتها فجلس خلفهما حتى قضى حاجته وروي في ابعاد المذهب عن بن عمرو عبد الرحمن بن أبي قراد عن النبي صلى الله عليه وسلم

باب الارتياد للبول

[ 450 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن أبي التياح عن رجل قال لما قدم بن عباس البصرة سمع أهل البصرة يتحدثون عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث فكتب إلى أبي موسى يسأله عنها فكتب إليه أبو موسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو يمشى إذ مال فقعد إلى جنب حائط فبال فقال إن بني إسرائيل كان إذا بال أحدهم فأصاب جسده البول قرضه بالمقاريض فإذا أراد أحدكم أن يبول فليرتد لبوله رواه حماد بن سلمة عن أبي التياح فقال في الحديث فأتى دمثا في أصل جدار فبال ثم قال إذا أراد أحدكم أن يبول فليرتد لبوله أخبرناه أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد فذكره بمعناه

باب الاستتار عند قضاء الحاجة

[ 451 ] أخبرنا علي بن محمد بن علي بن الحسين المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق نا أنا يوسف بن يعقوب ثنا عبد الله بن محمد بن أسماء نا مهدى بن ميمون نا محمد بن أبي يعقوب عن الحسن بن سعد مولى الحسن بن علي عن عبد الله بن جعفر قال أردفني رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم خلفه فأسر إلى حديثا لا أحدث به أحدا من الناس وكان أحب ما استتر به رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجته هدف أو حائش نخل يعني حائط نخل رواه مسلم في الصحيح عن عبد الله بن محمد بن أسماء

[ 452 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الحسن أحمد بن عثمان بن يحيى الآدمي ببغداد ثنا أحمد بن زياد بن مهران السمسار ثنا هارون بن معروف ثنا حاتم بن إسماعيل عن يعقوب بن مجاهد أبي حزرة عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت قال أتينا جابر بن عبد الله في مسجده فذكر قصته قال فقال جابر فذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقضي حاجته فاتبعته بإداوة من ماء فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم ير شيئا يتستر به فإذا شجرتان بشاطيء الوادي فانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أحداهما فأخذ غصنا من أغصانها فقال انقادي علي بإذن الله تعالى فانقادت معه كالبعير المخشوش الذي يصانع قائده حتى أتى الشجرة الأخرى فأخذ بغصن من أغصانها فقال انقادي على بإذن الله تعالى فانقادت معه كذلك حتى إذا كان بالمنصف فيما بينهما لأم بينهما يعني جمع بينهما فقال التئما على بإذن الله تعالى فالتأمتا قال جابر فجلست أحدث نفسي فحانت مني لفتة فإذا أنا برسول الله صلى الله عليه وسلم مقبل وإذا الشجرتان قد افترقتا فقامت كل واحدة منهما على ساق وذكر باقي الحديث رواه مسلم في الصحيح عن هارون بن معروف

[ 453 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المهرجاني نا الحسن بن محمد بن إسحاق نا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا عيسى بن يونس وعمرو بن الوليد قالا نا ثور بن يزيد عن حسن الحبراني عن أبي سعد الخير عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أتى الغائط فليستتر فإن لم يجد إلا كثيبا من رمل يجمعه ثم يستدبره فإن الشياطين يلعبون بمقاعد بني آدم من فعل فقد أحسن ومن لا فلا حرج

باب وضع الخاتم عند دخول الخلاء

[ 454 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه نا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا هدبة بن خالد ثنا همام ثنا بن جريج ح وحدثنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود العلوي رحمه الله تعالى إملاء نا أبو عبد الله محمد بن سعيد النسوي ثنا إبراهيم بن فهد ثنا حجاج بن منهال ثنا همام صاحب البصري عن بن جريج عن الزهري عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الخلاء وضع خاتمه لفظ حديث حجاج وفي حديث هدبة بن خالد قال ولا أعلمه إلا عن الزهري عن أنس

[ 455 ] أخبرنا أبو علي الروذباري نا أبو بكر بن داسة قال قال أبو داود هذا حديث منكر وإنما يعرف عن بن جريج عن زياد بن سعد عن الزهري عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم اتخذ خاتما من ورق ثم ألقاه قال الشيخ هذا هو المشهور عن بن جريج دون حديث همام

[ 456 ] وقد أنبأ أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن حمشاذ ثنا عبيد بن عبد الواحد ثنا يعقوب بن كعب الأنطاكي ثنا يحيى بن المتوكل البصري عن بن جريج عن الزهري عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لبس خاتما نقشه محمد رسول الله فكان إذا دخل الخلاء وضعه وهذا شاهد ضعيف والله أعلم

باب ما يقول إذا أراد دخول الخلاء

[ 457 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه ثنا محمد بن أيوب أنا موسى ثنا حماد ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال أخبرني أحمد بن محمد بن الحسين البيهقي نا داود بن الحسين نا يحيى بن يحيى أنا حماد بن زيد عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء قال اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث قال البخاري قال موسى عن حماد فذكره ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى قال البخاري وقال غندر عن شعبة عن عبد العزيز إذا أتى الخلاء وقال سعيد بن زيد عن عبد العزيز إذا أراد أن يدخل

[ 458 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي أنا أبو جعفر بن دحيم الشيباني نا محمد بن الحسين بن أبي الحنين ثنا مسدد ثنا عبد الوارث عن عبد العزيز عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد الخلاء قال أعوذ بالله من الخبث والخبائث

[ 459 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن قتادة عن النضر بن أنس عن زيد بن أرقم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن هذه الحشوش محتضرة فإذا أتى أحدكم الخلاء فليقل أعوذ بالله من الخبث والخبائث وهكذا رواه معمر عن قتادة وكذلك رواه بن علية وأبو الجماهر عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة ورواه يزيد بن زريع وجماعة عن سعيد بن أبي عروبة عن القاسم بن عوف الشيباني عن زيد بن أرقم وقال أبو عيسى قلت لمحمد يعني البخاري أي الروايات عندك أصح فقال لعل قتادة سمع منهما جميعا عن زيد بن أرقم ولم يقض في هذا بشيء قال الأمام أحمد وقيل عن معمر عن قتادة عن النضر بن أنس عن أنس وهو وهم قال أبو سليمان الخبث بضم الباء جماعة الخبيث والخبائث جمع الخبيثة يريد ذكران الشياطين وإناثهم

باب تغطية الرأس عند دخول الخلاء والاعتماد على الرجل اليسرى إذا قعد إن صح الخبر فيه

[ 460 ] أخبرنا عبد الخالق بن علي المؤذن أنا أبو أحمد بن حمدان الصيرفي نا محمد بن يونس القرشي ثنا خالد بن عبد الرحمن عن سفيان الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء غطى رأسه وإذا أتى أهله غطى رأسه قال الشيخ وهذا الحديث أحد ما أنكر على محمد بن يونس الكديمي أخبرنا أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ في هذا الحديث لا أعلمه رواه غير الكديمي بهذا الإسناد والكديمي أظهر أمرء أن يحتاج إلى أن يبين ضعفه قال الشيخ وروي في تغطية الرأس عند دخول الخلاء عن أبي بكر وهو عنه صحيح ورواه أيضا عن حبيب بن صالح عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا

[ 461 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ إجازة أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الصبغي أنا إسماعيل بن قتيبة نا يحيى بن يحيى أنا إسماعيل بن عياش عن أبي بكر بن عبد الله عن حبيب بن صالح قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء لبس حذاءه وغطى رأسه

[ 462 ] وأنبأني أبو عبد الله الحافظ إجازة ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا عبد الله بن محمد ثنا عمرو بن علي ثنا أبو عاصم عن ربيعة عن محمد بن عبد الرحمن عن رجل من بني مدلج عن أبيه قال قدم علينا سراقة بن جعشم فقال علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل أحدنا الخلاء أن يعتمد اليسرى وينصب اليمنى

باب كيف التكشف عند الحاجة

[ 463 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا زهير بن حرب ثنا وكيع عن الأعمش عن رجل عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد حاجة لا يرفع ثوبه حتى يدنو من الأرض قال أبو داود رواه عبد السلام بن حرب ووكيع عن الأعمش عن أنس بن مالك

[ 464 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا عمرو بن محمد بن منصور العدل ثنا صالح بن محمد الرازي قال حدثني سهل بن نصر ثنا عبد السلام بن حرب فذكره بمعناه قال أبو داود إلا أنه قال حتى يبلغ الأرض رواه عمرو بن عون عن عبد السلام قال حتى يدنو من الأرض

[ 465 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الله الخسروجردي أنا أبو بكر الإسماعيلي ثنا عبد الله بن محمد بن مسلم من أصل كتابه ثنا أحمد بن محمد بن أبي رجاء المصيصي شيخ جليل ثنا وكيع ثنا الأعمش عن القاسم بن محمد عن بن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد الحاجة تنحى ولا يرفع ثيابه حتى يدنو من الأرض

باب ما يقول إذا خرج من الخلاء

[ 466 ] أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن محمش الفقيه ثنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا أحمد بن يوسف ثنا طلق بن غنام ثنا إسرائيل بن يونس بن عمرو بن عبد الله عن يوسف بن أبي بردة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرج من الغائط قال غفرانك

[ 467 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس هو الأصم ثنا الحسن بن مكرم ثنا أبو النضر ثنا إسرائيل بن يونس فذكره بمثله

[ 468 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سعيد بن مسعود نا عبيد الله بن موسى نا إسرائيل بن يونس فذكره بنحوه وذكر فيه سماع أبي بردة عن عائشة رضى الله تعالى عنها

[ 469 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا إسرائيل فذكره بنحوه

[ 470 ] وقد أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني أنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا أبو موسى محمد بن المثنى ثنا يحيى بن أبي بكير فذكره بإسناده وزاد فيه غفرانك ربنا وإليك المصير قال بن خزيمة وأخبرنا محمد بن أسلم ثنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل بهذا الإسناد مثله قال الشيخ وهذه الزيادة في هذا الحديث لم أجدها إلا في رواية بن خزيمة وهو إمام وقد رأيته في نسخة قديمة لكتاب بن خزيمة ليس فيه هذه الزيادة ثم ألحقت بخط آخر بحاشيته فالأشبه أن تكون ملحقة بكتابه من غير علمه والله أعلم وقد أخبرنا الأمام أبو عثمان الصابوني أنا أبو طاهر محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة قال ثنا جدي فذكره دون هذه الزيادة في الحديث وصح بذلك بطلان هذه الزيادة في الحديث

باب النهي عن البول في الماء الراكد

[ 471 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ بنيسابور وأبو الحسن محمد بن أحمد بن الحسن بن إسحاق البزار ببغداد قال أنا عبد الله بن محمد الفاكهي بمكة ثنا يحيى بن أبي ميسرة ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا الليث ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا محمد بن نصر الأمام ثنا يحيى بن يحيى ثنا الليث بن سعد عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن يبال في الماء الراكد رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى

[ 472 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود العلوي رحمه الله تعالى إملاء نا عبد الله بن إبراهيم بن بالويه المزكي ثنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما أخبرنا أبو هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبال في الماء الراكد الذي لا يجرى ثم يغتسل منه رواه مسلم في الصحيح عن بن رافع عن عبد الرزاق

باب النهي عن التخلي في طريق الناس وظلهم

[ 473 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود نا قتيبة بن سعيد ثنا إسماعيل بن جعفر عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اتقوا اللاعنين قالوا وما اللاعنان يا رسول الله قال الذي يتخلى في طريق الناس وظلهم رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة

[ 474 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني ثنا جدي نا سعيد بن أبي مريم أخبرني نافع بن يزيد حدثني حيوة بن شريح أن أبا سعيد الحميري حدثه عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتقوا الملاعن الثلاث البراز في الموارد وقارعة الطريق والظل

[ 475 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق أنا أبو المثنى نا كامل بن طلحة نا محمد بن عمرو الأنصاري نا محمد بن سيرين قال قال رجل لأبي هريرة أفتيتنا في كل شيء حتى يوشك أن تفتينا في الخراءة قال فقال أبو هريرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سل سخيمته على طريق عامر من طريق المسلمين فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين

[ 476 ] أخبرنا أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ نا عبد الصمد بن عبد الله أنا هشام بن عمار ثنا هقل ثنا الأوزاعي عن حسان بن عطية قال يكره للرجل أن يبول في هواء وأن يتغوط على رأس جبل كأنه طير واقع هكذا الرواية فيه عن الأوزاعي وقد رواه يوسف بن السفر وهو متروك عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي سلمة عن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره البول في الهواء أخبرنا أبو سعد أنا أبو أحمد بن عدي ثنا بن صاعد ثنا عبد الله بن عمران نا يوسف فذكره بإسناده قال أبو أحمد هو موضوع

باب النهي عن البول في مغتسله أو متوضاه ثم يتطهر فيه كراهة أن يصيبه شيء من البول عند صب الماء

[ 477 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي أنا عبد الرزاق أنا معمر أخبرني أشعث عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبولن أحدكم في مستحمه ثم يغتسل فيه أو يتوضأ فإن عامة الوسواس منه رواه أبو داود في السنن عن أحمد بن حنبل

[ 478 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن حنبل والحسن بن علي قالا ثنا عبد الرزاق فذكره إلا أنه قال في حديث الحسن بن علي عن أشعث بن عبد الله وفيما بلغني عن محمد بن إسماعيل البخاري أنه قال لا يعرف هذا الحديث إلا من هذا الوجه ويروى أن أشعث هذا هو بن جابر الحداني وروى معمر فقال أشعث بن عبد الله عن الحسن وقال الشيخ وقد قيل هو أشعث بن عبد الله بن جابر وقد ذكره البخاري في التاريخ

[ 479 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان نا أحمد بن عبيد الصفار نا تمتام محمد بن غالب نا أبو عمر الحوضي نا يزيد بن إبراهيم ثنا قتادة عن سعيد عن الحسن بن أبي الحسن عن عبد الله بن مغفل أنه كان يكره البول في المغتسل وقال أن منه الوسواس كذا رواه يزيد بن إبراهيم التستري

[ 480 ] ورواه سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن عقبة بن صهبان عن بن مغفل قال نهي أو زجر أن يبال في المغتسل أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق نا أبو المثنى نا محمد بن المنهال نا يزيد بن زريع ثنا سعيد فذكره بنحوه

[ 481 ] ورواه شعبة عن قتادة أنه سمع عقبة بن صهبان عن عبد الله بن مغفل أنه سئل عن الرجل يبول في مغتسله قال يخاف منه الوسواس أخبرناه أبو الحسن المقرى المهرجاني أنا الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب أنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة فذكره

[ 482 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن يونس ثنا زهير عن داود بن عبد الله عن حميد الحميري وهو بن عبد الرحمن قال لقيت رجلا صحب النبي صلى الله عليه وسلم كما صحبه أبو هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يمتشط أحدنا كل يوم أو يبول في مغتسله

باب النهي عن البول في الثقب

[ 483 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا إسحاق بن إبراهيم وعبد الله بن سعيد ومحمد بن المثنى ومحمد بن بشار وعباس العنبري وإسحاق بن منصور قال إسحاق بن إبراهيم نا عبد الله وقال الآخرون نا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن عبد الله بن سرجس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يبولن أحدكم في الجحر وإذا نمتم فأطفئوا السراج فإن الفارة تأخذ الفتيلة فتحرق على أهل البيت وأوكئوا الأسقية وخمروا الشراب وأغلقوا الأبواب فقيل لقتادة وما يكره من البول في الجحر فقال إنها مساكن الجن

باب البول في الطست وغير ذلك من الأواني

[ 484 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا أزهر بن سعد السمان عن بن عون عن إبراهيم عن الأسود قال قيل لعائشة رضى الله تعالى عنها أنهم يقولون إن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى إلى علي رضى الله تعالى عنه فقالت بما أوصى إلى علي وقد رأيته دعا بطست ليبول فيها وأنا مسندته إلى صدري فأنخنث أو قالت فانخنثت فمات وما شعرت فبم يقول هؤلاء أنه أوصى إلى علي رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن محمد عن أزهر ورواه مسلم من وجه آخر عن بن عون وإبراهيم هذا يقال هو إبراهيم بن يزيد بن شريك التيمي

[ 485 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الفقيه بالري ثنا محمد بن الفرج الأزرق نا حجاج بن محمد عن بن جريج عن حكيمة بنت أميمة بنت رقيقة عن أمها قالت كان للنبي صلى الله عليه وسلم قدح من عيدان تحت سريره يبول فيه بالليل

باب كراهية الكلام عند الخلاء

[ 486 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أبو القاسم سليمان بن أحمد الحافظ أنا بن أبي مريم ثنا الفريابي ثنا سفيان عن الضحاك بن عثمان عن نافع عن بن عمر أن رجلا سلم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فلم يرد عليه مخرج في كتاب مسلم من حديث الثوري

[ 487 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود نا عبيد الله بن عمر بن ميسرة أنا بن مهدي نا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن هلال بن عياض حدثني أبو سعيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يخرج الرجلان يضربان الغائط كاشفين عن عورتهما يتحدثان فإن الله تعالى يمقت على ذلك

[ 488 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد الحميدي ثنا الحسن بن الفضل البجلي ثنا مسلم بن إبراهيم الوراق أنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن عياض بن هلال فذكره بمثله أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ نا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني قال قال أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة عقيب هاتين الروايتين هذا هو الصحيح هذا الشيخ هو عياض بن هلال روى عنه يحيى بن أبي كثير عن حديث وأحسب الوهم فيه عن عكرمة بن عمار حين قال عن هلال بن عياض وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة قال قال أبو داود ولم يسنده إلا عكرمة بن عمار أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت علي بن حمشاذ يقول سمعت موسى بن هارون يقول ثنا محمد بن الصباح ثنا الوليد عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرسلا

باب البول قائما

[ 489 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني أنا أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب أنا جعفر بن عون أنا الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى سباطة قوم فبال قائما فتنحيت عنه فقال أدنه فدنوت ثم توضأ ومسح على خفيه مخرج في الصحيحين من حديث الأعمش

[ 490 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الحسن علي بن عيسى بن إبراهيم ثنا مسدد بن قطن ثنا عثمان بن أبي شيبة نا جرير بن عبد الحميد عن منصور بن المعتمر عن أبي وائل شقيق بن سلمة عن حذيفة بن اليمان قال لقد رأيتني أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم نتماشى فأتى سباطة قوم خلف الحائط فبال كما يقوم أحدكم قال فانتبذت منه فأشار إلي فجئت فقمت عند عقبة حتى فرغ رواه البخاري في الصحيح عن عثمان بن أبي شيبة

[ 491 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن عاصم قال سمعت أبا وائل يحدث عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى سباطة قوم فبال قائما فلقيت منصورا فسألته فحدثنيه عن أبي وائل عن حذيفة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى سباطة قوم فبال قائما كذا رواه عاصم بن بهدلة وحماد بن أبي سليمان عن أبي وائل عن المغيرة والصحيح ما روى منصور والأعمش عن أبي وائل عن حذيفة كذا قاله أبو عيسى الترمذي وجماعة من الحفاظ وقد روي في العلة في بوله قائما حديث لا يثبت مثله

[ 492 ] أخبرناه أبو سهل أحمد بن محمد بن إبراهيم المهراني أخبرنا حامد بن محمد بن عبد الله المذكر ثنا يحيى بن عبد الله بن ماهان الهمداني الكرابيسي وأنبأ أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عمران موسى بن سعيد الحنظلي بهمدان ثنا يحيى بن عبد الله بن ماهان الكرابيسي ثنا حماد بن غسان الجعفي ثنا معن بن عيسى نا مالك بن أنس عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم بال قائما من جرح كان بمأبضه قال الإمام رحمه الله تعالى وقد قيل كانت العرب تستشفي لوجع الصلب بالبول قائما فلعله كان به إذ ذاك وجع الصلب وقد ذكره الشافعي رحمه الله تعالى بمعناه وقيل إنما فعل ذلك لأنه لم يجد للقعود مكانا أو موضعا والله أعلم

باب البول قاعدا

[ 493 ] أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي بن المؤمل الماسرجسي نا أبو عثمان عمرو بن عبد الله البصري ثنا أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب أنا يعلى بن عبيد ثنا الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال كنت أنا وعمرو بن العاص جالسين فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي يده درقة فبال وهو جالس فتكلمنا فيما بيننا فقلنا يبول كما تبول المرأة فأتانا فقال أما تدرون ما لقي صاحب بني إسرائيل كان إذا أصابهم بول قرضوه فنهاهم فتركوه فعذب في قبره زاد فيه بن عيينة وغيره فاستتر بها فبال وهو جالس

[ 494 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان ح وأخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا أبو الحسن محمد بن محمد بن الحسن الكارزي أنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن المقدام بن شريح عن أبيه عن عائشة قالت ما بال رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما مذ أنزل عليه القرآن وفي رواية الحسين بن حفص سورة الفرقان ورواه بعضهم فقال القرآن أو الفرقان

[ 495 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو أنا سعيد بن مسعود نا عبيد الله بن موسى نا إسرائيل عن المقدام بن شريح عن أبيه قال سمعت عائشة تقسم بالله ما رأى أحد رسول الله صلى الله عليه وسلم يبول قائما منذ أنزل عليه القرآن

[ 496 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا أحمد بن منصور الرمادي ثنا عبد الرزاق ثنا بن جريج أخبرني عبد الكريم عن نافع عن بن عمر قال قال عمر رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم أبول قائما فقال يا عمر لا تبل قائما فما بلت قائما بعد عبد الكريم هذا هو بن أبي المخارق رواه جماعة عن عبد الرزاق فنسبوه وعبد الكريم بن أبي المخارق ضعيف

[ 497 ] وقد أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا بن وهب أخبرني مالك بن أنس عن عبد الله بن دينار أنه رأى عبد الله بن عمر بال قائما وهذا يضعف حديث عبد الكريم وقد روينا البول قائما عن عمر وعلي وسهل بن سعد وأنس بن مالك

[ 498 ] أنبأني أبو عبد الله الحافظ إجازة أنبأ أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنبأ عبد الله بن محمد ثنا إسحاق أنا سفيان عن مطرف عن سعيد بن عمرو بن سعيد قال قال عمر رضى الله تعالى عنه البول قائما أحصن للدبر

[ 499 ] وروى عدى بن الفضل وهو ضعيف عن علي بن الحكم عن أبي نضرة عن جابر بن عبد الله قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبول الرجل قائما أخبرناه أبو سعد الماليني ثنا أبو أحمد بن عدي ثنا بن صاعد ثنا محمد بن عبد الله المخرمي وأبو الفضل الخرقي قالا نا أبو عامر العقدي نا عدي بن الفضل فذكره

باب وجوب الاستنجاء بثلاثة أحجار

[ 500 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا بن عيينة عن بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما أنا لكم مثل الوالد فإذا ذهب أحدكم إلى الغائط فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها لغائط ولا بول وليستنج بثلاثة أحجار ونهى عن الروث والرمة وأن يستنجى الرجل بيمينه

[ 501 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه نا عبد الملك بن محمد الرقاشي ثنا أمية بن بسطام ثنا يزيد بن زريع ثنا روح بن القاسم عن محمد بن عجلان فذكر معناه مثل إسناده إلا أنه قال ونهى عن الروث والرمة وأمر بثلاثة أحجار

[ 502 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا أبو بكر محمد بن محمد بن رجاء والحسن بن سفيان قالا ثنا عبد الله بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية ووكيع عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد قال قالوا لسلمان قد علمكم نبيكم صلى الله عليه وسلم كل شيء حتى الخراءة فقال أجل قد نهانا أن نستقبل القبلة بغائط أو بول ونهانا أن يستنجي أحدنا بأقل من ثلاثة أحجار ونهانا أن نستنجي برجيع أو بعظم رواه مسلم في الصحيح عن عبد الله بن أبي شيبة ورواه الثوري عن الأعمش ومنصور عن إبراهيم فذكره وفيه قال لا يستنجى أحدكم بدون ثلاثة أحجار

[ 503 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو محمد بن أبي حامد المقري قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو علي الحسن بن إسحاق بن يزيد العطار البغدادي ثنا سعيد بن منصور بالكوفة ثنا يعقوب بن عبد الرحمن الزهري عن أبي حازم عن مسلم بن قرط عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا ذهب أحدكم إلى الغائط فليذهب معه بثلاثة أحجار ليستطيب بهن فإنها تجزي عنه

[ 504 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري نا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عبد الله بن محمد النفيلي ثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن عمرو بن خزيمة عن عمارة بن خزيمة عن خزيمة بن ثابت قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاستطابة فقال بثلاثة أحجار ليس فيها رجيع قال أبو داود كذا رواه أبو أسامة وابن نمير عن هشام قال الشيخ رحمه الله تعالى وكذلك رواه محمد بن بشر العبدي ووكيع وعبدة بن سليمان عن هشام ورواه بن عيينة عن هشام عن أبي وجزة عن عمارة وكان علي بن المديني يقول الصواب رواية الجماعة عن هشام عن عمرو بن خزيمة قال الشيخ رحمه الله تعالى ورواه أبو معاوية مرة عن هشام عن عبد الرحمن بن سعد عن عمرو بن خزيمة أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار نا أبو معاوية فذكره قال أبو عيسى قال البخاري أخطأ أبو معاوية في هذا الحديث إذ زاد فيه عن عبد الرحمن بن سعد قال البخاري والصحيح ما روى عبدة ووكيع عن هشام بن عروة عن أبي خزيمة عن عمارة بن خزيمة عن خزيمة قال الشيخ رحمه الله تعالى وأبو خزيمة هو عمرو بن خزيمة

[ 505 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه ثنا عبد الله بن شيرويه ثنا إسحاق يعني الحنظلي أنا عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن علقمة عن عبد الله قال أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن آتيه بثلاثة أحجار فأتيته بحجرين وروثة فأخذ الحجرين وألقى الروثة وقال ائتيني بحجر

باب الإيتار في الاستجمار

[ 506 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن بن شهاب عن أبي إدريس الخولاني عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من توضأ فليستنثر ومن استجمر فليوتر رواه مسلم بن الحجاج في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأخرجه البخاري عن حديث يونس بن يزيد عن الزهري وثبت عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله وعن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله في الاستجمار وفي رواية أبي سفيان عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا استجمر أحدكم فليستجمر ثلاثا

[ 507 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن علي الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا يوسف بن موسى نا جرير عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجمر أحدكم فليستجمر ثلاثا وفي هذا كالدلالة على أن أمره بالاستجمار وترا هو الوتر الذي يزيد على الواحد

[ 508 ] حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا عيسى بن يونس وعمرو بن الوليد قالا ثنا ثور بن يزيد عن حصين الحبراني عن أبي سعد الخير عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من استجمر فليوتر من فعل هذا فقد أحسن ومن لا فلا حرج وهذا إن صح فإنما أراد والله أعلم وترا يكون بعد الثلاث

[ 509 ] فقد أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس عبد الله بن الحسين القاضي بمرو ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا روح بن عبادة ثنا أبو عامر الخزاز عن عطاء عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا استجمر أحدكم فليوتر فإن الله وتر يحب الوتر أما ترى السماوات سبعا والأرضين سبعا والطواف وذكر أشياء

باب التوقي عن البول

[ 510 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ بنيسابور وأبو القاسم زيد بن جعفر بن محمد بن علي العلوي بالكوفة قالا ثنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني ثنا إبراهيم بن عبد الله العبسي ثنا وكيع عن الأعمش قال سمعت مجاهد يحدث عن طاوس عن بن عباس قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على قبرين فقال أنهما يعذبان وما يعذبان في كبير أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة وأما الآخر فكان لا يستنزه من بوله وقال وكيع لا يتوقى قال فدعا بعسيب رطب فشقه باثنين ثم غرس على هذا واحدا وعلى هذا واحدا ثم قال لعله أن يخفف عنهما العذاب ما لم ييبسا رواه البخاري في الصحيح عن أبي موسى وغيره ورواه مسلم عن أبي كريب وغيره كلهم عن وكيع

[ 511 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو نا سعيد بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى ثنا الأعمش وأخبرنا أبو الحسين محمد بن الحسين بن الفضل القطان ببغداد أنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان ثنا عبيد الله بن موسى عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن حسنة قال انطلقت أنا وعمرو بن العاص فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه درقة أو شبه الدرقة فجلس فاستتر بها فبال وهو جالس فقلت أنا وصاحبى انظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف يبول كما تبول المرأة وهو جالس فأتانا فقال أما علمتم ما لقي صاحب بني إسرائيل كان إذا أصاب أحدا منهم شيء من البول قرضه بالمقراض فنهاهم عن ذلك فعذب في قبره

باب الاستنجاء بالماء

[ 512 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر بن أحمد ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن عطاء بن أبي ميمونة قال سمعت أنسا يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي الخلاء فأتبعه أنا وغلام من الأنصار بإداوة من ماء فيستنجي بها فخرج في الصحيحين من حديث شعبة بن الحجاج

[ 513 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن العلاء ثنا معاوية بن هشام عن يونس بن الحارث عن إبراهيم بن أبي ميمونة عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال نزلت هذه الآية في أهل قباء فيه رجال يحبون أن يتطهروا قال كانوا يستنجون بالماء فنزلت فيهم هذه الآية

[ 514 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن خالد بن خلي ثنا أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق عن الأعمش عن مجاهد عن بن عباس فيه رجال يحبون أن يتطهروا قال لما نزلت هذه الآية بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عويم بن ساعدة فقال ما هذا الطهور الذي أثنى الله عليكم به فقال يا رسول الله ما خرج منا رجل ولا امرأة من الغائط إلا غسل دبره أو قال مقعده فقال النبي صلى الله عليه وسلم ففي هذا وروينا عن حذيفة بن اليمان أنه كان يستنجي بالماء إذا بال وعن عائشة رضى الله تعالى عنها من السنة غسل المرأة قبلها

باب الجمع في الاستنجاء بين المسح بالأحجار والغسل بالماء

[ 515 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ وأبو صادق محمد بن أبي الفوارس العطار قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن الوليد بن مزيد البيروتي ثنا محمد بن شعيب بن شابور حدثني عتبة بن أبي حكيم عن طلحة بن نافع أنه حدثه قال حدثني أبو أيوب وجابر بن عبد الله وأنس بن مالك الأنصاريون أن هذه الآية لما نزلت { فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين } فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر الأنصار إن الله قد أثنى عليكم خيرا في الطهور فما طهوركم هذا قالوا يا رسول الله نتوضأ للصلاة ونغتسل من الجنابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فهل مع ذلك غيره قالوا لا غير أن أحدنا إذا خرج من الغائط أحب أن يستنجى بالماء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو ذاك فعليكموه

[ 516 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو أنا الحسن بن يعقوب بن يوسف ثنا يحيى بن أبي طالب أنا عبد الوهاب بن عطاء ثنا سعيد عن قتادة عن معاذة عن عائشة أنها قالت مرن أزواجكن أن يغسلوا عنهم أثر الغائط والبول فإني أستحييهم وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر المقري ببغداد أنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا عفان ثنا همام وأبو عوانة قالا ثنا قتادة فذكر بمعناه ورواه أبو قلابة وغيره عن معاذة العدوية فلم يسنده إلى فعل النبي صلى الله عليه وسلم وقتادة حافظ

[ 517 ] وقد أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي وإسحاق بن محمد بن يوسف السوسي قالوا ثنا أبو العباس الأصم أنا العباس بن الوليد أنا عقبة بن علقمة حدثني الأوزاعي حدثني أبو عمار عن عائشة أن نسوة من أهل البصرة دخلن عليها قال فأمرتهن أن يستنجين بالماء وقالت مرن أزواجكن بذلك فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يفعله قال وقالت هو شفاء من الباسور قال الأمام أحمد رحمه الله هذا مرسل أبو عمار شداد لا أراه أدرك عائشة

[ 518 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أخبرنا أحمد بن عبيد الصفار أخبرنا سعيد بن عثمان الأهوازي ثنا عمرو بن مرزوق ثنا زائدة عن عبد الملك بن عمير قال قال علي بن أبي طالب إنهم كانوا يبعرون بعرا وأنتم تثلطون ثلطا فاتبعوا الحجارة الماء تابعه مسعر عن عبد الملك قال ليس هذا من قديم حديث عبد الملك فإن عبد الملك يروي عن الشباب

[ 519 ] أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان ببغداد أنا عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان ثنا محمد بن عبد الله المخرمي ثنا يحيى بن آدم ثنا مسعر عن عبد الملك بن عمير قال قال علي رضى الله تعالى عنه إنا كنا نبعر بعرا وأنتم اليوم تثلطون ثلطا

[ 520 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو حاتم بن بلال ثنا يحيى بن الربيع ثنا سفيان عن إسماعيل ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ واللفظ له ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو جعفر محمد بن عبيد الله أبي داود بن المنادي ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن إسماعيل عن قيس بن أبي حازم عن سعد بن مالك قال لقد رأيتني وأنا سابع سبعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لنا طعام إلا ورق الحبل أو الحبلة هكذا حدث شعبة حتى أن أحدنا ليضع كما تضع الشاة ثم أصبحت بنو أسد تعزرني على الإسلام لقد خسرت إذا وضل سعيي وفي رواية بن عيينة إلا ورق الشجر أو الحبلة حتى أن أحدنا ليضع كما تضع الشاة ماله خلط والباقي بمعناه رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن محمد عن وهب بن جرير وأخرجه مسلم من وجه آخر عن إسماعيل بن أبي خالد

باب دلك اليد بالأرض بعد الاستنجاء

[ 521 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا إبراهيم بن خالد ثنا أسود بن عامر ثنا شريك قال أبو داود وأخبرنا محمد بن عبد الله ثنا وكيع عن شريك عن إبراهيم بن جرير عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتى الخلاء أتيته بماء في تور أو ركوة فاستنجى ثم مسح يده على الأرض ثم أتيته بإناء آخر فتوضأ قال أبو داود وحديث الأسود بن عامر أتم

[ 522 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا محمد بن عبيد الله أبو عثمان الكوفي ثنا أبان بن عبد الله البجلي عن إبراهيم بن جرير بن عبد الله عن جرير بن عبد الله قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء فاستنجى ثم دلك يده بالأرض ثم توضأ ومسح على خفيه قلت يا رسول الله رجليك قال إني أدخلتهما طاهرين هكذا رواه أبو نعيم وشعيب بن حرب عن أبان بن عبد الله قال أبو عبد الرحمن النسائي هذا أشبه بالصواب من حديث شريك والله أعلم قال الشيخ رحمه الله تعالى وقد قيل عن أبان بن عبد الله عن مولى لأبي هريرة عن أبي هريرة

[ 523 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا أبان بن عبد الله قال حدثني مولى لأبي هريرة قال وأظنه قال أبو وهب قال سمعت أبا هريرة يقول قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم وضئني فأتيته بوضوء فاستنجى بماء ثم أدخل يده في التراب فمسحها به ثم غسلها ثم توضأ ومسح على خفيه فقلت إنك توضأت ولم تغسل رجليك قال إني أدخلتهما وهما طاهرتان وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد ثنا يحيى بن معين ثنا بن أبي عدي عن بن عون عن أنس بن سيرين أن أنس بن مالك كان يوضع له الماء والأشنان يعني للاستنجاء

باب الاستنجاء بما يقوم مقام الحجارة في الإنقاء دون ما نهي عن الاستنجاء به

[ 524 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر محمد بن عبد الله أنا الحسن بن سفيان ثنا سويد بن سعيد ثنا عمرو بن يحيى بن سعيد بن عمرو القرشي عن جده سعيد بن عمرو قال كان أبو هريرة يتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم بإداوة لوضوئه وقال فأدركه يوما فقال من هذا قال أنا أبو هريرة قال أبغني أحجارا أستنفض بها ولا تأتني بعظم ولا روث فأتيته بأحجار في ثوبي فوضعتها إلى جنبه حتى إذا فرغ وقام تبعته فقلت يا رسول الله ما بال العظم والروث فقال أتاني وفد نصيبين فسألوني الزاد فدعوت الله لهم أن لا يمروا بروثة ولا بعظم إلا وجدوا عليه طعاما

[ 525 ] وأخبرنا أبو حازم العبدوي الحافظ أنا محمد بن الحسن بن إسماعيل المقري أنا أبو العباس محمد بن حيان المازني بالبصرة ثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ثنا عمرو بن يحيى عن جده سعيد بن عمرو عن أبي هريرة قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أحمل إداوتي فأدركته وهو يريد الحاجة فذكره بمعناه رواه البخاري في الصحيح عن أحمد بن محمد المكي عن عمرو بن يحيى مختصرا دون سؤال أبي هريرة ودون ذكر الجن من نصيبين

[ 526 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرنا أبو بكر أحمد بن سلمان الفقيه ثنا محمد بن الهيثم القاضي ثنا أبو نعيم الفضل بن دكين وأحمد بن يونس قالا ثنا زهير بن معاوية عن أبي إسحاق قال ليس أبو عبيدة ذكره ولكن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه أنه سمع عبد الله يقول أتى النبي صلى الله عليه وسلم الغائط فأمرنى أن آتيه بثلاثة أحجار قال فوجدت حجرين والتمست الثالث فلم أجده فأخذت روثة وأتيت بها النبي صلى الله عليه وسلم فأخذ الحجرين وألقى الروثة وقال هذا ركس رواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم وهذا حديث قد أختلف فيه على أبي إسحاق السبيعي فرواه زهير بن معاوية هكذا وأعتمده البخاري ووضعه في الجامع ورواه معمر عن أبي إسحاق عن علقمة عن عبد الله وزاد في آخره ايتني بحجر ورواه زكريا بن أبي زائدة عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله ورواه إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة عن عبد الله قال أبو عيسى الترمذي حديث إسرائيل عندي أثبت وأصح لأن إسرائيل أثبت في أبي إسحاق من هؤلاء وتابعه على ذلك قيس بن الربيع وقال وزهير في أبي إسحاق ليس بذلك لأن سماعه عن أبي إسحاق في آخره وأبو إسحاق في آخر أمره كان قد ساء حفظه

[ 527 ] قال الشيخ وقد أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الرحيم بن سليمان عن ليث عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه عن عبد الله قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجته فقال ايتيني بشيء أستنجي به ولا تقربني حائلا ولا رجيعا وهذه الرواية إن صحت تقوى رواية أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن الأسود إلا أن ليث بن أبي سليم ضعيف

[ 528 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا محمد بن النضر ومحمد بن نعيم وإبراهيم بن أبي طالب قالوا نا محمد بن المثنى حدثني عبد الأعلي بن عبد الأعلى عن داود عن عامر قال سألت علقمة هل كان بن مسعود مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن قال علقمة أنا سألت بن مسعود فقلت هل شهد أحد منكم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن قال لا ولكنا كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة ففقدناه فالتمسناه في الأودية والشعاب فقلنا استطير أو اغتيل فبتنا بشر ليلة بات بها قوم فلما أصبحنا إذا هو جاء من قبل حراء قال فقلنا يا رسول الله فقدناك فطلبناك فلم نجدك فبتنا بشر ليلة بات بها قوم قال أتاني داعي الجن فذهبت معه فقرأت عليهم القرآن قال فانطلق بنا فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم وسألوه الزاد فقال كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحما وكل بعرة علف لدوابكم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تستنجوا بهما فإنهما طعام إخوانكم رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن المثنى هكذا

[ 529 ] ورواه عن علي بن حجر عن إسماعيل بن إبراهيم عن داود بن أبي هند بهذا الإسناد إلى قوله وآثار نيرانهم قال الشعبي وسألوه الزاد وكانوا من جن الجزيرة إلى آخر الحديث من قول الشعبي مفصلا من حديث عبد الله أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو الوليد ثنا محمد بن إسحاق وجعفر بن أحمد بن نصر قالا نا علي بن حجر فذكره ورواه محمد بن أبي عدي عن داود إلى قوله وآثار نيرانهم ثم قال قال داود ولا أدرى في حديث علقمة أو في حديث عامر أنهم سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الليلة الزاد فذكره أخبرناه أبو الحسن المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق نا يوسف بن يعقوب نا محمد بن أبي بكر نا محمد بن أبي عدي عن داود فذكره ورواه جماعة عن داود مدرجا في الحديث من غير شك

[ 530 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا حيوة بن شريح الحمصي نا بن عياش عن يحيى بن أبي عمرو السيباني عن عبد الله بن الديلمي عن عبد الله بن مسعود قال قدم وفد الجن على النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا يا محمد انه أمتك أن يستنجوا بعظم أو روثة أو حممة فإن الله عز وجل جعل لنا فيها رزقا قال فنهى النبي صلى الله عليه وسلم

[ 531 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب حدثك موسى بن علي عن أبيه عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يستنجى بعظم حائل أو روثة أو حممة علي بن رباح لم يثبت سماعه من بن مسعود والأول إسناد شامي غير قوى والله أعلم وفي الباب عن أبي عثمان بن سنة الخزاعي وعبد الرحمن بن رافع التنوخي عن بن مسعود إلا أنه ليس في روايتهما ذكر الحممة

[ 532 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن محمد بن حنبل نا روح بن عبادة نا زكريا بن إسحاق نا أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتمسح بعظم أو بعر رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب عن روح وروينا فيه عن سلمان الفارسي وأبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 533 ] أخبرنا أبو علي الروذباري نا أبو بكر بن داسة نا أبو داود ثنا يزيد بن خالد بن عبد الله بن موهب الهمداني ثنا المفضل يعني بن فضالة المصري عن عياش بن عباس القتباني أن شييم بن بيتان القتباني أخبره عن شيبان القتباني عن رويفع بن ثابت قال إن كان أحدنا في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليأخذ نضو أخيه على أن له النصف مما يغنم ولنا النصف وأن كان أحدنا ليطير له النصل والريش وللآخر القدح ثم قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا رويفع لعل الحياة ستطول بك بعدي فأخبر الناس أنه من عقد لحيته أو تقلد وترا أو استنجى برجيع دابة أو عظم فإن محمدا منه بريء

باب الاستنجاء بالجلد المدبوغ

[ 534 ] أخبرنا أبو الحسن بن بشران العدل ببغداد أخبرنا أبو جعفر محمد بن عمرو بن البختري الرزاز نا سعدان بن نصر ثنا يزيد بن هارون عن مسعر عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن أخيه عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم في جلود الميتة أن دباغها قد ذهب بخبثه أو بنجسه أو رجسه

[ 535 ] وأما الحديث الذي رواه عمرو بن الحارث عن موسى بن أبي إسحاق الأنصاري عن عبد الله بن عبد الرحمن عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من الأنصار أخبره عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن يستطيب أحد بعظم أو روثة أو جلد

[ 536 ] فقد أخبرناه أبو بكر الحارثي أنا علي بن عمر الحافظ حدثني جعفر بن محمد بن نصير ثنا الحسن بن علي ثنا أبو طاهر وعمرو بن سواد قالا نا بن وهب عن عمرو بن الحارث فذكره قال علي بن عمر هذا إسناد غير ثابت

باب ما ورد في الاستنجاء بالتراب

[ 537 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثنا أبو الوليد الفقيه نا الحسن بن سفيان نا أبو بكر يعني بن أبي شيبة ثنا هشيم ثنا أبو بشر عن طاوس ح وأخبرنا أبو حازم الحافظ نا أبو أحمد بن إسحاق الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد العمري بالكوفة ثنا أبو كريب نا هشيم عن أبي بشر عن طاوس قال الاستنجاء بثلاثة أحجار أو بثلاثة أعواد قلت فإن لم أجد قال ثلاث حفنات من التراب هذا هو الصحيح عن طاوس من قوله وكذلك رواه سفيان بن عيينة عن سلمة بن وهرام عن طاوس ورواة زمعة بن صالح عن سلمة فرفعه مرسلا

[ 538 ] أخبرنا أبو بكر الحارثي الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن إسماعيل الفارسي ثنا إسحاق بن إبراهيم بن عباد ثنا عبد الرزاق عن زمعة بن صالح عن سلمة بن وهرام قال سمعت طاوسا قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى أحدكم البراز فليكرم قبلة الله عز وجل فلا يستقبلها ولا يستدبرها ثم ليستطب بثلاثة أحجار أو بثلاثة أعواد أو ثلاث حثيات من تراب ثم ليقل الحمد لله الذي أخرج عنى ما يؤذينى وأمسك على ما ينفعني هكذا رواه بن وهب ووكيع وغيرهم عن زمعة ورواه أحمد بن الحسن المضري وهو كذاب متروك عن أبي عاصم عن زمعة ورواه سفيان بن عيينة عن سلمة عن طاوس عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا يصح وصله ولا رفعه قال علي بن المديني قلت لسفيان بن عيينة أكان زمعة يرفعه قال نعم فسألت سلمة عنه فلم يعرفه يعني لم يرفعه وقد روى مبشر بن عبيد عن الحجاج بن أرطاة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قدم سراقة بن مالك على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله عن التغوط فأمره أن يستعلي الريح وأن يتنكب القبلة ولا يستقبلها ولا يستدبرها وأن يتسنجي بثلاثة أحجار وليس فيها رجيع أو ثلاثة أعواد أو ثلث حثيات من تراب أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي وأبو عبد الرحمن السلمي قالوا نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو عتبة ثنا بقية ثنا مبشر بن عبيد حدثني الحجاج بن أرطاة فذكره أخبرنا أبو بكر الحارثي قال قال أبو الحسن الدارقطني الحافظ لم يروه غير مبشر بن عبيد وهو متروك الحديث قال الشيخ وروى قتيبة عن أنس بن مالك مرفوعا وذلك يرد

[ 539 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد نا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا عباس بن عبد الله الترقفي نا يحيى بن يعلى نا أبي عن غيلان عن أبي إسحاق عن مولى عمر يسار بن نمير قال كان عمر رضى الله تعالى عنه إذا بال قال ناولني شيئا أستنجي به قال فأناوله العود والحجر أو يأتي حائطا يتمسح به أو يمس الأرض ولم يكن يغسله وهذا أصح ما روي في هذا الباب وأعلاه

باب ما ورد في النهي عن الاستنجاء بشيء قد استنجي به مرة روى طلحة بن مصرف عن مجاهد أنه قال لا يستنجى بشيء قد استنجي به مرة وقد روي فيه حديث مسند لم يثبت إسناده

[ 540 ] أخبرناه أبو سعد أحمد بن محمد الماليني نا أبو أحمد بن عدي الحافظ نا الخضر بن أحمد بن أمية نا مخلد بن خالد نا عثمان بن عبد الرحمن يعني الطرائفي نا عبد الرحمن بن عبد الواحد قال سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الاستنجاء بثلاثة أحجار وبالتراب إذا لم يجد حجرا ولا يستنجى بشيء قد استنجي به مرة عثمان الطرائفي تكلموا فيه ويروى عن قوم مجهولين والله أعلم وروي من وجه آخر عن أنس ولا يصح

[ 541 ] أخبرنا أبو سعد الماليني ثنا أبو أحمد بن عدي ثنا أحمد بن هارون بن موسى البلدي نا إبراهيم بن أبي حميد نا محمد بن سليمان بن أبي داود نا معن بن رفاعة نا عبد الوهاب بن بخت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الاستنجاء بثلاثة أحجار وبالتراب إذا لم يكن يجد حجارة ولا يستنجى بشيء قد استنجي به مرة قال أبو أحمد بن عدي عامة ما روى إبراهيم بن أبي حميد هذا لا يتابعه عليه أحد

باب النهي عن مس الذكر عند البول باليمين

[ 542 ] أخبرنا أبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف السوسي من أصل كتابه أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا سعيد بن عثمان التنوخي ثنا بشر بن بكر نا الأوزاعي وأخبرنا العباس بن الوليد أخبرني أبي حدثني الأوزاعي قال وأخبرنا العباس حدثنا عقبة بن علقمة عن الأوزاعي والحديث للعباس قال حدثني يحيى يعني بن أبي كثير قال حدثني عبد الله بن أبي قتادة حدثني أبي أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا بال أحدكم فلا يمس ذكره بيمينه ولا يتنفس في الإناء ولا يستنج بيمينه رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن يوسف عن الأوزاعي وأخرجه مسلم من أوجه عن يحيى بن أبي كثير وفي بعض طرقه لا يمسكن أحدكم ذكره بيمينه وهو يبول

باب النهي عن الاستنجاء باليمين

[ 543 ] أخبرنا أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب نا أبو داود نا هشام عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أتى أحدكم الخلاء فلا يستنجين بيمينه ولا يمس ذكره بيمينه مخرج في الصحيحين من حديث هشام الدستوائي ورويناه من حديث سلمان وأبي هريرة

[ 544 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو الحسن محمد بن موسى الصيدلاني نا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن الأعمش ومنصور عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن سلمان قال قال له المشركون إنا نرى صاحبكم يعلمكم حتى يعلمكم الخراءة قال أجل إنه نهانا أن يستنجي أحدنا بيمينه وأن يستقبل القبلة ونهانا عن الروث والعظام وقال لا يستنجي أحدكم بدون ثلاثة أحجار رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن المثنى

[ 545 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب نا محمد بن أبي بكر ثنا يحيى بن سعيد عن بن عجلان حدثني القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما أنا لكم مثل الوالد أعلمكم فإذا ذهب أحدكم الخلاء فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها ولا يستنجي بيمينه وكان يأمر بثلاثة أحجار وينهى عن الروث والرمة

[ 546 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي وأبو صادق بن أبي الفوارس الصيدلاني قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا إسماعيل بن خليلان ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة نا أبو أيوب يعني الأفريقي عن عاصم عن المسيب بن رافع ومعبد عن حارثة بن وهب الخزاعي قال حدثتني حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجعل يمينه لطعامه وشرابه وثيابه ويجعل يساره لما سوى ذلك

[ 547 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي حدثنا عبد الله بن محمد بن الحسن بن الشرقي ثنا محمد بن بزيع ثنا عبد الوهاب بن عطاء الخفاف ثنا سعيد بن أبي عروبة عن أبي معشر عن إبراهيم عن الأسود بن يزيد عن عائشة قالت كانت يد رسول الله صلى الله عليه وسلم اليمنى لطهوره وطعامه وشرابه وكانت اليسرى لخلائه وما كان من أذى هكذا رواه أبو داود في السنن عن محمد بن حاتم بن بزيع عن عبد الوهاب ورواه عيسى بن يونس عن بن أبي عروبة فلم يذكر في إسناده الأسود بن يزيد

[ 548 ] أخبرناه أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أبو توبة نا عيسى بن يونس عن بن أبي عروبة فذكره

[ 549 ] ورواه بن أبي عدي عن سعيد عن رجل عن أبي معشر عن إبراهيم النخعي قال قالت عائشة رضى الله تعالى عنها الحديث

[ 550 ] أخبرناه أبو الحسن علي بن محمد المهرجانى المقري نا الحسن بن محمد بن إسحاق نا يوسف بن يعقوب ثنا أبو الخطاب ثنا بن أبي عدي فذكره

باب الاستبراء عن البول

[ 551 ] أخبرنا أبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أحمد بن عبد الحميد الحارثي نا أبو أسامة عن عبد الله بن يحيى حدثني عبد الله بن أبي مليكة ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أسيد بن عاصم نا فهد بن حيان القيسي نا أبو يعقوب الضبي وهو عبد الله بن يحيى عن بن أبي مليكة عن أمه عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم بال فأتاه عمر بكوز من ماء فقال ما هذا يا عمر قال توضأ به قال لم أومر كلما بلت أن أتوضأ ولو فعلت كانت سنة لفظ حديث فهد بن حيان

[ 552 ] أخبرنا أحمد بن محمد بن الخليل الصوفي أنا عبد الله بن عدي الحافظ نا محمد بن حمزة الأصبهاني ثنا علي بن سهل بن المغيرة نا روح بن عبادة نا زكريا بن إسحاق وزمعة قالا نا عيسى بن يزداد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا بال نتر ذكره ثلاث نترات قال عبد الله بن عدي عيسى بن يزداد عن أبيه مرسل روى عنه زمعة بن صالح لا يصح سمعت بن حماد يذكره عن البخاري قال عبد الله وقيل عيسى بن أزداد لا يعرف إلا بهذا الحديث

باب كيفية الاستنجاء

[ 553 ] أخبرنا أبو بكر بن الحسن القاضي ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الحكم القطري ثنا عتيق بن يعقوب نا أبي بن العباس بن سهل بن سعد الساعدي عن أبيه عن سهل بن سعد الساعدي قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاستطابة فقال أولا يجد أحدكم ثلاثة أحجار حجرين للصفحتين وحجرا للمسربة كذا كان في كتابه

[ 554 ] وأخبرناه أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا أحمد بن يحيى الحلواني ثنا عتيق فذكره بإسناده ومعناه إلا أنه قال حجران للصفحتين وحجر للمسربة أخبرنا أبو بكر الحارثي قال قال أبو الحسن الدارقطني الحافظ إسناده حسن يعني إسناد هذا الحديث

جماع أبواب الحدث

باب الوضوء من البول والغائط

[ 555 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو وغيرهما قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا سفيان أنا الزهري أخبرني عباد بن تميم عن عمه عبد الله بن زيد قال شكى إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يخيل إليه الشيء في الصلاة فقال لا ينفتل حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا قال الشافعي رضى الله تعالى عنه في رواية أبي سعيد فلما دلت السنة على أن الرجل ينصرف من الصلاة بالريح كانت الريح من سبيل الغائط وكان الغائط أكثر منها رواه البخاري في الصحيح عن علي بن المديني وغيره ورواه مسلم عن عمرو الناقد وغيره كلهم عن سفيان بن عيينة

[ 556 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي أخبرنا أبو حامد بن الشرقي نا أحمد بن حفص بن عبد الله وعبد الله بن محمد الفراء وقطن بن إبراهيم قالوا حدثنا حفص بن عبد الله قال حدثني إبراهيم بن طهمان عن سليمان الأعمش عن إبراهيم عن همام ح وأخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن بشران ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار نا سعدان بن نصر نا أبو معاوية نا الأعمش عن إبراهيم عن همام قال بال جرير ثم توضأ ومسح على خفيه فقيل له تفعل هذا وقد بلت قال نعم رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال وتوضأ ومسح على خفيه قال إبراهيم فكان يعجبهم هذا الحديث لأن إسلام جرير كان بعد نزول المائدة لفظ حديث أبي معاوية وفي حديث بن طهمان عن جرير بن عبد الله أنه بال ثم توضأ ومسح على خفيه فقلنا له ما هذا الذي صنعت قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع مثل الذي صنعت رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وغيره عن أبي معاوية وأخرجه البخاري من وجه آخر عن الأعمش

[ 557 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن الوليد البيروتي أنا أبو شعيب قال أخبرني شيبان بن عبد الرحمن عن عاصم بن بهدلة وهو بن أبي النجود أنه حدثهم عن زر بن حبيش قال أتيت صفوان بن عسال فقلت له إنك كنت امرأ من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه قد حاك في صدري المسح على الخفين من البول والغائط فأخبرني بشيء إن كنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان يأمرنا إذا كنا سفرا أو مسافرين أن لا نخلع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن إلا من جنابة لكن من بول أو غائط أو نوم

[ 558 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه ثنا عبد الله بن شيرويه ثنا عبد الله بن هاشم ثنا وكيع عن مسعر عن عاصم بن أبي النجود عن زر عن صفوان بن عسال قال رخص لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسح على الخفين للمسافر ثلاثا إلا من جنابة ولكن من غائط أو بول أو ريح قال أبو الوليد لم يقل أو ريح غير مسعر وأخبرناه أبو بكر الحارثي أنا علي بن عمر الحافظ ثنا علي بن عبد الله بن مبشر وأبو عبد الله أحمد بن عمرو بن عثمان بواسط قالا ثنا أحمد بن سنان قال علي وحدثنا أبو الطيب يزيد بن الحسن بن يزيد البزاز ثنا محمد بن إسماعيل الحساني قالا نا وكيع نا مسعر فذكره بمثله قال علي لم يقل في هذا الحديث أو ريح غير وكيع عن مسعر

باب الوضوء من المذي والودي

[ 559 ] أخبرنا أبو القاسم زيد بن أبي هاشم العلوي بالكوفة وأبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي بنيسابور قالوا نا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني نا إبراهيم بن عبد الله العبسي ثنا وكيع عن الأعمش عن منذر أبي يعلى عن بن الحنفية عن علي قال كنت رجلا مذاء وكنت أستحيي أن أسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم لمكان ابنته فأمرت المقداد بن الأسود فسأله فقال يغسل ذكره ويتوضأ رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة عن وكيع وأخرجه البخاري من أوجه عن الأعمش

[ 560 ] أخبرنا أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود عن شعبة عن الأعمش قال سمعت منذر الثوري يحدث عن محمد بن الحنفية عن علي قال استحييت أن أسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المذي من أجل فاطمة فأمرت رجلا فسأله فقال فيه الوضوء مخرج في الصحيحين من حديث شعبة

[ 561 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله ثنا بن وهب قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك بن أنس أن أبا النضر حدثه عن سليمان بن يسار عن المقداد بن الأسود أن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه أمره أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أحدنا إذا خرج منه المذي ماذا عليه في ذلك فإن عندي ابنته وأنا أستحيى أن أسأله فقال المقداد فسألته فقال إذا وجد ذلك أحدكم فليغسل فرجه ويتوضأ وضوءه للصلاة هكذا رواه أبو النضر عن سليمان ورواه بكير بن عبد الله بن الأشج عن سليمان عن بن عباس موصولا

[ 562 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن جعفر ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أحمد بن عيسى ثنا بن وهب قال أخبرني مخرمة بن بكير عن أبيه عن سليمان بن يسار عن بن عباس قال قال علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه أرسلت المقداد بن الأسود إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله عن المذي يخرج من الإنسان كيف يفعل به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ وانضح فرجك رواه مسلم في الصحيح عن أحمد بن عيسى وغيره

[ 563 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن منصور عن مجاهد عن مورق عن بن عباس قال المني والمذي والودي فالمني منه الغسل ومن هذين الوضوء يغسل ذكره ويتوضأ ورواه إبراهيم عن بن مسعود قال الودي الذي يكون بعد البول فيه الوضوء

باب الوضوء من الدم يخرج من أحد السبيلين وغير ذلك من دود أو حصاة أو غيرهما

[ 564 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو الربيع ثنا حماد بن زيد نا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن فاطمة بنت أبي حبيش أستفتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت إني أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة قال ذلك عرق وليست بالحيضة فإذا أقبلت فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك أثر الدم وتوضيء فصلي فإنما ذلك عرق وليست بالحيضة رواه مسلم في الصحيح عن خلف بن هشام عن حماد دون قوله وتوضئي ثم قال مسلم وفي حديث حماد بن زيد زيادة حرف تركنا ذكره وهذا لأن هذه الزيادة غير محفوظة إنما المحفوظ ما رواه أبو معاوية وغيره عن هشام بن عروة هذا الحديث وفي آخره قال قال هشام قال أبي ثم توضأ لكل صلاة حتى يجيء ذلك الوقت

[ 565 ] أخبرنا أبو الحسن العلاء بن محمد بن أبي سعيد الإسفرائيني بها ثنا أبو سهل بشر بن أحمد ثنا إبراهيم بن علي الذهلي ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على شريك عن أبي اليقظان عن عدي بن ثابت عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال المستحاضة تدع الصلاة أيام حيضها وتغتسل وتتوضأ لكل صلاة وتصوم وتصلي وهذا الحديث نذكر بعض ما قيل فيه إن شاء الله تعالى في كتاب الحيض

[ 566 ] أخبرنا أبو القاسم زيد بن جعفر بن محمد بن علي العلوي بالكوفة أنا أبو جعفر بن دحيم ثنا إبراهيم بن عبد الله العبسي ثنا وكيع بن الجراح عن الأعمش عن أبي ظبيان عن بن عباس أنه ذكر عنده الوضوء من الطعام قال الأعمش مرة والحجامة للصائم فقال إنما الوضوء مما خرج وليس مما دخل وإنما الفطر مما دخل وليس مما خرج وروي أيضا عن علي بن أبي طالب من قوله وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا يثبت

[ 567 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن منقذ حدثني إدريس بن يحيى حدثني الفضل بن المختار عن بن أبي ذئب عن شعبة يعني مولى بن عباس عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الوضوء مما خرج وليس مما دخل وروينا عن عطاء بن أبي رباح أنه قال في الذي يتوضأ فيخرج الدود من دبره قال عليه الوضوء وكذلك قال الحسن وجماعة

باب الوضوء من الريح يخرج من أحد السبيلين

[ 568 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه نا محمد بن نصر المروزي وإبراهيم بن إسماعيل العنبري قالا ثنا إسحاق بن إبراهيم ثنا عبد الرزاق نا معمر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقبل صلاة من أحدث حتى يتوضأ قال رجل من حضرموت ما الحدث يا أبا هريرة قال فساء أو ضراط رواه البخاري عن إسحاق بن إبراهيم وغيره وروى مسلم عن محمد بن رافع كلهم عن عبد الرزاق

[ 569 ] أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران ببغداد أنا أبو جعفر محمد بن عمرو بن البختري ثنا عبد الكريم بن الهيثم نا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا وضوء إلا من صوت أو ريح وهذا مختصر وتمامه فيما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنا أحمد بن سلمة نا إسحاق بن إبراهيم نا جرير عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وجد أحدكم في بطنه شيئا فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب عن جرير

باب الوضوء من النوم قال الله تعالى { إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق } الآية قال الشافعي فسمعت بعض من أرضى علمه بالقرآن يزعم أنها نزلت في القائمين من النوم قال الشيخ وهذا يرويه مالك بن أنس عن زيد بن أسلم أن ذلك إذا قمتم إلى الصلاة من المضاجع يعني النوم

[ 570 ] أخبرناه أبو أحمد المهرجاني أنا أبو بكر بن جعفر ثنا محمد بن إبراهيم نا بن بكير نا مالك فذكره واحتج الشافعي في القديم على أن الآية نزلت في خاص بأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الصلوات كلها بوضوء واحد

[ 571 ] أخبرناه أبو الحسن بن بشران العدل ببغداد أنا أبو الحسن علي بن محمد المقري ثنا بن أبي مريم نا الفريابي نا سفيان عن علقمة بن مرثد عن سلمان بن بريدة عن أبيه قال صلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح صلواته كلها بوضوء واحد ومسح على خفيه فقال له عمر رضى الله تعالى عنه إني رأيتك صنعت اليوم شيئا لم تكن تصنعه قبل اليوم قال عمدا فعلته يا عمر أخرجه مسلم في الصحيح من حديث سفيان الثوري قال الشافعي وفي السنة دليل على أن يتوضأ من قام من نومه يعني بها

[ 572 ] ما أخبرناه أبو عبد الله الحافظ نا جعفر بن محمد بن نصير الخلدي نا موسى بن هارون نا قتيبة بن سعيد نا المغيرة بن عبد الرحمن عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يضع يده في الوضوء حتى يغسلها فإنه لا يدري أحدكم أين باتت يده رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة بن سعيد

[ 573 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني مخلد بن جعفر الباقرحي نا محمد بن جرير ثنا أبو كريب نا خالد بن مخلد نا محمد بن جعفر بن أبي كثير نا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام أحدكم من النوم إلى الوضوء فليفرغ على يديه من الماء فإنه لا يدري أين باتت يده رواه مسلم في الصحيح عن أبي كريب

[ 574 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني نا أبو سعيد بن الأعرابي نا سعدان بن نصر نا سفيان عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش قال أتيت صفوان بن عسال المرادي قلت حاك في صدري في المسح عل الخفين بعد الغائط والبول وكنت امرأ من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فأتيتك أسألك هل سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك شيئا فقال نعم كان يأمرنا إذا كنا سفرا أو مسافرين أن لا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن إلا من جنابة لكن من بول أو غائط أو نوم

[ 575 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو عبد الرحمن السلمي قالا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أبو عتبة نا بقية بن الوليد عن الوضين بن عطاء عن محفوظ بن علقمة عن عبد الرحمن بن عائذ الأزدي عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما العين وكاء السه فمن نام فليتوضأ

[ 576 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أبو بكر محمد بن أحمد بن محمويه العسكري نا سليمان بن عبد الحميد البهراني نا يزيد بن عبد ربه نا بقية عن أبي بكر بن أبي مريم عن عطية بن قيس عن معاوية قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العين وكاء السه فإذا نامت العين استطلق الوكاء ورواه مروان بن جناح عن عطية بن قيس عن معاوية قال العين وكاء السه موقوف أخبرناه أبو سعد الصوفي أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ نا عبد الله بن محمد عن مسلم نا صالح بن سعيد نا محمد بن بن أسد ثنا الوليد نا مروان بن جناح فذكره موقوفا قال الوليد بن مسلم ومروان أثبت من أبي بكر بن أبي مريم

[ 577 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي وأبو نصر عمر بن عبد العزيز بن قتادة قالا نا أبو عمرو بن بجيد نا محمد بن إبراهيم نا بن بكير عن مالك عن زيد بن أسلم أن عمر بن الخطاب قال إذا نام أحدكم مضطجعا فليتوضأ هذا مرسل

[ 578 ] وقد أخبرنا أبو الحسين بن بشران ببغداد نا أبو جعفر الرزاز نا أحمد بن الخليل نا الواقدي نا أسامة بن زيد بن أسلم عن أبيه عن جده عن عمر رضى الله تعالى عنه قال إذا وضع أحدكم جنبه فليتوضأ

[ 579 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا أسيد بن عاصم نا الحسين بن حفص عن سفيان عن يزيد بن أبي زياد عن مقسم عن بن عباس قال وجب الوضوء على كل نائم إلا من خفق خفقة برأسه هكذا رواه جماعة عن يزيد بن أبي زياد موقوفا وروي ذلك مرفوعا ولا يثبت رفعه

[ 580 ] أخبرنا أبو حازم الحافظ نا أبو أحمد الحافظ نا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ببغداد أنا علي بن الجعد أنا شعبة عن سعيد الجريري عن خالد بن غلاق عن أبي هريرة قال من استحق النوم فقد وجب عليه الوضوء وأخبرنا أبو حازم أنا أبو أحمد أنا أبو القاسم حدثني زياد بن أيوب نا بن علية عن الجريري بإسناده مثله قال إسماعيل قال الجريري فسألناه عن استحقاق النوم فقال هو أن يضع جنبه وقد روي ذلك مرفوعا ولا يصح رفعه

[ 581 ] أخبرنا أبو بكر الحارثي الأصبهاني نا أبو محمد بن حيان نا إبراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو عامر موسى بن عامر نا الوليد بن مسلم قال وأخبرني أبو عمرو عن نافع أن بن عمر رضى الله تعالى عنهما كان ينام اليسير في المسجد الحرام فيتوضأ

[ 582 ] وبإسناده ثنا الوليد قال وأخبرني عمر بن محمد عن أبيه عن جده عن عبد الله بن عمر أنه كان إذا غلبه النوم في قيام الليل أتى فراشه فاضطجع فرقد رقاد الطير ثم يثبت فيتوضأ ويعاود الصلاة

[ 583 ] وبإسناده قال نا الوليد قال وأخبرني أبو عمرو عن بن جريج عن عطاء ومجاهد قالا من نام راكعا أو ساجدا توضأ

[ 584 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو الوليد الفقيه نا الحسن بن سفيان نا أبو بكر نا بن إدريس عن هشام عن الحسن أنه كان يرى على من نام جالسا وضوءا ورواه الثوري عن هشام عن الحسن قال إذا نام قاعدا أو قائما فعليه الوضوء إلى هذا ذهب المزني رحمه الله تعالى

باب ترك الوضوء من النوم قاعدا

[ 585 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا محمد بن بكر نا أبو داود نا شاذ بن فياض نا هشام الدستوائي عن قتادة عن أنس قال كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتظرون العشاء الآخرة حتى تخفق رؤوسهم ثم يصلون ولا يتوضئون قال أبو داود زاد فيه شعبة عن قتادة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 586 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار نا تمتام نا محمد بن بشار نا يحيى بن سعيد عن شعبة عن قتادة عن أنس قال كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينامون ثم يقومون فيصلون ولا يتوضئون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أخرجه مسلم في الصحيح عن يحيى بن حبيب عن خالد بن الحارث عن شعبة دون قوله على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 587 ] أخبرنا أبو حازم الحافظ ثنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو القاسم البغوي نا بن حميد يعني محمدا ثنا بن المبارك أنا معمر عن قتادة عن أنس قال لقد رأيت أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوقظون للصلاة حتى أني لأ سمع أحدهم غطيطا ثم يقومون فيصلون ولا يتوضئون قال بن المبارك هذا عندنا وهم جلوس وعلى هذا حمله عبد الرحمن بن مهدي والشافعي وحديثاهما في ذلك مخرجان في الخلافيات

[ 588 ] أخبرنا أبو علي الروذباري نا أبو بكر بن داسة نا أبو داود نا موسى بن إسماعيل وداود بن شبيب قالا نا حماد عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال أقيمت صلاة العشاء فقام رجل فقال يا رسول الله أن لي حاجة فقام يناجيه حتى نعس القوم أو بعض القوم ثم صلى بهم ولم يذكر وضوءا أخرجه مسلم في الصحيح من حديث حماد بن سلمة دون قوله ولم يذكر وضوءا

[ 589 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال نا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك بن أنس وعبد الله بن عمر ويونس بن يزيد والليث بن سعد وابن سمعان عن نافع أن عبد الله بن عمر كان ينام وهو جالس ثم يصلي ولا يتوضأ

[ 590 ] أخبرنا أبو حازم الحافظ أنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو القاسم البغوي نا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن مغيرة بن زياد عن عطاء عن بن عباس لم يرفعه قال من نام وهو جالس فلا وضوء عليه وإن اضطجع فعليه الوضوء وروينا في ذلك عن زيد بن ثابت وأبي هريرة وأبي أمامة واحتج بعض أصحابنا بما

[ 591 ] أخبرنا أبو سعد الماليني نا أبو أحمد بن عدي الحافظ نا عبدان ثنا محمد بن عبيد بن حساب نا قزعة بن سويد حدثني بحر بن كنيز السقاء عن ميمون الخياط عن أبي عياض عن حذيفة بن اليمان قال كنت في مسجد المدينة جالسا أخفق فاحتضني رجل من خلفي فالتفت فإذا أنا بالنبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله هل وجب علي وضوء قال لا حتى تضع جنبك وهذا الحديث ينفرد به بحر بن كنيز السقاء عن ميمون الخياط وهو ضعيف ولا يحتج بروايته

باب ما ورد في نوم الساجد

[ 592 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان نا أحمد بن عبيد الصفار نا محمد بن شاذان الجوهري نا زكريا بن عدي نا عبد السلام بن حرب عن يزيد الدالاني عن قتادة عن أبي العالية عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نام في سجوده حتى غط ونفخ قلت يا رسول الله قد نمت فقال إنما يجب الوضوء على من وضع جنبه فإنه إذا وضع جنبه استرخت مفاصله هكذا رواه جماعة عن عبد السلام بن حرب وقال بعضهم في الحديث إنما الوضوء على من نام مضطجعا فإنه إذا اضطجع استرخت مفاصله

[ 593 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا يحيى بن أبي طالب نا إسحاق بن منصور السلولي عن عبد السلام بن حرب فذكره بإسناده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجب الوضوء على من نام جالسا أو قائما أو ساجدا حتى يضع جنبه فإنه إذا وضع جنبه استرخت مفاصله تفرد بهذا الحديث على هذا الوجه يزيد بن عبد الرحمن أبو خالد الدالاني قال أبو عيسى الترمذي سألت محمد بن إسماعيل البخاري عن هذا الحديث فقال هذا لا شيء ورواه سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن بن عباس قوله ولم يذكر فيه أبا العالية ولا أعرف لأبي خالد الدالاني سماعا من قتادة أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة قال قال أبو داود السجستاني قوله الوضوء على من نام مضطجعا هو حديث منكر لم يروه إلا يزيد الدالاني عن قتادة وقال أبو داود قال شعبة إنما سمع قتادة من أبي العالية أربعة أحاديث حديث يونس بن متى وحديث بن عمر في الصلاة وحديث القضاة ثلاثة وحديث بن عباس حدثني رجال مرضيون منهم عمر وأرضاهم عندي عمر يعني في لا صلاة بعد العصر قال الشيخ وسمع أيضا حديث بن عباس فيما يقول عند الكرب وحديثه في رؤية النبي صلى الله عليه وسلم ليلة أسرى به موسى وغيره قال أبو داود وذكرت حديث يزيد الدالاني لأحمد بن حنبل فقال ما ليزيد الدالاني يدخل على أصحاب قتادة قال الشيخ يعني به أحمد ما ذكره البخاري من أنه لا يعرف لأبي خالد الدالاني سماع من قتادة قال أبو داود وروى أوله جماعة عن بن عباس لم يذكروا شيئا من هذا وقال عكرمة كان النبي صلى الله عليه وسلم محفوظا وقالت عائشة رضى الله تعالى عنها قال النبي صلى الله عليه وسلم تنام عيناي ولا ينام قلبي

[ 594 ] أخبرناه أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد ثنا إسماعيل القاضي ثنا حجاج بن منهال نا حماد بن سلمة عن أيوب وحميد وحماد الكوفي عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نام حتى سمع له غطيط فقام فصلى ولم يتوضأ قال عكرمة إن النبي صلى الله عليه وسلم كان محفوظا

[ 595 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران العدل ببغداد أنا علي بن محمد المصري ثنا بن أبي مريم ثنا الفريابي ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن كريب عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم نام حتى نفخ ثم قام فصلى ولم يتوضأ مخرج في الصحيحين من حديث الثوري دون الزيادة التي تفرد بها أبو خالد الدالاني وكذلك رواه سعيد بن جبير وعدة عن بن عباس في حديث المبيت دون تلك الزيادة ونومه هذا كان مضجعا وكان صلى الله عليه وسلم يترك الوضوء منه مخصوصا

[ 596 ] والذي يدل عليه ما أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس نا عثمان بن سعيد الدارمي نا علي بن عبد الله بن المديني ثنا سفيان قال سمع عمر وكريبا يخبر عن بن عباس قال بت عند خالتي ميمونة ذات ليلة فلما كان في بعض الليل قام النبي صلى الله عليه وسلم فتوضأ من شن معلق وضوءا خفيفا يخففه عمرو ويقلله جدا ثم قام يصلي فقمت فتوضأت نحو ما توضأ ثم قمت عن يساره فحولني فجعلني عن يمينه ثم صلى ما شاء الله ثم اضطجع فنام حتى نفخ ثم جاءه المنادي فأذنه بالصلاة وقال سفيان مرة أخرى ثم قام إلى الصلاة فصلى بنا ولم يتوضأ وقال سفيان قلنا لعمرو أن أناسا يقولون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تنام عيناه ولا ينام قلبه قال عمر وسمعت عبيد بن عمير يقول رؤيا الأنبياء وحي وقرأ { إني أرى في المنام أني أذبحك } رواه البخاري في الصحيح عن علي بن المديني ورواه مسلم عن محمد بن حاتم وابن أبي عمر عن سفيان بن عيينة إلا أنهما قالا قال سفيان وهذا للنبي صلى الله عليه وسلم خاصة لأنه بلغنا أن النبي صلى الله عليه وسلم تنام عيناه ولا ينام قلبه

[ 597 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الحسن بن عبدوس ثنا عثمان الدارمي ثنا القعنبي فيما قرأ على مالك عن سعيد المقبري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة في حديث ذكره في صلاة الليل قالت فقلت يا رسول الله تنام قبل أن توتر فقال يا عائشة أن عيني تنامان ولا ينام قلبي رواه البخاري في الصحيح عن القعنبي ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى عن مالك وروينا عن جابر بن عبد الله وأبي هريرة وأنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم ما دل على أنه صلى الله عليه وسلم كان تنام عيناه ولا ينام قلبه قال أنس بن مالك وكذلك الأنبياء صلوات الله عليهم تنام أعينهم ولا تنام قلوبهم

[ 598 ] أخبرناه إجازة أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد نا عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان ثنا علي بن الحسن بن شقيق ثنا عبد الله هو بن المبارك ثنا حيوة بن شريح أخبرني أبو صخر أنه سمع يزيد بن قسيط يقول أنه سمع أبا هريرة يقول ليس على المحتبي النائم ولا على القائم النائم ولا على الساجد النائم وضوء حتى يضطجع فإذا اضطجع توضأ وهذا موقوف

باب انتقاض الطهر بالإغماء

[ 599 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أحمد بن يونس وأخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا أحمد بن يونس ثنا زائدة بن قدامة ثنا موسى بن أبي عائشة عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال دخلت على عائشة رضى الله تعالى عنها فقلت ألا تحدثينى عن مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت بلى ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صلى الناس قلنا لا يا رسول الله هم ينتظرونك قال ضعوا لي ماء في المخضب ففعلنا فاغتسل ثم ذهب لينوء فأغمي عليه ثم أفاق فقال أصلى الناس فقلنا لا هم ينتظرونك يا رسول الله قال ضعوا لي ماء في المخضب ففعلنا فاغتسل ثم ذهب لينوء فأغمي عليه ثم أفاق فقال أصلى الناس فقلنا لا هم ينتظرونك يا رسول الله فقال ضعوا إلي ماء في المخضب ففعلنا فاغتسل ثم ذهب لينوء فأغمي عليه ثم أفاق فقال أصلى الناس فقلنا لا وهم ينتظرونك يا رسول الله قالت والناس عكوف في المسجد ينتظرون رسول الله صلى الله عليه وسلم لصلاة العشاء الآخرة قالت فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي بكر أن يصلي بالناس وذكر الحديث لفظهما سواء وباقي الحديث في كتاب الصلاة رواه البخاري ومسلم جميعا في الصحيح عن أحمد بن يونس والغسل بالإغماء شيء أستحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم والوضوء يكفي إن شاء الله تعالى

باب الوضوء من الملامسة قال الله تعالى أو لامستم النساء واسم اللمس يقع على ما دون الجماع لقوله صلى الله عليه وسلم لماعز بن مالك لعلك قبلت أو لمست ونهيه عن بيع الملامسة وقوله في حديث أبي هريرة في بعض الروايات عنه واليد زناها اللمس وقول عائشة قل يوما أو ما كان من يوم إلا ورسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف علينا جميعا فيقبل ويلمس ما دون الوقاع وهذه الأحاديث بأسانيدهن مخرجة في مواضعهن

[ 600 ] وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني نا جدي نا إبراهيم بن حمزة نا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن عبد الله يعني بن عمرو بن عثمان عن الزهري عن سالم عن بن عمر أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه قال أن القبلة من اللمس فتوضؤوا منها

[ 601 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا إبراهيم بن مرزوق ثنا عثمان بن عمر عن شعبة عن مخارق عن طارق بن شهاب أن عبد الله يعني بن مسعود قال في قوله تعالى أو لامستم النساء قولا معناه ما دون الجماع

[ 602 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو بكر بن بالويه ثنا محمد بن شاذان الجوهري نا معلي بن منصور ثنا هشيم عن الأعمش عن إبراهيم عن أبي عبيدة عن عبد الله قال القبلة من اللمس وفيها الوضوء واللمس ما دون الجماع هكذا رواه الثوري وشعبة عن الأعمش

[ 603 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا الربيع بن سليمان نا الشافعي نا مالك وأخبرنا أبو أحمد العدل أنا أبو بكر بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم العبدي ثنا يحيى بن بكير ثنا مالك عن بن شهاب عن سالم عن أبيه قال قبلة الرجل امرأته وجسها بيده من الملامسة فمن قبل امرأته أو جسها بيده فعليه الوضوء لفظ حديث الشافعي رضى الله تعالى عنه وفي رواية بن بكير فقد وجب عليه الوضوء فهذا قول عمر وعبد الله بن مسعود وعبد الله بن عمر وخالفهم بن عباس فحمل الملامسة المذكورة في الكتاب العزيز على الجماع ولم ير في القبلة وضوءا

[ 604 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب نا إبراهيم بن مرزوق نا وهب بن جرير عن شعبة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير قال تذاكرنا اللمس فقال أناس من الموالي ليس من الجماع وقال أناس من العرب هي من الجماع فذكرت ذلك لابن عباس فقال مع أيهم كنت قلت مع الموالي قال غلبت الموالي أن اللمس والمباشرة من الجماع ولكن الله عز وجل يكنى ما شاء بما شاء وقول من يوافق قوله طاهر الكتاب أولى

[ 605 ] واحتج بعض أصحابنا بما أخبرني أبو عبد الله الحافظ أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى نا محمد بن أيوب أنا إبراهيم بن موسى ويحيى بن المغيرة قالا نا جرير عن عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن معاذ بن جبل أنه كان قاعدا عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاءه رجل وقال يا رسول الله صلى الله عليك وسلم ما تقول في رجل أصاب من امرأة لا تحل له فلم يدع شيئا يصيبه الرجل من امرأته إلا وقد أصابه منها إلا أنه لم يجامعها فقال توضأ وضوءا حسنا ثم قم فصل قال فأنزل الله تعالى هذه الآية { أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل } الآية فقال أهي له خاصة أم للمسلمين عامة فقال بل هي للمسلمين عامة وهكذا رواه زائدة بن قدامة وأبو عوانة عن عبد الملك وفيه إرسال عن عبد الرحمن بن أبي ليلى لم يدرك معاذ بن جبل

[ 606 ] وأما الحديث الذي أخبرنا أبو القاسم زيد بن أبي هاشم العلوي بالكوفة أنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم نا إبراهيم بن عبد الله العبسي نا وكيع عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قبل بعض نسائه ثم خرج إلى الصلاة ولم يتوضأ وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه نا علي بن عمر الحافظ نا أبو بكر النيسابوري ثنا عبد الرحمن بن بشر قال سمعت يحيى بن سعيد وذكر له حديث الأعمش عن حبيب عن عروة قال أما إن سفيان الثوري كان أعلم الناس بهذا زعم أن حبيبا لم يسمع من عروة شيئا وأخبرنا أبو بكر أنا علي نا محمد بن مخلد نا صالح بن أحمد نا علي بن المديني قال سمعت يحيى وذكر عنده حديثا الأعمش عن حبيب عن عروة عن عائشة تصلي وإن قطر الدم على الحصير وفي القبلة قال يحيى احك عني أنهما شبه لا شيء وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا إبراهيم بن مخلد الطالقاني ثنا عبد الرحمن بن مغر أنا الأعمش أخبرنا أصحاب لنا عن عروة المزني عن عائشة بهذا الحديث قال أبو داود روي عن الثوري أنه قال ما حدثنا حبيب إلا عن عروة المزني يعني لم يحدثهم عن عروة بن الزبير بشيء قال الشيخ فعاد الحديث إلى رواية عروة المزني وهو مجهول وأما الحديث الذي أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر القطان ثنا أحمد بن يوسف السلمي نا عبد الرزاق أنا سفيان عن أبي روق عن إبراهيم التيمي عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل بعد الوضوء ثم لا يعيد الوضوء وقالت ثم يصلي فهذا مرسل إبراهيم التيمي لم يسمع من عائشة قاله أبو داود السجستاني وغيره وأبو روق ليس بقوي ضعفه يحيى بن معين وغيره ورواه أبو حنيفة عن أبي روق عن إبراهيم عن حفصة وإبراهيم لم يسمع من عائشة ولا من حفصة قاله الدارقطني وغيره وقد روينا سائر ما روي في هذا الباب وبينا ضعفها في الخلافيات والحديث الصحيح عن عائشة في قبلة الصائم فحمله الضعفاء من الرواة على ترك الوضوء منها ولو صح إسناده لقلنا به إن شاء الله تعالى

باب ما جاء في لمس الصغار وذوات المحارم

[ 607 ] أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان نا أحمد بن عبيد الصفار نا أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا يحيى ثنا الليث وحدثنا أبو سعيد عبد الملك بن أبي عثمان الزاهد إملاء وأبو صالح بن أبي طاهر العنبري قالا نا أبو محمد يحيى بن منصور القاضي نا أحمد بن مسلمة ثنا قتيبة بن سعيد الثقفي نا الليث عن سعيد بن أبي سعيد عن عمرو بن سليم الزرقي أنه سمع أبا قتادة يقول بينا نحن في المسجد جلوس خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمل أمامة بنت أبي العاص بن الربيع وأمها زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي صبية يحملها على عاتقه فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي على عاتقه يضعها إذ ركع ويعيدها إذا قام حتى قضى صلاته يفعل ذلك بها أخرجه البخاري في الصحيح عن أبي الوليد وأخرجه مسلم عن قتيبة كلاهما عن الليث بن سعد

باب ما جاء في الملموس

[ 608 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو عثمان سعيد بن محمد بن محمد بن عبدان وأبو صادق محمد بن أحمد بن أبي الفوارس العطار قالوا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا أبو أسامة عن عبيد الله بن عمر عن محمد بن يحيى بن حبان عن عبد الرحمن الأعرج عن أبي هريرة عن عائشة قالت فقدت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فالتمسته بيدي فوقعت يدي على قدميه وهما منصوبتان وهو ساجد وهو يقول اللهم إني أعوذ بمعافاتك من عقوبتك وأعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة عن أبي أسامة دون قوله وهو ساجد ورواه وهيب ومعتمر وابن نمير عن عبيد الله دون ذكر أبي هريرة في إسناده باب ما جاء في غمز الرجل امرأته من غير شهوة أو من وراء حائل

[ 609 ] أخبرنا أبو الحسن المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق نا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله عن القاسم بن محمد قال قالت عائشة ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو الحسن علي بن بندار الزاهد ثنا عمر بن محمد بن بحير نا عمرو بن علي نا يحيى بن سعيد ثنا عبيد الله نا القاسم عن عائشة قالت بئس ما عدلتمونا بالكلب والحمار لقد رأيتني ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وأنا مضجعة بينه وبين القبلة فإذا أراد أن يسجد غمز رجلي فقبضتهما لفظ حديث عمرو وفي حديث المقدمي لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وأنا معترضة فإذا أراد أن يسجد غمزني فقبضت رجلي رواه البخاري عن عمرو بن علي وفي رواية عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه حتى إذا أراد أن يوتر مسني برجله وفي رواية أبي سلمة عن عائشة فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي وفي رواية عروة عن عائشة فإذا أراد أن يوتر أيقظني فأوترت

باب الوضوء من مس الذكر

[ 610 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا مالك عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم أنه سمع عروة بن الزبير يقول دخلت على مروان بن الحكم فتذاكرنا ما يكون منه الوضوء فقال مروان ومن مس الذكر الوضوء فقال عروة ما علمت ذلك فقال مروان أخبرتني بسرة بنت صفوان أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا مس أحدكم ذكره فليتوضأ ورواه يحيى بن بكير عن مالك وزاد فيه فليتوضأ وضوءه للصلاة أخبرناه أبو أحمد المهرجاني أنا أبو بكر بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم العبدي ثنا بن بكير ثناه مالك فذكره

[ 611 ] وأخبرنا إجازة أبو زكريا وأبو عبد الرحمن السلمي وغيرهما قالوا نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك سعيد بن عبد الرحمن عن هشام بن عروة عن أبيه عن بسرة بنت صفوان قال وقد كانت صحبت النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا مس أحدكم ذكره فلا يصلين حتى يتوضأ وهكذا رواه يحيى بن سعيد القطان عن هشام بن عروة عن أبيه عن بسرة وذكر سماع هشام عن أبيه

[ 612 ] وأخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ثنا أبو سهل بن زياد القطان ثنا أبو يحيى عبد الكريم بن الهيثم ثنا أبو اليمان أخبرني شعيب بن أبي حمزة عن الزهري أخبرني عبد الله بن أبي بكر بن حزم أنه سمع عروة بن الزبير يقول ذكر مروان بن الحكم في أمارته على المدينة أنه يتوضأ من مس الذكر إذا أفضى إليه الرجل بيده فانكرت ذلك وقلت لا وضوء على من مسه فقال مروان أخبرتني بسرة بنت صفوان أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر ما يتوضأ منه فقال صلى الله عليه وسلم ويتوضأ من مس الذكر فقال عروة فلم أزل أماري مروان حتى دعا رجلا من حرسه فأرسله إلى بسرة ليسألها عما حدثت من ذلك فأرسلت إليه بسرة بمثل الذي حدثني عنها مروان رواه هشام بن عروة عن أبيه عن مروان عن بسرة

[ 613 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو طاهر الإمام وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو سعيد بن أبي عمرو قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم نا أنس بن عياض عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان عن بسرة بنت صفوان وكانت صحبت النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا مس أحدكم ذكره فلا يصلين حتى يتوضأ ورواه يحيى بن سعيد القطان عن هشام عن أبيه عن بسرة وذكر سماع هشام عن أبيه وأما سماع أبيه عن بسرة ومشافهتها إياه بالحديث بعد سماعه من مروان ففيما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد حسان بن محمد الفقيه في آخرين قالوا ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا محمد بن رافع ثنا بن أبي فديك ثنا ربيعة بن عثمان عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان بن الحكم عن بسرة بنت صفوان قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مس ذكره فليتوضأ قال عروة فسألت بسرة فصدقته

[ 614 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو محمد جعفر بن محمد بن نصير الخواص ثنا محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي ثنا عبد الله بن عمر بن أبان ثنا عنبسة بن عبد الواحد عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان عن بسرة أنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مس فرجه فلا يصلين حتى يتوضأ قال فأتيت بسرة فحدثتني كما حدثني مروان عنها أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ذلك

[ 615 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم العبدي ثنا الحكم بن موسى ثنا شعيب بن إسحاق ثنا هشام بن عروة عن أبيه أن مروان حدثه عن بسرة بنت صفوان وكانت قد صحبت النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا مس أحدكم ذكره فلا يصلين حتى يتوضأ قال فأنكر ذلك عروة فسأل بسرة فصدقته بما قال وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه وأبو عبد الرحمن السلمي قالا أنا أبو الحسن علي بن عمر الحافظ ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز ثنا الحكم بن موسى ثنا شعيب بن إسحاق فذكر الحديث بإسناده نحوه قال علي بن عمر الحافظ تابعه ربيعة بن عثمان والمنذر بن عبد الله وعنبسة بن عبد الواحد وحميد بن الأسود فرووه عن هشام عن أبيه عن مروان عن بسرة قال عروة فسألت بسرة بعد ذلك فصدقته

[ 616 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو جعفر البغدادي ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي قال سمعت علي بن المديني وذكر حديث شعيب بن إسحاق عن هشام بن عروة الذي يذكر فيه سماع عروة من بسرة فقال على هذا مما يدلك أن يحيى بن سعيد قد حفظ عن هشام بن عروة عن أبيه أنه قال أخبرتني بسرة قال على فحدثني أبو الأسود حميد بن الأسود عن هشام بن عروة عن أبيه عن مروان عن بسرة بنت صفوان وقد كانت صحبت النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا مس أحدكم ذكره فلا يصلين حتى يتوضأ فأنكر ذلك عروة وسأل بسرة فصدقته أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبي نا محمد بن إسحاق بن خزيمة قال كان الشافعي يوجب الوضوء من مس الذكر اتباعا لخبر بسرة بنت صفوان لا قياسا ويقول الشافعي أقول لأن عروة قد سمع حديث بسرة منها قال الشيخ وبسرة بنت صفوان بن نوفل بن أسد من المبايعات وورقة بن نوفل عمها وهي زوجة معاوية بن المغيرة بن أبي العاص قاله مصعب الزبيري وهي جدة عبد الملك بن مروان أم أمه قاله مالك بن أنس

[ 617 ] وأخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا محمد بن المبارك ثنا الهيثم بن حميد عن العلاء بن الحارث عن مكحول عن عنبسة بن أبي سفيان عن أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من مس فرجه فليتوضأ

[ 618 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو محمد عبد الرحمن بن حمدان الجلاب ثنا أبو حاتم الرازي ثنا أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر نا الهيثم بن حميد فذكره بنحوه وبلغني عن أبي عيسى الترمذي قال سألت أبا زرعة عن حديث أم حبيبة فاستحسنه ورأيته كان يعده محفوظا

[ 619 ] وأخبرنا أبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف السوسي نا أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي أنا علي بن عبد العزيز ثنا إسحاق بن محمد الفروي ثنا يزيد بن عبد الملك النوفلي عن المقبري عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من مس ذكره فعليه الوضوء

[ 620 ] أخبرنا أبو أحمد المهرجاني العدل ثنا أبو بكر محمد بن جعفر المزكي نا محمد بن إبراهيم العبدي ثنا بن بكير ثنا مالك عن إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص عن مصعب بن سعد أنه قال كنت أمسك المصحف على سعد بن أبي وقاص فاحتككت قال سعد لعلك مسست ذكرك فقلت نعم قال قم فتوضأ فقمت فتوضأت ثم رجعت وبإسناده قال ثنا مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر أنه كان يقول إذا مس الرجل ذكره فقد وجب عليه الوضوء وبإسناده قال ثنا مالك عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله أنه قال رأيت عبد الله بن عمر يغتسل ثم يتوضأ فقلت له يا أبت ما يجزيك الغسل من الوضوء قال بلى ولكني أحيانا أمس ذكري فأتوضأ

[ 621 ] وبإسناده قال ثنا مالك عن نافع عن سالم بن عبد الله أنه قال كنت مع عبد الله بن عمر في سفره فرأيته بعد أن طلعت الشمس توضأ ثم صلى فقلت له أن هذه صلاة ما كنت تصليها فقال أبي بعد أن توضأت لصلاة الصبح مسست ذكري ثم نسيت أن أتوضأ فتوضأت ثم عدت لصلاتي وبإسناده قال ثنا مالك عن هشام بن عروة عن أبيه أنه كان يقول من مس ذكره فقد وجب عليه الوضوء وروينا في ذلك عن عائشة وأبي هريرة وروى الشافعي في كتاب القديم عن مسلم وسعيد عن بن جريج عن بن أبي مليكة أن عمر بن الخطاب بينا هو يؤم الناس إذ زلت يده على ذكره فأشار إلى الناس أن امكثوا ثم خرج فتوضأ ثم رجع فأتم بهم ما بقي من الصلاة

[ 622 ] وأخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ نا أبو بكر محمد بن إبراهيم المقري نا أبو جعفر بن سلامة هو الطحاوي ثنا سليمان بن شعيب ثنا عبد الرحمن بن زياد ثنا شعبة عن قتادة قال كان بن عمر وابن عباس يقولان في الرجل يمس ذكره يتوضأ قال شعبة فقلت لقتادة عمن هذا فقال عن عطاء

باب الوضوء من مس المرأة فرجها

[ 623 ] أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الصوفي ثنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا القاسم بن الليث وعبد الصمد بن عبد الله قالا ثنا هشام بن عمار ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الرحمن بن نمر اليحصبي عن الزهري عن عروة بن الزبير أنه سمع مروان بن الحكم يقول أخبرتني بسرة بنت صفوان الأسدية أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر بالوضوء من مس الذكر والمرأة مثل ذلك قال أبو أحمد بن عدي وهذا الحديث بهذه الزيادة في متنه والمرأة مثل ذلك لا يرويه عن الزهري غير بن نمر هذا قال الشيخ وكذلك رواه هارون بن زياد الحنائي عن الوليد بن مسلم ورواه أبو موسى الأنصاري عن الوليد بن مسلم على الصحة في الإسناد والمتن جميعا

[ 624 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن عقيل عن بن شهاب أنه قال أخبرني عبد الله بن أبي بكر بن حزم أنه سمع عروة بن الزبير يقول ذكر مروان بن الحكم في إمارته على المدينة أنه يتوضأ من مس الذكر إذا أفضى إليه بيده فأنكرت ذلك وقلت لا وضوء على من مسه فقال مروان بلى أخبرتني بسرة بنت صفوان أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر ما يتوضأ منه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ويتوضأ من مس الذكر فقال عروة فلم أزل أمارى مروان حتى دعا رجلا من حرسه فأرسله إلى بسرة يسئلها عما حدثته من ذلك فأرسلت إليه بسرة بمثل ما حدثني عنها مروان هذا هو الصحيح من حديث الزهري

[ 625 ] أخبرناه أبو سعيد بن أبي عمرو أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني نا حسين بن محمد ثنا أبو موسى الأنصاري ثنا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن نمر قال سألت الزهرى عن مس المرأة فرجها أتتوضأ فقال أخبرني عبد الله بن أبي بكر عن عروة عن مروان بن الحكم عن بسرة بنت صفوان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أفضى أحدكم بيده إلى فرجه فليتوضأ قال والمرأة كذلك ظاهر هذا يدل على أن قوله قال والمرأة مثل ذلك من قول الزهري ومما يدل عليه أن سائر الرواة رووه عن الزهري دون هذه الزيادة وروي ذلك في حديث إسماعيل بن عياش عن هشام بن عروة عن أبيه وليس بمحفوظ

[ 626 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو وأبو بكر بن رجاء الأديب وأبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الله بن محمد بن منصور النوقائي بها قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو عتبة أحمد بن الفرج الحجازي الحمصي ثنا بقية بن الوليد حدثني الزبيدي حدثني عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما رجل مس فرجه فليتوضأ وأيما امرأة مست فرجها فلتتوضأ ورواه إسحاق الحنظلي عن بقية الزبيدي ومحمد بن الوليد الزبيدي ثقة وهكذا رواه عبد الله بن المؤمل عن عمرو وروي من وجه آخر عن عمرو

[ 627 ] وأخبرنا أبو سعد الماليني ثنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا بن قتيبة وأحمد بن عمير قالا ثنا إدريس يعني بن سليمان ثنا حمزة بن ربيعة ثنا يحيى بن راشد عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن أبيه عن عمرو بن شعيب فذكره بإسناده ومعناه قال أبو أحمد هو حديث من بن ثوبان عن أبيه عن عمرو قال الشيخ وخالفهم المثنى بن الصباح عن عمرو في إسناده وليس بالقوي

[ 628 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي أنا أبو العباس عبد الله بن يعقوب الكرماني عن محمد بن أبي يعقوب الكرماني ثنا عبد الوهاب نا المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب عن بسرة بنت صفوان إحدى نساء بني كنانة أنها قالت يا رسول الله كيف ترى في أحدنا تمس فرجها والرجل يمس ذكره بعدما يتوضأ فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم تتوضأ يا بسرة بنت صفوان قال عمرو وحدثني سعيد بن المسيب أن مروان أرسل إليها ليسألها فقالت دعني سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده فلان وفلان وعبد الله بن عمر فأمرنى بالوضوء

[ 629 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن بطة الأصبهاني من أصل كتابه ثنا عبد الله بن محمد بن زكريا الأصبهاني ثنا محرز بن سلمة العدني ثنا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن القاسم عن عائشة قالت إذا مست المرأة فرجها توضأت وهكذا رواه عبد الله العمري عن أخيه عبيد الله

باب ترك الوضوء من مس الفرج بظهر الكف

[ 630 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن محمد بن إبراهيم بن حميد الأشناني ثنا أحمد بن محمد بن عبدوس الطرائفي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا يحيى بن بكير ثنا عبد الرحمن بن القاسم عن يزيد بن عبد الملك النوفلي عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أفضى بيده إلى فرجه ليس دونها حجاب فقد وجب عليه وضوء الصلاة وهكذا رواه معن بن عيسى وجماعة من الثقات عن يزيد بن عبد الملك إلا أن يزيد تكلموا فيه وقد أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان أنا عبد الله بن جعفر النحوي ثنا يعقوب بن سفيان حدثني الفضل بن زياد قال سألت أبا عبد الله يعني أحمد بن حنبل عن يزيد بن عبد الملك النوفلي فقال شيخ من أهل المدينة ليس به بأس قال الشيخ ولأبي هريرة فيه أصل

[ 631 ] فقد أخبرنا محمد بن إبراهيم الفارسي نا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني نا أبو أحمد بن فارس ثنا محمد بن إسماعيل البخاري حدثني بن يحيى ثنا عبد الصمد سمع عمر بن أبي وهب سمع جميل بن بشير عن أبي هريرة من أفضى بيده إلى فرجه فليتوضأ هكذا موقوف وقيل عن جميل عن أبي وهب عن أبي هريرة

[ 632 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا هارون بن سليمان ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن عمر بن أبي وهب عن جميل العجلي عن أبي وهب الخزاعي عن أبي هريرة قال من مس فرجه فليتوضأ ومن مسه يعني من وراء الثوب فليس عليه وضوء

[ 633 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان نا الشافعي ثنا عبد الله بن نافع وابن أبي فديك عن بن أبي ذئب عن عقبة بن عبد الرحمن عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفضى أحدكم بيده إلى ذكره فليتوضأ وزاد بن نافع فقال عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الشافعي رحمه الله وسمعت غير واحد من الحفاظ يروونه لا يذكرون فيه جابرا وزاد أبو سعيد في حديثه قال الشافعي والإفضاء باليد إنما هو ببطنها كما يقال أفضى بيده مبائعا وأفضى بيده إلى الأرض ساجدا وإلى ركبتيه راكعا

[ 634 ] وأما الحديث الذي أخبرناه أبو الحسن علي بن محمد المقري أنا أبو محمد الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا ملازم بن عمرو الحنفي ثنا عبد الله بن بدر عن قيس بن طلق عن أبيه طلق بن علي قال خرجنا إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم وفدا حتى قدمنا عليه فبايعناه وصلينا معه فجاء رجل كأنه بدوي فقال يا رسول الله ما ترى في مس الرجل ذكره بعد ما يتوضأ فقال وهل هو إلا بضعة أو مضغة منك فهذا حديث رواه ملازم بن عمر وهكذا قال أبو بكر أحمد بن إسحاق الصبغى ملازم فيه نظر قال الشيخ ورواه محمد بن جابر اليمامي وأيوب بن عتبة عن قيس بن طلق وكلاهما ضعيف ورواه عكرمة بن عمار عن قيس أن طلقا سأل النبي صلى الله عليه وسلم فأرسله وعكرمة بن عمار أمثل من رواه عن قيس وعكرمة بن عمار قد اختلفوا في تعديله غمزه يحيى بن سعيد القطان وأحمد بن حنبل وضعفه البخاري جدا وأما قيس بن طلق فقد روى الزعفراني عن الشافعي أنه قال سألنا عن قيس فلم نجد من يعرفه بما يكون لنا قبول خبره وقد عارضه من وصفنا ثقته ورجاحته في الحديث وتثبته فيما أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن الحسن النقاش ثنا عبد الله بن يحيى القاضي السرخسي ثنا رجاء بن مرجا الحافظ في قصة ذكرها قال فقال يحيى بن معين قد أكثر الناس في قيس بن طلق ولا يحتج بحديثه وأخبرنا أبو بكر الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ قال قال بن أبي حاتم سألت أبي وأبا زرعة عن حديث محمد بن جابر هذا فقالا قيس بن طلق ليس ممن تقوم به حجة ووهناه ولم يثبتاه ثم إنه إن كان صح في ابتداء الهجرة حين كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبني مسجده وسماع أبي هريرة وغيره ممن روينا عنه في ذلك كان بعده وهو فيما أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري المهرجاني بها ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا حماد بن زيد عن محمد بن جابر قال حدثني قيس بن طلق عن أبيه قال قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبني المسجد فقال أخلط الطين فأنك أعلم بخلطه فسألته أو سأله رجل فقال أرأيت الرجل يتوضأ ثم يمس ذكره فقال إنما هو منك ثم قد حمله بعض أصحابنا على مسه إياه بظهر كفه ففيما أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا علي بن الحسن نا عبد الله بن يزيد المقري ثنا همام ثنا محمد بن جابر قال حدثني شيخ لنا من أهل اليمامة يقال له قيس بن طلق عن أبيه أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم أو سمع رجلا يسأله فقال بينما أنا أصلى فذهبت أحك فخذي فأصابت يدي ذكرى فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنما هو منك والظاهر من حال من يحك فخذه وأصابت يده ذكره أنه إنما يصيبه بظهر كفه والله أعلم

[ 635 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو بكر محمد بن عبد الله الجراحى العدل الحافظ بمرو نا عبد الله بن يحيى القاضي السرخسي ثنا رجاء بن مرجا الحافظ قال اجتمعنا في مسجد الخيف أنا وأحمد بن حنبل وعلي بن المديني ويحيى بن معين فتناظروا في مس الذكر فقال يحيى بن معين يتوضأ منه وتقلد علي بن المديني قول الكوفيين وقال به واحتج بن معين بحديث بسرة بنت صفوان واحتج علي بن المديني بحديث قيس بن طلق وقال ليحيى كيف تتقلد إسناد بسرة ومروان بن الحكم أرسل شرطيا حتى رد جوابها إليه فقال يحيى ثم لم يقنع ذلك عروة حتى أتى بسرة فسألها وشافهته بالحديث ثم قال يحيى ولقد أكثر الناس في قيس بن طلق وأنه لا يحتج بحديثه فقال أحمد بن حنبل كلا الأمرين على ما قلتما فقال يحيى عن مالك عن نافع عن بن عمر يتوضأ من مس الذكر فقال كان على بن مسعود يقول لا يتوضأ منه وإنما هو بضعة من جسدك قال فقال يحيى هذا عمن فقال عن سفيان عن أبي قيس عن هزيل عن عبد الله وإذا اجتمع بن مسعود وابن عمر واختلفا فابن مسعود أولى أن يتبع فقال له أحمد بن حنبل نعم ولكن أبا قيس الأودي لا يحتج بحديثه فقال علي حدثني أبو نعيم ثنا مسعر عن عمير بن سعيد عن عمار قال لا أبالي مسسته أو أنفي فقال يحيى بن عمير بن سعيد وعمار بن ياسر مفازة أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن الحسن النقاش ثنا عبد الله بن يحيى القاضي السرخسي فذكره بإسناده وبعض معناه وقال في آخره في حديث عمير بن سعيد عن عمار فقال أحمد عمار وابن عمر استويا فمن شاء أخذ بهذا ومن شاء أخذ بهذا قال الشيخ قد روينا عن علي بن المديني أنه قال في حديث بسرة سماع عروة منها كما قال يحيى بن معين وكأنه رجع في ذلك إلى قول يحيى وتقليد حديث بسرة

[ 636 ] أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان قال قال محمد بن عبد الرحيم قال علي بن المديني اجتمع سفيان وابن جريج فتذاكرا مس الذكر فقال بن جريج يتوضأ منه وقال سفيان لا يتوضأ منه فقال سفيان أرأيت لو أن رجلا أمسك بيده منيا ما كان عليه فقال بن جريج يغسل يده قال فأيهما أكبر المني أو مس الذكر فقال ما ألقاها على لسانك إلا الشيطان قال الشيخ وإنما أراد بن جريج أن السنة لا تعارض بالقياس وذكر الشافعي في رواية الزعفراني عنه أن الذي قاله من الصحابة لا وضوء فيه فإنما قاله بالرأي ومن أوجب الوضوء فيه فلا يوجبه إلا بالاتباع

[ 637 ] وأما الحديث الذي أنبأ أبو بكر القاضي وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن عمران حدثني أبي حدثني بن أبي ليلى عن عيسى عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء الحسن فأقبل يتمرغ عليه فرفع عن قميصه وقبل زبيبته فهذا إسناده غير قوي وليس فيه أنه مسه بيده ثم صلى ولم يتوضأ في أصول السنن عن عبد الرحمن بن أبي ليلى والصواب عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبيه

باب في مس الأنثيين

[ 638 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن بكر الطوسي الفقيه أنا أبو بشر محمد بن أحمد بن حاضر ثنا أبو بكر صاحب أبي صخرة أنا علي يعني بن مسلم وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه نا علي بن عمر الحافظ نا أحمد بن عبد الله بن محمد الوكيل نا علي بن مسلم ثنا محمد بن بكر ثنا عبد الحميد بن جعفر عن هشام بن عروة عن أبيه عن بسرة بنت صفوان قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من مس ذكره أو أنثييه أو رفغه فليتوضأ وفي رواية الطوسي أو رفغيه فليتوضأ وضوءه للصلاة قال علي بن عمر الحافظ كذا رواه عبد الحميد بن جعفر عن هشام ووهم في ذكره الأنثيين والرفغ وإدراجه ذلك في حديث بسرة عن النبي صلى الله عليه وسلم والمحفوظ أن ذلك من قول عروة غير مرفوع كذلك رواه الثقات عن هشام منهم أيوب السختياني وحماد بن زيد وغيرهما

[ 639 ] أخبرنا أبو نصر بن قتادة ثنا أبو الحسن السراج ثنا أبو شعيب الحراني ثنا أحمد بن عبيد الله البصري العنبري ثنا يزيد بن زريع وأخبرنا أبو بكر الحارثي أنا علي بن عمر ثنا علي بن عبد الله بن مبشر والحسن بن إسماعيل ومحمد بن محمود السراج قالوا ثنا أبو الأشعث ثنا يزيد بن زريع ثنا أيوب عن هشام بن عروة عن أبيه عن بسرة بنت صفوان أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من مس ذكره فليتوضأ قال وكان عروة يقول إذا مس رفغيه أو ذكره أو أنثييه فليتوضأ وأخبرنا أبو بكر ثنا علي ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز ثنا خلف بن هشام ثنا حماد بن زيد عن هشام بن عروة قال كان أبي يقول إذا مس رفغه أو أنثييه أو فرجه فلا يصلي حتى يتوضأ وروي ذلك عن هشام بن عروة من وجه آخر مدرجا في الحديث وهو وهم والصواب أنه من قول عروة والقياس أن لا وضوء في المس وإنما اتبعنا السنة في إيجابه بمس الفرج فلا يجب بغيره

باب في مس الإبط

[ 640 ] أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان ثنا أبو بكر الحميدي قال سمعت يحيى بن سعيد القطان يسأل سفيان يعني بن عيينة عن هذا الحديث تيممنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المناكب فقال سفيان حضرت إسماعيل بن أمية أتى الزهري فقال يا أبا بكر إن الناس ينكرون عليك حديثين قال وما هما فقال تيممنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المناكب فقال الزهري أخبرنيه عبيد الله بن عبد الله عن أبيه عن عمار قال تيممنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حديث عبيد الله في مس الإبط فكان الزهري كف عنه كالمنكر له أو أنكره فأتيت عمر وابن دينار فأخبرته وقد كنت سمعته يحدث به عن الزهري فقال عمرو بل حدثني الزهري عن عبيد الله أن عمر أمر رجلا أن يتوضأ من مس الإبط قال الشيخ وحديث مس الإبط مرسل عبيد الله بن عبد الله بن عتبة لم يدرك عمر بن الخطاب وقد أنكره الزهري بعد ما حدث به وقد يكون أمر بغسل اليد منه تنظيفا والله أعلم وروي عن بن عمر وابن عباس يخالف أحدهما صاحبه في ذلك

[ 641 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا يعقوب بن إبراهيم أنا الحسن بن عرفة ثنا خلف بن خليفة عن ليث بن أبي سليم عن مجاهد عن بن عمر قال إذا توضأ الرجل ومس إبطه عاد الوضوء قال وحدثنا خلف بن خليفة عن أبي سنان عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال ليس عليه إعادة وقد روي عن بن عمر ما يوافق بن عباس

[ 642 ] أخبرناه أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا أبو معاوية عن أبي جعفر الرازي عن يحيى البكاء قال رأيت بن عمر أدخل يده في إبطه وهو في الصلاة ثم مضى في صلاته

[ 643 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا بن وهب قال سمعت عبد الله بن عمر يحدث عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يتوضأ في الحر ويمر يديه على إبطيه ولا ينقض ذلك وضوءه وعن يحيى بن سعيد الأنصاري ويزيد بن أبي حبيب والليث بن سعد ومالك بن أنس قالوا ليس في مس الإبط وضوء يقوله بن وهب قال الشيخ وهو قول الحسن البصري والحارث العكلي من التابعين وهو قول الشافعي رحمه الله وإياهم

باب في مس الأنجاس الرطبة

[ 644 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا الشافعي ثنا سفيان عن هشام عن فاطمة بنت المنذر قالت سمعت جدتى أسماء تقول سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن دم الحيضة يصيب الثوب فقال حتيه ثم اقرصيه بالماء ثم رشيه ثم صلى فيه زاد أبو سعيد في روايته قال الشافعي فإذا أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بدم الحيض أن يغسل باليد ولم يأمر بالوضوء منه والدم أنجس فكل ما لمس من نجس ما كان قياس عليه بأن لا يكون منه وضوء وإذا كان هذا في النجس فما ليس بنجس أولى أن لا يوجب وضوءا إلا ما جاء فيه الخبر بعينه

باب في مس الأنجاس اليابسة

[ 645 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه ثنا موسى بن الحسن أنا القعنبي ثنا سليمان بن بلال عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بالسوق داخلا من بعض العالية والناس كنفتيه فمر بجدي أسك ميت فتناوله فأخذ يعني بأذنه ثم قال أيكم يحب أن هذا له بدرهم فقالوا ما نحب أنه لنا بشيء وما نصنع به قال أتحبون أنه لكم قالوا والله لو كان حيا كان عيبا فيه لأنه أسك فكيف وهو ميت فقال فوالله للدنيا أهون على الله من هذا عليكم رواه مسلم في الصحيح عن القعنبي

[ 646 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا محمد بن عباد المكي وأخبرنا أبو عبد الله حدثني علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا بن أبي عمر قالا ثنا سفيان عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم ولا نتوضأ من موطى وهكذا رواه عبد الله بن إدريس وشريك وجرير عن الأعمش إلا أنهم لم يقولوا مع النبي صلى الله عليه وسلم ورواه أبو معاوية في إحدى الروايتين عنه كما أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ثنا أحمد بن حاجب الطوسي ثنا محمد بن حماد ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن شقيق أو حدثه عنه قال قال عبد الله كنا نصلي ولا نكف شعرا ولا ثوبا ولا نتوضأ من موطى وهكذا رواه هناد بن السرى عن أبي معاوية ورواه إبراهيم بن أبي معاوية كما أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة قال أخبرنا أبو داود ثنا هناد بن السري وإبراهيم بن أبي معاوية عن أبي معاوية عن الأعمش عن شقيق عن مسروق أو حدثه عنه قال قال عبد الله وقال هناد عن شقيق أو حدثه عنه قال قال عبد الله

باب ترك الوضوء من خروج الدم من غير مخرج الحدث

[ 647 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير ثنا محمد بن إسحاق حدثني صدقة بن يسار عن عقيب بن جابر عن جابر بن عبد الله قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة ذات الرقاع من نخل فأصاب رجل من المسلمين امرأة رجل من المشركين فلما أنصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم قافلا أتى زوجها وكان غائبا فلما أخبر الخبر حلف لا ينتهي حتى يهريق في أصحاب محمد دما فخرج يتبع أثر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلا فقال من رجل يكلأنا ليلتنا هذه فانتدب رجل من المهاجرين ورجل من الأنصار فقالا نحن يا رسول الله فقال فكونا بفم الشعب فلما أن خرجا إلى فم الشعب قال الأنصاري للمهاجري أي الليل أحب إليك أن أكفيكه أوله أو آخره قال بل أكفني أوله فاضطجع المهاجري فنام وقام الأنصاري يصلي وأتى زوج المرأة فلا رأى شخص الرجل عرف أنه ربيئة القوم فرماه بسهم فوضعه فيه فنزعه فوضعه وثبت قائما يصلي ثم رماه بسهم آخر فوضعه فيه فنزعه فوضعه وثبت قائما يصلي ثم عاد له الثالثة فوضعه فيه فنزعه فوضعه ثم ركع فسجد ثم أهب صاحبه فقال اجلس فقد أثبت فوثب فلما رآهما الرجل عرف أنه قد نذرا به فهرب فلما رأى المهاجري ما بالأنصاري من الدماء قال سبحان الله أفلا أهببتني أول ما رماك قال كنت في سورة أقرأها فلم أحب أن أقطعها حتى أنفدها فلما تابع علي الرمي ركعت فآذنتك أيم الله لولا أن أضيع ثغرا أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظه لقطعت نفسي قبل أن أقطعها أو أنفدها وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا بن المبارك ثنا محمد بن إسحاق قال حدثني صدقة بن يسار عن عقيل بن جابر عن جابر فذكره بمعناه مختصرا وفي آخره فلما رأى المهاجري ما بالأنصاري من الدماء قال سبحان الله ألا أنبهتني أول ما رماك قال كنت في سورة أقرأها فلم أحب أن أقطعها

[ 648 ] أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا الحسن بن علي بن عفان نا عبد الله بن نمير عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أنه كان إذا احتجم غسل محاجمه وروى الشافعي في القديم هذا وعن رجل عن ليث عن طاوس عن بن عباس قال اغسلوا أثر المحاجم عنكم وحسبكم ورويناه فيه عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا أن في إسناده ضعفاء

[ 649 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه نا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو سهل بن زياد ثنا صالح بن مقاتل نا أبي ثنا سليمان بن داود ثنا أبو أيوب القرشي بالرقة ثنا حميد الطويل عن أنس بن مالك قال احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى ولم يتوضأ ولم يزد على غسل محاجمه

[ 650 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر يعني بن أبي شيبة ثنا عبد الوهاب عن التيمي عن بكر يعني بن عبد الله المزني قال رأيت بن عمر عصر بثرة في وجهه فخرج شيء من دم فحكه بين أصبعيه ثم صلى ولم يتوضأ وروينا في معنى هذا عن بن مسعود ثم عن سعيد بن المسيب وسالم بن عبد الله والحسن وطاؤس وعن القاسم بن محمد ليس على المحتجم وضوء

[ 651 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا أبو محمد بن حيان ثنا علي بن الحسين بن زاطيا ثنا داود بن رشيد ثنا مطرف بن مازن حدثني إسحاق بن عبد الله بن أبي المجالد عن أبي الحكم الدمشقي أن عبادة بن نسي حدثه عن عبد الرحمن بن غنم الأشعري عن معاذ بن جبل أنه قال ليس الوضوء من الرعاف والقيء ومس الذكر وما مست النار بواجب فقيل له أن أناسا يقولون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال توضؤوا مما مست النار فقال إن قوما سمعوا ولم يعوا كنا نسمي غسل اليد والفم وضوءا وليس بواجب وإنما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمنين أن يغسلوا أيديهم وأفواههم مما مست النار وليس بواجب مطرف بن مازن تكلموا فيه والله أعلم

[ 652 ] وأما الحديث الذي أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا محمد بن الحسين بن قتيبة ثنا هشام بن عمار ثنا إسماعيل بن عياش عن بن جريج قال أخبرني عبد الله بن أبي مليكة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا قاء أحدكم في صلوته أو قلس أو رعف فليتوضأ ثم ليبن على ما مضى من صلاته ما لم يتكلم قال أبو أحمد هذا الحديث رواه بن عياش مرة هكذا ومرة قال عن بن جريج عن أبيه عن عائشة وكلاهما غير محفوظ وأخبرنا أبو سعيد ثنا أبو أحمد ثنا عبد الوهاب بن أبي عصمة ثنا أبو طالب أحمد بن حميد قال سمعت أحمد بن حنبل يقول إسماعيل بن عياش ما روي عن الشاميين صحيح وما روي عن أهل الحجاز فليس بصحيح قال وسألت أحمد عن حديث بن عياش عن بن جريج عن بن أبي مليكة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قاء أو رعف الحديث فقال هكذا رواه بن عياش وأنما رواه بن جريج عن أبيه ولم يسنده عن أبيه ليس فيه ذكر عائشة

[ 653 ] أخبرناه أبو بكر بن الحارث الفقيه نا أبو الحسن علي بن عمر الحافظ نا أبو بكر النيسابوري ثنا محمد بن يحيى وإبراهيم بن هانئ قالا ثنا أبو عاصم قال وحدثنا أبو بكر النيسابوري ثنا محمد بن يزيد بن طيفور وإبراهيم بن مرزوق قالا ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري قال وحدثنا أبو بكر النيسابوري ثنا أبو الأزهر والحسن بن يحيى قالا نا عبد الرزاق كلهم عن بن جريج عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قاء أحدكم أو قلس أو وجد مذيا وهو في الصلاة فلينصرف فليتوضأ وليرجع فليبن على صلوته ما لم يتكلم قال أبو الحسن قال لنا أبو بكر سمعت محمد بن يحيى يقول هذا هو الصحيح عن بن جريج وهو مرسل وأما حديث بن جريج عن بن أبي مليكة عن عائشة الذي يرويه إسماعيل بن عياش فليس بشيء وقال الشافعي في حديث بن جريج عن أبيه ليست هذه الرواية بثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم وحمله مع ما روي فيه عن بن عمر وغيره على غسل بعض الأعضاء قال الشيخ وقد رواه إسماعيل بن عياش مرة هكذا مرسلا كما رواه الجماعة وهو المحفوظ عن بن جريج وهو مرسل قال الزعفراني قال أبو عبد الله الشافعي فيما روي عن بن عمر وابن المسيب أنهما كانا يرعفان فيتوضيان ويبنيان على ما صليا فقد روينا عن بن عمر وابن المسيب أنهما لم يكونا يريان في الدم وضوءا وإنما معنى وضوئهما عندنا غسل الدم وما أصاب من الجسد لا وضوء الصلاة وقد روي عن بن مسعود أنه غسل يديه من طعام ثم مسح ببلل يديه وجهه وقال هذا وضوء من لم يحدث وهذا معروف من كلام العرب يسمى وضوا لغسل بعض الأعضاء لا لكمال وضوء الصلاة فهذا معنى ما روي عن بن جريج عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم في الوضوء من الرعاف عندنا والله أعلم قال الشافعي وليست هذه الرواية بثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الشيخ وعلى هذا يحمل ما روي عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم في القىء إن صحت الرواية فيه

[ 654 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران العدل ببغداد ثنا أبو جعفر محمد بن عمر الدراوردي ثنا محمد بن عبد الملك ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ثنا أبي عن الحسين المعلم عن يحيى بن أبي كثير ثنا عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي عن يعيش بن الوليد بن هشام عن أبيه قال حدثني معدان بن طلحة عن أبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قاء فأفطر فلقيت ثوبان في مسجد دمشق فذكرت ذلك له فقال أنا صببت له وضوءه وإسناد هذا الحديث مضطرب واختلفوا فيه اختلافا شديدا والله أعلم وهو مذكور مع سائر ما روي في هذا الباب في الخلافيات

باب ترك الوضوء من القهقهة في الصلاة

[ 655 ] أخبرنا أبو القاسم زيد بن أبي هاشم الحسيني بالكوفة قال ثنا أبو جعفر محمد بن دحيم ثنا إبراهيم بن عبد الله ثنا وكيع عن الأعمش عن أبي سفيان قال سئل جابر بن عبد الله عن الرجل يضحك في الصلاة فقال يعيد الصلاة ولا يعيد الوضوء

[ 656 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحسن القاضي نا حاجب بن أحمد نا محمد بن حماد نا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال إذا ضحك الرجل في الصلاة أعاد الصلاة ولم يعد الوضوء وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم عن الحسين بن حفص عن سفيان هو الثوري عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال يعيد الصلاة ولا يعيد الوضوء وهكذا رواه يزيد بن خالد عن أبي سفيان

[ 657 ] أخبرناه أبو بكر بن الحارث الفقيه وأبو عبد الرحمن السلمي قالا ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا عمر بن أحمد بن علي القطان ثنا محمد بن الوليد ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن يزيد أبي خالد قال سمعت أبا سفيان يحدث عن جابر بن عبد الله أنه قال في الضحك في الصلاة ليس عليه إعادة الوضوء وعن يزيد أبي خالد عن الشعبي مثله وكذلك رواه عبد الرحمن بن مهدي ومعاذ بن معاذ عن شعبة وكذلك رواه بن جريج عن يزيد أبي خالد ورواه أبو شيبة إبراهيم بن عثمان عن يزيد أبي خالد فرفعه وأبو شيبة ضعيف والصحيح أنه موقوف ورواه حبيب المعلم عن عطاء عن جابر من قوله

[ 658 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه نا علي بن عمر الحافظ نا أحمد بن عبد الله الوكيل ثنا الحسن بن عرفة نا هشيم عن سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن أبي موسى الأشعري أنه كان يصلي بالناس فرأوا شيئا فضحك بعض من كان معه فقال أبو موسى حيث انصرف من كان ضحك منكم فليعد الصلاة وكذلك رواه أبو نعيم عن سليمان بن المغيرة وليس في شيء منه أنه أمر بالوضوء

[ 659 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الفارسي أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله ثنا أبو أحمد بن فارس ثنا محمد بن إسماعيل هو البخاري قال حدثني زكريا ثنا الحكم بن المبارك ثنا حماد بن زيد عن إبراهيم بن عقبة عن مولى لأبي أمامة عن أبي أمامة قال الحدث ما كان من النصف الأسفل أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن يوسف الوفاء أخبرنا أبو عمرو عثمان بن محمد بن بشر ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال كان من أدركت من فقهائنا الذين ينتهي إلى قولهم منهم سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير والقاسم بن محمد وأبو بكر بن عبد الرحمن وخارجة بن زيد بن ثابت وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة وسليمان بن يسار في مشيخة جلة سواهم يقولون فيمن رعف غسل عنه الدم ولم يتوضأ وفيمن ضحك في الصلاة أعادها ولم يعد وضوءه وروينا نحو قولهم في الضحك عن الشعبي وعطاء والزهري

[ 660 ] وأما الحديث الذي أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الصوفي نا أبو أحمد بن عدي ثنا بن صاعد ثنا عمرو بن علي ثنا يحيى بن سعيد عن هشام عن حفصة عن أبي العالية أن رجلا أعمى جاء والنبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة فتردى في بئر فضحك طوائف من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فأمر النبي صلى الله عليه وسلم من ضحك أن يعيد الوضوء والصلاة فهذا حديث مرسل ومراسيل أبي العالية ليست بشيء كان لا يبالي عمن أخذ حديثه كذا قال محمد بن سيرين وقد روي عن الحسن البصري وإبراهيم النخعي والزهري مرسلا

[ 661 ] أما حديث الحسن فأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر بن حفص المقري ببغداد ثنا أحمد بن سليمان ثنا يحيى بن جعفر ثنا علي بن عاصم ثنا هشام يعني بن حسان عن الحسن أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي بالناس فدخل أعمى فتردى في بئر كانت في المسجد فضحك طوائف من كان خلف النبي صلى الله عليه وسلم في صلاتهم فلما سلم النبي صلى الله عليه وسلم أمر من كان ضحك أن يعيد وضوءه ويعيد صلاته وقد رواه أبو حنيفة عن منصور بن زاذان عن الحسن عن معبد الجهني عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وخالفه غيلان بن جرير فرواه عن منصور بن زاذان عن محمد بن سيرين عن معبد ومعبد هذا لا صحبة له وهو أول من تكلم في القدر بالبصرة ورواه هشيم عن منصور عن بن سيرين مرسلا

[ 662 ] وأما حديث إبراهيم فأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر النيسابوري ثنا علي بن حرب ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن إبراهيم قال جاء رجل ضرير البصر والنبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة فعثر فتردى في بئر فضحكوا فأمر النبي صلى الله عليه وسلم من ضحك أن يعيد الوضوء والصلاة

[ 663 ] وأما حديث الزهري فأخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا الثقة عن بن أبي ذئب عن بن شهاب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر رجلا ضحك في الصلاة أن يعيد الوضوء والصلاة قال الشافعي فلم نقبل هذا لأنه مرسل قال الشافعي ثم أخبرنا الثقة عن معمر عن بن شهاب عن سليمان بن أرقم عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الحديث قال الشيخ وهذه الروايات كلها راجعة إلى أبي العالية الرياحي

[ 664 ] والذي يدل على ذلك ما أخبرنا أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا بن صاعد نا إسماعيل بن إسحاق قال سمعت علي بن المديني يقول قال لي عبد الرحمن بن مهدي حديث الضحك في الصلاة أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يعيد الوضوء والصلاة كله يدور على أبي العالية قال علي فقلت قد رواه الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا فقال عبد الرحمن أخبرنا حماد بن زيد عن حفص بن سليمان قال أنا حدثت به الحسن عن حفصة عن أبي العالية قلت له قد رواه إبراهيم عن النبي صلى الله عليه وسلم فقال عبد الرحمن نا شريك عن أبي هاشم قال أنا حدثت به إبراهيم عن أبي العالية فقال على قلت لعبد الرحمن فقد رواه الزهري عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا قال عبد الرحمن قرأت هذا الحديث في كتاب بن أخي الزهري عن الزهري عن سليمان بن أرقم عن الحسن قال وسمعت عليا يقول أعلم الناس بهذا الحديث عبد الرحمن بن مهدي قال الأمام أحمد رحمه الله تعالى ولو كان عند الزهري أو الحسن فيه حديث صحيح لما استجازا القول بخلافه وقد صح عن قتادة عن الحسن أنه كان لا يرى من الضحك في الصلاة وضوءا وعن شعيب بن أبي حمزة وغيره عن الزهري أنه قال من الضحك يعيد الصلاة ولا يعيد الوضوء أخبرنا أبو سعد الماليني قال قال أبو أحمد بن عدي وأكثر ما نقم على أبي العالية هذا الحديث وكل من رواه غيره فإنما مدارهم ورجوعهم إلى أبي العالية والحديث له وبه يعرف ومن أجل هذا الحديث تكلموا في أبي العالية وسائر أحاديثه مستقيمة صالحة

[ 665 ] أخبرنا أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان الفارسي قال سمعت سليمان بن حرب ذكر حديث أبي العالية أن رجلا ضحك في الصلاة فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يعيد الوضوء والصلاة فضعفه أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا العباس بن محمد الدوري قال سمعت يحيى بن معين يقول مرسلات سعيد بن المسيب أحسن من مرسلات الحسن ومرسلات إبراهيم صحيحة إلا حديث تاجر البحرين وحديث الضحك في الصلاة ومرسل الزهري ليس بشيء قال الشيخ وقد روي ذلك بأسانيد موصولة إلا أنها ضعيفة قد ثبت ضعفها في الخلافيات أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق ثنا أبو بكر محمد بن يحيى المطرز قال سمعت محمد بن يحيى هو الذهلي يقول لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في الضحك في الصلاة خبر وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال قرأت بخط أبي عمرو المستملي سمعت محمد بن يحيى الذهلي وسئل عن حديث أبي العالية وتوابعه في الضحك فقال واه ضعيف وفي رواية الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني عن أبي عبد الله الشافعي في حديث الضحك في الصلاة لو ثبت عندنا الحديث بذلك لقلنا به والذي يزعم أن عليه الوضوء في القهقهة يزعم أن القياس أن لا ينتقض ولكنه يتبع الآثار فلو كان يتبع منها الصحيح المعروف كان بذلك عندنا حميدا ولكنه يرد منها الصحيح الموصول المعروف ويقبل الضعيف المنقطع باب الدليل على أن الكلام وإن عظم لم يكن فيه وضوء

[ 666 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف السوسي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عوف الطائي نا أبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج ثنا الأوزاعي عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف منكم فقال في حلفه باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله ومن قال لصاحبه تعال أقامرك فليتصدق رواه البخاري في الصحيح عن أبي إسحاق عن المغيرة ورواه مسلم عن سويد بن سعيد عن الوليد عن الأوزاعي

[ 667 ] أخبرناه أبو سعيد محمد بن موسى ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا إبراهيم يعني بن سعد عن بن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من حلف باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله قال بن شهاب ولم يبلغني أنه ذكر في ذلك وضوءا

باب السنة في الأخذ من الأظفار والشارب وما ذكر معهما وأن لا وضوء في شيء من ذلك قال الله تعالى وإذا ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن الآية

[ 668 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو زكريا العنبري ثنا محمد بن عبد السلام ثنا إسحاق بن إبراهيم ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن عبد الله بن طاوس عن أبيه عن بن عباس في قوله عز وجل وإذا ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال ابتلاه الله عز وجل بالطهارة خمس في الرأس وخمس في الجسد في الرأس قص الشارب والمضمضة والاستنشاق والسواك وفرق الرأس وفي الجسد تقليم الأظفار وحلق العانة والختان ونتف الإبط وغسل مكان الغائط والبول بالماء وقد مضى في هذا الكتاب حديث بن الزبير عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم عشر من الفطرة فذكرهن إلا أنه ذكر إعفاء اللحية وغسل البراجم ولم يذكر الختان وفرق الرأس

[ 669 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر بن الحسن القاضي وأبو الحسن علي بن محمد بن علي الإسفرائيني قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو يحيى زكريا بن يحيى بن أسد ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال الفطرة خمس أو خمس من الفطرة الختان والاستحداد ونتف الإبط وقص الشارب وتقليم الأظفار رواه البخاري في الصحيح عن على بن المديني ورواه مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره كلهم عن سفيان بن عيينة

[ 670 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو عبد الله محمد بن يعقوب إملاء ثنا حامد بن أبي حامد المقري ثنا إسحاق بن سليمان ثنا حنظلة بن أبي سفيان عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من السنة قص الشارب ونتف الإبط وتقليم الأظفار رواه البخاري في الصحيح عن أحمد بن أبي رجاء عن إسحاق بن سليمان

[ 671 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اعفوا اللحى وأحفوا الشوارب رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن المثنى عن يحيى بن سعيد ورواه البخاري من طريق آخر عن عبيد الله وزاد فيه عمر بن محمد بن زيد عن نافع خالفوا المشركين

[ 672 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف نا أبو بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب أنا أبو المثنى ثنا محمد بن المنهال ثنا يزيد بن زريع ثنا عمر بن محمد عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خالفوا المشركين وفروا اللحى وأحفوا الشوارب رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن المنهال ورواه مسلم عن سهل بن عثمان عن يزيد بن زريع ورواه أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا أنه قال وخالفوا المجوس

[ 673 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو الفضل بن إبراهيم ثنا أحمد بن سلمة ثنا محمد بن يحيى ثنا يحيى بن صالح ثنا سليمان بن بلال أنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال جزوا الشوارب وأرخوا اللحى وخالفوا المجوس مخرج في كتاب مسلم من حديث محمد بن جعفر عن العلاء

[ 674 ] وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا محمد بن صالح بن هانئ ثنا أبو سعيد محمد بن شاذان ثنا قتيبة بن سعيد نا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني عن أنس بن مالك قال أنس وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط وحلق العانة أن لا نترك أكثر من أربعين يوما رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة

[ 675 ] وأخبرنا أبو محمد جناح بن نذير بن جناح المحاربي بالكوفة حدثنا أبو جعفر بن دحيم ثنا محمد بن الحسن بن أبي الحسين ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا صدقة بن موسى ثنا أبو عمران الجوني عن أنس بن مالك قال وقت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في حلق العانة وقص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط أربعين يوما

[ 676 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا أيوب بن سويد عن عيسى عن سليمان التيمي عن أبي مجلز قال رأيت بن عمر قص أظفاره فقلت ألا تتوضأ فقال مم أتوضأ لأنت أكيس في نفسك ممن سماه أهله كيسا ورويناه عن الشعبي أنه قال في الرجل يقص أظفاره بعد الوضوء هو طهوره وعن الحسن ليس فيه وضوء وعن عطاء أمسسه الماء وعن إبراهيم كذلك وعن الزهري إن شاء مسح عليه بماء وإن شاء ترك

[ 677 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث نا أبو محمد بن حيان ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو عامر موسى بن عامر ثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن الزهري فيمن قلم أظفاره أو قص شاربه أو جز شعره قال إن شاء مسح عليه بماء وإن شاء ترك

باب كيف الأخذ من الشارب

[ 678 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك ثنا عبد الله بن جعفر بن أحمد ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا المسعودي أخبرني أبو عون الثقفي محمد بن عبيد الله عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا طويل الشارب فدعا بسواك وشفرة فوضع السواك تحت الشارب فقص عليه

[ 679 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ثنا أبو عبد الله بن إبراهيم البوشنجي ثنا النفيلي قال قرأت على معقل بن عبيد الله عن ميمون بن مهران عن عبد الله بن عمر قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم المجوس فقال إنهم يوفرون سبالهم ويحلقون لحاهم فخالفوهم قال وكان بن عمر يستعرض سبلته فجزها كما نجز الشاة أو يجز البعير

[ 680 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه أخبرنا أبو بكر القطان ثنا أحمد بن يونس ثنا الفريابي ثنا سفيان عن محمد بن عجلان عن عبيد الله بن أبي رافع قال رأيت أبا سعيد الخدري وجابر بن عبد الله وابن عمر ورافع بن خديج وأبا أسيد الأنصاري وابن الأكوع وأبا رافع ينهكون شواربهم حتى الحلق قال الإمام أحمد كذا وجدته وقال غيره عن عثمان بن عبيد الله بن أبي رافع وقيل بن رافع

[ 681 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن شريك ثنا عبد الوهاب بن نجدة ثنا إسماعيل بن عياش ثنا شرحبيل بن مسلم الخولاني قال رأيت خمسة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقصون شواربهم ويعفون لحاهم ويصفرونها أبو أمامة الباهلي وعبد الله بن بسر وعتبة بن عبد السلمي والحجاج بن عامر الثمالي والمقدام بن معد يكرب الكندي كانوا يقصون شواربهم مع طرف الشفة

[ 682 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أحمد بن كامل بن خلف القاضي ثنا محمد بن إسماعيل السلمي ثنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي قال ذكر مالك بن أنس إحفاء بعض الناس شواربهم فقال مالك ينبغي أن يضرب من صنع ذلك فليس حديث النبي صلى الله عليه وسلم في الإحفاء ولكن يبدي حرف الشفتين والفم قال مالك بن أنس حلق الشارب بدعة ظهرت في الناس

[ 683 ] وقد أخبرني أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو بكر بن قريش ثنا الحسن بن سفيان ثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس عن أبي بكر بن نافع عن أبيه عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بإحفاء الشوارب وإعفاء اللحى لفظ حديث قتيبة وفي حديث القعنبي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بإحفاء الشارب وإعفاء اللحى رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة بن سعيد ورويناه من حديث عبيد الله بن عمر وعمر بن محمد بن زيد عن نافع وكأنه رحمه الله تعالى حمل الإحفاء المأمور به في الخبر على الأخذ من الشارب بالجز دون الحلق وإنكاره وقع للحلق دون الإحفاء والوهم وقع من الراوي عنه في إنكار الإحفاء مطلقا والله أعلم ومن ذهب إلى الحلق زعم أنه داخل في حمله أمره بالإحفاء

باب ما جاء في التنور

[ 684 ] حدثنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا كامل أبو العلاء عن حبيب بن أبي ثابت عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتنور ويلي عانته بيده أسنده كامل أبو العلاء وأرسله من هو أوثق منه أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا هارون بن سليمان أنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن منصور عن حبيب بن أبي ثابت قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يلي عانته بيده

[ 685 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر حدثنا بن وهب أخبرنا سفيان الثوري عن حبيب بن أبي ثابت قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تنور ولي عانته بيده

[ 686 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو بكر محمد بن عبد الله الجراحي بمرو ثنا يحيى بن شاسويه ثنا عبد الكريم السكري ثنا وهب بن زمعة ثنا سفيان عن عبد الملك قال قال عبد الله يعني بن المبارك ما أدري من أخبرني عن قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتنور قال عبد الله وهو أشبه الأمرين أن لا يكون وذكر الحديث الآخر أن النبي صلى الله عليه وسلم ولي عانته فقال هذا ضعيف قال الشيخ الحديث فيه ما قدمته وقد روي بإسناد آخر ليس بالمعروف بعض رجاله

[ 687 ] أخبرناه أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان حدثني سليمان بن سلمة الحمصي ثنا سليمان بن ناشرة الألهاني قال سمعت محمد بن زياد الألهاني يقول كان ثوبان جارا لنا وكان يدخل الحمام فقلت له فقال كان النبي صلى الله عليه وسلم يدخل الحمام ويتنور روى أبو داود في المراسيل عن أبي كامل الجحدري عن عبد الواحد عن صالح بن صالح عن أبي معشر أن رجلا نور رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما بلغ العانة كف الرجل ونور رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه وعن عبد الله بن محمد بن إسحاق الأدرمي عن عبد الوهاب بن عطاء عن سعيد عن قتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يتنور ولا أبو بكر ولا عمر ولا عثمان وكلاهما منقطع أخبرنا هما أبو بكر محمد بن محمد ثنا أبو الحسين الفسوي ثنا أبو علي اللؤلؤي ثنا أبو داود فذكرهما

[ 688 ] وأخبرنا أبو نصر بن قنادة ثنا أبو علي الرفاء ثنا أبو العباس أحمد بن عبد الله الطائي ببغداد ثنا أبو عمار الحسن بن حارث المروزي ثنا علي بن الحسن بن شقيق عن أبي حمزة السكري عن مسلم الملائي عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يتنور فإذا كثر شعره حلقه مسلم الملائي ضعيف في الحديث فإن كان حفظه فيحتمل أن يكون قتادة أخذه أيضا عن أنس والله أعلم وقد روي في ذلك عن بن عمر أخبرناه يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا بن وهب أخبرني أسامة بن زيد الليثي عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يطلي فيأمرني أطليه حتى إذا بلغ سفلته وليها هو وبهذا الإسناد قال ثنا بن وهب قال حدثني عبد الله بن عمر عن نافع أن بن عمر كان لا يدخل الحمام وكان يتنور في البيت ويلبس إزارا ويأمرني أطلي ما ظهر منه ثم يأمرني أن أؤخر عنه فيلي فرجه

باب ترك الوضوء مما مست النار

[ 689 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني نا عبد الله بن يوسف نا مالك ح وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان نا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا القعنبي عن مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل كتف شاة ثم صلى ولم يتوضأ رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف ورواه مسلم عن القعنبي

[ 690 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى نا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن هشام بن عروة قال حدثني وهب بن كيسان عن محمد بن عمرو بن عطاء عن بن عباس قال يعني هشام وحدثني الزهري حدثني علي بن عبد الله بن عباس عن بن عباس قال يعني هشام وحدثني محمد بن علي عن أبيه عن بن عباس قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل كتفا أو لحما ثم صلى ولم يتمضمض ولم يمس ماء رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب عن يحيى بن سعيد القطان

[ 691 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الحميد الحارثي ثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن عمرو بن عطاء قال كنت مع بن عباس في بيت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد فجعل يعجب ممن يزعم أن الوضوء مما مست النار ويضرب فيه الأمثال ويقول إنا نستحم بالماء المسخن ونتوضأ به وندهن بالدهن المطبوخ وذكر أشياء مما يصيب الناس مما قد مست النار ثم قال لقد رأيتني في هذا البيت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد توضأ ثم لبس ثيابه فجاءه المؤذن فخرج إلى الصلاة حتى إذا كان في الحجرة خارجا من البيت لقيته هدية عضو من شاة فأكل منها لقمة أو لقمتين ثم صلى وما مس ماء رواه مسلم في الصحيح عن أبي كريب عن أبي أسامة وفيه دلالة على أن بن عباس شهد ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 692 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد ثنا أبو الحسن عبد الصمد بن علي بن مكرم نا عبيد بن عبد الواحد ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير نا الليث عن عقيل عن بن شهاب قال أخبرني جعفر بن عمرو بن أمية أن أباه عمرو بن أمية أخبره أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتز من كتف شاة في يده فدعي إلى الصلاة فألقاها والسكين التي كان يحتز بها ثم قام فصلى ولم يتوضأ رواه البخاري في الصحيح عن يحيى بن بكير

[ 693 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا عمران بن موسى نا أحمد بن عيسى المصري نا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن بن شهاب عن جعفر بن عمرو بن أمية الضمري عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتز من كتف شاة فأكل منها فدعى إلى الصلاة فقام وطرح السكين ثم صلى ولم يتوضأ قال بن شهاب وحدثني علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك قال عمرو حدثني بكير بن الأشج عن كريب مولى بن عباس عن ميمونة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل عندها كتفا ثم صلى ولم يتوضأ قال عمرو وحدثني جعفر بن ربيعة عن يعقوب بن الأشج عن كريب عن بن عباس عن ميمونة عن النبي صلى الله عليه وسلم بذلك قال عمرو وحدثني سعيد بن أبي هلال عن عبد الله بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبي غطفان عن أبي رافع قال أشهد لكنت أشوي لرسول الله صلى الله عليه وسلم بطن الشاة ثم قال فصلى ولم يتوضأ رواه مسلم في الصحيح عن أحمد بن عيسى إلا أنه قال في حديث جعفر بن ربيعة عن يعقوب عن كريب عن ميمونة وهو الصحيح وذكر بن عباس فيه زيادة وهم وأخرج البخاري حديث بكير بن الأشج عن أصبغ بن الفرج عن بن وهب

[ 694 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني إملاء وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قراءة قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني نا يحيى بن يعلي بن الحارث المحاربي ثنا زائدة بن قدامة ثنا عبد العزيز بن رفيع عن عكرمة وعبد الله بن أبي مليكة قالا سمعنا عائشة تذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يمر على القدر فيأخذ منها العرق فيأكل منه ثم ينطلق إلى الصلاة ولا يتوضأ ولا يمضمض

[ 695 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور الرمادي ثنا عبد الرزاق ثنا بن جريج أخبرني محمد بن يوسف أن عطاء بن يسار أخبره أن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته أنها قربت إلى النبي صلى الله عليه وسلم جنبا مشويا فأكله ثم قام إلى الصلاة ولم يتوضأ وهكذا رواه الحجاج بن محمد وروح بن عبادة عن بن جريج ورواه عثمان بن عمر عن بن جريج عن محمد بن يوسف عن سليمان بن يسار عن أم سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا عثمان بن عمر أخبرنا بن جريج فذكره وروي عن عبد الله بن شداد وزينب بنت أم سلمة عن أم سلمة

[ 696 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الفضل القطان ببغداد من أصل كتابه نا أبو جعفر محمد بن يحيى بن عمر بن علي بن حرب الطائي ثنا أبو جدي علي بن حرب ثنا سفيان بن عيينة عن محمد بن المنكدر عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل لحما فصلى ولم يتوضأ وفي الباب عن عثمان بن عفان وعبد الله بن مسعود وسويد بن النعمان ومحمد بن مسلمة وأبي هريرة وعبد الله بن عمرو بن العاصي والمغيرة بن شعبة وعبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي ورافع بن خديج وغيرهم عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 697 ] قال الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني قال أبو عبد الله الشافعي وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم الوضوء مما مست النار وإنما أراد ما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا عبيد بن عبد الواحد ثنا يحيى بن بكير حدثني الليث بن سعد ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو الوليد واللفظ له ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث ثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث نا أبي عن جدي عن عقيل قال قال بن شهاب أخبرني عبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام أن خارجة بن زيد الأنصاري أخبره أن أباه زيد بن ثابت قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الوضوء مما مست النار قال بن شهاب وأخبرني عمر بن عبد العزيز أن عبد الله بن إبراهيم بن قارظ أخبره أنه وجد أبا هريرة يتوضأ على المسجد فقال إنما أتوضأ من أثوار أقط أكلتها لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال توضؤوا مما مست النار قال بن شهاب أخبرني سعيد بن خالد بن عمرو بن عثمان وأنا أحدثه هذا الحديث أنه سأل عروة بن الزبير عن الوضوء مما مست النار قال عروة سمعت عائشة تقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم توضؤوا مما مست النار رواه مسلم في الصحيح عن عبد الملك بن شعيب وفي الباب عن أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وأم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وأبي طلحة وأبي موسى الأشعري وأبي سعيد الخدري وغيرهم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الزعفراني قال أبو عبد الله الشافعي وإنما قلنا لا يتوضأ منه لأنه عندنا منسوخ ألا ترى أن عبد الله بن عباس وإنما صحبه بعد الفتح يروي عنه أنه رآه يأكل من كتف شاه ثم صلى ولم يتوضأ وهذا عندنا من أبين الدلالات على أن الوضوء منه منسوخ أو أن أمره بالوضوء منه بالغسل للتنظيف والثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لم يتوضأ منه ثم عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وابن عباس وعامر بن ربيعة وأبي بن كعب وأبي طلحة كل هؤلاء لم يتوضأوا منه قال الشيخ أما الطريقة الأولى فإليها ذهب جماعة من العلماء وأحتجوا فيها بما احتج به الشافعي من رواية بن عباس ثم برواية جابر بن عبد الله الأنصاري ومحمد بن مسلمة وأبي هريرة

[ 698 ] أما حديث جابر بن عبد الله فأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ وأبو النصر أحمد بن علي القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عوف ثنا علي بن عياش ثنا شعيب بن أبي حمزة عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال كان آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الوضوء مما مست النار

[ 699 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحسن القاضي ثنا أبو العباس الأصم ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا علي بن عياش فذكر إسناده بنحوه وقال كان آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أكل خبزا ولحما ثم صلى ولم يتوضأ

[ 700 ] وأما حديث محمد بن مسلمة فأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا عبد الرحمن بن المبارك نا قريش بن حيان العجلي ثنا يونس عن أبي خالد عن محمد بن مسلمة قال أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم مما غيرت النار ثم صلى ولم يتوضأ وكان آخر أمر به وقال غيره يونس عن أبي خلدة عن محمد بن مسلمة قال أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 701 ] وأما حديث أبي هريرة فأخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا أحمد بن عبدة الضبي ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ من ثور إقط ثم رآه أكل من كتف شاة ثم صلى ولم يتوضأ ورواه عبد العزيز بن مسلم عن سهيل فقال في الحديث أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم ثور إقط فتوضأ وأكل كتفا ولم يتوضأ أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس ثنا الصغاني ثنا أبو النعمان ثنا عبد العزيز بن مسلم فذكره

[ 702 ] وذهب بعض أهل العلم إلى الطريقة الثانية وزعموا أن حديث أبي هريرة مغلول وفتواه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بالوضوء منه وأن رواية شعيب بن أبي حمزة عن محمد بن المنكدر اختصار من الحديث الذي أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أخبرنا بن وهب قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك أسامة بن زيد وابن جريج عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى امرأة من الأنصار ومعه أصحابه فقربت له شاة مصلية قال فأكل وأكلنا ثم حانت الظهر فتوضأ ثم صلى ثم رجع إلى فضل طعامه فأكل ثم حانت العصر فصلى ولم يتوضأ هكذا رواه جماعة عن محمد بن المنكدر ويرون أن آخر أمر به أريد به في هذه القصة قاله أبو داود السجستاني وغيره وكذلك يرون حديث محمد بن مسلمة وقد روي في حديث آخر ما يوهم أن يكون الناسخ إيجاب الوضوء منه

[ 703 ] أخبرناه أبو علي الروذباري ثنا أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد حدثني زيد بن جبيرة بن محمود بن أبي جبيرة الأنصاري من بني عبد الأشهل عن أبيه جبيرة بن محمود عن سلمة بن سلامه بن وقش وكان آخر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكون أنس بن مالك فإنه بقى بعده أنهما دخلا وليمة وسلمة على وضوء فأكلوا ثم خرجوا فتوضأ سلمة فقال له جبيرة ألم تكن على وضوء قال بلى ولكني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وخرجنا من دعوة دعينا لها ورسول الله صلى الله عليه وسلم على وضوء فأكل ثم توضأ فقلت له ألم تكن على وضوء يا رسول الله قال بلى ولكن الأمور تحدث وهذا مما حدث وإلى مثل هذا ذهب الزهري وهو فيما أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي أنا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان ثنا أبو يحيى عبد الكريم بن الهيثم نا أبو اليمان أخبرني شعيب عن الزهري قال أخبرني جعفر بن عمرو بن أمية أن أباه عمرو بن أمية أخبره أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتز من كتف شاة في يده فدعى إلى الصلاة فالقاها والسكين التي كان يحتز بها ثم قام فصلى ولم يتوضأ قال الزهري فذهبت تلك في الناس ثم أخبرنا رجال من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ونساء من أزواجه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال توضؤوا مما مست النار

[ 704 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو النضر الفقيه قال قال أبو سعيد يعني عثمان بن سعيد الدارمي فهذه الأحاديث قد اختلف فيها واختلف في الأول والآخر منها فلم نقف على الناسخ والمنسوخ منها بيان بين نحكم به دون ما سواه فنظرنا إلى ما اجتمع عليه الخلفاء الراشدون والأعلام من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذوا بإجماعهم في الرخصة فيه بالحديث الذي يروى فيه الرخصة عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 705 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا عبد الله بن يوسف ثنا مالك عن أبي نعيم وهب بن كيسان أنه سمع جابر بن عبد الله يقول رأيت أبا بكر الصديق رضى الله تعالى عنه أكل لحما ثم صلى ولم يتوضأ

[ 706 ] وأخبرنا أبو عبد الله نا أبو العباس ثنا محمد نا عبيد الله بن عائشة ثنا حماد بن سلمة عن عمرو بن دينار وأبي الزبير جميعا عن جابر بن عبد الله أن أبا بكر الصديق وعمر بن الخطاب أكلا خبزا ولحما فصليا ولم يتوضيا

[ 707 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد ثنا يحيى بن بكير المصري ثنا مالك عن ضمرة بن سعيد المازني عن أبان بن عثمان أن عثمان بن عفان أكل خبزا ولحما ثم مضمض وغسل يديه ومسح بهما وجهه ثم صلى ولم يتوضأ

[ 708 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو النضر الفقيه ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا محمد بن كثير العبدي ثنا إسرائيل عن عبد الأعلى عن أبي عبد الرحمن عن علي رضى الله تعالى عنه أنه طعم خبزا ولحما فقيل له ألا تتوضأ فقال إن الوضوء مما خرج وليس مما دخل

[ 709 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمر وقالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنا عبد الوهاب يعني بن عطاء أخبرنا بن جريج عن محمد بن يوسف مولى عثمان عن سليمان بن يسار قال وقفت على أبي هريرة وهو يتوضأ إذ جاءه بن عباس فقال يا بن عباس أتدري مما توضأت قال لا قال أبو هريرة من ثور أقط أكلته فقال بن عباس ما أبالي مما توضأت والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل خبزا ولحما ثم قام إلى الصلاة ولم يتوضأ

[ 710 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد قالا ثنا أبو العباس نا يحيى ثنا عبد الوهاب أنا بن جريج عن عطاء قال قال بن عباس لا وضوء مما مست النار إنما النار بركة والنار لا تحل من شيء ولا تحرمه

[ 711 ] أخبرنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن العدل أنا أبو بكر محمد بن جعفر المزكي نا محمد بن إبراهيم العبدي نا بن بكير ثنا مالك عن موسى بن عقبة عن عبد الرحمن بن زيد الأنصاري أن أنس بن مالك قدم من العراق فدخل عليه أبو طلحة وأبي بن كعب فقرب إليهما طعاما قد مسته النار فأكلوا منه فقام أنس فتوضأ فقال له أبو طلحة وأبي بن كعب ما هذا يا أنس أعراقية فقال أنس ليتني لم أفعل وقام أبو طلحة وأبي بن كعب فصليا ولم يتوضيا

[ 712 ] وبإسناده قال ثنا مالك عن يحيى بن سعيد أنه سأل عبد الله بن عامر بن ربيعة عن الرجل يتوضأ للصلاة ثم يصيب طعاما قد مسته النار أيتوضأ فقال عبد الله بن عامر بن ربيعة رأيت أبي يفعل ذلك ثم لا يتوضأ

[ 713 ] وأخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو أنا الحسن بن يعقوب بن يوسف نا يحيى بن أبي طالب نا عبد الوهاب يعني بن عطاء ثنا داود عن عامر عن علقمة والأسود أنهما أكلا مع بن مسعود خبزا ولحما ولم يتوضيا

باب التوضي من لحوم الإبل

[ 714 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو عمر ومسدد والحجبي وأخبرنا عبد الله أخبرني أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو كامل قالوا أنا أبو عوانة عن عثمان بن عبد الله بن موهب عن جعفر بن أبي ثور عن جابر بن سمرة أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أتوضأ من لحوم الغنم قال إن شئت فتوضأ وإن شئت فلا تتوضأ قال أتوضأ من لحوم الإبل قال نعم فتوضأ من لحوم الإبل قال أصلي في مرابض الغنم قال نعم قال أصلي في مبارك الإبل قال لا لفظ حديث أبي كامل رواه مسلم في الصحيح عن أبي كامل وأخرجه أيضا من حديث أشعث بن أبي الشعثاء وسماك بن حرب عن جعفر بن أبي ثور وذهب علي بن المديني إلى أن جعفر بن أبي ثور هذا مجهول أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرائيني نا محمد بن أحمد بن البراء قال قال على جعفر هذا مجهول كذا قال على وقد أخبرنا محمد بن إبراهيم الفارسي نا إبراهيم بن عبد الله ثنا أبو أحمد بن فارس عن محمد بن إسماعيل البخاري قال جعفر بن أبي ثور جده جابر بن سمرة قال سفيان وزكريا وزائدة عن سماك عن جعفر بن أبي ثور بن جابر عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم في اللحوم قال وقال أهل النسب ولد جابر بن سمرة خالد وطلحة ومسلمة وهو أبو ثور قال وقال شعبة عن سماك عن أبي ثور عكرمة بن جابر بن سمرة عن جابر بن سمرة قال أبو عيسى الترمذي فيما بلغني عنه حديث الثوري أصح من حديث شعبة وشعبة أخطأ فيه فقال عن أبي ثور وإنما هو جعفر بن أبي ثور وجعفر بن أبي ثور وهو رجل مشهور وهو من ولد جابر بن سمرة روي عنه سماك بن حرب وعثمان بن عبد الله بن موهب وأشعث بن أبي الشعثاء قال محمد بن إسحاق بن خزيمة وهؤلاء الثلاثة من أجلة رواة الحديث قال الشيخ ومن روى عنه مثل هؤلاء خرج من أن يكون مجهولا ولهذا أودعه مسلم بن الحجاج في كتابه الصحيح وقد روى سفيان الثوري عن حبيب بن أبي ثابت قال أنبأني من سمع جابر بن سمرة يقول كنا نمضمض من ألبان الإبل ولا نمضمض من ألبان الغنم وكنا نتوضأ من لحوم الإبل ولا نتوضأ من لحوم الغنم

[ 715 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا الحسين الكرابيسي يعني أحمد بن عبد الله يقول سمعت أحمد بن حمدون الأعشى يقول سمعت علي بن الحسن الأفطس يقول رأيت محمد بن الحسن يتوضأ من لحوم الإبل وقد روى بن رواحة عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 716 ] أخبرنا الأستاذ أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر أنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن الأعمش عن عبد الله مولى لقريش عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الوضوء من لحوم الإبل فأمر به وسئل عن الصلاة في مبارك الإبل فنهى عنها

[ 717 ] وبإسناده قال سمعت عبد الله مولى لقريش عن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الوضوء من لحوم الغنم فرخص في الوضوء منها وسئل عن الصلاة في مرابضها فرخص فيها هكذا رواه جماعة عن الأعمش عن عبد الله بن عبد الله الرازي ورواه الحجاج بن أرطاة عن عبد الله عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أسيد بن حضير والحجاج ضعيف قال أبو عيسى حديث الأعمش أصح قال ورواه عبيدة الضبي عن عبد الله عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن ذي الغرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس بشيء وذو الغرة لا يدرى من هو وحديث الأعمش أصح قال الشيخ وعبيدة الضبي ليس بالقوي وبلغني عن أحمد بن حنبل وإسحاق بن إبراهيم الحنظلي أنهما قالا قد صح في هذا الباب حديثان عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث البراء بن عازب وحديث جابر بن سمرة

[ 718 ] وأخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني قال قال محمد بن إسحاق بن خزيمة لم نر خلافا بين علماء أهل الحديث أن هذا الخبر صحيح من جهة النقل لعدالة ناقليه قال الشيخ وروينا عن علي بن أبي طالب وابن عباس الوضوء مما خرج وليس مما دخل وإنما قالا ذلك في ترك الوضوء مما مست النار

[ 719 ] وأخبرنا أبو الحسن بن أبي المعروف المهرجاني بها أنا أبو سهل أحمد بن محمد بن جمان الرازي بها نا محمد بن أيوب أنا مسدد نا حفص بن غياث عن عمران بن سليم عن أبي جعفر قال أتى بن مسعود بقصعة من الكبد والسنام ولحم الجزور فأكل ولم يتوضأ وهذا منقطع وموقوف وروي عن أبي عبيدة قال كان عبد الله بن مسعود يأكل من ألوان الطعام ولا يتوضأ منه وبمثل هذا لا يترك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد حمل بعض الفقهاء الوضوء المذكور في الخبر على الوضوء الذي هو النظافة ونفي الزهومة

باب المضمضة من شرب اللبن وغيره مما له دسومة

[ 720 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف بن يعقوب السوسي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا أبو عاصم النبيل عن الأوزاعي عن بن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم شرب لبنا فمضمض وقال إن له دسما رواه البخاري في الصحيح عن أبي عاصم ورواه مسلم من وجه آخر عن الأوزاعي

[ 721 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك عمرو بن الحارث عن بن شهاب عن عبيد بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شرب لبنا ثم دعا بماء فمضمض منه وقال إن له دسما رواه البخاري في الصحيح عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شرب لبنا ثم دعا بماء فمضمض منه وقال إن له دسما ورواه مسلم في الصحيح عن أحمد بن عيسى عن بن وهب

[ 722 ] أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب أنا أبو بكر الإسماعيلي أنا أبو خليفة ثنا عبد الله هو القعنبي عن مالك عن يحيى بن سعيد عن بشير بن يسار أن سويد بن النعمان أخبره أنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام خيبر حتى إذا كان بالصهباء من أدنى خيبر صلى العصر ثم دعا بالأزواد فلم يوت إلا بالسويق فأمر به فثرى فأكل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكلنا معه ثم قال إلى المغرب فمضمض ومضمضنا ثم صلى ولم يتوضأ رواه البخاري في الصحيح عن القعنبي وغيره

باب الرخصة في ترك المضمضة من ذلك

[ 723 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو طاهر الفقيه وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو سعيد بن أبي عمرو قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا أنس بن عياض عن هشام بن عروة عن وهب بن كيسان عن محمد بن عمرو بن عطاء يخبر عن عبد الله بن عباس أنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل عرقا من شاة ثم صلى ولم يتمضمض ولم يمس ماء مخرج في كتاب مسلم من حديث هشام بن عروة

[ 724 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة نا أبو داود نا عثمان بن أبي شيبة عن زيد بن الحباب عن مطيع بن راشد عن توبة العنبري أنه سمع أنس بن مالك يقول أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شرب لبنا فلم يمضمض ولم يتوضأ وصلى قال زيد دلني شعبة على هذا الشيخ وروينا عن عكرمة عن بن عباس أنه قال لولا التلمظ ما باليت أن لا أمضمض

[ 725 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني عبد الرحمن بن الحسن قراءة عليه نا إبراهيم بن الحسين نا آدم نا شعبة نا عمرو بن مرة قال سمعت سعيد بن جبير يقول سمعت بن عباس يقول لو أني أكلت خبزا ولحما وشربت لبن اللقاح ما باليت أن أصلي ولا أتوضأ إلا أن أمضمض فمي وأغسل أصابعي من غمر اللحم

باب انتقاض الطهر بعمد الحدث وسهوه

[ 726 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقبل صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ رواه البخاري في الصحيح عن إسحاق ورواه مسلم عن محمد بن رافع كلاهما عن عبد الرزاق

باب لا يزول اليقين بالشك

[ 727 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان أنا الزهري أخبرنا سعيد بن المسيب وعباد بن تميم عن عمه عبد الله بن زيد قال شكى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يخيل إليه الشيء في الصلاة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينتقل لا ينفتل حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا رواه البخاري في الصحيح عن علي بن المديني وغيره ورواه مسلم عن عمرو الناقد وغيره كلهم عن سفيان بن عيينة

[ 728 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو عثمان عمرو بن عبد الله البصري نا محمد بن عبد الوهاب أنا خالد بن مخلد نا محمد بن جعفر حدثني سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وجد أحدكم في بطنه الريح فخيل إليه أنه خرج منه الشيء فلا يخرج حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا مخرج في كتاب مسلم من حديث جرير بن عبد الحميد عن سهيل بن أبي صالح وقال في الحديث فلا يخرجن من المسجد

[ 729 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا معاذ بن معاذ عن أشعث عن الحسن أنه قال إذا شككت في الحدث وأيقنت الوضوء فأنت على وضوئك وإذا شككت في الوضوء وأيقنت بالحدث فتوضأ

باب الانتضاح بعد الوضوء لرد الوسواس

[ 730 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن أحمد المحبوبي ثنا أحمد بن سيار ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن منصور عن مجاهد عن سفيان بن الحكم أو الحكم بن سفيان قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بال توضأ وينتضح كذا رواه الثوري ومعمر وزائدة عن منصور ورواه شعبة

[ 731 ] كما أخبرنا أبو الحسن المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا حفص بن عمر ثنا شعبة عن منصور عن مجاهد عن رجل يقال له الحكم أو أبو الحكم من ثقيف عن أبيه أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثم أخذ حفنة من ماء فانتضح بها وكذلك رواه وهيب عن منصور ورواه أبو عوانة وروح بن القاسم وجرير بن عبد الحميد عن منصور عن مجاهد عن الحكم بن سفيان مسندا ولم يذكروا أباه قال أبو عيسى سألت محمد يعني بن إسماعيل البخاري عن هذا الحديث فقال الصحيح ما روى شعبة ووهيب وقالا عن أبيه وربما قال بن عيينة في هذا الحديث عن أبيه قال الامام أحمد رواه بن عيينة عن منصور فمرة ذكر فيه أباه ومرة لم يذكره

[ 732 ] وقد أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن عيسى ثنا إبراهيم بن أبي طالب عن بن أبي عمر ثنا سفيان عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن رجل من ثقيف عن أبيه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم بال ثم نضح فرجه رواه أبو عيسى الترمذي عن بن أبي عمر عن بن عيينة عن منصور وابن أبي نجيح هكذا وقال في الحديث ثم توضأ ونضح فرجه بالماء

[ 733 ] أخبرنا أبو بكر بن فورك ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن منصور عن مجاهد عن الحكم أو أبي الحكم رجل من ثقيف عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ونضح فرجه

[ 734 ] أخبرنا أبو الحسن بن الفضل ببغداد أنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان ثنا عبد الله بن يوسف ثنا بن لهيعة أخبرني عقيل عن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن أسامة بن زيد بن حارثة عن أبيه أن جبريل نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم في أول ما أوحي إليه فعلمه الوضوء فتوضأ النبي صلى الله عليه وسلم فلما فرغ أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيده ماء فنضح به فرجه

[ 735 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن وأبو سعيد بن أبي عمرو قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس الدوري ثنا قبيصة ثنا سفيان عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس قال دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بماء وتوضأ مرة مرة ونضح قال الإمام أحمد قوله ونضح تفرد به قبيصة عن سفيان ورواه جماعة عن سفيان دون هذه الزيادة

[ 736 ] أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله الجرفي ببغداد ثنا حمزة بن محمد بن العباس ثنا أحمد أبو الوليد الفحام نا كثير بن هشام نا الفرات عن الأعمش عن سعيد بن جبير أن رجلا أتى بن عباس فقال إني أجد بللا إذا قمت أصلى فقال بن عباس أنضح بكأس من ماء وإذا وجدت من ذلك شيئا فقل هو منه فذهب الرجل فمكث ما شاء الله ثم أتاه بعد ذلك فزعم أنه ذهب ما كان يجد من ذلك

باب أداء صلوات بوضوء واحد

[ 737 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن القاضي قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك سفيان الثوري عن علقمة بن مرتد عن سليمان بن بريدة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى يوم فتح مكة الصلوات بوضوء واحد ومسح على خفيه فقال عمر بن الخطاب رأيتك صنعت شيئا ما كنت تصنعه قال عمدا صنعته يا عمر رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن حاتم عن يحيى القطان عن الثوري وأخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد ثنا أبو جعفر محمد بن عمرو بن البختري الرزاز ثنا يحيى بن جعفر أنا الضحاك بن مخلد أنا سفيان الثوري فذكره بإسناده مثله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على خفيه وصلى بهم خمس صلوات بوضوء واحد ثم ذكر الباقي بمعناه

باب تجديد الوضوء

[ 738 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران العدل ببغداد أنا أبو الحسن علي بن محمد المقري ثنا بن أبي مريم ثنا الفريابي ثنا سفيان عن عمرو بن عامر عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ عند كل صلاة وكان أحدنا يكفيه الوضوء ما لم يحدث رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن يوسف الفريابي

[ 739 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن يحيى بن فارس ثنا عبد الله بن يزيد المقري قال أبو داود وحدثنا مسدد نا عيسى بن يونس قالا نا عبد الرحمن بن زياد عن أبي غطيف الهذلي قال كنت عند عبد الله بن عمر فلما نودى بالظهر توضأ فصلى فلما نودي بالعصر توضأ فقلت له فقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من توضأ على طهر كتب الله له عشر حسنات قال أبو داود هذا حديث مسدد هو أتم وأنا لحديث بن يحيى أتقن قال الشيخ عبد الرحمن بن زياد الأفريقي غير قوي

جماع أبواب ما يوجب الغسل

باب وجوب الغسل بالتقاء الختانين

[ 740 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا محمد بن الخطاب الأنصاري ثنا أبو نعيم ثنا هشام وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة وأخبرنا أبو الخير جامع بن أحمد الوكيل نا أبو طاهر المجد آبادي ثنا عثمان بن سعيد ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام وشعبة قالا ثنا قتادة عن الحسن عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا قعد بين شعبها الأربع وألزق الختان بالختان فقد وجب الغسل لفظ حديث مسلم بن إبراهيم وفي حديث وهب بن جرير إذا قعد بين شعبها الأربع ثم اجتهد فقد وجب الغسل وفي حديث أبي نعيم ثم جهدها رواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم ورواه مسلم عن محمد بن المثنى عن وهب بن جرير

[ 741 ] وأخبرنا أبو الحسن المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق نا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا معاذ بن هشام ثنا أبي ثنا قتادة ومطر عن الحسن عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل وفي حديث مطر وإن لم ينزل رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن المثنى وغيره عن معاذ بن هشام وقد ذكر أبان بن يزيد وهمام بن يحيى وابن أبي عروبة عن قتادة الزيادة التي ذكرها مطر

[ 742 ] أخبرنا الحسين بن الفضل القطان ببغداد أنا أبو سهل بن زياد القطان ثنا إسحاق بن الحسن الحربي ثنا عفان ثنا أبان بن يزيد العطار وهمام بن يحيى قالا ثنا قتادة عن الحسن عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا قعد بين شعبها الأربع ثم أجهد نفسه فقد وجب الغسل أنزل أو لم ينزل

[ 743 ] أخبرنا جامع بن أحمد الوكيل ثنا أبو طاهر المجد أبادي ثنا عثمان بن سعيد ثنا محمد بن المنهال ثنا يزيد بن زريع ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن أبي رافع عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقى الختان الختان وجب الغسل أنزل أو لم ينزل

[ 744 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي أنا أحمد بن كامل ثنا محمد بن إسماعيل السلمي ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري وأخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ ثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا أبو موسى محمد بن المثنى ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ثنا هشام بن حسان ثنا حميد بن هلال عن أبي بردة عن أبي موسى أنهم كانوا جلوسا فذكروا ما يوجب الغسل زاد أبو موسى في حديثه فقال من حضره من المهاجرين إذا مس الختان الختان وجب الغسل وقال من حضره من الأنصار لا حتى يدفق ثم اتفقا في المعنى فقال أبو موسى أنا آتي بالخبر فقام إلى عائشة فسلم ثم قال إني أريد أن أسألك عن شيء وأنا أستحييك فقالت لا تستحي أن تسألني عن شيء كنت سائلا عنه أمك التي ولدتك إنما أنا أمك قال قلت ما يوجب الغسل قالت على الخبير سقطت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان وجب الغسل لفظ حديث السلمي رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن المثنى عن الأنصاري وقد رواه يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن أبي موسى إلا أنه لم يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم وإنما رفعه عن سعيد بن المسيب علي بن زيد بن جدعان وعلي بن زيد لا يحتج بحديثه وهذه الرواية التي أخرجها مسلم في الصحيح رواية صحيحة مسندة

[ 745 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن القاضي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك عياض بن عبد الله القرشي وغيره عن أبي الزبير المكي عن جابر بن عبد الله قال أخبرتني أم كلثوم عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يجامع أهله ثم يكسل هل عليهما من غسل وعائشة جالسة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لأفعل ذلك أنا وهذه ثم نغتسل رواه مسلم في الصحيح عن هارون بن سعيد عن بن وهب

[ 746 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف السوسي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا العباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي قال حدثني عبد الرحمن بن القاسم بن محمد عن أبيه عن عائشة أنها سئلت عن الرجل يجامع أهله ولا ينزل الماء فقالت فعلته أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم فاغتسلنا منه جميعا

[ 747 ] وأما الحديث الذي أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن هشام بن عروة قال أخبرني أبي قال أخبرني أبو أيوب قال أخبرني أبي بن كعب أنه قال يا رسول الله إذا جامع الرجل المرأة فلم ينزل قال يغسل ما مس المرأة منه ثم يتوضأ ويصلي رواه البخاري في الصحيح عن مسدد ورواه مسلم من أوجه أخر عن هشام

[ 748 ] وأخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو طاهر المجد أبادي ثنا أبو قلابة ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث وأخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ ثنا إبراهيم بن عبد الله أنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا الحسين بن عيسى البسطامي ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني أبي حدثني الحسين المعلم حدثني يحيى بن أبي كثير أن أبا سلمة حدثه أن عطاء بن يسار حدثه أن زيد بن خالد الجهني حدثه أنه سأل عثمان بن عفان عن الرجل يجامع فلا ينزل فقال ليس عليه غسل ثم قال سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فسألت بعد ذلك علي بن أبي طالب والزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله وأبي بن كعب فقالوا مثل ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم لفظ حديث البسطامي وقال أبو قلابة في حديثه ليس منه إلا الطهور ولم يذكر أبيا ولا حديث عروة عن أبي أيوب رواه البخاري في الصحيح عن أبي معمر عن عبد الوارث بن سعيد ورواه مسلم عن عبد الوارث بن عبد الصمد وغيره عن عبد الصمد إلا أنه لم يذكر قول علي ومن معه وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر بن حفص المقري ببغداد ثنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني ثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة ثنا عبيد الله بن موسى أنا شيبان أبو معاوية عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة أن عطاء بن يسار أخبره أن زيد بن خالد الجهني أخبره أنه سأل عثمان بن عفان قال قلت أرأيت الرجل يجامع امرأته ولم يمن قال عثمان يتوضأ كما يتوضأ للصلاة ويغسل ذكره وذكر أنه سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألت عن ذلك علي بن أبي طالب والزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله فأمروه بذلك أخرجه البخاري في الصحيح عن سعيد بن حفص عن شيبان وذكر فيهم أبي بن كعب

[ 749 ] وأخبرنا أبو بكر محمد بن الحسين بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن الحكم عن ذكوان أبي صالح عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على رجل من الأنصار فأرسل إليه فخرج ورأسه يقطر فقال لعلنا أعجلناك قال نعم يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أعجلت أو أقحطت فلا غسل عليك وعليك الوضوء أخرجه البخاري في الصحيح عن إسحاق عن النضر بن شميل عن شعبة وأخرجه مسلم عن أبي بكر وغيره عن غندر عن شعبة فهذا حكم منسوخ بالأخبار التي قدمنا ذكرها

[ 750 ] والذي يدل على نسخه ما أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد بن إبراهيم بن شاذان ببغداد من أصله ثنا حمزة بن محمد بن العباس ثنا العباس بن محمد الدوري عن عثمان بن عمر عن يونس بن يزيد الأيلي عن الزهري أن رجالا من الأنصار فيهم أبو أيوب وأبو سعيد الخدري كانوا يفتون الماء من الماء وأنه ليس على من أتى امرأته فلم ينزل غسل فلما ذكر ذلك لعمر وابن عمر وعائشة أنكروا ذلك وقالوا إذا جاوز الختان الختان فقد وجب الغسل فقال سهل بن سعد وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم في زمانه وهو بن خمس عشرة سنة حدثني أبي بن كعب أن الفتيا التي كانت الماء من الماء رخصة أرخصها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أول الإسلام ثم أمر بالغسل

[ 751 ] أخبرنا أبو علي الروذباري بنيسابور وأبو عبد الله الحسين بن عمر بن برهان الغزال وأبو الحسين محمد بن الحسين بن الفضل القطان وأبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد قالوا ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا الحسن بن عرفة ثنا عبد الله بن المبارك عن يونس بن يزيد الأيلي عن الزهري عن سهل بن سعد الساعدي عن أبي بن كعب قال إنما كانت الفتيا في الماء من الماء رخصة في أول الإسلام ثم نهي عنها وهذا الحديث لم يسمعه الزهري من سهل إنما سمعه عن بعض أصحابه عن سهل

[ 752 ] أخبرناه أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن صالح ثنا بن وهب أخبرني عمرو يعني بن الحارث عن بن شهاب قال حدثني بعض من أرضى أن سهل بن سعد الساعدي أخبره أن أبي بن كعب أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما جعل ذلك رخصة للناس في أول الإسلام لقلة الثياب ثم أمر بالغسل ونهى عن ذلك وقد رويناه بإسناد آخر موصولا صحيحا عن سهل بن سعد

[ 753 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر بن حفص المقري ببغداد ثنا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد نا موسى بن هارون ثنا محمد بن مهران الجمال ح وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن مهران الرازي ثنا مبشر الحلبي عن محمد بن أبي غسان عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال حدثني أبي بن كعب أن الفتيا التي كانوا يفتون أن الماء من الماء كانت رخصة رخصها رسول الله صلى الله عليه وسلم في بدء الإسلام ثم أمر بالاغتسال بعد وفي حديث موسى بن هارون ثم أمرنا بالاغتسال بعد

[ 754 ] وأخبرنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن العدل أن أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم العبدي ثنا يحيى بن بكير ثنا مالك عن يحيى بن سعيد عن عبد الله بن كعب مولى عثمان بن عفان أن محمود بن لبيد الأنصاري سأل زيد بن ثابت عن الرجل يصيب أهله ثم يكسل فلا ينزل فقال زيد يغتسل فقال له محمود بن لبيد أن أبي بن كعب كان لا يرى الغسل فقال له زيد بن ثابت أن أبيا نزع عن ذلك قبل أن يموت قول أبي بن كعب الماء من الماء ثم نزوعه عنه يدل على أنه أثبت له أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بعد ما نسخه وكذلك عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه وعلي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه وغيرهما

[ 755 ] أخبرنا أبو أحمد العدل ثنا أبو بكر بن جعفر ثنا محمد بن إبراهيم ثنا بن بكير ثنا مالك عن بن شهاب عن سعيد بن المسيب أن عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يقولون إذا مس الختان الختان فقد وجب الغسل قال بن بكير وحدثني الدراوردي عن جعفر عن أبيه أن عليا كان يقول ما أوجب الحد أوجب الغسل وبإسناده قال حدثنا بن بكير ثنا مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه قال سألت عائشة أم المؤمنين رضى الله تعالى عنها ما يوجب الغسل فقالت أتدري ما مثلك يا أبا سلمة مثلك مثل الفروخ تسمع الديكة تصيح فتصرخ معها إذا جاوز الختان الختان فقد وجب الغسل

[ 756 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا بن نمير عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر رضى الله تعالى عنهما أنه كان يقول إذا خالف الختان الختان وجب الغسل

[ 757 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسن بن حفص عن سفيان عن خالد الحذاء وهشام عن بن سيرين قال سألت عبيدة ما يوجب الغسل قال الدفق والخلاط وبإسناده عن سفيان عن جابر عن الشعبي عن علقمة عن عبد الله بن مسعود مثله

[ 758 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن الفضل بن محمد بن عقيل الخزاعي من كتابه ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن جابر عن الشعبي عن علقمة عن عبد الله قال إذا جاوز الختان الختان فقد وجب الغسل وبه عن الشعبي عن الحارث الأعور عن على نحوه

باب وجوب الغسل بخروج المني

[ 759 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن صالح ثنا بن وهب أخبرني عمرو يعني بن الحارث عن بن شهاب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الماء من الماء رواه مسلم في الصحيح عن هارون بن سعيد عن بن وهب

[ 760 ] أخبرنا أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب نا أبو داود الطيالسي ثنا زائدة عن ركين بن الربيع عن حصين بن قبيصة الفزاري عن علي قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المذي فقال إذا رأيت المذي فتوضأ واغسل ذكرك وإذا رأيت نضح الماء فاغتسل

[ 761 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو جعفر محمد بن سليمان الكوفي مطين ثنا عمرو الناقد ثنا حميد الرؤاسي ثنا حسن يعني بن صالح عن بيان عن حصين بن صفوان عن علي قال كنت رجلا مذاء فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم الماء قد آذانى قال إنما الغسل من الماء الدافق

باب الرجل ينزل في منامه

[ 762 ] أخبرنا أبو حازم العبدوي الحافظ ثنا أبو أحمد الحافظ ثنا أبو عروبة الحسين بن أبي معشر السلمي بحران ثنا أبو كريب ثنا حماد بن خالد ثنا عبد الله بن عمر عن أخيه عبيد الله بن عمر عن القاسم عن عائشة قالت سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يرى في المنام البلل ولا يذكر احتلاما قال يغتسل وإن رأى أنه احتلم ولم ير بللا فلا غسل عليه

باب المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل

[ 763 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا عبد الله بن يوسف ثنا مالك ح وأخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب الخوارزمي ببغداد ثنا أبو العباس محمد بن أحمد يعني بن حمدان النيسابوري ثنا محمد بن أيوب أن بن أبي أويس حدثني مالك بن أنس عن هشام بن عروة عن أبيه عن زينب بنت أم سلمة عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت جاءت أم سليم امرأة أبي طلحة الأنصاري إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق هل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت فقال نعم إذا رأت الماء لفظ حديث بن أبي أويس رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف وإسماعيل بن أبي أويس وأخرجه مسلم من أوجه أخر عن هشام بن عروة منها ما أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا عبد الله بن محمد الكعبي ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن هشام بن عروة فذكره بإسناده ومعناه وزاد فقلت لها فضحت النساء وهل تحتلم المرأة فقال النبي صلى الله عليه وسلم تربت يمينك فبم يشبهها ولدها إذا ورواه مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة كذا قال هشام وخالفه الزهري فقال عن عروة عن عائشة

[ 764 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار أنا عبيد يعني بن شريك ثنا يحيى يعني بن بكير ثنا الليث عن عقيل عن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها حدثته أن أم سليم أم بنت أبي طلحة ذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق أرأيت المرأة ترى في النوم ما يرى الرجل أتغتسل قال نعم قالت عائشة أف لك أترى المرأة ذلك فالتفت إليها النبي صلى الله عليه وسلم فقال تربت يداك فمن أين يكون الشبه رواه مسلم في الصحيح عن عبد الملك بن شعيب بن الليث عن أبيه عن جده وكذلك رواه يونس بن يزيد والزبيدي وابن أخي الزهري عن الزهري وأرسله مالك عنه في أكثر الروايات إلا أن بن أبي الوزير رواه عن مالك فأسنده كذلك ورواه مسافع الحجبي عن عروة نحو رواية الزهري

[ 765 ] أخبرنا أبو بكر بن الحسن القاضي ثنا أبو العباس الأصم ثنا محمد بن إسحاق ثنا إسماعيل بن خليل ثنا يحيى بن أبي زائدة ح وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو بن أبي جعفر ثنا عبد الله بن محمد أنا أبو كريب ثنا بن أبي زائدة عن أبيه عن مصعب بن شيبة عن مسافع بن عبد الله عن عروة بن الزبير عن عائشة أن امرأة قالت يا رسول الله هل تغتسل المرأة إذا احتلمت أو أبصرت الماء فقال نعم فقالت لها عائشة تربت يداك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعيها وهل يكون الشبه إلا من قبل ذلك إذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه الولد أخواله وإذا علا ماء الرجل ماءها أشبه الولد أعمامه رواه مسلم في الصحيح عن أبي كريب وغيره عن يحيى بن زكريا بن أبي زائدة

[ 766 ] أخبرنا أبو عبد الله ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا علي بن الحسن الهلالي وأحمد بن سهل وحصين بن محمد قالوا ثنا داود بن رشيد ثنا صالح بن عمر ثنا أبو مالك الأشجعي عن أنس بن مالك قال سألت امرأة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل في المنام فقال إذا كان منها ما يكون من الرجل فلتغتسل رواه مسلم عن داود بن رشيد

[ 767 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا قتيبة ثنا حماد بن خالد الخياط ثنا عبد الله العمري عن عبيد الله عن قاسم عن عائشة قالت سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يجد البلل ولا يذكر احتلاما قال يغتسل وعن الرجل يرى أن قد احتلم ولا يجد البلل قال لا غسل عليه فقالت أم سليم فالمرأة ترى ذلك عليها غسل قال نعم إنما النساء شقائق الرجال

باب صفة ماء الرجل وماء المرأة اللذين يوجبان الغسل

[ 768 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن عبد الله ثنا يزيد بن هارون أنا سعيد بن أبي عروبة ح وأخبرنا أبو عبد الله ثنا محمد بن يعقوب ثنا عمران بن موسى وأحمد بن النضر بن عبد الوهاب قالا ثنا العباس بن الوليد النرسي ثنا يزيد بن زريع ثنا سعيد عن قتادة أن أنس بن مالك حدثهم أن أم سليم حدثت أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل في منامه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأت ذلك المرأة فلتغتسل فقالت أم سلمة واستحييت من ذلك قالت وهل يكون هذا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن أين يكون الشبه إن ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر فمن أيهما علا أو سبق يكون منه الشبه لفظ حديث العباس رواه مسلم في الصحيح عن العباس بن الوليد النرسي

[ 769 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن الفضل القطان ببغداد ثنا أبو سهل بن زياد القطان ثنا أبو يحيى عبد الكريم بن الهيثم الديرعاقولي نا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا معاوية بن سلام عن زيد بن سلام أنه سمع أبا سلام قال حدثني أبو أسماء الرحبي أن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كنت قائما عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء حبر من أحبار اليهود فقال السلام عليك يا محمد قال فدفعته دفعة كاد يصرع منها فقال اليهودي لم دفعتني فقلت ألا تقول يا رسول الله قال اليهودي إنما ندعوه باسمه الذي سماه به أهله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما اسمى الذي سماني به أهلي محمد قال اليهودي جئت أسألك عن شيء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أينفعك شيء إن حدثتك قال أسمع بأذني فنكت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعود معه ثم قال سل فقال اليهودي أين يكون الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هم في الظلمة دون الجسر قال فمن أول الناس إجازة قال فقراء المهاجرين قال اليهودي فما تحفتهم حين يدخلون الجنة قال زيادة كبد النون قال فما غذاؤهم على أثرها قال ينحر لهم ثور الجنة الذي كان يأكل من أطرافها قال فما شرابهم عليه قال من عين فيها تسمى سلسبيلا فقال صدقت قال وجئت أسألك عن شيء لا يعلمه أحد من أهل الأرض إلا نبي أو رجل أو رجلان قال أينفعك إن حدثتك قال أسمع بأذني قال جئت أسألك عن الولد فقال النبي صلى الله عليه وسلم ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر فإذا علا مني الرجل مني المرأة أذكر بإذن الله تعالى وإذا علا مني المرأة مني الرجل آنثا بإذن الله فقال صدقت وإنك لنبي ثم انصرف فقال النبي صلى الله عليه وسلم لقد سألني هذا عن الذي سألني عنه ومالي بشيء منه علم حتى آتاني الله به رواه مسلم في الصحيح عن الحسن بن الحلواني عن أبي توبة

باب المذي والودي لا يوجبان الغسل

[ 770 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا قتيبة ثنا عبيدة بن حميد الحذاء عن الركين بن الربيع عن حصين بن قبيصة عن علي قال كنت رجلا مذاء فجعلت أغتسل حتى تشقق ظهري قال فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم أو ذكر له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تفعل إذا رأيت المذي فاغسل ذكرك وتوضأ وضوءك للصلاة فإذا نضحت الماء فاغتسل

[ 771 ] أخبرنا أبو نصر عمر بن عبد العزيز ثنا أحمد بن إسحاق بن شيبان البغدادي الهروي أنا معاذ بن نجدة ثنا خلاد بن يحيى ثنا مالك بن مغول عن زرعة أبي عبد الرحمن قال سمعت بن عباس يقول المني والودي والمذي أما المني فهو الذي منه الغسل وأما الودي والمذي فقال اغسل ذكرك أو مذاكيرك وتوضأ وضوءك للصلاة وروينا عن عمر بن الخطاب وعبد الله بن عمر في المذي نحوه باب الرجل يجد في ثوبه منيا ولا يذكر احتلاما

[ 772 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أخبرنا بن وهب عن مالك وغيره وأخبرنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن العدل ثنا أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم العبدي ثنا أبي بكير ثنا مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن زبيد بن الصلت أنه قال خرجت مع عمر بن الخطاب إلى الجرف فنظر فإذا هو قد احتلم وصلى ولم يغتسل فقال والله ما أراني إلا قد احتلمت وما شعرت وصليت وما اغتسلت فاغتسل وغسل ما رأى في ثوبه ونضح ما لم ير وأذن وقام ثم صلى بعد ارتفاع الضحى متمكنا لفظ بن بكير

[ 773 ] وأخبرنا أبو أحمد المهرجاني ثنا أبو بكر بن جعفر ثنا محمد بن إبراهيم ثنا بن بكير ثنا مالك عن يحيى بن سعيد عن سليمان بن يسار أن عمر بن الخطاب صلى الصبح بالناس ثم غدا إلى أرضه بالجرف فوجد في ثوبه احتلاما فقال إنا لما أصبنا الودك لانت العروق فاغتسل وغسل ما رأى في ثوبه من الاحتلام وأعاد الصلاة

باب الحائض تغتسل إذا طهرت

[ 774 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يزيد بن هارون ثنا بن أبي ذئب عن الزهري عن عروة وعمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة أن أم حبيبة بنت جحش استحيضت سبع سنين وكانت امرأة عبد الرحمن بن عوف فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال إنما هو عرق وليست بالحيضة فاغتسلي وصلي فكانت تغتسل عند كل صلاة مخرج في كتاب البخاري من حديث بن أبي ذئب وفي كتاب مسلم من حديث عمر بن الحارث عن الزهري عنهما

[ 775 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف السوسي قالا نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي ثنا الأوزاعي حدثني الزهري حدثني عروة بن الزبير وعمرة بنت عبد الرحمن بن سعد بن زرارة أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت أستحيضت أم حبيبة بنت جحش وهي تحت عبد الرحمن بن عوف سبع سنين واشتكت ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها ليست بالحيضة إنما ذلك عرق فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغتسلي ثم صلي قالت عائشة وكانت أم حبيبة يقعد في مركن لأختها زينب بنت جحش حتى أن حمرة الدم لتعلو الماء قال الشيخ قوله فإذا أقبلت الحيضة في هذا الحديث لم يذكره أحد من أصحاب الزهري غير الأوزاعي

باب الكافر يسلم فيغتسل

[ 776 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الحسين بن داود العلوي رحمه الله تعالى ثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن الحسن الحافظ سنة خمس وعشرين وثلاثمائة ثنا محمد بن يحيى الذهلي وأبو الأزهر أحمد بن الأزهر قالا ثنا عبد الرزاق بن همام أنا عبيد الله وعبد الله ابنا عمر عن سعيد المقبري عن أبي هريرة أن ثمامة الحنفي أسر وكان النبي صلى الله عليه وسلم يغدو إليه فيقول ما عندك يا تمامة فيقول إن تقتل تقتل ذا دم وإن تمن تمن على شاكر وإن ترد المال نعطك منه ما شئت وكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يحبون الفداء ويقولون ما نصنع بقتل هذا فمر عليه النبي صلى الله عليه وسلم يوما فأسلم فحله وبعث به إلى حائط أبي طلحة وأمره أن يغتسل فاغتسل وصلى ركعتين فقال النبي صلى الله عليه وسلم لقد حسن إسلام أخيكم

[ 777 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر الخولاني قال قرئ على شعيب بن الليث أخبرك أبوك عن سعيد بن أبي سعيد المقبري أنه سمع أبا هريرة يقول بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم خيلا قبل نجد فجاءت برجل من بني حنيفة يقال له ثمامة بن أثال سيد اليمامة فربطوه بسارية من سوارى المسجد وذكر الحديث وفيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أطلقوا ثمامة فانطلق إلى نخل قريب من المسجد فاغتسل ثم دخل المسجد فقال أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وذكر باقي الحديث أخرجه البخاري في الصحيح عن قتيبة عن الليث وفي هذه الرواية الغسل قبل الشهادة ويحتمل أن يكون أسلم عند النبي صلى الله عليه وسلم ثم اغتسل ودخل المسجد فاظهر الشهادة جمعا بين الروايتين

[ 778 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار حدثني الحسن بن سهل المجوز ثنا أبو عاصم ثنا سفيان عن الأغر عن خليفة بن حصين عن قيس بن عاصم أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يغتسل بماء وسدر هكذا رواه يحيى بن سعيد القطان وعبد الرحمن بن مهدي عن سفيان الثوري ورواه وكيع بن الجراح

[ 779 ] كما أخبرنا أبو علي الروذباري وأبو الحسين بن بشران قالا ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا وكيع عن سفيان عن الأغر عن خليفة بن حصين أن جده قيس بن عاصم أتى النبي صلى الله عليه وسلم يريد أن يسلم فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يغتسل بماء وسدر وبمعناه رواه محمد بن كثير وجماعة إلا أن أكثرهم قالوا عن جده قيس بن عاصم ورواه قبيصة بن عقبة فزاد في إسناده

[ 780 ] أخبرنا أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر درستويه ثنا يعقوب بن سفيان ثنا قبيصة ثنا سفيان عن الأغر وهو بن الصباح وهو مولى بني منقر عن خليفة بن حصين عن أبيه أن جده قيس بن عاصم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأمره أن يغتسل بماء سدر وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا معاذ بن نجدة القرشي ثنا قبيصة بن عقبة فذكره هكذا

[ 781 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مخلد بن خالد ثنا عبد الرزاق ثنا بن جريج قال أخبرت عن عثيم بن كليب عن أبيه عن جده أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال قد أسلمت فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ألق عنك شعر الكفر يقول احلق قال أخبرني آخر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لآخر معه ألق عنك شعر الكفر واختتن

جماع أبواب الغسل من الجنابة

باب بداية الجنب في الغسل بغسل يديه قبل إدخالهما في الإناء

[ 782 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه من أصله ثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه إملاء ثنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه من الإناء قبل أن يدخل يده في الإناء ثم توضأ مثل وضوئه للصلاة رواه مسلم في الصحيح عن عمرو الناقد عن معاوية بن عمرو

[ 783 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا عبد الله بن محمد الكعبي ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اغتسل من الجنابة فبدأ فغسل كفيه ثلاثا ثم توضأ وضوءه للصلاة ثم أدخل يده فخلل بها أصول شعره حتى خيل إلى أنه استبرء البشرة ثم صب على رأسه الماء ثم أفاض على سائر جسده الماء رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

باب غسل الجنب ما به من الأذى بشماله

[ 784 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن القاضي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا بن وهب قال وثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مخرمة يعني بن بكير عن أبيه عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال قالت عائشة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل بدأ بيمينه فصب عليها من الماء فغسلها ثم صب الماء على الأذى الذي به بيمينه وغسل عنه بشماله حتى إذا فرغ من ذلك أظنه زاد صب الماء على رأسه رواه مسلم في الصحيح عن هارون الأيلي عن بن وهب

باب دلك اليد بالأرض بعده وغسلها

[ 785 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا أبو عمرو المستملي ثنا علي بن حجر ثنا عيسى بن يونس عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن كريب عن بن عباس قال حدثتني خالتي ميمونة قالت أدنيت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غسله من الجنابة فغسل كفيه مرتين أو ثلاثا ثم أدخل كفه اليمني في الإناء فافرغ بها على فرجه فغسله بشماله ثم ضرب بشماله الأرض فدلكها دلكا شديدا ثم توضأ وضوء للصلاة ثم أفرغ على رأسه ثلاث حفنات ملأ كفيه ثم غسل سائر جسده ثم تنحى عن مقامه ذلك فغسل رجليه ثم أتيته بالمنديل فرده رواه مسلم في الصحيح عن علي بن حجر

[ 786 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن سالم عن كريب عن بن عباس عن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة بدأ فافرغ الإناء على يده فغسلها ثلاثا ثم يفرغ بيمينه على شماله ثم على فرجه ثم ضرب بيده على الأرض فمسحها ثم غسلها ثم توضأ وضوءه للصلاة ثم أفرغ على رأسه وسائر جسده ثم تنحى فغسل رجليه رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وغيره عن أبي معاوية

[ 787 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر ثنا أحمد بن إسحاق الفقيه ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا الأعمش فذكره بإسناده أن النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل من الجنابة فغسل فرجه بيده ثم دلك بها الحائط ثم غسلها ثم توضأ وضوءه للصلاة فلما فرغ من غسله غسل رجليه رواه البخاري في الصحيح عن الحميدي

[ 788 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا الحسن بن شوكر ثنا هشيم عن عروة الهمداني ثنا الشعبي قال قالت عائشة لئن شئتم لأرينكم أثر يد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحائط حيث كان يغتسل من الجنابة باب الوضوء قبل الغسل

[ 789 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الوهاب ثنا جعفر بن عون أنا هشام عن أبيه أن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبدأ فيغسل يديه ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ثم يدخل كفيه في الماء فيخلل بها أصول شعره حتى إذا خيل إليه أن قد استبرأ البشرة غرف بيده ثلاث غرفات فصبها على رأسه ثم اغتسل مخرج في الصحيحين من حدي هشام بن عروة

[ 790 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا جعفر بن محمد وإسماعيل بن قتيبة قالا ثنا يحيى بن يحيى أنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمنه على شماله فيغسل فرجه ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ثم يأخذ الماء فيدخل أصابعه في أصول الشعر حتى إذا رأى أنه قد استبرأ حفن على رأسه ثلاث حفنات ثم أفاض على سائر جسده ثم غسل رجليه غريب صحيح رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وقوله في آخر هذا الحديث ثم غسل رجليه غريب صحيح حفظه أبو معاوية دون غيره من أصحاب هشام من الثقات وذلك للتنظيف إن شاء الله تعالى

باب الرخصة في تأخير غسل القدمين عن الوضوء حتى يفرغ من الغسل

[ 791 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ومحمد بن موسى بن الفضل قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسين بن حفص عن سفيان عن الأعمش عن سالم عن كريب عن بن عباس عن ميمونة بنت الحارث قالت سترت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يغتسل من الجنابة فبدأ فغسل يديه ثم صب بيمينه على شماله فغسل فرجه وما أصابه ثم ضرب بيده على الحائط ثم توضأ وضوءه للصلاة غير قدمية ثم أفاض عليه الماء ثم نحى قدميه فغسلهما رواه البخاري في الصحيح عن الفريابي عن سفيان الثوري

[ 792 ] وأخبرنا أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا داود ثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه ثم أخذ بيمينه فصب على شماله فغسل فرجه حتى ينقيه ثم مضمض ثلاثا واستنشق ثلاثا وغسل وجهه ثلاثا وذراعيه ثلاثا ثم صب على رأسه وجسده الماء فإذا فرغ غسل قدميه

باب تخليل أصول الشعر بالماء وإيصاله إلى البشرة

[ 793 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا مالك عن هشام عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه ثم توضأ كما يتوضأ للصلاة ثم يدخل أصابعه في الماء فيخلل بها أصول شعره ثم يصب على رأسه ثلاث غرف بيده ثم يفيض الماء على جلده كله رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك

[ 794 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري بمرو أنا أبو الموجه محمد بن عمرو بن الموجه الفزاري أنا عبدان أنا عبد الله ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة غسل يديه وتوضأ وضوءه للصلاة ثم يخلل بيده شعره حتى إذا ظن أنه قد أروى بشرته أفاض عليه الماء ثلاث مرات ثم غسل سائر جسده وقالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد نغرف منه جميعا رواه البخاري في الصحيح عن عبدان

[ 795 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا أبو مسلم ثنا الحجاج بن منهال ثنا حماد يعني بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ من الجنابة ثم يدخل يده اليمني في الماء ثم يخلل بها شق رأسه الأيمن فيتبع بها أصول الشعر ثم يفعل بشق رأسه الأيسر بيده اليسرى كذلك حتى يستبرىء البشرة ثم يصب على رأسها ثلاثا

[ 796 ] أخبرنا أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد أنا أبو الحسن أحمد بن عثمان بن جعفر المقري سنة ثلاث وأربعين وثلاث مائة ثنا أبو جعفر محمد بن علي الوراق ثنا حجاج وعفان وعبيد الله واللفظ لعفان قال قال حماد بن سلمة ثنا عطاء بن السائب عن زاذان أن عليا قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قال من ترك موضع شعرة من جسدة من جنابة لم يصبها الماء فعل به كذا وكذا من النار قال علي فمن ثم عاديت رأسي قال قال عبد الله في حديثه وكان يجز شعره

[ 797 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا نصر بن علي ومحمد بن أبي بكر قالا ثنا الحارث بن وجيه الراسبي ثنا مالك بن دينار عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال تحت كل شعر جنابة فاغسلوا الشعر وانقوا البشر تفرد به موصولا الحارث بن وجيه والحارث بن وجيه تكلموا فيه

[ 798 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا الأسفاطي يعني العباس بن الفضل ومحمد بن عيسى الواسطي والحسن بن سهل قالوا ثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك ثنا قريش بن حيان ثنا سليمان بن فروخ قال لقيت أبا أيوب فصافحته فوجد في أظفاري طولا قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله عن خبر السماء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل أحدكم عن خبر السماء وهو يدع أظفاره كأظفار الطير يجتمع فيه الجنابة والتفث لفظ الأسفاطي هكذا رواه جماعة عن قريش ورواه أبو داود الطيالسي

[ 799 ] كما أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا قريش بن حيان عن وائل بن سليم قال أتيت أبا أيوب الأزدي فصافحته فرأى أظفاري طوالا فقال أتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم يسأله فقال يسألني أحدكم عن خبر السماء ويدع أظفاره كأظفار الطير يجتمع فيها الجنابة والتفث وهذا مرسل أبو أيوب الأزدي غير أبي أيوب الأنصاري

باب سنة التكرار في صب الماء على الرأس

[ 800 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنبأ الشافعي أنا بن عيينة ح وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد ثنا إبراهيم بن صالح ثنا الحميدي ثنا سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يغتسل من الجنابة بدأ بغسل يديه قبل أن يدخلهما في الإناء ثم يغسل فرجه ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ثم يشرب شعره الماء ثم يحثى على رأسه ثلاث حثيات وقال الشافعي في إسناده عن هشام وقال في الحديث فغسل يده قبل أن يدخلها الإناء

[ 801 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن بشران العدل ببغداد ثنا أبو عمرو بن السماك ثنا أبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي ثنا سعيد بن عامر ثنا شعبة بن مخول عن أبي جعفر عن جابر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة أفرغ على رأسه ثلاثا فقال رجل إن شعري كثير فقال جابر كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر منك شعرا وأطيب أخرجه البخاري في الصحيح من حديث غندر عن شعبة

[ 802 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان أخبرنا الشافعي أنا سفيان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغرف على رأسه ثلاثا وهو جنب أخرجه مسلم في الصحيح من حديث جعفر

[ 803 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو بن أبي جعفر ثنا عبد الله بن محمد بن المثنى ثنا عبد الوهاب عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من جنابة صب على رأسه ثلاث حفنات من ماء فقال الحسن بن محمد إن شعري كثير قال جابر فقلت له يا بن أخي كان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر من شعرك وأطيب رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن المثنى

[ 804 ] أخبرنا أبو حازم عمر بن محمد بن أحمد الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يزيد العدل ثنا علي بن الحسين الصفار سنة ست وتسعين ومائتين ثنا يحيى بن يحيى ثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن سليمان بن صرد عن جبير بن مطعم قال تماروا في الغسل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بعض القوم أما أنا فاغسل رأسي كذا وكذا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما أنا فأفيض على رأسي ثلاث أكف رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى

[ 805 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا عمرو بن مرزوق ثنا زهير عن أبي إسحاق قال حدثني سليمان بن صرد عن جبير بن مطعم قال ذكر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم الغسل من الجنابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما أنا فأفيض على رأسي ثلاث مرات هكذا وصف زهير قال فجعل باطن كفيه مما يلي السماء وظهرهما مما يلي الأرض رواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم عن زهير

باب إفاضة الماء على سائر جسده

[ 806 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن بشران العدل ببغداد ثنا أبو جعفر محمد بن عمرو الرزاز ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا حفص بن غياث عن الأعمش عن سالم عن كريب عن بن عباس عن ميمونة قالت وضعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غسلا من الجنابة فافرغ على يمينه غسلها ثم أفرغ بيمنه على شماله فغسلها ثم أفرغ بيمينه على يساره فغسل فرجه ثم ضرب بيده على الأرض ثم توضأ وضوءه للصلاة ثم أفرغ على رأسه بيده ثلاثا ثم سائر جسده ثم تنحى عن مغتسله فغسل رجليه فناولته منديلا فلم يأخذه وجعل ينفض بيده قال حفص قال الأعمش فذكرت ذلك لإبراهيم فقال إنما كره ذلك مخافة العادة رواه البخاري في الصحيح عن عمر بن حفص عن أبيه وروينا في ذلك عن عروة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم

باب نضح الماء في العينين وإدخال الأصبع في السرة

[ 807 ] أخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا الحسن بن علي الفسوي ثنا عبيد الله بن عمر ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن نافع عن بن عمر قال كان إذا اغتسل من الجنابة نضح الماء في عينيه وأدخل أصبعه في سرته موقوف

[ 808 ] وأخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا الشافعي ثنا مالك عن نافع عن بن عمر أنه كان إذا اغتسل من الجنابة نضح في عينيه الماء قال مالك ليس عليه العمل قال الشافعي ليس عليه أن ينضح في عينيه لأنهما ليستا ظاهرتين من بدنه قال الشيخ وقد روي مرفوعا ولا يصح سنده

باب تأكيد المضمضة والاستنشاق في الغسل وغسل مواضع الوضوء منه على الترتيب

[ 809 ] أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب ثنا أبو بكر الإسماعيلي أخبرني أبو يعلى ثنا زهير بن حرب ثنا وكيع ثنا الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن كريب قال أخبرنا بن عباس عن خالته ميمونة قالت وضعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غسلا فاغتسل من الجنابة فاكفأ الإناء بشماله على يمينه فغسل كفيه ثلاثا ثم أفاض على فرجه فغسله ثم قال بيده على الحائط أو على الأرض فدلكها ثم مضمض واستنشق وغسل وجهه وذراعيه وأفاض على رأسه ثم أفاض على سائر جسده ثم تنحى وغسل رجليه فأتيته بثوب فقال بيده هكذا يعني رده رواه البخاري في الصحيح عن أوجه عن الأعمش واحتج به فيمن توضأ من الجنابة ثم غسل سائر جسده ولم يعد غسل مواضع الوضوء رواه مسلم عن إسحاق بن إبراهيم وغيره عن وكيع

باب الدليل على دخول الوضوء في الغسل وسقوط فرض المضمضة والاستنشاق أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت سليمان بن صرد سمعت جبير بن مطعم يقول ذكر غسل الجنابة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما أنا فأفيض على رأسي ثلاثا مخرج في كتاب مسلم من حديث شعبة

[ 810 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا حفص بن غياث عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر أن أناسا قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألوه عن غسل الجنابة وقالوا إنا بأرض باردة فقال إنما يكفي أحدكم أن يحفن على رأسه ثلاث حفنات مخرج في صحيح مسلم من حديث جعفر

[ 811 ] أخبرنا أبو بكر بن فورك ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا هشيم عن أبي بشر عن أبي سفيان عن جابر بن عبد الله أن أهل الطائف قالوا يا رسول الله إن أرضنا أرض باردة فما يجزئنا من غسل الجنابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما أنا فافرغ على رأسي ثلاثا رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وغيره عن هشيم

[ 812 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا علي بن المديني ثنا سفيان مرة بعد مرة عن أيوب بن موسى عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن عبد الله بن رافع مولى أم سلمة عن أم سلمة قالت قلت يا رسول الله إني أمرأة أشد ضفر رأسي أفأنقضه لغسل الجنابة قال لا إنما يكفيك أن تحثي عليه ثلاث حثيات ثم تفيضي عليك الماء فتطهري أو قال فإذا أنت قد طهرت رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وجماعة عن سفيان بن عيينة

[ 813 ] أخبرنا أبو الحسن أحمد بن بشران أنبأ إسماعيل بن محمد الصفار أنا سعدان بن نصر ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه أنه كان يقول وأي وضوء أتم من الغسل إذا اجتنب الفرج وبهذا الإسناد ثنا سفيان بن عيينة عن يحيى بن سعيد قال سألوا سعيد بن المسيب عن الرجل يغسل من الجنابة أيكفيه ذلك من الوضوء قال نعم وليغسل قدمية وروينا عن الحسن البصري أنه قال في الذي نسي المضمضة والاستنشاق في الجنابة قال لا يعيد الصلاة

باب فرض الغسل وفيه دلالة على ما مضى في الباب قبله وعلى سقوط فرض التكرار في الغسل

[ 814 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء ثنا عوف بن أبي جميلة عن أبي رجاء العطاردي عن عمران بن حصين قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فذكر الحديث قال ونادي بالصلاة بالناس فلما انفتل من الصلاة إذا رجل معتزل لم يصل مع القوم قال ما منعك يا فلان أن تصلي مع القوم قال يا رسول الله أصابتني الجنابة ولا ماء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليك بالصعيد فإنه يكفيك وذكر الحديث قال وكان آخر ذلك أن أعطى الذي أصابته الجنابة إناء من ماء فقال اذهب فأفرغه عليك مخرج في الصحيحين من حديث عوف بن أبي جميلة

[ 815 ] أخبرنا أبو بكر بن فورك ثنا عبد الله بن جعفر نا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا حماد بن سلمة وحماد بن زيد عن أيوب عن أبي قلابة عن رجل من بني عامر قال رأيت أبا ذر فذكر الحديث في الجنابة تصيبه ولا ماء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر الصعيد الطيب كافيك وإن لم تجد الماء عشر سنين فإذا وجدت الماء فأمسه جلدك قال يونس بن حبيب أنا أبو حفص ثنا يزيد بن زريع عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان قال سمعت أبا ذر يعني بذلك

[ 816 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا قتيبة بن سعيد ثنا أيوب بن جابر عن عبد الله بن عصمة عن عبد الله بن عمر قال كانت الصلاة خمسين والغسل من الجنابة سبع مرار وغسل الثوب من البول سبع مرار فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل حتى جعل الصلاة خمسا وغسل الجنابة مرة وغسل الثوب من البول مرة قال الشافعي فيما حكى عنه فأما ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم تحت كل شعرة جنابة فبلوا الشعر وانقوا البشرة فإنه ليس بثابت يعني ما أخبرنا أبو سعد الماليني أنبأ أبو أحمد عبد الله بن عدي ثنا الفضل بن حباب ثنا أبو عمر الحوضي ثنا الحارث بن وجيه عن مالك بن دينار عن بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت كل شعرة جنابة فبلوا الشعر وانقوا البشرة تفرد به هكذا الحارث بن وجيه وقد أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا العباس بن محمد قال سألت يحيى بن معين عن الحارث بن وجيه فقال ليس حديثه بشيء وأنكره غيره أيضا من أهل العلم بالحديث البخاري وأبو داود السجستاني وغيرهما وإنما يروي عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وعن الحسن عن أبي هريرة موقوفا وعن النخعي كان يقال ثم قد حمله الشافعي في رواية الزعفراني وغيره عنه على ما ظهر وداخل الأنف والفم مما بطن فاشبه داخل العينين وداخل الأذنين فقال من تكلم فيها مع الشافعي القياس أن لا يعيد ولكنا أخذنا بالأثر عن بن عباس يعني ما أخبرنا أبو بكر بن الحارث أنا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر النيسابوري ثنا الحسن بن محمد ثنا أسباط ثنا أبو حنيفة عن عثمان بن راشد عن عائشة بنت عجرد عن بن عباس قال لا يعيد إلا أن يكون جنبا يعني المضمضة والاستنشاق وكذلك رواه الثوري عن عثمان قال علي بن عمر ليس لعائشة بنت عجرد إلا هذا الحديث قال الشافعي أثره الذي يعتمد عليه عثمان بن راشد عن عائشة بنت عجرد عن بن عباس وزعم أن هذا الأثر ثابت يترك له القياس وهو يعيب علينا أن نأخذ بحديث بسرة بنت صفوان عن النبي صلى الله عليه وسلم وعثمان وعائشة غير معروفين ببلدهما وكيف يجوز لأحد أن يثبت ضعيفا مجهولا ويوهن قويا معروفا قال الشيخ ورواه الحجاج بن أرطأة عن عائشة بنت عجرد والحجاج بن أرطأة ليس بحجة

باب ترك الوضوء بعد الغسل

[ 817 ] أخبرنا أبو الحسين علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا الأسفاطي ثنا أبو الوليد ثنا زهير عن أبي إسحاق عن الأسود عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغسل ثم يصلي الركعتين صلاة الفجر ولا أرى يحدث وضوءا بعد الغسل

[ 818 ] أخبرنا أبو طاهر الفقية أنا أحمد بن إسحاق الصيدلاني ثنا أحمد بن محمد بن نصر ثنا أبو نعيم ثنا شريك عن أبي إسحاق عن الأسود عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يتوضأ بعد الغسل من الجنابة

باب غسل المرأة من الجنابة والحيض

[ 819 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عبيد الله بن معاذ وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عمرو بن مطرز ثنا يحيى بن محمد البختري ثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن إبراهيم وهو بن مهاجر عن صفية بنت شيبة عن عائشة أن أسماء تعني بنت شكل سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الغسل من المحيض فقال تأخذ إحداكن ماءها وسدرتها فتطهر فتحسن الطهور ثم تصب على رأسها الماء وتدلكه دلكا شديدا حتى تبلغ شؤون رأسها ثم تصب عليها الماء ثم تأخذ فرصة مسكة تطهر بها قالت كيف أطهر بها قال سبحان الله تطهري بها واستتر قالت عائشة تتبعي بها أثر الدم وسألته عن الغسل من الجنابة فقال تأخذين ماءك فتطهرين أحسن الطهور وأبلغه ثم تصبين على رأسك الماء ثم تدلكينه حتى يبلغ شؤون رأسك ثم تفيضين عليك الماء وقالت عائشة نعم النساء نساء الأنصار لم يكن يمنعهن الحياء أن يسألن عن الدين ويتفقهن فيه رواه مسلم في الصحيح عن عبيد الله بن معاذ كذا في كتابنا شؤون وأهل اللغة يقولون سور أو شوى قالوا سوره أعلاه وشواه جلده

[ 820 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا هارون بن سليمان ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا زائدة بن قدامة عن صدقة ثنا جميع بن عمير أخو ابني تيم الله بن ثعلبة قال دخلت مع أمى وخالتي على عائشة فسألتها إحدهما كيف كنتم تصنعون عند الغسل فقالت عائشة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ وضوءة للصلاة ثم يفيض على رأسه ثلاث مرار ونحن نفيض على رؤوسنا خمسا من أجل الضفر

[ 821 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني محمد بن أحمد بن بالوية ثنا محمد بن يونس ثنا روح ثنا شعبة عن منصور عن إبراهيم عن همام عن حذيفة أنه قال خللها بالماء لا تخللها نار قليل بقياها رواه الثوري عن منصور بإسناده عن حذيفة أنه قال لامرأته خللي رأسك بالماء لا تخلله نار قليل بقياها عليه

باب ترك المرأة نقض قرونها إذا علمت وصول الماء إلى أصول شعرها

[ 822 ] وأخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور الرمادي ثنا عبد الرزاق أنا الثوري عن أيوب بن موسى عن سعيد بن أبي سعيد عن عبد الله بن رافع مولى أم سلمة عن أم سلمة قالت قلت يا رسول الله إني امرأة أشد ضفر رأسي أو قالت عقص رأسي أفأنقضه للجنابة والحيضة قال لا إنما يكفيك أن تفرغي عليك ثلاث حفنات ثم قد طهرت رواه مسلم في الصحيح عن عبد بن حميد عن عبد الرزاق

[ 823 ] وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا جعفر بن عون أنا أسامة بن زيد عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أم سلمة قالت جاءت امرأة من الأنصار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا عنده فقالت إني امرأة أشد ضفر رأسي فكيف أصنع حين أغتسل من الجنابة فقال احفني على رأسك ثلاث حفنات ثم اغمزي أثر كل حفنة وقصر بإسناده أسامة بن زيد في رواية بن وهب عنه أن سعيدا سمعة من أم سلمة وذلك فيما أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك أسامة بن زيد الليثي أن سعيد بن أبي سعيد المقبري حدثه أنه سمع أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إني امرأة أشد ضفر رأسي فكيف أصنع إذا اغتسلت قال احفني على رأسك ثلاث حفنات ثم اغمزيه على أثر كل حفنة يكفيك ورواية أيوب بن موسى أصح من رواية أسامة بن زيد وقد حفظ في إسناده ما لم يحفظ أسامة بن زيد

[ 824 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنا إسماعيل بن علية ح وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ قال ثنا محمد بن عبد الله الكعبي واللفظ له ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا بن علية عن أيوب عن أبي الزبير عن عبيد بن عمير قال بلغ عائشة أن عبد الله بن عمرو يأمر النساء إذا اغتسلن أن ينقضن رؤسهن فقالت يا عجبا لابن عمرو هذا أفلا يأمرهن أن يحلقن رؤسهن لقد كنت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم نغتسل من إناء واحد فلا أزيد على أن أفرغ على رأسي ثلاث إفراغات رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأبي بكر بن أبي شيبة

[ 825 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا نصر بن علي ثنا عبد الله بن داود عن عمر بن سويد عن عائشة بنت طلحة عن عائشة قالت كنا نغتسل وعلينا الضماد ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محلات ومحرمات

[ 826 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا هارون بن سليمان ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن بكار بن يحيى عن جدته قالت دخلت على أم سلمة فذكر الحديث قالت أم سلمة وأما الممتشطة فكانت إحدانا تكون ممتشطة فإذا اغتسلت لم تنقض ذلك ولكنها تحفن على رأسها ثلاث حفنات فإذا رأت البلل على أصول الشعر دلكته ثم أفاضت على سائر جسدها

[ 827 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد البيهقي ثنا جدي ثنا إبراهيم بن حمزة ثنا إبراهيم بن سعد عن بن شهاب عن عروة عن عائشة قالت أهللت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع بعمرة فذكر الحديث في حيضها فقالت يا رسول الله هذا يوم عرفة ولم أطهر بعد وإنما كنت تمتعت بالعمرة فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنقضي رأسك وامتشطي وأهلي بالحج وأمسكي عن عمرتك فقالت ففعلت وذكر الحديث مخرج في الصحيحين وهي إن اغتسلت للإهلال بالحج وكان غسلها غسلا مسنونا وقد أمرت فيه بنقض رأسها وامتشاط شعرها وكأنها أمرت بذلك استحبابا كما أمرت أسماء بنت عميس بالغسل للإهلال على النفاس استحبابا

[ 828 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق ثنا محمد بن يونس ثنا مسلم بن صبيح ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسلت المرأة من حيضها نقضت شعرها وغسلت بالخطمي والإشنان وإذا اغتسلت من الجنابة لم تنقض رأسها ولم تغسل بالخطمي والإشنان

باب غسل الجنب رأسه بالخطمى

[ 829 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن جعفر بن زياد ثنا شريك عن قيس بن وهب عن رجل من سواءة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يغسل رأسه بالخطمي وهو جنب يجتزي بذلك ولا يصب عليه الماء وهذا إن ثبت فمحمول على ما لو كان الماء غالبا على الخطمي وكان غسل رأسه بنية الطهارة من الجنابة وكذلك ما أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس أنا الربيع قال قال الشافعي قال سفيان بن عيينة عن أبي إسحاق عن الحارث بن الأزمع قال سمعت بن مسعود يقول إذا غسل الجنب رأسه بالخطمي فلا يعدله غسلا وبمعناه رواه الثوري وشعبة عن أبي إسحاق

[ 830 ] أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان ببغداد أنا عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان عن عبيد الله عن شيبان عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن كريب عن عبد الله قال قال عبد الله من غسل رأسه بخطمي وهو جنب فقد أجزأ وليغسل سائر جسده وخالفه أبو عوانة فرواه عن الأعمش عن سالم عن ثابت بن قطبة الثقفي عن بن مسعود والصحيح رواية شيبان كذلك رواه سفيان الثوري عن الأعمش قال يعقوب قال علي بن المديني الحديث حديث سفيان وروينا عن إبراهيم النخعي أنه قال كانوا يغسلون رؤوسهم بالسدر من الجنابة ثم يمكث أحدهم ساعة ثم يغتسل من الجنابة

باب الطيب للمرأة عند غسلها من الحيض

[ 831 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني أنا أبو سعيد بن الأعرابي وأخبرنا أبو علي الروذباري بنيسابور وأبو الحسين علي بن محمد بن بشران وأبو محمد عبد الله بن يحيى السكري ببغداد قالوا ثنا إسماعيل بن محمد الصفار قالا ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان بن عيينة عن منصور بن صفية عن أمه عن عائشة أن امرأة سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن غسلها من الحيض فأمرها كيف تغتسل وقال خذي فرصة من مسك فتطهري بها قالت كيف أتطهر بها قال تطهري بها قالت كيف أتطهر بها قالت فاستتر يعني هكذا وحكى أبو عثمان يعني سعدان بأصابعة الأربع قال وحكى سفيان فقال سبحان الله تطهري بها قالت عائشة فاجتذبتها إلى فقلت تتبعين بها أثر الدم لفظ حديث بن بشران والروذباري ولم يذكر غيرهما حكاية أبي عثمان رواه البخاري في الصحيح عن يحيى بن جعفر ورواه مسلم عن عمرو الناقد وابن أبي عمر عن سفيان

[ 832 ] أخبرنا أبو طاهر الفقية أنا أبو بكر محمد بن الحسن القطان نا إبراهيم بن الحارث ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا إبراهيم بن طهمان ثنا هشام بن حسان عن حفصة بنت سيرين عن أم عطية الأنصارية قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تحد المرأة على ميت فوق ثلاثة إلا على زوجها فإنها تحد أربعة أشهر وعشرا ولا تلبس ثوبا مصبوغا إلا ثوب عضب ولا تكتحل ولا تختضب ولا تمس طيبا إلا أدنى طهرها إذا تطهرت من حيضتها نبذة من قسط وأظفار مخرج في الصحيحين من حديث هشام بن حسان

[ 833 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو نصر محمد بن علي بن محمد الفقية الشيرازي قالا ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو الربيع ثنا حماد ثنا أيوب عن حفصة بنت سيرين عن أم عطية قالت كنا ننهى أن نحد على ميت فوق ثلاث إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا ولا نكتحل ولا نتطيب ولا نلبس ثوبا مصبوغا إلا ثوب عصب وقد رخص في طهرها إذا اغتسلت إحدانا من محيضها في نبذة من قسط وأظفار رواه البخاري في الصحيح عن الحجبي ورواه مسلم عن أبي الربيع الزهراني كلاهما عن حماد بن زيد

باب سقوط فرض الترتيب في الغسل قال الله تعالى { وإن كنتم جنبا فاطهروا } وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للجنب في حديث عمران بن حصين اذهب فأفرغه عليك وقال في حديث أبي ذر فإذا وجدت الماء فامسسه جلدك ولم يأمره بالترتيب

[ 834 ] وأخبرنا أبو الحسن المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان قال سمعت أبا ذر فذكر الحديث في بدو جنابته إلى أن قال عن النبي صلى الله عليه وسلم الصعيد الطيب وضوء المسلم ولو إلى عشر حجج فإذا وجد الماء فليمس بشره الماء فإن ذلك هو خير

باب أستحباب البداية فيه بالشق الأيمن

[ 835 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن محمد الصيدلاني ثنا محمد بن المثنى ثنا الضحاك بن مخلد عن حنظلة بن أبي سفيان عن القاسم عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة دعا بشيء نحو الحلاب وأخذه بكفه فبدأ بشق رأسه الأيمن ثم الأيسر ثم أخذ بكفيه الماء فقال بهما على رأسه رواه البخاري ومسلم في الصحيح عن محمد بن المثنى والحلاب الإناء وهو ما يحلب فيه يسمى حلابا أخبرنا بذلك أبو عمرو الأديب عن الشيخ أبي بكر الإسماعيلي ومما يؤكد ذلك ما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ في زيادات الفوائد ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد ثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد عن حنظلة عن القاسم عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغتسل في حلاب قدر هذا وأرانا أبو عاصم قدر الحلاب بيده فإذا هو كقدر كوز يسع ثمانية أرطال ثم يصب على شق رأسه الأيمن ثم يصب على شق رأسه الأيسر ثم يأخذ بكفيه فيصب وسط رأسه

باب تفريق الغسل

[ 836 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الحارث الفقيه أنا أبو محمد عبد الله بن محمد جعفر بن حيان المعروف بأبي شيخ ثنا الهيثم بن خلف الدوري ثنا إسحاق بن موسى الأنصاري ثنا عاصم بن عبد العزيز حدثني محمد بن زيد بن قنفذ السهمي عن جابر بن سيلان عن بن مسعود أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الرجل يغتسل من الجنابة فيخطي بعض جسده الماء فقال النبي صلى الله عليه وسلم يغسل ذلك المكان ثم يصلي عاصم بن عبد العزيز أبو عبد العزيز الأشجعي قال البخاري فيه نظر

باب التمسح بالمنديل

[ 837 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا حفص بن غياث عن الأعمش عن سالم عن كريب عن بن عباس عن ميمونة قالت وضعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم غسلا من الجنابة فذكر الحديث في غسل النبي صلى الله عليه وسلم قالت فناولته منديلا فلم يأخذه وجعل ينفض بيده قال الأعمش فذكرت ذلك لإبراهيم فقال إنما كره ذلك مخافة العادة رواه البخاري عن عمر بن حفص عن أبيه دون قول الأعمش

[ 838 ] حدثنا أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا أبو عوانة عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن كريب عن بن عباس عن ميمونة أن النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل عندها فأتته بمنديل فرمى به فقال الأعمش فذكرته لإبراهيم فقال الحديث هكذا ولا بأس بالمسح بالمنديل إنما هو عادة رواه البخاري عن موسى بن إسماعيل عن أبي عوانة بمعناه دون قول الأعمش لإبراهيم

[ 839 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد ثنا يحيى بن معين ثنا سفيان بن عيينة عن منصور عن هلال يعني بن يساف عن عطاء عن جابر قال لا تمندل إذا توضأت وروينا عن عثمان وأنس أنهما لم يريا به بأسا وعن الحسن بن علي أنه فعله

[ 840 ] وقد أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن القاضي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب نا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب ثنا زيد بن الحباب عن أبي معاذ عن بن شهاب عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت له خرقة يتنشف بها بعد الوضوء أبو معاذ هذا هو سليمان بن أرقم وهو متروك أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقية عن أبي الحسن علي بن عمر الحافظ ح وأخبرنا أبو سعد الماليني عن أبي أحمد بن عدي الحافظ وقد روي ذلك بإسناد غير قوي

[ 841 ] أخبرناه محمد بن عبد الله الحافظ حدثني أحمد بن منصور الصوفي الحافظ ثنا أبو العباس بن الشيرازي أنا أحمد بن محمد النحوي ثنا أبو العيناء محمد بن القاسم نا أبو زيد النحوي ثنا أبو عمرو بن العلاء عن أنس بن مالك عن أبي بكر الصديق أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت له خرقة يتنشف بها بعد الوضوء قال الشيخ وإنما رواه أبو عمرو بن العلاء عن إياس بن جعفر أن رجلا حدثه أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت له خرقة أو منديل فكان إذا توضأ مسح بها وجهه ويديه أخبرنا أبو الحسن بن أبي المعروف الفقيه أنا أبو سهل بشر بن أحمد الإسفرائيني ثنا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي ثنا القواريري ثنا عبد الوارث عن أبي عمرو بن العلاء عن إياس بن جعفر فذكره وهذا هو المحفوظ من حديث عبد الوارث

[ 842 ] وقد أخبرنا أبو الحسن بن بشران العدل ببغداد ثنا أبو عمرو بن السماك ثنا حنبل بن إسحاق ثنا أبو معمر عبد الله بن عمرو قال سألت عبد الوارث عن حديث عبد العزيز بن صهيب عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان له منديل أو خرقة فإذا توضأ مسح وجهه فقال كان في قطينة فأخذه بن علية فلست أرويه قال الشيخ وهذا لو رواه عبد الوارث عن عبد العزيز عن أنس لكان إسنادا صحيحا إلا أنه إمتنع من روايته ويحتمل أنه إنما كان عنده بالإسناد الأول والله أعلم وروينا عن معاذ بن جبل رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ مسح وجهه بطرف ثوبة وهو ضعيف قد ذكرناه في باب طهارة الماء المستعمل

[ 843 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن شريك نا عبد الوهاب ثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة عن قيس بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم زارهم فوضعوا له غسلا فاغتسل ثم ناولوه ملحفة مصبوغة بزعفران أو ورس فاشتمل بها هكذا رواه أبو داود في كتاب السنن عن محمد بن المثنى وغيره عن الوليد بن مسلم ورواه بن أبي ليلي عن محمد بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة عن محمد بن عمرو بن شرحبيل عن قيس بن سعد قال أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعنا له غسلا فاغتسل ثم أتيناه بملحفة ورسية فالتحف بها فكأني أنظر إلى أثر الورس على عكنه

باب الدليل على طهارة عرق الحائض والجنب

[ 844 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا السري بن خزيمة ثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كنت أرجل رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا حائض رواه البخاري في الصحيح عن بن يوسف عن مالك ورواه مسلم من وجه آخر عن هشام واحتج الشافعي في ذلك أيضا بما ثبت من أمر النبي صلى الله عليه وسلم الحائض أن تغتسل دم الحيض من ثوبها ولم يأمر بغسل الثوب كله ولا شك في كثرة العرق فيه وقد مضى ذلك الحديث في مواضع

[ 845 ] وأخبرنا أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن الأعمش عن ثابت بن عبيد عن القاسم بن محمد عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها ناوليني الخمرة قالت إني حائض قال إن حيضتك ليست في يدك فناولته إياها وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو الوليد ثنا إبراهيم بن علي ثنا يحيى بن يحيى ثنا أبو معاوية عن الأعمش فذكره بإسناده نحوه إلا أنه زاد ناوليني الخمرة من المسجد ولم يقل فناولتها إياه رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى

[ 846 ] وأخبرنا أبو طاهر الفقيه وأبو عبد الله الحافظ قال أبو عبد الله أخبرنا وقال أبو طاهر حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقية ح وحدثنا أبو المثنى ثنا القعنبي وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا أحمد بن محمد بن عيسى المري ثنا القعنبي أنا أفلح بن حميد عن القاسم بن محمد عن عائشة قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد تختلف أيدينا فيه من الجنابة رواه البخاري ومسلم جميعا عن القعنبي ورواه بن وهب عن أفلح وزاد في الحديث وتلتقي وقال إسحاق بن سليمان الرازي عن أفلح يعني وتلتقي وعندي أن معنى قوله تختلف أيدينا فيه إدخالهما أيديهما فيه لأخذ الماء

[ 847 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو وقالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الرحمن الهاشمي بحلب ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة عن يزيد الرشك عن معاذة العدوية عن عائشة أم المؤمنين أنها سئلت عن رجل يدخل يده الإناء وهو جنب قبل أن يغتسل فقالت إن الماء لا ينجسه شيء ولكن ليبدأ فيغسل يده قد كنت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم نغتسل من إناء واحد

[ 848 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال سمعت مالكا يقول حدثني نافع أن عبد الله بن عمر كان يعرق في ثوبة وهو جنب ثم يصلي فيه وبهذا الإسناد أخبرنا بن وهب عن مسلمة بن علي والفضيل بن عياض عن هشام بن حسان عن عكرمة مولى بن عباس أن عبد الله بن عباس قال لا بأس بعرق الجنب والحائض في الثوب قال بن وهب وقال لي مالك بن أنس مثله

[ 849 ] وأخبرنا أبو زكريا وأبو بكر قالا ثنا أبو العباس ثنا محمد ثنا وهب قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك عيسى بن يونس عن حريث بن أبي مطر عن الشعبي عن مسروق عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل من الجنابة ثم يأتينى وأنا جنب فيستدفىء بي تفرد به حريث بن أبي مطر وفيه نظر وروي من وجه آخر ضعيف عن علقمة عن عائشة مختصرا

باب في فضل الجنب

[ 850 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ في أخرين قالوا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا الشافعي ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا عبد الله بن محمد الكعبي ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا سفيان عن الزهري عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغتسل من القدح وهو الفرق وكنت أغتسل أنا وهو من إناء واحد لفظ حديث الشافعي رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وأخرجه البخاري من وجه آخر عن الزهري

[ 851 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو طاهر الفقية قال أبو طاهر حدثنا وقال أبو عبد الله أخبرنا أبو بكر بن إسحاق ثنا أبو المثنى ومحمد بن غالب وعثمان بن عمر قالوا ثنا أبو الوليد ثنا شعبة عن أبي بكر بن حفص عن عروة عن عائشة قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم في إناء واحد من الجنابة وأخبرنا أبو عبد الله نا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنا أبو المثنى ثنا أبو الوليد ثنا شعبة عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة بمثله رواه البخاري في الصحيح عن أبي الوليد بالإسنادين جميعا

[ 852 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو طاهر الفقيه قال أبو طاهر حدثنا وقال أبو عبد الله أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقية ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى ثنا أبو خيثمة عن عاصم الأحول عن معاذة عن عائشة قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد بيني وبينه فيبادرني حتى أقول دع لي دع لي قالت وهما جنبان رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى

[ 853 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن عاصم عن معاذة عن عائشة قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد يبادرني وأبادره حتى أقول دع لي دع لي كذا قالت

[ 854 ] وقد أخبرنا أبو طاهر الفقية ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا محمد بن أيوب أنا موسى بن إسماعيل أنا أبان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كنت أنا والنبي صلى الله عليه وسلم نغتسل من إناء واحد فيبدأ قبلي

[ 855 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو بكر القطان ثنا عبد الرحمن بن بشر ثنا عبد الرزاق ثنا بن جريج أخبرني بن عروة عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأياها كانا يغتسلان من إناء واحد يغترفان منه وهما جنبان وبإسناده قال بن جريج قال أخبرني عطاء عن عائشة أنها أخبرته عن النبي صلى الله عليه وسلم وفيه أنهما شرعا جميعا وهما جنب في إناء واحد

[ 856 ] أخبرنا أبو طاهر الفقية ثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن يحيى بن هلال البزار ثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن جابر بن زيد عن بن عباس أخبرته ميمونة أن النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل وهي من إناء واحد رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة وغيره عن بن عيينة ورواه البخاري عن أبي نعيم عن بن عيينة دون ذكر ميمونة قال البخاري كان بن عيينة اخيرا يقول عن بن عباس عن ميمونة والصحيح ما رواه أبو نعيم أخبرناه عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن علي الجوهري ببغداد ثنا محمد بن يوسف بن الطباخ ثنا أبو نعيم فذكره

[ 857 ] أخبرنا عبد الله الحافظ وأبو طاهر الفقيه قالا ثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرازق ومحمد بن بكير قالا ثنا بن جريج أخبرني عمرو بن دينار قال علمي والذي يخطر ببالي أن أبا الشعثاء أخبرني أن بن عباس أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغتسل بفضل ميمونة رواه مسلم في الصحيح عن إسحاق بن إبراهيم وغيره عن محمد بن بكير

[ 858 ] وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ وأحمد بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن حازم بن أبي غرزة نا عبيد الله هو بن موسى عن سفيان عن سماك عن عكرمة عن بن عباس قال انتهى النبي صلى الله عليه وسلم إلى بعض أزواجه وقد فضل من غسلها فضل فأراد أن يتوضأ به فقالت يا رسول الله إني اغتسلت منه من جنابة فقال إن الماء لا ينجس

[ 859 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا أبو الأحوص ثنا سماك عن عكرمة عن بن عباس قال اغتسل بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في جفنة فجاء النبي صلى الله عليه وسلم ليتوضأ منها أو يغتسل فقالت يا رسول الله إني كنت جنبا فقال إن الماء لا يجنب

[ 860 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن يحيى بن أبي كثير قال حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن أن زينب بنت أم سلمة حدثته أن أم سلمة حدثتها أنها كانت هي ورسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسلان من إناء واحد من الجنابة رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن المثنى عن معاذ أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقية ثنا العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أبو الوليد ثنا شعبة عن عبد الله بن جبر عن أنس بن مالك قال كأن رسول الله صلى الله عليه وسلم والمرأة من نسائه يغتسلان من إناء واحد رواه البخاري في الصحيح عن أبي الوليد

باب ليست الحيضة في اليد والمؤمن لا ينجس

[ 861 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن يزيد بن كيسان قال حدثني أبو حازم قال قال أبو هريرة بينما النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد فقال يا عائشة ناولينى الخمرة فقالت إني حائض فقال إن ذلك ليست بيدك فناولته إياها رواه مسلم في الصحيح عن أبي كامل وغيره عن يحيى بن سعيد

[ 862 ] أخبرنا أبو الحسن بن بشران ببغداد أنا أبو جعفر الرزاز ثنا محمد بن عبد الله بن يزيد ثنا أبو بدر ثنا عبد الملك بن أبي عتبة عن ثابت بن عبيد عن القاسم عن عائشة قالت أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أناوله الخمرة من المسجد فقلت يا رسول الله إني حائض فقال ناولينيها فإن الحيضة ليست في يدك أخرجه مسلم من حديث عبد الملك

[ 863 ] أخبرنا أبو الحسين محمد بن الحسين بن الفضل القطان ببغداد أنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان ثنا قبيصة ثنا سفيان عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد كلانا جنب ويخرج رأسه من المسجد وهو معتكف وأنا حائض فأغسله ويأمرني فأتزر ثم يباشرني وأنا حائض رواه البخاري في الصحيح عن قبيصة بن عقبة

[ 864 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إسماعيل بن قتيبة وأخبرنا أبو الخير جامع بن أحمد الوكيل ثنا أبو طاهر المجد آبادي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي قالا ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا بن علية عن حميد عن بكر بن عبد الله عن أبي رافع عن أبي هريرة أنه لقيه النبي صلى الله عليه وسلم في طريق من طرق المدينة وهو جنب فانسل فذهب فاغتسل ففقده النبي صلى الله عليه وسلم فلما جاء قال أين كنت يا أبا هريرة قال يا رسول الله لقيتني وأنا جنب فكرهت أن أجالسك حتى أغتسل فقال سبحان الله إن المؤمن لا ينجس رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وأخرجه البخاري من وجه آخر عن حميد الطويل

[ 865 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن محمد الصيدلاني ثنا أبو كريب ثنا وكيع عن مسعود عن واصل عن أبي وائل عن حذيفة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لقيه وهو جنب فحاد عنه فاغتسل ثم جاء فقال كنت جنبا فقال إن المؤمن لا ينجس رواه مسلم في الصحيح عن أبي كريب وغيره

باب فضل المحدث

[ 866 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر أحمد بن الحسين القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال وثنا بحر بن نصر قال قرئ علي بن وهب أخبرك عبد الله بن عمر ومالك بن أنس ويونس بن يزيد وغيرهم عن نافع بن عبد الله بن عمر أن الرجال والنساء في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يتوضأون جميعا في الإناء الواحد رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك بن أنس

[ 867 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا يحيى بن عبيد الله قال حدثني نافع عن عبد الله بن عمر قال كنا نتوضأ نحن والنساء من إناء واحد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ندلي فيه أيدينا

[ 868 ] أخبرنا أبو زكريا وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله أنا بن وهب قال وثنا بحر بن نصر قال قرئ علي بن وهب أخبرك أسامة بن زيد الليثي عن سالم بن النعمان عن أم صبية الجهنية قالت اختلفت يدي ويد رسول الله صلى الله عليه وسلم في إناء واحد في الوضوء قال البخاري سالم هذا هو بن سرج ويقال بن خربوذ أبو النعمان وقال بعضهم بن النعمان وقال البخاري هو مولى أم صبية وأسمها خولة بنت قيس أخبرنا به محمد بن إبراهيم الفارسي أنا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني ثنا أبو أحمد بن فارس عن محمد بن إسماعيل البخاري فذكره

باب ما جاء في النهي عن ذلك

[ 869 ] أخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد أنا زياد بن الخليل ثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن داود بن عبد الله الأودي عن حميد بن عبد الرحمن الحميري قال لقيت رجلا صحب النبي صلى الله عليه وسلم كما صحب أبا هريرة أربع سنين قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يمتشط أحدنا كل يوم أو يبول في مغتسله أو تغتسل المرأة بفضل الرجل أو يغتسل الرجل بفضل المرأة وليغترفا جميعا

[ 870 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن يونس ثنا زهير عن داود بن عبد الله فذكره بنحوه إلا أنه لم يقل وليغترفا جميعا وهذا الحديث رواته ثقات إلا أن حميدا لم يسم الصحابي الذي حدثه فهو بمعنى المرسل إلا أنه مرسل جيد لولا مخالفته الأحاديث الثابتة الموصولة قبله وداود بن عبد الله الأودي لم يحتج به الشيخان البخاري ومسلم رحمهما الله تعالى

[ 871 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن عاصم الأحول قال سمعت أبا حاجب يحدث عن رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتوضأ من فضل وضوء المرأة قال يونس هكذا حدثناه أبو داود

[ 872 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود السجستاني ثنا بن بشار وأخبرنا أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان ثنا بن بشار ثنا أبو داود يعني الطيالسي ثنا شعبة عن عاصم عن أبي حاجب عن الحكم بن عمرو وهو الأقرع أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتوضأ الرجل بفضل وضوء المرأة ورواه محمود بن غيلان عن أبي داود الطيالسي هكذا إلا أنه قال أو قال بسورها ورواه وهب بن جرير عن شعبة

[ 873 ] كما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن عاصم الأحول عن أبي حاجب عن الحكم بن عمرو الغفاري أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن سور المرأة وكان لا يدري عاصم فضل وضوئها أو فضل شرابها ورواه شعبة عن سليمان التيمي

[ 874 ] كما أخبرنا أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد ثنا أبو عمرو بن السماك نا أبو قلابة ثنا بشر بن عمرو ثنا شعبة عن سليمان التيمي قال سمعت أبا حاجب عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتوضأ الرجل بفضل وضوء المرأة

[ 875 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا إبراهيم الحربي ثنا عبيد الله بن عمر ثنا يزيد بن زريع عن سليمان عن أبي حاجب عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من بني غفار أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتطهر الرجل بفضل وضوء المرأة وهكذا رواه هشيم عن سليمان التيمي أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الفارسي أنا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني ثنا محمد بن سليمان بن فارس قال قال محمد بن إسماعيل البخاري سوادة بن عاصم أبو حاجب العنزي يعد في البصريين ويقال الغفاري ولا أراه يصح عن الحكم بن عمرو وبلغني عن أبي عيسى الترمذي أنه قال سألت محمد يعني البخاري عن هذا الحديث فقال ليس بصحيح يعني حديث أبي حاجب عن الحكم بن عمرو وأخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقية ثنا أبو الحسن علي بن عمر الحافظ قال أبو حاجب اسمه سوادة بن عاصم واختلف فيه فرواه عمران بن حدير وغزوان بن حيرج السدوسي عنه موقوفا من قول الحكم غير مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا محمد بن إبراهيم الفارسي ثنا إبراهيم الأصبهاني ثنا بن فارس ثنا محمد ثنا عبدان ثنا عبد الله أنا عمران بن حدير عن سوادة العنزي قال اجتمع الناس على الحكم بالمربد فنهاهم عنه

[ 876 ] أخبرنا أبو نصر عمر بن عبد العزيز بن قتادة أنا أبو الحسن السراج أنا مطير ثنا إبراهيم بن الحجاج ثنا عبد العزيز بن المختار عن عاصم عن عبد الله بن سرجس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فضل وضوء المرأة وهكذا رواه معلي بن أسد عن عبد العزيز بن المختار وخالفه شعبة عن عاصم

[ 877 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقية ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا الحسين بن إسماعيل ثنا الحسن بن يحيى ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن عاصم عن عبد الله بن سرجس قال تتوضأ المرأة وتغتسل من فضل غسل الرجل وطهوره ولا يتوضأ الرجل بفضل غسل المرأة ولا طهورها قال على هذا موقوف وهو أولى بالصواب قال الشيخ وبلغني عن أبي عيسى الترمذي عن محمد بن إسماعيل البخاري أنه قال حديث عبد الله بن سرجس في هذا الباب الصحيح هو موقوف ومن رفعه فهو خطأ

باب لا وقت فيما يتطهر به المتوضىء والمغتسل

[ 878 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ في آخرين قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان ثنا الشافعي أنا مالك ح وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا السري بن خزيمة ثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وحانت صلاة العصر والتمس الناس الوضوء فلم يجدوه فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء فوضع يده في ذلك الإناء وأمر الناس أن يتوضأوا منه قال فرأيت الماء ينبع من تحت أصابعه فتوضأ الناس حتى توضؤوا من عند آخرهم رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن مسلمة القعنبي وغيره ورواه مسلم من وجوه أخر عن مالك ورواه عبد الله بن مسعود وجابر بن عبد الله والبراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 879 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر محمد بن مهرويه بن عياش الرازي ثنا أبو حاتم الرازي ثنا عبيد الله بن موسى ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد أخرجه البخاري من وجه أخر عن هشام

[ 880 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا بن أبي ذئب عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت كنت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم نغتسل من إناء واحد وذلك القدح يومئذ يدعى الفرق رواه البخاري في الصحيح عن آدم بن أبي إياس عن بن أبي ذئب قال من قدح يقال له الفرق

[ 881 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الوهاب أنا أبو النضر هاشم بن القاسم أنا الليث عن بن شهاب عن عروة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل في القدح وهو الفرق وكنت أغتسل أنا وهو من إناء واحد رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة بن سعيد وغيره عن الليث ورواه بن عيينة عن الزهري هكذا وروى معمر عن الزهري فقال في الحديث قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد فيه قدر الفرق

[ 882 ] أخبرناه أبو بكر بن الحسن القاضي أنا حاجب بن أحمد ثنا محمد بن حماد ثنا عبد الرزاق عن معمر وابن جريج عن الزهري فذكره ورواه مالك عن الزهري مضافا إليه دونها

[ 883 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا يحيى بن منصور القاضي إملاء ثنا جعفر بن محمد بن الحسين ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغتسل من إناء هو الفرق من الجنابة رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى

[ 884 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا أبو مسلم ثنا أبو عمرو ثنا إبراهيم بن سعد قال سمعت بن شهاب يحدث عن القاسم بن محمد عن عائشة قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد وهو الفرق قال فقال الزهري أحسبه خمسة أقساط قال أبو عمرو القسط أربعة أرطال ورواه غيره أيضا عن إبراهيم بن سعد هكذا وأخبرنا أبو محمد بن يوسف أنا أبو عبد الله بن يزيد أنا إبراهيم بن محمد بن سفيان ثنا مسلم بن الحجاج قال قال قتيبة قال سفيان يعني بن عيينة الفرق ثلاثة آصع وفي رواية حرملة عن الشافعي أنه قاله وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود قال سمعت أحمد بن حنبل يقول الفرق ستة عشر رطلا قال وسمعته يقول صاع بن أبي ذئب خمسة أرطال وثلث قيل فمن قال ثمانية أرطال قال ليس ذلك بمحفوظ قال الشافعي وبلغنا أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ بالمد واغتسل بالصاع

[ 885 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ قراءة عليه وأبو طاهر الفقية وعبد الله بن يوسف إملاء قالوا أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنا محمد بن سليمان بن الحارث ثنا أبو نعيم ثنا مسعر بن كدام عن بن جبر قال أبو عبد الله في حديثه قال حدثني شيخ من الأنصار يقال له بن جبر قال سمعت أنس بن مالك يقول كان النبي صلى الله عليه وسلم يغتسل بالصاع إلى خمسة أمداد وكان يتوضأ بالمد رواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم ورواه مسلم من حديث وكيع عن مسعر

[ 886 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسحاق الحربي ثنا عفان ثنا شعبة ثنا عبد الله بن عبد الله بن جبر عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بالمكوك ويغتسل بخمس مكاكي وبمعناه رواه عبد الرحمن بن مهدي ومعاذ بن معاذ وغيرهما عن شعبة وأخرجه مسلم من حديثهما عنه في الصحيح قال الشافعي وفي هذا ما دل على أن لا وقت فيه إلا كماله والله أعلم مع أنه قد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في الجنب فإن وجدت الماء فامسسه جلدك بغير توقيت شيء منه قال الشيخ وقد مضى هذا الحديث وسيرد إن شاء الله تعالى

باب استحباب أن لا ينقص في الوضوء من مد ولا في الغسل من صاع

[ 887 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا عبد الله بن محمد الكعبي ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا إسماعيل بن علية عن أبي ريحانة عن سفينة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل بالصاع ويتطهر بالمد رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

[ 888 ] أخبرنا أبو سعد الماليني ثنا أبو أحمد بن عدي ثنا إسماعيل بن حماد ثنا أبو النضر البزار ثنا أبو حفص الفلاس ثنا بشر بن المفضل ثنا أبو ريحانة عن سفينة مولى أم سلمة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوضيه المد ويغسله الصاع رواه مسلم عن عمرو بن علي أبي حفص وغيره

[ 889 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر المقري ببغداد ثنا أحمد بن سلمان الفقية ثنا جعفر بن محمد شاكر ثنا عفان ثنا أبان ثنا قتادة قال حدثتني صفية أن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع

[ 890 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا بن الفضيل عن حصين ويزيد بن أبي زيادة عن سالم بن أبي الجعد عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يجزي من الوضوء المد ومن الجنابة صاع ورواه أبو عوانة وغيره عن يزيد وحده بإسناده قال كأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع أخبرناه أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا أبو عوانة فذكره

[ 891 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقية ثنا صالح بن محمد بن عبد الله حدثني معاوية بن عمرو ثنا زهير قال أبو بكر وأخبرنا عبد الله بن محمد ثنا إسحاق يعني الحنظلي أنا يحيى بن آدم ثنا زهير ثنا أبو إسحاق ثنا أبو جعفر أنه كان عند جابر وعنده قوم فسألوه عن الغسل من الجنابة فقال يكفيك صاع فقال رجل منهم والله ما يكفيني ذلك لا إليه ولا إليه فقال جابر قد كان يكفي من هو أوفى منك شعر أو خيرا منك رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن محمد عن يحيى بن آدم

[ 892 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله أنا أبو أحمد بكر بن محمد بن حمدان الصيرفي بمرو حدثنا الحارث بن أبي أسامة البغدادي ثنا يزيد بن هارون ثنا شعبة عن أبي بكر بن حفص عن أبي سلمة عن عائشة قال سألها أخوها من الرضاعة عن غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم من الجنابة فدعت بماء قدر الصاع واغتسلت وصبت على رأسها ثلاثا أخرجه البخاري في الصحيح من حديث عبد الصمد عن شعبة ثم قال وقال يزيد بن هارون عن شعبة قدر صاع وأخرجه مسلم من حديث معاذ عن شعبة وزاد في الحديث وبيننا وبينها ستر

باب جواز النقصان عنهما فيهما إذا أتي على ما أمر به

[ 893 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا علي بن الحسن الهلالي ثنا أبو الوليد ثنا الليث قال وأخبرني أبو عمرو بن أبي جعفر واللفظ له ثنا عبد الله بن محمد ثنا محمد بن رافع ثنا شبابة ثنا الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن عراك عن حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر وكانت تحت المنذر بن الزبير أن عائشة أخبرتها أنها كانت تغتسل هي والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء واحد يسع ثلاثة أمداد وقريبا من ذلك رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع

[ 894 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه المجد آبادي ثنا علي بن الحسن ثنا عبد الله بن الوليد العدني ثنا إبراهيم بن طهمان ثنا أبو الزبير المكي عن عبيد بن عمير المكي أنه قال بلغ عائشة أن عبد الله بن عمرو يفتى أن المرأة تنقض رأسها عند غسل الجنابة فقالت لقد كلف النساء تعبا ولقد رأيتني أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا وإذا تور موضوع مثل الصاع أو دونه فأفيض على رأسي ثلاث مرار جميعا

[ 895 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا بن بشار ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن حبيب الأنصاري قال سمعت عن عباد بن تميم عن جدتي وهي أم عمارة أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فأتي بإناء فيه ماء قدر ثلثي المد هكذا رواه محمد بن جعفر غندر عن شعبة وخالفه غيره في إسناده

[ 896 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق أخبرنا الحسن بن علي بن زياد ثنا إبراهيم بن موسى الرازي ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ثنا شعبة عن حبيب بن زيد عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بثلثي مد من ماء فتوضأ فجعل يدلك ذراعيه

[ 897 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر المقري ببغداد ثنا أبو بكر أحمد بن سلمان ثنا عبد الملك بن محمد ثنا سليمان بن داود ثنا أبو خالد الأحمر ثنا شعبة عن حبيب بن زيد الأنصاري عن عباد بن تميم عن بن زيد الأنصاري أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ بنحو من ثلثي المد وكذلك رواه معاذ بن معاذ عن شعبة قال أبو زرعة الرازي الصحيح عندي حديث غندر وروي عن الصلت بن دينار عن شهر بن حوشب عن أبي أمامة أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ بنصف مد أخبرناه أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي ثنا عبد الله بن محمد البغوي ثنا سريج بن يونس ثنا علي بن ثابت الجزري عن الصلت فذكره والصلت بن دينار متروك لا يفرح بحديثه وقد روي عنه في هذا الحديث وقال مرة أخرى بقسط من ماء

[ 898 ] أخبرناه أبو حازم الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الحافظ أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد ثنا سريج بن يونس فذكره بإسناده نحو حديث الماليني وزاد وقال مرة أخرى بقسط من ماء وقد قيل عنه في هذا الحديث بأقل من مد

[ 899 ] أخبرناه أبو سعد الماليني ثنا أبو أحمد بن عدي ثنا محمد بن عبد الواحد الناقد ثنا محمد بن عمرو بن أبي مذعور ثنا علي بن ثابت الجزري عن الصلت بن دينار فذكره بإسناده

باب النهي عن الإسراف في الوضوء

[ 900 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق ثنا محمد بن أيوب ح وأخبرنا أبو حامد أحمد بن أبي خلف الصوفي المهرجاني بها أنا أبو بكر محمد بن برداد بن مسعود نا محمد بن أيوب ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة أنا سعيد الجريري عن أبي نعامة أن عبد الله بن مغفل سمع ابنه يقول اللهم إني أسألك القصر الأبيض عن يمين الجنة إذا دخلتها فقال يا بني سل الله الجنة وتعوذ به من النار فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنه سيكون في هذه الأمة قوم يعتدون في الطهور والدعاء

[ 901 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا خارجة بن مصعب ثنا يونس بن عبيد عن الحسن عن عتي السعدي عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال أن للوضوء شيطانا يقال له الولهان فاحذروه أو قال فاتقوه وقال غيره عن أبي داود في هذا الحديث فاحذروه واتقوا وسواس الماء أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن عيسى بن إبراهيم ثنا محمد بن صالح بن جميل ثنا عبدة بن عبد الله الصفار ومحمد بن بشار قالا ثنا أبو داود فذكره بمثله وقال في إسناده عن عتي بن ضمرة وهذا الحديث معلول برواية الثوري عن بيان عن الحسن بعضه من قوله غير مرفوع وباقيه عن يونس بن عبيد من قوله غير مرفوع والله أعلم وذلك

[ 902 ] بما أخبرناه أبو بكر محمد بن إبراهيم الأصبهاني أنا أبو نصر أحمد بن عمرو العراقي ثنا سفيان بن محمد أنا علي بن الحسن ثنا عبد الله بن الوليد عن سفيان عن بيان عن الحسن قال شيطان الوضوء يدعى الولهان يضحك بالناس في الوضوء وعن سفيان عن يونس قال كان يقال أن للماء وسواسا فاتقوا وسواس الماء

[ 903 ] وعن سفيان عن حصين عن هلال بن يساف قال كان يقال في كل شيء إسراف حتى الطهور وإن كان على شاطئ النهر هكذا رواه غير خارجة بن مصعب عن الحسن ويونس بن عبيد وخارجة ينفرد بروايته مسند أو ليس بالقوي في الرواية والله أعلم وقد روي بإسناد آخر ضعيف عن عمران بن حصين مرفوعا يعني ما روينا عن يونس بن عبيد

[ 904 ] حدثنا أبو سعد عبد الملك بن أبي عثمان الزاهد وأبو الحسن العلاء بن محمد بن أبي سعيد الإسفرائيني قال ثنا أبو سهل بشر بن أحمد بن بشر التميمي ثنا عبد الله بن محمد بن ناجية ثنا محمد بن حصين الأصبحي ثنا يحيى بن كثير عن سليمان التيمي عن أبي العلاء بن الشخير عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتقوا وسواس الماء فإن للماء وسواسا وشيطانا

باب الستر في الغسل عند الناس

[ 905 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو العباس القاسم بن القاسم السياري بمرو أنا أبو الموجه أنا عبدان ثنا عبد الله ثنا سفيان عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن كريب عن بن عباس عن ميمونة قالت سترت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يغتسل من الجنابة فبدأ فغسل يديه ثم صب بيمنه على شماله فغسل فرجه وما أصابه ثم مسح بيده على الحائط أو الأرض ثم توضأ وضوءه للصلاة غير رجليه ثم أفاض على جسده الماء ثم تنحى فغسل قدميه رواه البخاري في الصحيح عن عبدان وتابعه أبو عوانة وزائدة وابن فضيل عن الأعمش في الستر وأخرجه مسلم من حديث زائدة أخبرناه أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو وثنا زائدة عن الأعمش فذكره بإسناده قالت وضعت للنبي صلى الله عليه وسلم ماء فذكره قالت وسترته حتى اغتسل رواه مسلم عن إسحاق بن إبراهيم عن موسى القاري عن زائدة

[ 906 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا القعنبي فيما قرأ على مالك وأخبرنا أبو عبد الله أنا أبو بكر بن إسحاق أنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن أبي النضر أن أبا مرة مولى أم هانئ بنت أبي طالب أخبره أنه سمع أم هانئ بنت أبي طالب تقول ذهبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح فوجدته يغتسل وفاطمة بنته تستره بثوب رواه البخاري في الصحيح عن القعنبي ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى

[ 907 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو وقالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الحميد الحارثي ثنا أبو أسامة عن الوليد يعني بن كثير عن سعيد بن أبي هند أن أبا مرة مولى عقيل بن أبي طالب حدثه أن أم هانئ بنت أبي طالب حدثته أن علي بن أبي طالب دخل عليها وهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة الفتح بمكة فذكر الحديث قالت ثم سكب له غسل فسترته ابنته فاطمة بثوبه فلما اغتسل أخذه فالتحف به ثم قام فصلى ثمان سجدات وذلك ضحى رواه مسلم في الصحيح عن أبي كريب عن أبي أسامة

[ 908 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا بن نفيل ثنا زهير عن عبد الملك بن أبي سليمان العرزمي عن عطاء عن يعلى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يغتسل بالبراز فصعد المنبر وحمد الله وأثنى عليه ثم قال إن الله جل ثناؤه حيي ستير يحب الحياء والستر فإذا اغتسل أحدكم فليستتر وأخبرنا أبو علي ثنا أبو بكر ثنا أبو داود ثنا محمد بن أحمد بن أبي خلف ثنا الأسود بن عامر ثنا أبو بكر بن عياش عن عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن صفوان بن يعلى عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الحديث قال أبو داود الأول أتم

باب التعري إذا كان وحده

[ 909 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه وأبو يعلى حمزة بن عبد العزيز المهلبي قالا ثنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا أحمد بن يوسف السلمي أنا عبد الرزاق ثنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما أيوب يغتسل عريانا خر عليه جراد من ذهب فجعل أيوب يحتثي في ثوبه فناداه ربه يا أيوب ألم أكن أغنيتك عما ترى قال بلى يا رب ولكن لا غنى بي عن بركتك وبإسنادهما قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت بنو إسرائيل يغتسلون عراة ينظر بعضهم إلى سوأة بعض وكان موسى عليه السلام يغتسل وحده فقالوا والله ما يمنع موسى أن يغتسل معنا إلا أنه آدر قال فذهب مرة يغتسل فوضع ثوبه على الحجر ففر الحجر بثوبه قال فجمح موسى في أثره ثوبي حجر ثوبي حجر حتى نظرت بنو إسرائيل إلى سوأة موسى فقالوا والله ما بموسى من بأس قال فقام الحجر بعدما نظروا إليه فأخذ ثوبه وطفق بالحجر ضربا فقال أبو هريرة والله إنه ندب بالحجر ستة أو سبعة ضرب موسى بالحجر رواهما البخاري في الصحيح عن إسحاق بن نصر عن عبد الرزاق وأخرج مسلم الحديث الثاني عن محمد بن رافع عن عبد الرزاق

باب كون الستر فضل وإن كان خاليا

[ 910 ] أخبرنا عبد الله بن يوسف الأصبهاني أنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد البصري بمكة ثنا أبو علي الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني نا معاذ بن معاذ وإسماعيل بن علية عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أنه قال يا نبي الله عوراتنا ما نأتي منها وما نذر قال احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك فقلت أرأيت إذا كان القوم بعضهم من بعض قال إن استطعت أن لا يراها أحد فلا يراها قال قلت أرأيت إذا كان أحدنا خاليا قال الله أحق أن يستحي من الناس ذكره البخاري في الترجمة مختصرا قال وقال بهز عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم الله أحق أن يستحي منه من الناس وروي أبو داود في المراسيل عن قتيبة عن الليث عن عقيل عن الزهري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تغتسلوا في الصحراء إلا أن لا تجدوا متوارى فإن لم تجدوا متوارى فليخط أحدكم خطا كالدارة ثم يسمي الله تعالى ويغتسل فيها أخبرنا أبو بكر بن محمد أنا أبو الحسن الفسوي ثنا أبو علي اللؤلؤي ثنا أبو داود فذكره وبهذا الإسناد عن الزهري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يغتسلن أحدكم إلا وقربه إنسان لا ينظر إليه وهو قريب منه يكلمه

باب الجنب يؤخر الغسل إلى آخر الليل

[ 911 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا حماد عن برد وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن حنبل ثنا إسماعيل بن إبراهيم ثنا برد بن سنان عن عبادة بن نسي عن غضيف بن الحارث قال قلت لعائشة أرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغتسل من الجنابة في أول الليل أم في أخره قالت ربما اغتسل في أول الليل وربما اغتسل في آخره قلت الله أكبر الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة

باب الجنب يريد النوم فيغسل فرجه ويتوضأ وضوءه للصلوة ثم ينام

[ 912 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال ذكر عمر بن الخطاب لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنه تصيبه جنابة من الليل فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ واغسل ذكرك ثم نم رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى وقال الثوري وشعبة عن عبد الله بن دينار في هذا الحديث اغسل ذكرك وتوضأ

[ 913 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو عثمان سعيد بن محمد بن عبدان وأبو محمد بن أبي حامد المقري قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا محمد بن عبيد عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن رجلا قال يا رسول الله أيرقد أحدنا وهو جنب قال نعم إذا توضأ مخرج في الصحيحين مع تسمية عمر بن الخطاب في السؤال

[ 914 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا بن وهب قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك يونس بن يزيد والليث بن سعد عن بن شهاب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة قبل أن ينام وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى ثنا الليث بن سعد فذكره بمثله رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأخرجه البخاري من حديث يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة وفي رواية عروة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ وضوءه للصلاة ثم نام

[ 915 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس بن يعقوب ثنا أبو أسامة الكلبي ثنا الحسن بن الربيع ثنا عثام يعني بن علي عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أجنب فأراد أن ينام توضأ أو تيمم

[ 916 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا أبو النضر ثنا الليث عن معاوية بن صالح عن عبد الله بن أبي قيس قال سألت عائشة عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف كان يوتر من أول الليل أو آخره قالت كل ذلك كان يفعل ربما أوتر وربما أخره قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة قلت كيف كانت قراءته من الليل أكان يسر بالقراءة من الليل أم يجهر قالت كل ذلك قد كان يفعل ربما أسر وربما جهر قال قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة قلت كيف كان يصنع في الجنابة أكان يغتسل قبل أن ينام أو ينام قبل أن يغتسل قالت كل ذلك قد كان يفعل ربما اغتسل فنام وربما توضأ فنام قال قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة عن الليث إلا أنه اختصر الحديث فذكر قصة الغسل دون ما قبله

[ 917 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن عتاب العبدي ببغداد ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا سعيد بن كثير بن عفير ويحيى بن عبد الله بن بكير قالا ثنا الليث بن سعد عن معاوية بن صالح عن عبد الله بن أبي قيس قال سألت عائشة كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع في الجنابة أكان يغتسل قبل أن ينام أو ينام قبل أن يغتسل قالت كل ذلك قد كان يفعل ربما اغتسل فنام وربما توضأ فنام قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة عن الليث

باب الجنب يريد النوم فيأتى ببعض وضوئه ثم ينام

[ 918 ] أخبرنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن العدل أنبأ أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم ثنا بن بكير ثنا مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان إذا أراد أن يطعم أو ينام وهو جنب غسل وجهه ويديه إلى المرفقين ومسح برأسه ثم طعم أو نام

[ 919 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الفضل بن إبراهيم المزكي ثنا أحمد بن سلمة ثنا محمد بن رافع وعبد الرحمن بن بشر قالا ثنا عبد الرزاق أنا بن جريج أخبرني نافع عن بن عمر أن عمر استفتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال هل ينام أحدنا وهو جنب قال نعم ليتوضأ ثم لينم حتى يغتسل إذا شاء قال وكان عبد الله بن عمر إذا أراد أن ينام وهو جنب صب على يديه ماء ثم غسل فرجه بيده الشمال ثم غسل يده التي غسل بها فرجه ثم تمضمض واستنشق ونضح في عينيه وغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ومسح برأسه ثم نام وإذا أراد أن يطعم شيئا وهو جنب فعل ذلك أخرجه مسلم عن محمد بن رافع دون فعل بن عمر وهو الراوي للخبر قد يشبه أن يكون تفسير الوضوء المذكور في الخبر إلا أن عائشة رضى الله تعالى عنها قد روت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه توضأ وضوءه للصلاة ووضوء الصلاة يشتمل على غسل الرجلين مع سائر الأعضاء والله أعلم والذي روي عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قام من الليل فقضى حاجته ثم غسل وجهه ويديه ثم نام ليس يريد به الوطىء وإنما أراد به الحدث وسياق الحديث يدل على ذلك وقد مضى ذكره وسيأتي تمامه إن شاء الله تعالى

باب كراهية نوم الجنب من غير وضوء

[ 920 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف إملاء وقراءة ثنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد البصري بمكة ثنا أبو علي الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني ثنا يعقوب بن إسحاق الحضرمي ثنا شعبة عن علي بن مدرك عن أبي زرعة عن عبد الله بن نجي عن أبيه قال سمعت عليا يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة ولا جنب ولا كلب

باب ذكر الخبر الذي ورد في الجنب ينام ولا يمس ماء

[ 921 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن الأسود عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينام وهو جنب ولا يمس ماء

[ 922 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنا أبو خيثمة قال وحدثنا محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أحمد بن يونس ثنا زهير قال وحدثنا أبو بكر بن إسحاق واللفظ له ثنا أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا عمرو بن خالد ثنا زهير عن أبي إسحاق قال سألت الأسود بن يزيد وكان لي جارا وصديقا عما حدثته عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قالت كان ينام أول الليل ويحيى آخره ثم إن كانت له إلى أهله حاجة قضى حاجته ثم ينام قبل أن يمس ماء فإذا كان عند النداء الأول قالت وثب فلا والله ما قالت قام وأخذ الماء ولا والله ما قالت اغتسل وأنا أعلم ما تريد وإن لم يكن له حاجة توضأ وضوء الرجل للصلاة ثم صلى الركعتين أخرجه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأحمد بن يونس دون قوله قبل أن يمس ماء وذلك لأن الحفاظ طعنوا في هذه اللفظة وتوهموها مأخوذة عن غير الأسود وأن أبا إسحاق ربما دلس فرأوها من تدليساته واحتجوا على ذلك برواية إبراهيم النخعي وعبد الرحمن بن الأسود عن الأسود بخلاف رواية أبي إسحاق

[ 923 ] أما حديث إبراهيم فأخبر أبو بكر بن فورك ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن الحكم عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة أنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان جنبا فأراد أن ينام أو يأكل توضأ أخرجه مسلم من أوجه عن شعبة

[ 924 ] وأما حديث عبد الرحمن بن الأسود فأخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا بن فضيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه قال سألت عائشة كيف كان وضوء النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام وهو جنب فقالت كان يتوضأ وضوءه للصلاة ثم ينام قال الشيخ وحديث أبي إسحاق السبيعي صحيح من جهة الرواية وذلك أن أبا إسحاق بين سماعه من الأسود في رواية زهير بن معاوية عنه والمدلس إذا بين سماعه ممن روي عنه وكان ثقة فلا وجه لرده ووجه الجمع بين الروايتين على وجه يحتمل وقد جمع بينهما أبو العباس بن شريح فأحسن الجمع وذلك فيما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال سألت أبا الوليد الفقيه فقلت أيها الأستاذ قد صح عندنا حديث الثوري عن أبي إسحاق عن الأسود عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينام وهو جنب ولا يمس ماء وكذلك صح حيث نافع وعبد الله بن دينار عن بن عمر أن عمر قال يا رسول الله أينام أحدنا وهو جنب قال نعم إذا توضأ فقال لي أبو الوليد سألت أبا العباس بن شريح عن الحديثين فقال الحكم بهما جميعا أما حديث عائشة فإنما أرادت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يمس ماء للغسل وأما حديث عمر فمفسر ذكر فيه الوضوء وبه نأخذ

باب الجنب يريد الأكل

[ 925 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن عبد الله أنا وهب بن جرير ثنا شعبة قال قال وأخبرني أبو علي الحسين بن علي الحافظ واللفظ له قال ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا بن علية ووكيع وغندر عن شعبة عن الحكم عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان جنبا فأراد أن يأكل أو ينام توضأ رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

[ 926 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان الأهوازي أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إبراهيم الحربي ثنا محمد بن الصباح ثنا بن المبارك عن يونس عن الزهري عن أبي سلمة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن يأكل وهو جنب غسل يديه وأخبرناه أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن الصباح البزاز فذكره بإسناده وقال غسل يديه قال أبو داود ورواه بن وهب عن يونس فجعل قصة الأكل قول عائشة مقصورا قال الشيخ وكذلك رواه الليث بن سعد عن الزهري

[ 927 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو علي الحافظ أنا محمد بن الحسن بن قتيبة ثنا يزيد بن موهب الرملي ثنا الليث بن سعد عن بن شهاب عن أبي سلمة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة قبل أن ينام قالت عائشة وإذا أراد أن يأكل أو يشرب يغسل يديه ثم يأكل ويشرب إن شاء وقد قيل في هذا الإسناد غير هذا وحديث الأسود عن عائشة أصح

[ 928 ] أخبرنا الأستاذ أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا حماد بن سلمة عن عطاء الخراساني عن يحيى بن يعمر عن عمار بن ياسر قال قدمت على أهلي من سفر فضمخوني بالزعفران فلما أصبحت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلمت عليه فلم يرحب بي ولم يبش بي وقال اذهب واغسل هذا عنك فغسلته عني فجئته وقد بقي علي منه شيء فسلمت عليه فلم يرحب بي ولم يبش بي وقال اذهب واغسل عنك هذا فغسلته ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلمت عليه فرد علي السلام ورحب بي وقال إن الملائكة لا تحضر جنازة الكافر بخير ولا المتضمخ بالزعفران ولا الجنب ورخص للجنب إذا أراد أن يأكل أو ينام أن يتوضأ وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود السجستاني ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد فذكره بإسناده أن النبي صلى الله عليه وسلم رخص للجنب إذا أكل أو شرب أو نام أن يتوضأ ولم يذكر القصة وقال أبو داود بين يحيى بن يعمر وعمار بن ياسر في هذا الحديث رجل قال وقال علي وابن عمرو وعبد الله بن عمرو والجنب إذا أراد أن يأكل توضأ

باب الجنب يريد أن يعود

[ 929 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الوهاب الفراء أنا محاضر ثنا عاصم الأحول وأخبرنا أبو عبد الله وأنا عبد الله بن محمد الكعبي واللفظ له ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا حفص بن غياث عن عاصم عن أبي المتوكل عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى أحدكم أهله من الليل ثم أراد أن يعود فليتوضأ بينهما وضوا رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة

[ 930 ] وأخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن عاصم الأحول عن أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أراد أحدكم العود فليتوضأ فإنه أنشط للعود وروينا عن عمر بن الخطاب أنه أمر بالوضوء

باب الرجل يطوف على نسائه إذا حللته أو على إمائه بغسل واحد

[ 931 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق أنا عبد الله بن الحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحراني أخبره أبي ثنا مسكين بن بكير عن شعبة عن هشام بن زيد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يطوف على نسائه بغسل واحد رواه مسلم في الصحيح عن الحسن بن أحمد بن أبي شعيب

[ 932 ] وأخبرنا أبو طاهر الفقيه من أصل كتابه أنا أبو حامد أحمد بن محمد بن يحيى بن بلال سنة خمس وعشرين وثلاث مائة ثنا الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني ثنا إسماعيل بن علية عن حميد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم طاف على نسائه في ليلة بغسل واحد وكذلك رواه قتادة عن أنس

باب رواية من روى يغتسل عند كل واحدة

[ 933 ] أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد ثنا بشر بن موسى ثنا أبو زكريا ثنا حماد بن سلمة وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد عن عبد الرحمن بن أبي رافع عن عمته سلمى عن أبي رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم طاف ذات يوم على نسائه يغتسل عند هذه وعند هذه فقلت يا رسول الله ألا تجعله غسلا واحد قال هذا أزكى وأطهر وأطيب قال أبو داود وحديث أنس أصح من هذا وفي رواية أبي زكريا السيلحيني طاف على نسائه أجمع في ليلة واحدة يغتسل لكل واحدة منهن غسلا فقيل يا رسول الله فهلا غسلا واحدا قال هذا أطيب وأزكى

جماع أبواب التيمم

باب سبب نزول الرخصة في التيمم

[ 934 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك ح وأخبرنا أبو عبد الله ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب إملاء ثنا السري بن خزيمة ثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة أنها قالت خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء أو بذات الجيش انقطع عقد لي فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء فأتى الناس إلى أبي بكر فقالوا ألا ترى ما صنعت عائشة أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم وبالناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء فجاء أبو بكر الصديق رضى الله تعالى عنه ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع رأسه على فخذي قد نام فقال حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء قالت فعاتبني أبو بكر وقال ما شاء الله أن يقول وجعل يطعن بيده على خاصرتي فما يمنعني من التحرك لإمكان رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أصبح على غير ماء فأنزل الله عز وجل آية التيمم فتيمموا فقال أسيد بن حضير وهو أحد النقباء ما هي بأول بركتكم يا آل أبي بكر قالت عائشة فبعثنا البعير الذي كنت عليه فوجدنا العقد تحته لفظ حديث القعنبي رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف وغيره عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى

باب كيف التيمم

[ 935 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ويحيى بن منصور القاضي ومحمد بن جعفر المزكي قال أبو بكر أنا وقالا ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم البوشنجي ثنا بن بكير ثنا الليث حدثني جعفر بن ربيعة عن الأعرج عن عمير مولى بن عباس أنه سمعه يقول أقبلت أنا وعبد الله بن يسار مولى ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حتى دخلنا على أبي الجهيم بن الحارث بن الصمة فقال أبو الجهيم أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم من نحو بئر جمل فلقيه رجل فسلم عليه فلم يرد عليه حتى أقبل على الجدار فمسح بوجهه ويديه ثم رد عليه السلام رواه البخاري في الصحيح عن يحيى بن بكير وأخرجه مسلم فقال وقال الليث بن سعد وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو عمر محمد بن يوسف ثنا محمد بن إسحاق ثنا أبو صالح حدثني الليث فذكره بإسناده ومعناه إلا أنه قال فمسح بوجهه وذراعيه ثم رد عليه السلام

[ 936 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي ثنا إبراهيم بن محمد عن أبي الحويرث عن الأعرج عن بن الصمة قال مررت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلمت عليه فلم يرد على حتى قام إلى جدار فحته بعصا كانت معه ثم وضع يديه على الجدار فمسح وجهه وذراعيه ثم رد علي وهذا شاهد لرواية أبي صالح كاتب الليث إلا أن هذا منقطع عبد الرحمن بن هرمز الأعرج لم يسمعه من بن الصمة إنما سمعه من عمير مولى بن عباس عن بن الصمة وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي وأبو الحويرث عبد الرحمن بن معاوية قال قد أختلف الحفاظ في عدالتهما إلا أن لروايتهما بذكر الذراعين فيه شاهد من حديث بن عمر

[ 937 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا موسى بن الحسن بن عباد ثنا مسلم بن إبراهيم الأزدي ثنا محمد بن ثابت العبدي وكان صدوقا وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان الأهوازي أخبرنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا مسلم بن إبراهيم الأزدي ثنا محمد بن ثابت العبدي ثنا نافع قال انطلقت مع بن عمر في حاجته إلى بن عباس فلما أن قضى حاجته كان من حديثه يومئذ قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم في سكة من سكك المدينة وقد خرج النبي صلى الله عليه وسلم من غائط أو بول فسلم عليه رجل فلم يرد عليه ثم إن النبي صلى الله عليه وسلم ضرب بكفيه فمسح بوجهه مسحة ثم ضرب بكفيه الثانية فمسح ذراعيه إلى المرفقين وقال إنه لم يمنعني أن أرد عليك إلا أني لم أكن على وضوء أو على طهارة لفظ حديث بن عبدان وقد أنكر بعض الحفاظ رفع هذا الحديث على محمد بن ثابت العبدي فقد رواه جماعه عن نافع من فعل بن عمر والذي رواه غيره عن نافع من فعل بن عمر إنما هو التيمم فقط فأما هذه القصة فهي عن النبي صلى الله عليه وسلم مشهورة برواية أبي الجهيم بن الحارث بن الصمة وغيره وثابت عن الضحاك بن عثمان عن نافع عن بن عمر أن رجلا مر ورسول الله صلى الله عليه وسلم يبول فسلم عليه فلم يرد عليه إلا أنه قصر بروايته ورواية يزيد بن الهاد عن نافع أتم من ذلك

[ 938 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا جعفر بن مسافر ثنا عبد الله بن يحيى يعني البرلسي أنا حيوة بن شريح عن بن الهاد أن نافعا حدثه عن بن عمر قال أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغائط فلقيه رجل عند بئر جمل فسلم عليه فلم يرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أقبل على الحائط فوضع يده على الحائط فمسح وجهه ويديه ثم رد رسول الله صلى الله عليه وسلم على الرجل السلام فهذه الروايه شاهدة لرواية محمد بن ثابت العبدي إلا أنه حفظ فيها الذراعين ولم يثبتها غيره كما ساق هو وابن الهاد الحديث بذكر تيممه ثم رده جواب السلام وإن كان الضحاك بن عثمان قصر به وفعل بن عمر التيمم على الوجه والذراعين إلى المرفقين شاهد لصحة رواية محمد بن ثابت غير مناف لها

[ 939 ] وقد أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو عبد الرحمن السلمي وأبو بكر أحمد بن محمد بن إبراهيم الأشناني قالوا ثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس قال سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول سألت يحيى بن معين قلت محمد بن ثابت العبدي قال ليس به بأس كذا قال في رواية الدارمي عنه وهو في هذا الحديث غير مستحق للتنكير بالدلائل التي ذكرتها وقد رواه جماعة من الأئمة عن محمد بن ثابت مثل يحيى بن يحيى ومعلى بن منصور وسعيد بن منصور وغيرهم وأثنى عليه مسلم بن إبراهيم ورواه عنه وهو عن بن عمر مشهور

[ 940 ] أخبرنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن العدل ببغداد ثنا أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ثنا محمد بن إبراهيم البوشنجي ثنا بن بكير ثنا مالك عن نافع مولى عبد الله بن عمر أنه أقبل هو وعبد الله بن عمر من الجرف حتى إذا كانوا بالمربد نزل عبد الله بن عمر فتيمم صعيدا طيبا فمسح بوجهه ويديه إلى المرفقين ثم صلى وبإسناده قال ثنا مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يتيمم إلى المرفقين

[ 941 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا الحسين بن إسماعيل ثنا حفص بن عمرو ثنا يحيى بن سعيد ثنا عبيد الله بن عمر أخبرني نافع عن بن عمر قال وحدثنا الحسين ثنا زياد بن أيوب ثنا هشيم أنا عبيد الله بن عمرو يونس عن نافع عن بن عمر أنه كان يقول التيمم ضربتان ضربة للوجه وضربة للكفين إلى المرفقين رواه علي بن ظبيان عن عبيد الله بن عمر فرفعه وهو خطأ والصواب بهذا اللفظ عن بن عمر موقوف ورواه سليمان بن أبي داود الحراني عن سالم ونافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم ورواه سليمان بن أرقم التيمي عن الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم وسليمان بن أبي داود وسليمان بن أرقم ضعيفان لا يحتج بروايتهما والصحيح رواية معمر وغيره عن الزهري عن سالم عن بن عمر من فعله

[ 942 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن حمشاذ العدل وأبو بكر بن بالويه قالا أنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا أبو نعيم ثنا عزرة بن ثابت عن أبي الزبير عن جابر قال جاء رجل فقال أصابتنى جنابة وإني تمعكت في التراب فقال أضرب فضرب بيديه الأرض فمسح وجهه ثم ضرب بيديه فمسح بهما يديه إلى المرفقين كذا قاله وإسناده صحيح إلا أنه لم يبين الأمر له بذلك

[ 943 ] وقال أخبرنا أبو عبد الله ثنا علي بن حمشاذ وأبو بكر بن بالويه قالا ثنا إبراهيم بن إسحاق ثنا عثمان بن محمد الأنماطي ثنا حرمى بن عمارة عن عزوة بن ثابت عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال التيمم ضربة للوجه وضربة لليدين إلى المرفقين

[ 944 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا الربيع بن بدر عن أبيه عن جده عن رجل يقال له الأسلع قال كنت أخدم النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه جبريل بآية التيمم فأراني رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف المسح للتيمم فضربت بيدي الأرض ضربة واحدة فمسحت بهما وجهي ثم ضربت بهما الأرض فمسحت بهما يدي إلى المرفقين الربيع بن بدر ضعيف إلا أنه غير منفرد به وقد روينا هذا القول من التابعين عن سالم بن عبد الله والحسن البصري والشعبي وإبراهيم النخعي

باب ذكر الروايات في كيفية التيمم عن عمار بن ياسر رضى الله تعالى عنه

[ 945 ] أخبرنا الأستاذ أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا بن أبي ذئب عن الزهري عن عبيد الله عن عمار بن ياسر قال هلك عقد لعائشة من جزع ظفار في سفر من أسفار رسول الله صلى الله عليه وسلم وعائشة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك السفر فالتمست عائشة عقدها حتى انتهى الليل فجاء أبو بكر فتغيظ عليها وقال حبست الناس بمكان ليس فيه ماء قال فأنزل الله تعالى آية الصعيد فجاء أبو بكر فقال أنت والله يا بنية ما علمت مباركة قال عبيد الله وكان عمار يحدث أن الناس طفقوا يومئذ يمسحون بأكفهم الأرض فيمسحون وجوههم ثم يعود فيضربون ضربة أخرى فيمسحون بها أيديهم إلى المناكب والآباط ثم يصلون وكذلك رواه معمر بن راشد ويونس بن يزيد الأيلي والليث بن سعد وابن أخي الزهري وجعفر بن برقان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن عمار وحفظ فيه معمر ويونس ضربتين كما حفظهما بن أبي ذئب

[ 946 ] ورواه مالك بن أنس كما أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق وأخبرنا أبو طاهر الحسن بن علي بن الحسن بن محمد بن سلمة الكعبي بهمذان أنا أبو جعفر محمد بن عبيد الله بن بردة ثنا إسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل بن حماد ثنا زيد القاضي ثنا عبد الله بن محمد بن أسماء ثنا جويرية عن مالك عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أنه أخبره عن أبيه عن عمار بن ياسر قال تمسحنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتراب فمسحنا وجوهنا وأيدينا إلى المناكب لفظ حديث بن عبدان وكذلك رواه أبو أويس المدني عن الزهري وأما سفيان بن عيينة فإنه شك في ذكر أبيه في إسناده رواه مرة عن بن دينار عن الزهري ومرة عن الزهري نفسه ورواه صالح بن كيسان عن الزهري عن عبيد الله عن بن عباس عن عمار

[ 947 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا أبي عن صالح عن بن شهاب قال حدثني عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس عن عمار بن ياسر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عرس بأولات الجيش ومعه عائشة زوجته فانقطع عقدها من جزع ظفار فحبس الناس ابتغاء عقدها ذلك حتى أضاء الفجر وليس مع الناس ماء فأنزل الله تعالى على رسول الله صلى الله عليه وسلم آية رخصة التطهر بالصعيد الطيب فقام المسلمون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فضربوا أيديهم الأرض ثم رفعوا أيديهم ولم يقبضوا من التراب شيئا فمسحوا بها وجوههم وأيديهم إلى المناكب ومن بطون أيديهم إلى الآباط قال بن شهاب ولا يعتبر بهذا الناس وبلغنا أن أبا بكر قال لعائشة والله ما علمت أنك لمباركة رواه محمد بن إسحاق بن يسار عن الزهري قال فيه بن عباس وذكر ضربتين كما ذكر بن أبي ذئب ويونس وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس ثنا الربيع بن سليمان قال قال الشافعي رحمه الله تعالى في حديث عمار بن ياسر هذا إن كان تيممهم إلى المناكب بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو منسوخ لأن عمارا أخبره بأن هذا أول تيمم كان حين نزلت آية التيمم فكل تيمم كان للنبي صلى الله عليه وسلم بعده فخالفه فهو له ناسخ قال الشافعي وروي عن عمار أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يتيمم وجهه وكفيه

[ 948 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسين الأسدي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم ثنا شعبة ثنا الحكم بن عتيبة عن ذر عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه قال جاء رجل إلى عمر بن الخطاب فقال إني أجنبت فلم أجد الماء فقال عمار بن ياسر لعمر بن الخطاب أما تذكر أنا كنا في سفر فأجنبت أنا وأنت فأما أنت فلم تصل وأما أنا فتمعكت فصليت فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنما كان يكفيك هكذا فضرب النبي صلى الله عليه وسلم بكفيه الأرض فنفخ فيهما ثم مسح بهما وجهه وكفيه رواه البخاري في الصحيح عن آدم بن أبي إياس وأخرجه مسلم من حديث يحيى القطان والنضر بن شميل عن شعبة وذكر سماع الحكم للحديث من سعيد بن عبد الرحمن نفسه

[ 949 ] وقد أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا عبد الرحمن بن زياد أنا شعبة قال حدثني الحكم عن ذر عن بن لعبد الرحمن بن أبزي عن عبد الرحمن قال الحكم ثم سمعته من بن عبد الرحمن بن أبزى بخراسان قال جاء رجل إلى عمر فقال إنه أجنب فلم يجد الماء فقال له عمار أما تذكر أنا كنا في سرية على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأجنبت أنا وأنت فأما أنت فلم تصل وأما أنا فتمعكت في التراب ثم صليت فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال إنما كان يكفيك هكذا ثم ضرب بيديه إلى الأرض ثم نفخ فيهما ومسح وجهه وكفيه لم يجاوز الكوع ورواه سلمة بن كهيل عن ذر بن عبد الله المرهبي إلا أنه شك في متنه واضطرب فيه

[ 950 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن سلمة عن ذر عن بن عبد الرحمن بن أبزي عن أبيه أن رجلا أتى عمر بن الخطاب فقال إني كنت في سفر فاجنبت فلم أجد الماء فقال له عمر بن الخطاب لا تصل فقال عمار بن ياسر يا أمير المؤمنين أما تذكر إذ كنت أنا وأنت في سرية فاجنبت أنا وأنت فلم نصب الماء فأما أنت فلم تصل وأما أنا فتمعكت في التراب وأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرنا ذلك له فقال يا عمار إنما كان يكفيك أن تقول هكذا وضرب بيديه على الأرض ثم نفخ فيهما فمسح وجهه ويديه فقال سلمة لا أدري بلغ الذراعين أم لا قال فقال عمر اتق الله فقال عمار إن شئت يا أمير المؤمنين لما جعل الله لك علي من الحق أن لا أحدث به فقال له عمر بل نوليك من ذلك ما توليت وأخبرنا أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا شعبة عن سلمة بن كهيل قال سمعت ذرا يحدث عن بن عبد الرحمن بن أبزي فذكره قال شعبة ثم شك سلمة فلم يدر إلى الكفين أو إلى المرفقين رواه محمد بن جعفر غندر عن شعبة عن سلمة هكذا وقال لا أدرى فيه إلى المرفقين يعني أو إلى الكفين وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا علي بن سهل الرملي ثنا حجاج حدثني شعبة بإسناده بهذا الحديث قال ثم نفخ فيهما ومسح بهما وجهه وكفيه إلى المرفقين أو الذراعين قال شعبة كان سلمة يقول الكفين والوجه والذراعين فقال له منصور ذات يوم أنظر ما تقول فإنه لا يذكر الذراعين غيرك رواه سلمة بن كهيل عن أبي مالك حبيب بن صهبان الكاهلي عن عبد الرحمن أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق أنا أبو المثنى ثنا محمد بن كثير أنا سفيان عن سلمة عن أبي مالك عن عبد الرحمن بن أبزي قال كنت عند عمر فذكر الحديث وقال عمار فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال إنما كان يكفيك أن تقول هكذا وضرب بيده إلى الأرض ثم نفخها ثم مسح بها وجهه ويديه إلى نصف الذراع ورواه حصين بن عبد الرحمن عن أبي مالك قال سمعت عمارا يخطب فذكر التيمم فضرب بكفيه الأرض فمسح بهما وجهه وكفيه ورفعه إبراهيم بن طهمان عن حصين ورواه الأعمش مرة عن سلمة بن كهيل عن عبد الرحمن بن أبزي ومرة عن سلمة عن سعيد بن عبد الرحمن عن أبيه وقال مرة في متنه ثم مسح وجهه والذراعين إلى نصف الساعد ولم يبلغ المرفقين

[ 951 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن عزرة عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزي عن أبيه عن عمار أنه قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن التيمم فأمرني بالوجه والكفين ضربة واحدة وكان قتادة يفتي به وكذلك رواه جماعة عن بن أبي عروبة ورواه عيسى بن يونس عن بن أبي عروبة دون ذكر عزرة في إسناده وكذلك رواه أبان بن يزيد العطار عن قتادة وأختلف عليه في ذكر عزرة في إسناده وقيل عن أبان عن قتادة بإسناد آخر إلى المرفقين

[ 952 ] أخبرناه أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان قال سئل قتادة عن التيمم في السفر فقال حدثني محدث عن الشعبي عن عبد الرحمن بن أبزى عن عماد بن ياسر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إلى المرفقين

[ 953 ] وأخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا القاضيان الحسين بن إسماعيل وأبو عمر محمد بن يوسف قالا ثنا إبراهيم بن هانئ ثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان قال سئل قتادة عن التيمم في السفر فقال كان بن عمر يقول إلى المرفقين وكان الحسن وإبراهيم النخعي يقولان إلى المرفقين قال وحدثني محدث عن الشعبي عن عبد الرحمن بن أبزى عن عمار بن ياسر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إلى المرفقين قال أبو إسحاق فذكرته لأحمد بن حنبل فعجب منه وقال ما أحسنت قال الشيخ هذا الاختلاف في متن حديث بن أبزى عن عمار إنما وقع أكثره من سلمة بن كهيل لشك وقع له والحكم بن عتيبة فقيه حافظ قد روا عن ذر بن عبد الله عن سعيد بن عبد الرحمن ثم سمعه من سعيد بن عبد الرحمن فساق الحديث على الأثبات من غير شك فيه وحديث قتادة عن عزرة يوافقه وكذلك حديث حصين عن أبي مالك وأما حديث قتادة عن محدث عن الشعبي فهو منقطع لا يعلم من الذي حدثه حدثه فينظر فيه وقد ثبت الحديث من وجه آخر لا يشك حديثي في صحة إسناده

[ 954 ] أخبرناه أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا محمد بن إسحاق الصاغاني في جمادى الأولى سنة ثمان وستين ومئتين ثنا يعلى بن عبيد الطنافسي ثنا الأعمش عن شقيق قال كنت جالسا مع عبد الله وأبي موسى فقال أبو موسى يا أبا عبد الرحمن الرجل يجنب فلا يجد الماء يصلي قال لا قال ألم تسمع قول عمار لعمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثني أنا وأنت فأجنبت فتمعكت بالصعيد فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخبرناه فقال إنما كان يكفيك هكذا ومسح وجهه وكفيه واحدة فقال أني لم أر عمر قنع بذلك قال قلت وكيف تصنعون بهذه الآية { فتيمموا صعيدا طيبا } قال أنا لو رخصنا لهم في هذا كان أحدهم إذا وجد الماء البارد يمسح بالصعيد قال الأعمش فقلت لشقيق فما كرهه إلا لهذا أخرجه البخاري ومسلم من أوجه عن الأعمش وأشار البخاري إلى رواية يعلى بن عبيد وهو أثبتهم سياقة للحديث

[ 955 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان قال قال الشافعي في حديث عمار بن ياسر لا يجوز على عمار إذا كان تيمم مع النبي صلى الله عليه وسلم عند نزول الآية إلى المناكب عن أمر النبي صلى الله عليه وسلم إلا أنه منسوخ إذ روي أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالتيمم على الوجه والكفين أو يكون لم يرو عنه إلا تيمما واحدا فاختلفت روايته عنه فتكون رواية بن الصمة التي لم تختلف أثبت وإذا لم تختلف فأولى أن يؤخذ بها لأنها أوفق لكتاب الله تعالى من الروايتين اللتين روينا مختلفتين أو يكون إنما سمعوا آية التيمم عند حضور صلاة فتيمموا فاحتاطوا فأتوا على غاية ما يقع عليه أسم اليد لأن ذلك لا يضرهم كما لا يضرهم لو فعلوه في الوضوء فلما صاروا إلى مسألة النبي صلى الله عليه وسلم أخبرهم أنه يجزيهم من التيمم أقل ما فعلوه وهذا أولى المعاني عندي لرواية بن شهاب من حديث عمار بما وصفت من الدلائل قال الشافعي وإنما منعنا أن نأخذ برواية عمار بن ياسر في أن تيمم الوجه والكفين بثبوت الخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه مسح وجهه وذراعيه وأن هذا أشبه بالقرآن وأشبه بالقياس فإن البدل من الشيء إنما يكون مثله وروى الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني عن الشافعي حديث بن عمر في التيمم ضربة للوجه وضربة لليدين إلى المرفقين ثم قال قال أبو عبد الله يعني الشافعي وبهذا رأيت أصحابنا يأخذون وقد روي فيه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ولو أعلمه ثابتا لم أعده ولم أشك فيه وقد قال عمار تيممنا مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المناكب وروي عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم الوجه والكفين وكان قوله تيممنا مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المناكب لم يكن عن أمر النبي صلى الله عليه وسلم فإن ثبت عن عمار عن النبي صلى الله عليه وسلم الوجه والكفين ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم إلى المرفقين فما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أولى وبهذا كان يفتى سعد بن سالم فكأنه في القديم شك في ثبوت الحديثين لما ذكرنا في كل واحد منهما ومسح الوجه والكفين في حديث عمار ثابت وهو أثبت من حديث مسح الذراعين إلا أن حديث مسح الذراعين أيضا جيد بالشواهد التي ذكرناها وهو في قصة أخرى فإن كان حديث عمار في ابتداء التيمم حيث نزلت الآية ورجعوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرهم أنه يجزيهم من التيمم أقل مما فعلوا فحديث مسح الذراعين بعده فهو أولى بأن يتبع وهو أشبه بالكتاب والقياس وهو فعل بن عمر صحيح عنه وقد روي عن علي وابن عباس مسح الوجه والكفين وروي عن علي بخلافه

[ 956 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا عبد الله بن محمد ثنا الحسن بن عيسى ثنا بن المبارك ثنا سعيد بن أبي أيوب عن يزيد بن أبي حبيب أن عليا وابن عباس كانا يقولان في التيمم الوجه والكفين وروي عن عطاء عن بن عباس

[ 957 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقية أنا علي بن عمر الحافظ ثنا إسماعيل بن على أنا إبراهيم الحربي ثنا سعيد بن سليمان وشجاع ثنا هشيم ثنا خالد عن أبي إسحاق عن بعض أصحاب على عن على قال ضربتان ضربة للوجه وضربة للذراعين وكلاهما عن علي منقطع وقد حكاه الشافعي في كتاب على وعبد الله بلاغا عن هشيم عن خالد عن أبي إسحاق أن عليا قال في التيمم ضربة للوجه وضربة للكفين فالاحتياط مسح الوجه ومسح اليدين إلى المرفقين خروجا من الخلاف والله أعلم

باب التيمم بالصعيد الطيب

[ 958 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أحبرني أبو النضر محمد بن محمد بن يوسف الفقيه ثنا أبو عبد الله محمد بن نصر الفقيه ثنا يحيى بن يحيى ثنا هشيم قال أبو النضر وحدثني الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا هشيم ثنا سيار عن يزيد الفقير ثنا جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أعطيت خمسا لم يعطهن أحد قبلي نصرت بالرعب مسيرة شهر وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي وأعطيت الشفاعة وكأن النبي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس عامة رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن سنان وغيره عن هشيم ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى وأبي بكر بن أبي شيبة وقال في الحديث وجعلت لي الأرض طيبة وطهورا ومسجدا

[ 959 ] أخبرنا أبو حازم الحافظ ثنا أبو عمرو بن مطر ثنا إبراهيم بن علي الذهلي أنا يحيى بن يحيى أنا هشيم بن بشير عن سيار عن يزيد الفقير عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره بمعناه وذكر هذا اللفظ

[ 960 ] أخبرنا أبو الحسن بن بشران العدل ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا محمد بن عبد الملك ثنا يزيد يعني بن هارون ثنا سليمان يعني التيمي عن سيار عن أبي أمامة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فضلت بأربع جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا فأيما رجل من أمتي أتى الصلاة فلم يجد ماء وجد الأرض مسجدا وطهورا وأرسلت إلى الناس كافة ونصرت بالرعب من مسيرة شهر يسير بين يدي وأحلت لي الغنائم

[ 961 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا الحسن بن علي بن زياد ثنا إبراهيم بن موسى ثنا بن زريع ثنا خالد عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الصعيد الطيب وضوء المسلم ولو عشر حجج فإذا وجد الماء فليمس بشرته فإن ذلك خير

[ 962 ] أخبرنا أبو حازم الحافظ ثنا أبو أحمد الحافظ ثنا أبو عروبة ثنا عمرو بن هشام وأحمد بن بكار قالا ثنا مخلد وهو بن يزيد عن سفيان عن أيوب السختياني وخالد الحذاء عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصعيد الطيب وضوء المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين تفرد به مخلد هكذا وغيره برواية عن الثوري عن أيوب السختياني عن أبي قلابة عن رجل عن أبي ذر وعن خالد عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان عن أبي ذر كما رواه سائر الناس وروي عن قبيصة عن الثوري عن خالد عن أبي قلابة عن محجن أو أبي محجن عن أبي ذر

باب الدليل علي أن الصعيد الطيب هو التراب

[ 963 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق ثنا موسى بن هارون ح قال وأخبرنا عبد الله بن محمد الكعبي ثنا إسماعيل بن قتيبة قالا ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن فضيل عن أبي مالك الأشجعي عن ربعي بن حراش عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فضلت على الناس بثلاث جعلت صفوفنا كصفوف الملائكة وجعلت لنا الأرض كلها مسجدا وجعلت تربتها لنا طهورا وذكر خصلة أخرى رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة وزاد في الحديث إذا لم نجد الماء ورواه أبو عوانة عن أبي مالك فقال وجعل ترابها لنا طهورا

[ 964 ] وقد أخبرنا أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد ثنا أبو سهل بن زياد القطان ثنا إسحاق بن الحسن الحربي ثنا عفان ثنا أبو عوانة ثنا أبو مالك الأشجعي وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان الأهوازي أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عثمان بن عمر الضبي ثنا أبو كامل ثنا أبو عوانة عن أبي مالك عن ربعى بن حراش عن حذيفة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم فضلنا على الناس بثلاث جعلت صفوفنا كصفوف الملائكة وجعلت الأرض لنا مسجدا وجعل ترابها طهورا وأعطيت هذه الآيات من آخر سورة البقرة من بيت كنز تحت العرش لم يعط أحد منه قبلي ولا يعطى أحد منه بعدي لفظ حديث أبي كامل وحديث عفان بمعناه وقال وجعل ترابها لنا طهورا

[ 965 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو بكر القطان ثنا إبراهيم بن الحارث ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا زهير بن محمد عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن الحنفية أنه سمع علي بن أبي طالب يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطيت ما لم يعط أحد من الأنبياء فقلنا ما هو يا رسول الله فقال نصرت بالرعب وأعطيت مفاتيح الأرض وسميت أحمد وجعلت لي التراب طهورا وجعلت أمتي خير الأمم

[ 966 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا محمد بن شاذان الجوهري ثنا معلى بن منصور أنا جرير عن قابوس عن أبيه عن بن عباس قال أطيب الصعيد أرض الحرث

[ 967 ] وأخبرنا أبو عمرو الأديب أنا أبو أحمد بن عدي أنا أبو عبد الملك محمد بن أحمد بن عبد الواحد بصور ثنا يعقوب بن كعب الحلبي ثنا بن إدريس عن قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن بن عباس قال الصعيد الحرث حرث الأرض

باب نفض اليدين من التراب عند التيمم إذا بقي في يديه غبار يماس الوجه كله

[ 968 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن الحكم سمع ذر بن عبد الله يحدث عن بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه قال أتى رجل عمر فذكر الحديث وقال فيه عن عمار عن النبي صلى الله عليه وسلم إنما كان يجزئك وضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده الأرض إلى التراب ثم قال هكذا فنفخ فيها ومسح وجهه ويديه إلى المفصل وليس فيه الذراعان مخرج في الصحيحين من حديث شعبة بن الحجاج

باب من لم يجد ماء ولا ترابا

[ 969 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا عبد الله محمد بن يعقوب حدثني أبو بكر بن إسحاق ثنا أبو كريب ثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه عن عائشة أنها استعارت قلادة من أسماء فهلكت فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناسا من أصحابه في طلبها فأدركتهم الصلاة فصلوا بغير وضوء فلما أتوا النبي صلى الله عليه وسلم شكوا ذلك إليه فنزلت آية التيمم فقال أسيد بن حضير جزاك الله خيرا فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لك منه مخرجا وجعل للمسلمين فيه بركة رواه البخاري في الصحيح عن عبيد بن إسماعيل عن أبي أسامة ورواه مسلم عن أبي كريب فهؤلاء الصحابة رضى الله تعالى عنهم حين عدموا ماء جعل طهورا لهم صلوا بحق الوقت وشكوا ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فلم ينكره كذلك غيرهم إذا عدموا الماء والتراب

[ 970 ] قال وقد أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا أبو سلمة الخزاعي ثنا ليث عن يزيد يعني بن الهاد عن بن شهاب عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فافعلوا منه ما استطعتم فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم واختلافهم على أنبيائهم رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن أحمد بن أبي خلف عن أبي سلمة ومقتضى مذهب عمرو بن مسعود فيمن لم يجد ماء ولا ترابا أن لا يصلي فإنهما لم يريا للجنب طهورا إلا الماء وإذا لم يجده قالا لا يصلي

[ 971 ] كذلك فيما أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب أنا أبو بكر الإسماعيلي ثنا أحمد بن محمد بن عمر ثنا أبو الحسين يعني الجرجاني ثنا بشر يعني بن خالد الفارض ثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن سليمان عن أبي وائل قال قال أبو موسى لعبد الله بن مسعود إن لم يجد الماء لا يصلى فقال عبد الله نعم إن لم أجد الماء شهرا لم أصل لو رخصت لهم في هذا كان إذا وجد أحدهم البرد قال هكذا يعني التيمم وصلى قلت وأين قول عمار لعمر قال إني لم أر عمر قنع بقول عمار رواه البخاري في الصحيح عن بشر بن خالد

باب النية في التيمم

[ 972 ] أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي المزكى ثنا أبو عثمان البصري ثنا محمد بن عبد الوهاب ثنا سليمان بن حرب الواشحي ثنا أبو أيوب ثنا حماد بن زيد وأخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي الحافظ المهرجانى وأبو الحسن علي بن محمد بن علي المقرى قالا ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا أبو الربيع ومحمد بن أبي بكر ومسدد قالوا ثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم عن علقمة بن وقاص الليثي قال سمعت عمر بن الخطاب يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أيها الناس إنما الأعمال بالنيات وإنما لامرىء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرة إلى دنيا يصيبها أو إلى امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه رواه البخاري في الصحيح عن مسدد ورواه مسلم عن أبي الربيع ليس في حديث سليمان بن حرب أيها الناس والباقي سواء

باب البداية بالوجه ثم باليدين قال الله تعالى { فامسحوا بوجوهكم وأيديكم } منه

[ 973 ] أخبرنا أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا محمد بن ثابت العبدي وأخبرنا أبو نصر عمر بن عبد العزيز بن عمر بن قتادة أنا أبو عمرو بن مطر ثنا إبراهيم بن على ثنا يحيى بن يحيى أنبأ محمد بن ثابت يعني العبدي عن نافع قال انطلقت مع بن عمر إلى بن عباس في حاجة لابن عمر إلى بن عباس فقضى بن عمر حاجته من بن عباس فكان من حديثه يومئذ أن قال مر رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم في سكة من السكك وقد خرج من غائط أو بول فسلم عليه فلم يرد عليه السلام حتى إذا كاد الرجل أن يتوارى من السكة ضرب بيديه على الحائط فمسح وجهه ثم ضرب بيديه ضربة أخرى فمسح ذراعيه ثم رد على الرجل السلام وقال أنه لم يمنعني أن أرد عليك السلام إلا إني لم أكن على طهر لفظ حديث يحيى بن يحيى وهو أتمهما

باب استحباب البداية باليمنى ثم اليسرى

[ 974 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا بشر بن عمر ثنا شعبة وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو بكر أحمد بن إسحاق ثنا محمد بن أيوب أنا أبو عمرو الحوضي ثنا شعبة قال أخبرني أشعث بن سليم قال سمعت أبي عن مسروق عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه التيمن في تنعله وترجله وطهوره وفي شأنه كله لفظ حديث الحوضى وحديث بشر بن عمر بمعناه وقال رواه البخاري في الصحيح عن بن عمر وأخرجه مسلم من وجه آخر عن شعبة

باب الجنب يكفيه التيمم إذا لم يجد الماء

[ 975 ] أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب ثنا أبو بكر الإسماعيلي أحبرني الحسن يعني بن سفيان ثنا حبان ثنا عبد الله ثنا عوف عن أبي رجاء ثنا عمران بن الحصين الخزاعي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا معتزلا لم يصل في القوم فقال يا فلان ما منعك أن تصلي في القوم فقال يا رسول الله أصابتنى جنابة ولا ماء فقال عليك بالصعيد فإنه يكفيك رواه البخاري في الصحيح عن عبدان عن عبد الله بن المبارك

[ 976 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد المقرى أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا شعبة عن الحكم عن ذر عن بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه قال شهدت عمر بن الخطاب فقال له عمار بن ياسر تذكر إذ كنا في سرية وأجنبنا فتمرغنا في التراب فأتينا النبي صلى الله عليه وسلم فذكرنا ذلك له فقال إنما كان يكفيك هكذا ووصف ذلك يعني التيمم رواه البخاري في أكثر النسخ عن سليمان بن حرب

[ 977 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد بن محمد بن علي الروذباري أنا أبو طاهر المحمد آبادي أنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن أبي إسحاق عن ناجية بن كعب عن عمار قال أجنبت في الرمل فتمعكت تمعك الدابة ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال كان يكفيك من ذلك التيمم

[ 978 ] أخبرنا أبو الحسن بن بشران أنا أبو الحسن علي بن محمد المصري أنا مالك بن يحيى ثنا أبو بدر شجاع بن الوليد ثنا عبد الرحمن بن عبد الله وليس هو المسعودي عن المنهال بن عمرو عن زر بن حبيش عن علي قال أنزلت هذه الآية في المسافر ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا قال إذا أجنب فلم يجد الماء تيمم وصلى حتى يدرك الماء فإذا أدرك الماء اغتسل

باب ما روي في الحائض والنفساء أيكفيهما التيمم عند انقطاع الدم إذا عدمتا الماء

[ 979 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسن بن حفص عن سفيان يعني الثوري عن المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال جاء أعرابى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنا نكون في الرمل وفينا الحائض والجنب والنفساء فيأتي علينا أربعة أشهر لا نجد الماء قال عليك بالتراب يعني التيمم هذا حديث يعرف بالمثنى بن الصباح عن عمرو والمثنى غير قوى وقد رواه الحجاج بن أرطاة عن عمرو إلا أنه خالفه في الإسناد فرواه عن عمرو عن أبيه عن جده واختصر المتن فجعل السؤال عن الرجل لا يقدر على الماء أيجامع أهله قال نعم ورواه أبو الربيع السمان أشعث بن سعيد عن عمرو بن دينار عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن أعرابا أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا يا رسول الله إنا نكون في هذه الرمال لا نقدر على الماء ولا نرى الماء ثلاثة اشهر أو أربعة أشهر شك أبو الربيع وفينا النفساء والحائض والجنب قال عليكم بالأرض أخبرناه محمد بن عبد الله الحافظ ومحمد بن موسى بن الفضل قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء ثنا أبو الربيع السمان فذكره وأبو الربيع السمان ضعيف

[ 980 ] أخبرنا أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا أحمد بن محمد بن الشرقي ثنا محمد بن يحيى قال سمعت علي بن عبد الله يقول قلت لسفيان أن أبا الربيع روي عن عمرو بن دينار عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة في الرجل يعزب في إبله فقال سفيان إنما جاء بهذا المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب وإنما قال عمرو بن دينار سمعت جابر بن زيد يقوله قال على قلت لسفيان أن شعبة رواه هكذا عن جابر فقال أن شعبة كان من أهل الحفظ والصدق ولم يكن ممن يريد الباطل قال الشيخ وقد روي عن بن أبي عروبة عن عمرو بن دينار عن بن المسيب عن أبي هريرة وابن أبي عروبة إنما سمعه من أبي الربيع عن عمرو وكذلك رواه سعد بن الصلت عن بن أبي عروبة وروي من وجه آخر ضعيف

[ 981 ] أخبرناه أحمد بن محمد بن الخليل الصوفي ثنا أبو أحمد بن عدى ثنا محمد بن منصور بن الربيع ثنا عمرو بن شبة ثنا عبد الله بن سلمة الأفطس عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال جاء الأعراب إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا إنا نكون بالرمل وإنا نعزب عن الماء الشهرين والثلاثة وفينا الجنب والحائض فقال عليكم بالتراب عبد الله بن سلمة الأفطس ضعيف والله أعلم

باب الرجل يعزب عن الماء ومعه أهله فيصيبها إن شاء ثم يتيمم

[ 982 ] أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد الفقيه أنا أبو بكر محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد يعني بن سلمة عن أيوب عن أبي قلابة عن رجل من بني عامر قال دخلت في الإسلام فهمني ديني فأتيت أبا ذر فقال أبو ذر اجتويت المدينة فأمر لي رسول الله صلى الله عليه وسلم بذود وبغنم فقال لي اشرب من ألبانها قال حماد وأشك في أبوالها فقال أبو ذر فكنت أعزب عن الماء ومعي أهلي فتصيبني الجنابة فأصلي بغير طهور فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم بنصف النهار وهو في رهط من أصحابه وهو في ظل المسجد فقال أبو ذر فقلت نعم هلكت يا رسول الله فقال وما أهلكك قال إني كنت أعزب عن الماء ومعي أهلي فتصيبني الجنابة فأصلي بغير طهور فأمر لي رسول الله صلى الله عليه وسلم بماء فجاءت به جارية سوداء بعس يتخضخض ما هو بملآن فتسترت إلى بعيري فاغتسلت ثم جئت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر إن الصعيد الطيب طهور وإن لم تجد الماء إلى عشر سنين فإذا وجدت الماء فامسسه جلدك

[ 983 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران العدل ببغداد أنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا معمر بن سليمان عن الحجاج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال الرجل يغيب لا يقدر على الماء أيصيب أهله قال نعم ومثل هذا بالشواهد يقوى وحديث عمار بن ياسر وعمران بن حصين الثابت عنهما شاهد لهذين

[ 984 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا أبو محمد بن حبان أنا إبراهيم بن محمد بن الحسن الأصبهاني ثنا أبو عامر موسى بن عامر ثنا الوليد يعني بن مسلم ثنا سعيد يعني بن بشير عن قتادة عن معاوية بن حكيم عن عمه قال يا رسول الله إني أغيب عن الماء ومعي أهلي أفأصيب منها قال نعم قال يا رسول الله إني أغيب أشهر فقال وإن مكثت ثلاث سنين يقال عمه حكيم بن معاوية النميري

[ 985 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى ثنا جرير عن أشعث عن جعفر عن سعيد عن بن عباس أنه أصاب من جاريته وأنه تيمم فصلى بهم وهو متيمم وأما غسل الفرج والكلام في رطوبة فرج المرأة فقد نقلناه في كتاب الصلاة في باب الأنجاس

باب غسل الجنب ووضوء المحدث إذا وجدا الماء بعد التيمم

[ 986 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب بن يوسف العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنا عوف بن أبي جميلة عن أبي رجاء العطاردي عن عمران بن حصين قال كنا في سفر مع النبي صلى الله عليه وسلم وإنا سرنا ليلة حتى إذا كنا في آخر الليل وقعنا في تلك الوقعة ولا وقعة أحلى عند المسافر منها قال فما أيقظنا إلا حر الشمس وكان أول من أستيقظ فلان وفلان وفلان يسميهم عوف ثم كان الرابع عمر بن الخطاب قال وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نام لم يوقظه أحد حتى يكون هو المستيقظ لأنا لا ندري ما يحدث له في نومه قال فلما استيقظ عمر ورأى ما أصاب الناس وكأن رجلا أجوف جليدا كبر ورفع صوته بالتكبير قال فما زال يكبر ويرفع صوته بالتكبير حتى استيقظ لصوته رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما استيقظ شكونا إليه الذي أصابنا فقال لا ضير أو لا ضرر شك عوف فقال ارتحلوا فارتحل النبي صلى الله عليه وسلم وسار غير بعيد فنزل فدعا بوضوء فتوضأ ونادى بالصلاة وصلى بالناس فلما انفتل من صلاته إذا رجل معتزل لم يصل مع القوم فقال ما منعك يا فلان أن تصلي مع القوم فقال يا رسول الله أصابتني جنابة ولا ماء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليك بالصعيد فإنه يكفيك قال فسار رسول الله صلى الله عليه وسلم فشكا إليه الناس العطش قال فنزل فدعا فلانا يسميه عوف ودعا عليا وقال اذهبا فابتغيا لنا الماء فانطلقا فإذا هما بامرأة بين مزادتين أو سطيحتين من ماء على بعير لها قال فقالا لها أين الماء قالت عهدي بالماء أمس هذه الساعة ونفرنا خلوف قال عبد الوهاب يعني عطاش قال فقالا لها انطلقى إذا فقالت إلى أين فقالا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت هو الذي يقال له الصابي قال هو الذي تعنين فانطلقي قال فجاءا بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وحدثاه الحديث فاستنزلها عن بعيرها ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بإناء فأفرغ فيه من أفواه المزادتين أو السطيحتين فمضمض في الماء فأعاده في أفواه المزادتين والسطيحتين ثم أوكأ أفواههما وأطلق العزالى ثم قال للناس اشربوا واستقوا فاستقى من شاء وشرب من شاء قال وكان آخر ذلك أن أعطى الذي أصابته الجنابة إناء من ماء فقال اذهب فأفرغه عليك وهي قائمة تبصر ما يفعل بماءها قال وأيم الله ما أقلع عنها حين أقلع وإنه يخيل إلينا أنها أملاء منها حين ابتدأ فيها فقال النبي صلى الله عليه وسلم اجمعوا لها فجمعوا لها من بين دقيقة وسويقة حتى جمعوا لها طعاما وجعلوه في ثوبها فحملوه وو ضعوه بين يديها ثم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تعلمين والله أنا ما رزأنا من مائك شيئا ولكن الله هو الذي سقانا قال فأتت أهلها وقد احتبست عليهم فقالوا لها ما حبسك يا فلانة قالت العجب أتاني رجلان فذهبا بي إلى هذا الصابي ففعل بمائي كذا وكذا الذي كان فوالله إنه لأسحر من بين هذه وهذه أو أنه لرسول الله حقا قال فكان المسلمون يغيرون على من حولها من المشركين ولا يصيبون الصرم الذي هي فيه فقالت يوما لقومها إن هؤلاء القوم عمدا يدعونكم هل لكم في الإسلام فأطاعوها فجاؤوا جميعا فدخلوا في الإسلام مخرج في الصحيحين من حديث عوف

[ 987 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن غالب الخوارزمي الحافظ ببغداد أنا أبو العباس محمد بن أحمد النيسابوري وهو أخو أبي عمرو بن حمدان ثنا محمد بن أيوب أنا أبو الوليد ثنا مسلم بن زرير قال سمعت أبا رجاء يقول ثنا عمران بن حصين أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسير فأدلجوا ليلتهم حتى إذا كانوا في وجه الصبح عرس رسول الله صلى الله عليه وسلم فغلبتهم أعينهم حتى إرتفعت الشمس فكان أول من استيقظ من منامه أبو بكر وكان لا يوقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم من منامه أحد حتى يستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم فاستيقظ عمر فقعد عند رأسه وجعل يكبر ويرفع صوته حتى استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما استيقظ رأى الشمس قد بزغت قال ارتحلوا فسار بنا حتى إبيضت الشمس فنزل فصلى فاعتزل رجل من القوم فلم يصل معنا فلما انصرف قال يا فلان ما منعك أن تصلي معنا قال يا رسول الله إنما أصابتني جنابة فأمره أن يتيمم بالصعيد ثم صلى وعجلني رسول الله صلى الله عليه وسلم في ركوب بين يديه لطلب الماء وكنا قد عطشنا عطشا شديدا فبينما نحن نسير إذا نحن بامرأة سادلة رجليها بين مزادتين فقلنا لها أين الماء فقالت إيهاه إيهاه لا ماء فقلنا كم بين أهلك وبين الماء قالت يوم وليلة قلنا انطلقى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت وما رسول الله فلم نملكها من أمرها شيئا حتى استقبلنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فحدثته بمثل الذي حدثتنا غير أنها حدثته أنها مؤتمة فأمر بمزادتيها فمج في العزلاوين العلياوين فشربنا عطاشا أربعين رجلا حتى روينا وملأنا كل قربة معنا وإداوة وغسلنا صاحبنا غير أنا لم نسق بعيرا وهي تكاد تبض من الملأ ثم قال لنا هاتوا ما عندكم فجعلنا لها من الكسر والتمر حتى صر لها صرة فقال لها اذهبى فأطعمي هذا عيالك واعلمي أنا لم نزرء من مائك شيئا فلما أتت أهلها قالت لقيت أسحر الناس أو هو نبي كما زعموا فهدى الله ذلك الصرم بتلك المرأة فأسلمت وأسلموا رواه البخاري في الصحيح عن أبي الوليد ورواه مسلم عن أحمد بن سعيد عن عبيد الله بن عبد المجيد عن سلم بن زرير

[ 988 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي وأبو سعيد بن أبي عمرو قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا أبو عمرو أحمد بن عبد الجبار العطاردي ثنا يونس وهو بن بكير عن عباد بن منصور الناجي قال حدثني أبو رجاء العطاردي عن عمران بن حصين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للرجل ما منعك أن تصلي قال يا رسول الله أصابتني جنابة قال فتيمم بالصعيد فإذا فرغت فصل فإذا أدركت الماء فاغتسل وذكروا الحديث

[ 989 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا عبد الله الصفار ثنا أحمد بن مهران بن خالد ثنا عبيد الله بن موسى ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن ناجية بن كعب قال تمارى بن مسعود وعمار في الرجل تصيبه الجنابة ولا يجد الماء فقال بن مسعود لا يصلي حتى يجد الماء وقال عمار كنت في الإبل فأصابتني جنابة فلم أقدر على الماء فتمعكت كما تتمعك يعني الدواب ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال إنما كان يكفيك من ذلك التيمم بالصعيد فإذا قدرت على الماء اغتسلت

[ 990 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه أنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا خالد عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عمرو بن بجدان عن أبي ذر قال اجتمعت غنيمة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أبا ذر أبد فيها فبدوت إلى الربذة فكانت تصيبني الجنابة فأمكث الخمس والست فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو ذر فسكت فقال ثكلتك أمك يا أبا ذر لأمك الويل فدعا بجارية فجاءت بعس من ماء فسترني بثوبي واستترت بالراحلة فاغتسلت فكأني ألقيت عني جبلا فقال الصعيد الطيب وضوء المسلم ولو إلى عشر سنين فإذا وجدت الماء فامسسه جلدك فإن ذلك خير وأخبرنا أبو الحسن المقرى ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا خالد الحذاء فذكره نحوه فقال سمعت أبا ذر يقول اجتمعت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم غنم من غنم الصدقة ولم يذكر الإبل والويل والباقي بمعناه

باب رؤية الماء خلال صلاة افتتحها بالتيمم

[ 991 ] احتج بعض أصحابنا في ذلك بعموم قوله صلى الله عليه وسلم لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا وبعموم قوله في حديث أبي سعيد الخدري لا يقطع الصلاة شيء وادرؤا ما استطعتم

[ 992 ] وأخبرنا أبو الحسن المقرى ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن سهل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا وضوء إلا من صوت أو ريح والاستدلال بهذا الحديث في هذه المسئلة لا يصح ولا بحديث أبي سعيد

[ 993 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إبراهيم بن صالح ثنا سعيد بن منصور ثنا حبان بن علي عن أبي سنان ضرار بن مرة الشيباني عن حصين عن علي أنه قال على المنبر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يقطع الصلاة إلا الحدث ولا أستحييكم مما لم يستحي منه رسول الله صلى الله عليه وسلم والحدث إن نفسوا وتضرط تفرد به حبان بن علي العنزي

باب التيمم لكل فريضة

[ 994 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا عبد الله بن محمد ثنا الحسن بن عيسى ثنا بن المبارك أنا عبد الوارث عن عامر يعني الأحول عن نافع عن بن عمر قال يتيمم لكل الصلاة وإن لم يحدث إسناده صحيح وقد روي عن على وعن عمرو بن العاصى وعن بن عباس

[ 995 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر يعني بن أبي شيبة ثنا هشيم عن حجاج عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي رضى الله تعالى عنه قال يتيمم لكل صلاة

[ 996 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق ثنا عبد الله يعني بن محمد ثنا إسحاق يعني الحنظلي أنا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة أن عمرو بن العاصى كان يحدث لكل صلاة تيمما وكان قتادة يأخذ به وهذا مرسل

[ 997 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن إسماعيل الفارسي ثنا إسحاق بن إبراهيم أنا عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن الحكم عن مجاهد عن بن عباس قال من السنة أن لا يصلي الرجل بالتيمم إلا صلاة واحدة ثم يتيمم للصلاة الأخرى قال علي الحسن بن عمارة ضعيف قلت وكذلك رواه أبو يحيى الحماني عن الحسن بن عمارة

[ 998 ] وأخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك جرير بن حازم عن الحسن بن عمارة عن الحكم بن عتيبة عن مجاهد بن جبر عن عبد الله بن عباس أنه قال لا يصلى بالتيمم إلا صلاة واحدة وهكذا رواه بن زنجويه عن عبد الرزاق عن الحسن والحسن بن عمارة لا يحتج به

باب التيمم بعد دخول وقت الصلاة

[ 999 ] أخبرنا أبو الفتح هلال بن محمد بن جعفر الحفار ببغداد أنا الحسين بن يحيى بن عياش القطان ثنا أبو الأشعث ثنا يزيد بن زريع ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا سليمان التيمى عن يسار عن أبي أمامة أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله عز وجل قد فضلني على الأنبياء أو قال أمتي على الأمم بأربع أرسلني إلى الناس كافة وجعل الأرض كلها لي ولأمتي طهورا ومسجدا فأينما أدركت الرجل من أمتى الصلاة فعنده مسجده وعنده طهوره ونصرت بالرعب يسير بين يدي مسيرة شهر يقذف في قلوب أعدائي وأحلت لي الغنائم لفظ حديث أبي الأشعث

[ 1000 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار أنا بن ملحان ثنا يحيى يعني بن بكير ثنا الليث عن بن الهاد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عام غزوة تبوك قام من الليل فصلى فذكر الحديث قال لقد أعطيت الليل خمسا ما أعطيهن أحد كان قبلي فذكر الحديث قال فيه وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا أينما أدركتني الصلاة تمسحت وصليت قال والخامسة قيل لي سل فإن كل نبي قد سأل فأخرت مسئلتي إلى يوم القيامة فهي لكم ولمن شهد أن لا إله إلا الله

باب أعواز الماء بعد طلبه

[ 1001 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني أنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد ثنا بن فضيل عن أبي مالك الأشجعي عن ربعي بن حراش عن حذيفة بن اليمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فضلنا على الناس بثلاث جعلت لنا الأرض كلها مسجدا وجعل ترابها لنا طهورا إذا لم نجد الماء وجعلت صفوفنا كصفوف الملائكة وأوتيت هؤلاء الآيات من آخر سورة البقرة من بيت كنز تحت العرش لم يعط منه أحد قبلى ولا أحد بعدي رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر بن أبي شيبة عن بن فضيل إلا أنه قال في الثالثة وذكر خصلة أخرى فلم يفسرها

[ 1002 ] أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب أنا أبو بكر الإسماعيلي ثنا أبو عبد الله محمود بن محمد الواسطي ثنا أحمد بن عيسى المصري ثنا بن وهب أخبرنا عمرو بن الحارث أن عبد الرحمن بن القاسم حدثه عن أبيه عن عائشة أنها قالت سقطت قلادة لي بالبيداء ونحن داخلوا المدينة فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فبينا رأسه في حجري راقدا أقبل أبي فلكزني لكزة شديدة وقال أحبست الناس في قلادة ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم استيقظ وحضرت الصلاة فالتمس الناس الماء فلم يجدوا ونزلت { يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى } ذكر التيمم قال أسيد بن حضير لقد بارك الله للناس فيكم يا آل أبي بكر ما أنتم إلا بركة رواه البخاري في الصحيح عن يحيى بن سليمان عن بن وهب

باب السفر الذي يجوز فيه التيمم

[ 1003 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق أنا الحسن بن علي بن زياد ثنا بن أبي أويس حدثني مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء أو بذات الجيش انقطع عقد لي فأقام النبي صلى الله عليه وسلم على التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا ألا ترى إلى ما صنعت عائشة أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم وبالناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم قد نام على فخذي فقال حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء فعاتبني وقال ما شاء الله أن يقول وجعل يطعن بيده في خاصرتي فلا يمنعني من التحرك إلا مكان رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أصبح على غير ماء فأنزل الله تبارك وتعالى آية التيمم فتيمموا صعيدا طيبا فقال أسيد بن حضير ما هي بأول بركتكم يا آل أبي بكر قالت فبعثنا البعير الذي كنت عليه فوجدنا العقد تحته رواه البخاري في الصحيح عن إسماعيل بن أبي أويس ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى عن مالك

[ 1004 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكى ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا بن عيينة عن بن عجلان عن نافع عن بن عمر أنه أقبل من الجرف حتى إذا كان بالمربد تيمم فمسح وجهه ويديه وصلى العصر ثم دخل المدينة والشمس مرتفعه فلم يعد الصلاة قال الشافعي الجرف قريب من المدينة قال الشيخ وقد روي مسندا عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس بمحفوظ

[ 1005 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ في فوائد الكبير وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي وأبو عبد الرحمن السلمي إملاء وأبو سعيد بن أبي عمرو قرأة وأبو محمد عبيد بن محمد بن محمد بن مهدى لفظا قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن سنان القزاز ثنا عمرو بن محمد بن أبي رزين ثنا هشام بن حسان عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم تيمم وهو ينظر إلى بيوت المدينة بمكان يقال له مربد النعم

باب الجريح والقريح والمجدور يتيمم إذا خاف التلف باستعمال الماء أو شدة الضنا

[ 1006 ] أخبرنا أبو حازم الحافظ ثنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة وأخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله أنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا يوسف بن موسى ثنا جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رفعه في قوله تعالى وإن كنتم مرضى أو على سفر قال إذا كانت بالرجل الجراحة في سبيل الله أو القرح أو الجدري فيجنب فيخاف إن اغتسل أن يموت فليتيمم لفظ حديث أبي بكر بن على وكذلك رواه جعفر الشاماتى عن يوسف بن موسى وكذلك رواه إسحاق الحنظلي عن جرير

[ 1007 ] وقد أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عمر بن حفص المقرى ببغداد ثنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا يحيى بن جعفر أنا علي بن عاصم ثنا عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس في الرجل تصيبه الجنابة وبه الجراحة يخاف إذا اغتسل أن يموت قال فليتيمم وليصل ورواه إبراهيم بن طهمان وغيره أيضا عن عطاء موقوفا وكذلك رواه عزرة عن سعيد بن جبير موقوفا

[ 1008 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا شعبة أحبرني عاصم الأحول عن قتادة عن عزرة عن سعيد بن جبير عن بن عباس في المجدور وأشباهه إذا أجنب قال يتيمم بالصعيد ورواه الثوري وعبدة بن سليمان عن عاصم الأحول بإسناده عن بن عباس قال رخص للمريض التيمم بالصعيد

باب المحموم ومن في معناه لا يتيمم عند وجود الماء

[ 1009 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا محمد بن سليمان ثنا هارون بن سعيد الأيلي ثنا بن وهب حدثني مالك عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الحمى من فيح جهنم فأطفئوها بالماء قال نافع وكان عبد الله بن عمر يقول اللهم أذهب عنا الرجز رواه البخاري في الصحيح عن يحيى بن سليمان عن بن وهب ورواه مسلم عن هارون بن سعيد وروته عائشة وأسماء بنت الصديق ورواه رافع بن خديج كلهم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الأم كان هذا الحديث مكتوبا في الأصل على ظهر الجزء

[ 1010 ] أنبأني أبو عبد الرحمن السلمي إجازة أن أبا عبد الله العسكري أخبرهم ثنا أبو القاسم البغوي ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن محمد بن إسحاق عن يعقوب بن عتبة عن الحارث بن عبد الرحمن بن هشام عن أبيه قال أتى بن أبي حمامة السلمي النبي صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد فقال إني أثنيت على ربي ومدحتك فقال أمسك عليك ثم قام به رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج به من المسجد فقال ما أثنيت به على ربي فهاته وما مدحتني به فدعه عنك فأنشد حتى إذا فرغ دعا بلالا فأمره أن يعطيه شيئا ثم أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على المسجد فوضع يده على حائط المسجد فمسح به وجهه وذراعيه ثم دخل قال أبو القاسم لا أدري عبد الرحمن بن هشام صاحب هذا الحديث سمع من النبي صلى الله عليه وسلم أم لا

باب التيمم في السفر إذا خاف الموت أو العلة من شدة البرد

[ 1011 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أحمد بن سلمان الفقيه ببغداد قال قرئ على عبد الملك بن محمد وأنا أسمع ثنا وهب بن جرير بن حازم ثنا أبي قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن عمران بن أبي أنس عن عبد الرحمن بن جبير عن عمرو بن العاص قال احتلمت في ليلة بارده في غزوة ذات السلاسل فأشفقت إن اغتسلت أن أهلك فتيممت ثم صليت بأصحابي الصبح فذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال يا عمرو صليت بأصحابك وأنت جنب فأخبرته بالذي منعني من الاغتسال وقلت إني سمعت الله تبارك وتعالى يقول ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يقل شيئا ورواه عمرو بن الحارث عن يزيد بن أبي حبيب عن عمران فخالفه في الإسناد والمتن جميعا

[ 1012 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث ورجل آخر أظنه بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن عمران بن أبي أنس عن عبد الرحمن بن جبير عن أبي قيس مولى عمرو بن العاص أن عمرو بن العاص كان على سرية وأنه أصابهم برد شديد لم ير مثله فخرج لصلاة الصبح فقال والله لقد احتملت البارحة ولكني والله ما رأيت بردا مثل هذا هل مر على وجوهكم مثله قالوا لا فغسل مغابته وتوضأ وضوءه للصلاة ثم صلى بهم فلما قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف وجدتم عمرا وصحابته فأثنوا عليه خيرا وقالوا يا رسول الله صلى بنا وهو جنب فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عمرو فسأله فأخبره بذلك وبالذي لقى من البرد وقال يا رسول الله إن الله تعالى قال ولا تقتلوا أنفسكم ولو اغتسلت مت فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عمرو أخرجهما أبو داود في السنن ثم قال وروى هذه القصة عن الأوزاعي عن حسان بن عطية قال فيه فتيمم قال الشيخ ويحتمل أن يكون قد فعل ما نقل في الروايتين جميعا غسل ما قدر على غسله وتيمم للباقي

[ 1013 ] أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي بن المؤمل من أصل كتابه أنا أبو عثمان عمرو بن عبد الله البصري ثنا محمد بن عبد الوهاب ثنا يعلى بن عبيد ثنا الأعمش عن شقيق قال كنت جالسا مع عبد الله وأبي موسى قال أبو موسى يا أبا عبد الرحمن الرجل يجنب فلا يجد الماء أيصلي قال لا فقال ألم تسمع قول عمار لعمر بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وأنت فأجنبت فتمعكت بالصعيد فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرناه فقال إنما يكفيك هكذا ومسح وجهه وكفيه مسحة واحدة قال أني لم أر عمر قنع بذلك فقال كيف تصنعون بهذه الآية { فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا } فقال إنا لو رخصنا لهم في هذا كان أحدهم إذا وجد الماء البارد تمسح بالصعيد قال الأعمش فقلت لشقيق فما كرهه إلا لهذا مخرج في الصحيحين ورواه حفص بن غياث عن الأعمش قال في الحديث فما درى عبد الله ما يقول فقال أنا لو رخصنا لهم في هذا لأوشك إذا برد على أحدهم الماء أن يدعه ويتيمم فقلت لشقيق فإنما كره عبد الله لهذا قال نعم

باب الجرح إذا كان في بعض جسده دون بعض

[ 1014 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا السري بن خزيمة ثنا عمر بن حفص بن غياث حدثني أبي أخبرنا الوليد بن عبد الله بن أبي رباح أن عطاء حدثه عن بن عباس أن رجلا أجنب في شتاء فسألا فأمر بالغسل فاغتسل فمات فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال ما لهم قتلوه قتلهم الله ثلاثا قد جعل الله الصعيد أو التيمم طهورا هذا حديث موصول وتمام هذه القصة في الحديث الذي أرسله الأوزاعي عن عطاء

[ 1015 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يعقوب السوسي وأبو سعيد محمد بن موسى قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا العباس بن الوليد بن مزيد ثنا أبي قال سمعت الأوزاعي يقول بلغني عن عطاء بن أبي رباح أنه سمع بن عباس يخبر أن رجلا أصابه جرح في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أصابه إحتلام فأمر بالاغتسال فاغتسل فكز فمات فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قتلوه قتلهم الله ألم يكن شفاء العى السؤال قال عطاء فبلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن ذلك فقال لو غسل جسده وترك رأسه حيث أصابه الجرح فهذا المرسل يقتضى غسل الصحيح منه والأول يقتضى التيمم فمن أوجب الجمع بينهما يقول لا تنافي بين الروايتين إلا إن أحداهما مرسلة

[ 1016 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أخبرنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا موسى بن عبد الرحمن الأنطاكي ثنا محمد بن سلمة عن الزبير بن خريق عن عطاء عن جابر قال خرجنا في سفر فأصاب رجلا منا حجر فشجه في رأسه ثم إحتلم فقال لأصحابه هل تجدون لي رخصة في التيمم قالوا ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء فاغتسل فمات فلما قدمنا على النبي صلى الله عليه وسلم أخبر بذلك قال قتلوه قتلهم الله ألا سألوا إذ لم يعلموا فإنما شفاء العي السؤال إنما كان يكفيه أن يتيمم ويعصر أو يعصب شك موسى على جرحه خرقه ثم يمسح عليها ويغسل سائر جسده وهذه الرواية موصولة جمع فيها بين غسل الصحيح والمسح على العصابة والتيمم إلا إنها تخالف الروايتين الأوليين في الإسناد والله أعلم

[ 1017 ] أخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أبو الوليد ثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن زاذان عن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من ترك موضع شعرة من جسده من جنابة لم يغسلها فعل بها من النار كذا وكذا قال علي فمن ثم عاديت شعري فهذا الحديث وما ورد في معناه يوجب غسل الصحيح منه والكتاب يوجب التيمم لما لا يقدر على غسله وبالله التوفيق وظاهر الكتاب يدل على استعمال ما يجد من الماء ثم الرجوع إلى التيمم إذا لم يجده وقد روي عن إسحاق عن عيسى بن يونس عن عبدة بن أبي لبابة ويذكر عن عبدة بن أبي لبابة أنه قال يتوضأ ويتيمم في الجنب لا يجد من الماء إلا قدر ما يتوضأ وكذا قال معمر بن راشد وكان الحسن والزهري يقولان يتيمم

باب المسح على العصائب والجبائر

[ 1018 ] أخبرنا أبو حازم عمر بن أحمد العبدوي الحافظ ثنا أبو أحمد الحافظ أخبرنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث السجستاني ببغداد ثنا موسى بن عبد الرحمن الحلبي بأنطاكية ثنا محمد بن سلمة عن الزبير بن خريق عن عطاء عن جابر قال خرجنا في سفر فأصاب رجلا منا حجر فشجه في رأسه ثم احتلم فسأل أصحابه هل تجدون لي رخصة في التيمم فقالوا ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء فاغتسل فمات فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر بذلك فقال قتلوه قتلهم الله ألا سألوا إذ لم يعلموا إنما شفاء العي السؤال إنما كان يكفيه أن يتيمم ويعصب على جرحه خرقة ثم يمسح عليها ويغسل سائر جسده

[ 1019 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا أبو محمد بن حبان ثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو عامر موسى بن عامر ثنا الوليد بن مسلم أخبرني هشام بن الغاز عن نافع عن بن عمر قال إذا لم تكن على الجرح عصائب غسل ما حوله ولم يغسله وبإسناده قال حدثنا الوليد قال أخبرني هشام بن الغاز أنه سمع نافعا يحدث عن عبد الله بن عمر أنه كان يقول من كان له جرح معصوب عليه توضأ ومسح على العصائب ويغسل ما حول العصائب وبإسناده قال ثنا الوليد قال أخبرني سعيد عن سليمان بن موسى عن نافع عن بن عمر أن إبهام رجله جرحت فألبسها مرارة وكان يتوضأ عليها وبإسناده قال ثنا الوليد ثنا يحيى بن حمزة عن موسى بن يسار عن نافع عن بن عمر أنه توضأ وكفه معصوبة فمسح على العصائب وغسل سوى ذلك هو عن بن عمر صحيح

[ 1020 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس الأصم أنا الربيع قال قال الشافعي وقد روي حديث عن علي رضى الله تعالى عنه أنه انكسر إحدى زندى يديه فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يمسح على الجبائر ولو عرفت إسناده بالصحة لقلت به يعني ما أخبرناه أبو سعد أحمد بن محمد بن الخليل أنا أبو أحمد بن عدي ثنا عمران السجستاني ثنا محمد بن أبان ثنا سعيد بن سالم القداح حدثني إسرائيل عن عمرو بن خالد عن زيد بن علي عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه قال انكسرت إحدى زندي فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فقال امسح على الجبائر عمرو بن خالد الواسطي معروف بوضع الحديث كذبه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وغيرهما من أئمة الحديث ونسبه وكيع بن الجراح إلى وضع الحديث قال وكان في جوارنا فلما فطن له تحول إلى واسط وتابعه على ذلك عمر بن موسى بن وجيه فرواه عن زيد بن علي مثله وعمر بن موسى متروك منسوب إلى الوضع ونعوذ بالله من الخذلان وروي بإسناد آخر مجهول عن زيد بن علي وليس بشيء ورواه أبو الوليد خالد بن يزيد المكي بإسناد آخر عن زيد بن علي عن علي مرسلا وأبو الوليد ضعيف ولا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الباب شيء وأصح ما روي فيه حديث عطاء بن أبي رباح الذي قد تقدم وليس بالقوي وإنما فيه قول الفقهاء من التابعين فمن بعدهم مع ما روينا عن بن عمر في المسح على العصابة والله أعلم

[ 1021 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا سليمان بن حرب ثنا شعبة عن عمرو أظنه بن مرة عن يوسف المكي قال احتلم صاحب لنا وبه جراحة وقد عصب صدره فسألنا عبيد بن عمير فقال يغتسل ويمسح الخرقة أو قال يمسح صدره

[ 1022 ] وأخبرنا أبو الحسن بن بشران العدل ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا محمد بن عبد الملك ثنا يزيد يعني بن هارون أنا سليمان التيمي قال سألت طاوسا عن الخدش يكون بالرجل فيزيد الوضوء أو الاغتسال من الجنابة وقد عصب عليه خرقة فقال إن كان يخاف فليمسح على الخرقة وإن كان لا يخاف فليغسلها

[ 1023 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا سعيد بن عثمان التنوخي حدثنا بشر بن بكر ثنا الأوزاعي حدثني أبو بكر قال سمعت عطاء بن أبي رباح ومجاهد بن جبر وطاوسا يقولون في رجل أصاب أصبعه جرح فقالوا يغسل ما أصابه من دمه ثم يعصبها ثم يمسح على العصاب إذا توضأ فإن نفذ منه الدم حتى يظهر فليبدلها بأخرى ثم يمسح عليها إذا توضأ

[ 1024 ] وأخبرنا علي بن محمد بن بشران ببغداد أخبرنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا معمر بن سليمان عن عبد الأعلى بن عبد الأعلى البصري أن هشام بن حسان حدثه أن رجلا أتى الحسن فسأله وأنا أسمع فقال إنكسرت فخذه أو ساقه فتصيبها الجنابة فأمره أن يمسح على الجبائر قال وحدثنا سعدان حدثنا معاذ بن معاذ ثنا عمران بن الحدير قال كان بي جرح شديد من الطاعون وأصابتني جنابة فسألت أبا مجلز فقال امسح فإنه يكفيك

[ 1025 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا أبو محمد بن حبان ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو عامر ثنا الوليد يعني بن مسلم قال وأخبرني شيبان عن أشعث قال سألت إبراهيم النخعي فقلت إنكسرت يدي وعليها خرقها وعيدانها وجبائرها فربما أصابتنى جنابة فقال امسح عليها بالماء فإن الله تعالى يعذر بالمعذرة وبإسناده قال ثنا الوليد عن سعيد عن قتادة قال لا توضع العصائب والجبائر على الجرح والكسر إذا كان في موضع الوضوء حتى يتوضأ وضوءه للصلاة ويغسل موضع ذلك الجرح لما ظهر من دمه

باب الصحيح المقيم يتوضأ للمكتوبة والجنازة والعيد ولا يتيمم

[ 1026 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن محمد وإبراهيم بن أبي طالب قالا ثنا محمد بن رافع ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن همام بن منبه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع ورواه البخاري عن إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق

[ 1027 ] أخبرنا أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن أبي المليح يعني بن أسامة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يقبل الله صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول أبو المليح هو بن أسامة بن عمير الهذلي

[ 1028 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو أنا أبو عبد الله الصفار ثنا أحمد بن محمد البرقي القاضي حدثنا أبو حذيفة ثنا عكرمة ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو الوليد الفقيه أنا الحسن بن سفيان ثنا محمد بن المثنى ثنا عمرو بن يونس ثنا عكرمة بن عمار ثنا يحيى بن أبي كثير أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن أخبرني سالم مولى المهري قال خرجت أنا وعبد الرحمن بن أبي بكر إلى جنازة سعد بن أبي وقاص فمررت أنا وعبد الرحمن على حجرة عائشة فدعا عبد الرحمن بوضوء فسمعت عائشة تناديه يا عبد الرحمن أسبغ الوضوء فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ويل للأعقاب من النار لفظ حديث أبي عبد الله وزاد أبو سعيد في حديثه فأمرت له عائشة بوضوء وقالت له

[ 1029 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر ثنا بن فضيل عن أبي مالك الأشجعي عن ربعي عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جعلت لي تربتها طهورا إذا لم يجد الماء رواه مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة

[ 1030 ] أخبرنا أبو سعيد شريك بن عبد الملك بن الحسن الأسفرائني أنا بشر بن أحمد ثنا داود بن الحسين البيهقي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن نافع عن بن عمر أنه قال لا يصلى على الجنازة إلا وهو طاهر وكذلك رواه مالك عن نافع والذي روي عنه في التيمم لصلاة الجنازة يحتمل أن يكون في السفر عند عدم الماء وفي إسناد حديث بن عمر في التيمم ضعف ذكرناه في كتاب المعرفة والذي روى المغيرة بن زياد عن عطاء عن بن عباس في ذلك لا يصح عنه إنما هو قول عطاء كذلك رواه بن جريج عن عطاء من قوله وهذا أحد ما أنكر أحمد بن حنبل ويحيى بن معين على المغيرة بن زياد وقد رفع إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو خطأ قد بيناه في الخلافيات وبالله التوفيق

باب المسافر يتيمم في أول الوقت إذا لم يجد ماء ويصلي ثم لا يعيد وإن وجد الماء في آخر الوقت

[ 1031 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو القاسم عبد الرحمن بن الحسن الأسدي بهمدان ثنا عمير بن مرداس ثنا عبد الله بن نافع عن الليث بن سعد عن بكر بن سوادة عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري قال خرج رجلان في سفر فحضرت الصلاة وليس معهما ماء فتيمما صعيدا طيبا فصليا ثم وجدا الماء في الوقت فأعاد أحدهما الوضوء والصلاة ولم يعد الآخر ثم أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرا له ذلك فقال للذي لم يعد أصبت السنة وأجزأتك صلاتك وقال للذي توضأ وأعاد لك الأجر مرتين ورواه غير عبد الله بن نافع عن الليث عن عمير بن أبي ناجية عن بكر بن سوادة عن عطاء بن يسار عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق أنا أحمد بن إبراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير عن الليث عن عمير بن أبي ناجية فذكره كذا في كتابي عمير والصواب عميرة بن أبي ناجية

[ 1032 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود قال ذكر أبي سعيد في هذا الحديث وهم ليس بمحفوظ وهو مرسل قال الشيخ وفيه اختلاف ثالث أخبرناه أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا القعنبي ثنا بن لهيعة عن بكر بن سوادة عن أبي عبد الله مولى إسماعيل بن عبيد عن عطاء بن يسار أن رجلين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بمعناه

[ 1033 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حاتم الزاهد ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا محمد بن جعشم عن سفيان الثوري عن يحيى بن سعيد عن نافع قال تيمم بن عمر على رأس ميل أو ميلين من المدينة فصلى العصر فقدم والشمس مرتفعة ولم يعد الصلاة

[ 1034 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن يوسف الرفا ثنا أبو عمرو عثمان بن محمد بن بشر ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ثنا إسماعيل بن أبي أويس وعيسى بن ميناء قالا ثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال كان من أدركت من فقهائنا الذين ينتهي إلى قولهم منهم سعيد بن المسيب فذكر الفقهاء السبعة من المدينة وذكر أشياء من أقاويلهم وفيها وكانوا يقولون من تيمم فصلى ثم وجد الماء وهو في وقت أو في غير وقت فلا إعادة عليه ويتوضأ لما يستقبل من الصلوات ويغتسل والتيمم من الجنابة والوضوء سواء ورويناه عن الشعبي والنخعي والزهري وغيرهم

باب تعجيل الصلاة بالتيمم إذا لم يكن على ثقة من وجود الماء في الوقت

[ 1035 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن عبد الله الخزاعي وعبد الله بن مسلمة قالا ثنا عبد الله بن عمر عن القاسم بن غنام عن بعض أمهاته عن أم فروة قالت سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل فقال الصلاة في أول وقتها قال الخزاعي في حديثه عن عمة له يقال لها أم فروة وقد بايعت النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل وروينا عن بن عمر ما قد مضى

باب من تلوم ما بينه وبين آخر الوقت رجاء وجود الماء

[ 1036 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ أنبأ الحسين بن إسماعيل ثنا محمد بن شاذان حدثني معلى ثنا

شريك عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال إذا أجنب الرجل في السفر تلوم ما بينه وبين آخر الوقت فإن لم يجد الماء تيمم وصلى الحارث الأعور لا يحتج به

باب ما روي في طلب الماء وفي حد الطلب

[ 1037 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا إسماعيل بن أحمد الجرجاني أنا محمد بن الحسن العسقلاني ثنا حرملة أنا عبد الله بن وهب ثنا عمرو بن الحارث أن عبد الرحمن بن القاسم حدثه عن أبيه عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث قالت ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم استيقظ وحضرت الصلاة فالتمس الماء فلم يجده فنزلت آية التيمم رواه البخاري في الصحيح عن يحيى بن سليمان عن بن وهب

[ 1038 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنبأ علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن صاعد ثنا محمد بن زنبور ثنا فضيل بن عياض عن محمد بن عجلان عن نافع أن بن عمر تيمم بمربد النعم وصلى وهو على ثلاثة أميال من المدينة ثم دخل المدينة والشمس مرتفعة فلم يعد رواه بن عيينة ويحيى بن سعيد عن بن عجلان ورواه يحيى الأنصاري ومالك عن نافع

[ 1039 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا أبو محمد بن حبان الأصفهاني ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو عامر ثنا الوليد يعني بن مسلم قال قيل لأبي عمرو يعني الأوزاعي حضرت الصلاة والماء حائز عن الطريق أيجب علي أن أعدل إليه قال حدثني موسى بن يسار عن نافع عن بن عمر أنه كان يكون في السفر فتحضره الصلاة والماء منه على غلوة أو غلوتين ونحو ذلك ثم لا يعدل إليه

[ 1040 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث ثنا أبو محمد بن حبان ثنا إبراهيم ثنا أبو عامر ثنا الوليد قال سمعت عبد الله بن المبارك يحدث عن حكيم بن رزيق عن أبيه قال سألت سعيد بن المسيب عن راع في غنمه أو راع تصيبه جنابة وبينه وبين الماء ميلان أو ثلاثة قال يتيمم صعيدا طيبا

[ 1041 ] وأخبرنا أبو بكر أنا أبو محمد ثنا إبراهيم ثنا أبو عامر ثنا الوليد ثنا شريك وإبراهيم بن عمر عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال أطلب الماء حتى يكون آخر الوقت فإن لم تجد ماء تيمم ثم صل وهذا لم يصح عن علي وبالثابت عن بن عمر يقول ومعه ظاهر القرآن

باب الجنب أو المحدث يجد ماء لغسله وهو يخاف العطش فيتيمم

[ 1042 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر يعني بن أبي شيبة ثنا أبو الأحوص عن عطاء عن زاذان عن علي قال إذا أجنب الرجل في أرض فلاة ومعه ماء يسير فليوثر نفسه بالماء وليتيمم بالصعيد

[ 1043 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عمرو بن مطر ثنا يحيى بن محمد ثنا عبد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن عطاء عن زاذان عن علي قال إذا أصابتك جنابة فأردت أن تتوضأ أو قال تغتسل وليس معك من الماء إلا ما تشرب وأنت تخاف فتيمم

[ 1044 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد أنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا حميد بن عبد الرحمن عن حسن بن صالح عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال إذا كنت مسافرا وأنت جنب أو أنت على غير وضوء فخفت إن توضأت أن تموت من العطش فلا توضأه واحبس لنفسك ورويناه عن الحسن البصري وعطاء ومجاهد وطاؤس وغيرهم

باب المتيمم يؤم المتوضئين

[ 1045 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى أنا جرير عن أشعث عن جعفر عن سعيد قال كان بن عباس في سفر معه أناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهم عمار فصلى بهم وهو متيمم ورويناه عن بن المسيب والحسن وعطاء والزهري وحديث عمرو بن العاص قد مضى في هذا الباب

باب كراهية من كره ذلك

[ 1046 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق ثنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا حفص بن غياث عن الحجاج عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي أنه كره أن يؤم المتيمم المتوضئين وهذا إسناد لا تقوم به الحجة

[ 1047 ] وأخبرنا أبو عبد الله أنا أبو بكر أنا عبد الله ثنا إسحاق ثنا بن وهب ثنا معاوية بن صالح عن العلاء بن الحارث عن نافع قال أصاب بن عمر جنابة في سفر فتيمم فأمرني فصليت به وكنت متوضأ وهذا محمول على الاستحباب وروي فيه حديث ضعيف

[ 1048 ] أخبرناه أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن جعفر بن رميس ثنا عثمان بن معبد ثنا سعيد بن سليمان بن ماتع الحميري ثنا أبو إسماعيل الكوفي أسد بن سعيد ثنا صالح بن بيان عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يؤم المتيمم المتوضئين قال علي إسناده ضعيف

جماع أبواب ما يفسد الماء

باب الماء الدائم تقع فيه نجاسة وهو أقل من قلتين

[ 1049 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبال في الماء الدائم الذي لا يجرى ثم يغتسل منه قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استيقظ أحدكم فلا يضع يده في الوضوء حتى يغسلها فإنه لا يدري أين باتت يده رواهما مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع عن عبد الرزاق قال الزعفراني قال الشافعي في القديم فإن عجن به يعني بالماء النجس عجينا لم يأكل وأطعمه الدواب قال الإمام أحمد وقد روينا عن عطاء ومجاهد أنه يطعمه الدجاج

[ 1050 ] وقد أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا أبو موسى إسحاق بن موسى الأنصاري وهارون بن موسى الفروي قالا ثنا أنس بن عياض حدثني عبيد الله عن نافع أن بن عمر أخبره أن الناس نزلوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الحجر أرض ثمود فاستقوا من بيارها وعجنوا به فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يهريقوا ما استقوا ويطعموا الإبل العجين وأمرهم أن يستقوا من البئر التي كانت تردها الناقة رواه مسلم في الصحيح عن إسحاق بن موسى الأنصاري ورواه البخاري عن إبراهيم بن المنذر عن أنس بن عياض وهذا الماء وإن لم يكن نجسا فحين كان ممنوعا منه استعماله أمر بإراقته وأمر بإطعام ما عجن به الإبل وكذلك ما يكون ممنوعا منه لنجاسته

[ 1051 ] أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الصوفي أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا بن مسلم ثنا هشام بن خالد ثنا الوليد بن مسلم عن سويد بن عبد العزيز عن حميد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن عجين وقع فيه قطرات من دم فنهى النبي صلى الله عليه وسلم عن أكله قال الوليد لأن النار لا تنشف الدم قال أبو أحمد هكذا حدثناه بن مسلم من أصل كتابه وإنما يروي هذا سويد عن نوح بن ذكوان عن الحسن عن أنس قال أبو أحمد حدثناه صالح بن أبي الحسن ثنا موسى بن سليمان المنبجي ثنا بقية ثنا سويد بن عبد العزيز عن نوح بن ذاكون عن الحسن عن أنس أن جارية لهم عجنت لهم عجينا في جفنة فأصابت يدها حديدة في العجن فسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا تأكلوه قال أبو أحمد وسويد الذي خلط في رواية هذا الحديث فمرة رواه عن نوح عن الحسن ومرة عن حميد عن أنس قال أبو أحمد وعامة حديثه مما لا يتابعه الثقات عليه وهو ضعيف كما وصفوه يعني أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وغيرهم من الأئمة ضعفوا سويدا

باب طهارة الماء المستعمل

[ 1052 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ثنا أبو عمرو ثنا شعبة عن الحكم عن أبي جحيفة قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهاجرة فصلى بالبطحاء الظهر والعصر ركعتين ركعتين ونصب بين يديه عنزة وتوضأ فجعل الناس يتمسحون بوضوئه رواه البخاري عن سليمان بن حرب عن شعبة وأخرجه مسلم من وجه آخر

[ 1053 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو سعيد أحمد بن يعقوب الثقفي وأبو محمد عبد الله بن محمد بن موسى واللفظ للثقفي قالا ثنا محمد بن أيوب أنا أبو الوليد ثنا شعبة عن محمد بن المنكدر قال سمعت جابرا يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعودني وأنا مريض لا أعقل فتوضأ وصب علي من وضوئه فعقلت فقلت يا رسول الله لمن الميراث إنما يرثني كلالة فنزلت آية الفرائض رواه البخاري في الصحيح عن أبي الوليد وأخرجه مسلم

[ 1054 ] من وجه آخر عن شعبة أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا محمد بن أحمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن كريب عن بن عباس عن ميمونة فذكرت غسل النبي صلى الله عليه وسلم قالت فلما فرغ تنحى فغسل رجليه فأعطيته ملحفة فأبى فجعل ينفض الماء بيده أخرجه مسلم من حديث زائدة عن الأعمش

[ 1055 ] أخبرناه أبو حازم الحافظ ثنا أبو أحمد الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن إسحاق الثقفي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا رشدين يعني بن سعد عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن عتبة بن حميد عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنيم عن معاذ بن جبل قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ مسح وجهه بطرف ثوبه قال أبو العباس سمعت أبا رجاء يقول سألني أحمد بن حنبل عن هذا الحديث فكتبه قال الشيخ وإسناده ليس بالقوي وقد رويناه عن يونس بن عبيد أنه قال ربما لم يجد محمد بن سيرين المنديل فيمسح وجهه بثوبه

[ 1056 ] وأخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس أنا الربيع قال قال الشافعي فإن قال قائل فمن أين لم يكن نجسا قيل من قبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ولا شك أن من الوضوء ما يصيب ثيابه ولم يعلم غسل ثيابه منه ولا أبدلها ولا علمته فعل ذلك أحد من المسلمين وكان معقولا إذ لم تمس الماء نجاسة أنه لا ينجس

[ 1057 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن شريك ثنا أبو الجماهر ثنا سعيد عن عكرمة عن بن عباس في الرجل يغتسل في الإناء فينتضح من الذي يصب عليه في الإناء قال إن الماء طهور ولا يطهر

باب الدليل على أنه يأخذ لكل عضو ماء جديدا ولا يتطهر بالماء المستعمل

[ 1058 ] أخبرناه أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان الأهوازي أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل بن إسحاق ثنا علي بن المديني ثنا عبد الله بن إدريس ثنا محمد بن عجلان عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فغرف غرفة فمضمض واستنشق منها ثم غرف غرفة فغسل وجهه ثم غرف غرفة فغسل يده اليمنى ثم غرف غرفة فغسل يده اليسرى ثم أخذ شيئا من ماء فمسح به رأسه وقال بالوسطيين من أصابعه في باطن أذنيه والإبهامين من وراء أذنيه ثم غرف غرفة فغسل قدمه اليمنى ثم غرف غرفة فغسل قدمه اليسرى

[ 1059 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا حسين بن حسن ثنا هارون بن سعيد الأيلي ثنا بن وهب وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن عمرو بن السرح ثنا بن وهب عن عمرو بن الحارث وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الفضل بن إبراهيم المزكي ثنا أحمد بن سلمة ثنا محمد بن يحيى ثنا هارون بن معروف حدثني بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن حبان بن واسع حدثه أن أباه حدثه أنه سمع عبد الله بن زيد بن عاصم المازني يذكر أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فمضمض ثم استنثر ثم غسل وجهه ثلاثا ويده اليمنى ثلاثا والأخرى ثلاثا ثم مسح برأسه بماء غير فضل يده وغسل رجليه حتى ألقاهما رواه مسلم في الصحيح عن هارون بن سعيد وأحمد بن عمرو بن السرح وهارون بن معروف

[ 1060 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا سعيد بن عثمان التنوخي ثنا الهيثم بن جميل الأنطاكي ثنا شريك عن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب عن الربيع بنت معوذ بن عفراء قالت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بميضاة تسع مدا أو مدا وثلثا فقال اسكبي قالت فسكبت عليه فغسل وجهه وذراعيه إلى مرفقيه وأخذ ماء جديدا فمسح رأسه مقدمه ومؤخره وغسل قدميه ثلاثا هكذا رواه شريك بن عبد الله وهو موافق للرواية الصحيحة عن عبد الله بن زيد وروى عن عبد الله بن محمد بن عقيل ما يشبه خلافه ويشبه موافقته

[ 1061 ] أخبرناه أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا عبد الله بن داود عن سفيان بن سعيد عن بن عقيل عن الربيع أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح برأسه من فضل ماء كان في يده هكذا رواه جماعة عن عبد الله بن داود وغيره عن الثوري وقال بعضهم ببلل يديه وكأنه أراد أخذ ماء جديدا فصب بعضه ومسح رأسه ببلل يديه وعبد الله بن محمد بن عقيل لم يكن بالحافظ وأهل العلم بالحديث مختلفون في جواز الاحتجاج برواياته

[ 1062 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا عباس الدوري قال سمعت يحيى بن معين يقول بن عقيل لا يحتج بحديثه وقال أبو عيسى سألت البخاري عن عبد الله بن محمد بن عقيل فقال رأيت أحمد بن حنبل وإسحاق بن إبراهيم والحميدي يحتجون بحديثه وهو مقارب الحديث وقد روي فيه عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم وإسناده ضعيف وروي عن علي وابن عباس وابن مسعود وعائشة وأنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم في الغسل شيء في معناه ولا يصح شيء من ذلك لضعف أسانيده وقد بينته في الخلافيات وأصح شيء فيه ما رواه أبو داود في المراسيل عن موسى بن إسماعيل عن حماد عن إسحاق بن سويد عن العلاء بن زياد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه اغتسل فرأى لمعه في منكبه لم يصبها الماء فأخذ خصلة من شعر رأسه فعصرها على منكبه ثم مسح يده على ذلك المكان وهذا منقطع

[ 1063 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن بكير بن عبد الله أن أبا السائب مولى هشام بن زهرة حدثه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جنب فقال كيف يفعل يا أبا هريرة قال يتناوله تناولا رواه مسلم في الصحيح عن هارون بن سعيد وأبي الطاهر وأحمد بن عيسى كلهم عن بن وهب كذا روي بهذا الإسناد وهو محمول على ماء دائم يكون أقل من قلتين فإذا اغتسل فيه صار مستعملا فلا يمكن غيره أن يتطهر به فأمر بأن يتناوله تناولا لئلا يصير ما يبقى فيه مستعملا والله أعلم

[ 1064 ] وهكذا معنى ما أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا يحيى هو بن سعيد القطان عن محمد بن عجلان قال سمعت أبي يحدث عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ولا يغتسل فيه من الجنابة هكذا رواه بن عجلان عن أبيه بهذا اللفظ وروي عنه عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن يبال في الماء الدائم وأن يغتسل فيه من الجنابة

[ 1065 ] أخبرنا أبو الحسن بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن شريك ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث عن بن عجلان عن أبي الزناد فذكره وقد قيل عنه عن أبي الزناد على لفظ آخر

[ 1066 ] أخبرناه أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا يحيى بن محمد بن قيس ثنا محمد بن عجلان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يبال في الماء الدائم ثم يغتسل منه للجنابة هذا اللفظ هو الذي أخرج في الصحيحين من هذا الحديث ثم يغتسل منه إلا إنه لم يخرج فيه للجنابة

[ 1067 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو أحمد محمد بن محمد الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن إسحاق الثقفي ثنا عبد الكريم بن الهيثم ثنا أبو اليمان أنا شعيب ثنا أبو الزناد أنه سمع عبد الرحمن الأعرج يحدث أنه سمع أبا هريرة يقول أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه رواه البخاري في الصحيح عن أبي اليمان وكذلك رواه أبو الزناد عن موسى بن أبي عثمان عن أبيه عن أبي هريرة

[ 1068 ] أخبرناه أبو الحسن بن بشران العدل ببغداد أنا أبو جعفر محمد بن عمرو الرزاز ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان بن عيينة عن أبي الزناد عن موسى بن أبي عثمان عن أبيه عن أبي هريرة رفعه قال لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه وكذلك ثبت عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة

[ 1069 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله التاجر أنا أبو حاتم الرازي ثنا الأنصاري ثنا هشام بن حسان أخبرنا أبو عبد الله قال وأخبرني أبو بكر بن عبد الله واللفظ له أنا الحسن بن سفيان ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن هشام عن بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يتوضأ ويغتسل منه رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب عن جرير وقال في الحديث ثم يغتسل منه لم يشك وكذلك رواه عوف عن محمد بن سيرين مرفوعا

[ 1070 ] أخبرنا أبو الحسن المقري أنبأ الحسن بن محمد بن إسحاق أنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا يحيى بن سعيد عن عوف عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم قال وحدثنا محمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يتطهر منه وخالفهما أيوب السختياني فرواه عن محمد موقوفا على أبي هريرة

[ 1071 ] أخبرناه علي بن محمد بن بشران ببغداد أنا محمد بن عمرو الرزاز ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان بن عيينة عن أيوب عن بن سيرين عن أبي هريرة قال لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه وكذلك رواه يزيد بن إبراهيم عن محمد بن سيرين موقوفا ورواه همام بن منبه عن أبي هريرة مرفوعا

[ 1072 ] أخبرناه أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر القطان أنا أحمد بن يوسف ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبال في الماء الدائم الذي لا يجرى ثم يغتسل منه رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع عن عبد الرزاق وكذلك ثبت عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة وعن همام بن منبه عن أبي هريرة وروي عن عطاء بن مينا عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يتوضأ منه أو يشرب أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك أنس بن عياض عن الحارث بن عبد الرحمن عن عطاء بن مينا فذكره

[ 1073 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا سعيد بن عامر عن شعبة عن سليمان عن يحيى بن يعمر عن بن عباس إنه سئل عن ثمانية رهط اغتسلوا من حوض واحد أحدهم جنب فقال بن عباس إن الماء لا ينجسه شيء وهذا إن كانوا يتناولونه تناولا فجائز وإن كانوا ينغمسون فيه والماء قلتان فصاعدا فجائز أيضا وإن كان أقل فبانغماس جنب فيه يصير مستعملا فالأثر يدل على أنه لا يصير نجسا والله أعلم

[ 1074 ] أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الصوفي أنبأ أبو أحمد بن عدي الحافظ قال سمعت عبد الله بن محمد بن عبد العزيز يقول حدثني جدي أحمد بن منيع ثنا هشيم عن أبي الزبير عن جابر قال كان أحدنا يأتي الغدير وهو جنب فيغتسل في ناحية منه

باب الدليل على أن سور الكلب نجس

[ 1075 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو بكر بن إسحاق وأبو النضر بن يوسف قالا ثنا جعفر بن أحمد الحافظ ثنا علي بن حجر السعدي ثنا علي بن مسهر أنبأ الأعمش أنا أبو رزين وأبو صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليرقه ثم ليغسله سبع مرات رواه مسلم في الصحيح عن علي بن حجر

باب غسل الإناء من ولوغ الكلب سبع مرات

[ 1076 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو نصر أحمد بن علي بن أحمد القاضي قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا مالك وأخبرنا أبو حازم الحافظ قال ثنا أبو الحسن محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن عبدة السليطي أنا أبو الفضل جعفر بن محمد بن الحسن التركي ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا شرب الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى وكذلك رواه سفيان بن عيينة وغيره عن أبي الزناد ورواه عبد الوهاب بن الضحاك عن إسماعيل بن عياش عن هشام بن عروة وغيره عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الكلب يلغ في الإناء أنه يغسله ثلاثا أو خمسا أو سبعا وهذا ضعيف بمرة عبد الوهاب بن الضحاك متروك وإسماعيل بن عياش لا يحتج به خاصة إذا روي عن أهل الحجاز وقد رواه عبد الوهاب بن نجدة عن إسماعيل عن هشام عن أبي الزناد فاغسلوه سبع مرات كما رواه الثقات

[ 1077 ] وأخبرناه أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طهور إناء أحدكم إذا ولغ الكلب فيه أن يغسله سبع مرات رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع عن عبد الرزاق وروينا فيه عن عبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس مسندا وفيما ذكرنا كفاية وروي عن بن عباس وأبي هريرة وعائشة في غسل الإناء من ولوغ الكلب سبعا من فتواهم

باب إدخال التراب في إحدى غسلاته

[ 1078 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي وأبو سعيد بن أبي عمرو الحافظ الزاهد قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا بشر بن بكر ثنا الأوزاعي عن بن سيرين عن أبي هريرة أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طهور إناء أحدكم إذا ولغ الكلب فيه أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا إسماعيل عن هشام بن حسان عن بن سيرين فذكره بمثله رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب عن إسماعيل بن علية

[ 1079 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا بن عيينة عن أيوب بن أبي تميمة عن بن سيرين عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات أولاهن أو أخراهن بتراب

[ 1080 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان ثنا قتادة أن محمد بن سيرين حدثه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات السابعة بالتراب وقال سعيد بن بشير عن قتادة الأولى بالتراب

[ 1081 ] أخبرناه أبو بكر بن الحارث أنا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر النيسابوري ثنا إبراهيم بن هاني ثنا محمد بن بكار ثنا سعيد بن بشير عن قتادة بإسناده نحوه إلا أنه قال الأولى بالتراب

[ 1082 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر ثنا أبو بكر النيسابوري ثنا يزيد بن سنان ثنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن خلاس عن أبي رافع عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات أولاهن بالتراب هذا الحديث غريب أن كان حفظه معاذ فهو حسن لأن التراب في هذا الحديث لم يروه ثقة غير بن سيرين عن أبي هريرة وإنما رواه غير هشام عن قتادة عن بن سيرين كما سبق ذكره وقد ثبت في حديث عبد الله بن مغفل عن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر التراب

[ 1083 ] كما أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ومحمد بن موسى بن الفضل قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة ثنا أبو التياح عن مطرف عن عبد الله بن مغفل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الكلاب ثم قال ما بالي والكلاب ورخص في كلب الرعاء وكلب الصيد وقال إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات والثامنة عفروه بالتراب أخرجه مسلم في الصحيح من أوجه عن شعبة وأبو هريرة أحفظ من روى الحديث في دهره فروايته أولى وقد روى حماد بن زيد عن أيوب عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة فتواه بالسبع كما رواه في ذلك دلالة على خطأ رواية عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن أبي هريرة في الثلاث وعبد الملك لا يقبل منه ما يخالف فيه الثقات وبالله التوفيق

باب نجاسة ما ماسه الكلب بسائر بدنه إذا كان أحدهما رطبا

[ 1084 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب قال وأخبرني أبو القاسم عبد الله بن أحمد النسوي أنا الحسن بن سفيان ثنا حرملة بن يحيى أنا بن وهب أخبرني يونس عن بن شهاب عن بن السباق أن عبد الله بن عباس قال حدثتني ميمونة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبح يوما واجما فقالت ميمونة يا رسول الله لقد استنكرت هيئتك منذ اليوم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن جبريل كان وعدنى أن يلقانى الليلة فلم يلقنى أما والله ما أخلفنى قال فظل رسول الله صلى الله عليه وسلم يومه ذلك على ذلك ثم وقع في نفسه جرو كلب تحت فسطاط لنا فأمر به فأخرج ثم أخذ بيده ماء فنضح مكانه فلما أمسى لقيه جبريل عليه السلام فقال له قد كنت وعدتني أن تلقاني البارحة قال أجل ولكنا لا ندخل بيتا فيه كلب ولا صورة فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر بقتل الكلاب حتى أنه يأمر بقتل كلب الحائط الصغير وبترك كلب الحائط الكبير رواه مسلم في الصحيح عن حرملة بن يحيى هكذا

[ 1085 ] وهكذا أخبرنا أبو عبد الله بحديث بحر بن نصر مقرونا بحديث حرملة وقد أخبرنا به أبو عبد الله الحافظ في فوائد النسخ وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي في مسند بن وهب قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني في جمادى الأولى سنة ست وستين ومئتين ثنا عبد الله بن وهب بن مسلم القرشي أخبرني يونس بن يزيد عن بن شهاب الزهري عن عبيد الله عن بن عباس قال أخبرتني ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبح يوما واجما فذكر الحديث وفيه ثم أخذ بيده ماء فنضح به مكانه وفي حديث أبي عبد الله الحافظ عبيد الله بن عبد الله ورواه شبيب بن سعيد عن يونس عن بن شهاب عن بن السباق عن ميمونة ورواه شعيب بن أبي حمزة وسليمان بن كثير عن بن شهاب عن عبيد بن السباق عن بن عباس عن ميمونة بمعناه وروي عن عقيل عن بن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس عن ميمونة

[ 1086 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو الوليد الفقيه ثنا عبد الله بن محمد بن مسلم ثنا محمد بن عزيز الأيلي ثنا سلامة عن عقيل أخبرني محمد بن مسلم أن عبيد الله بن عبد الله أخبره أن عبد الله بن عباس أخبره أن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الحديث إلى أن قال وعدني جبرائيل عليه السلام أن يلقاني قالت ميمونة وكان في بيتي جرو كلب فأخرجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم نضح مكانه بالماء وفي هذا وفي الذي قبله من أخبار الولوغ دلالة على نسخ ما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الحسن محمد بن محمد بن الحسن ثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن زيد الصائغ ثنا أحمد بن شبيب بن سعيد أخبرني أبي عن يونس قال قال بن شهاب حدثني حمزة بن عبد الله أن عبد الله بن عمر قال كنت أبيت في المسجد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكنت فتى شابا أعزب وكانت الكلاب تبول وتقبل وتدبر في المسجد فلم يكونوا يرشون شيئا من ذلك رواه البخاري في الصحيح فقال وقال أحمد بن شبيب فذكره مختصرا ولم يذكر قوله تبول وقد أجمع المسلمون على نجاسة بولها ووجوب الرش على بول الآدمي فكيف الكلب فكأن ذلك كان قبل أمره بقتل الكلاب وغسل الإناء من ولوغه أو كان علم مكان بولها يخفى عليهم فمن علمه وجب عليه غسله

باب الدليل على أن الخنزير أسوأ حالا من الكلب قال الشافعي لأن الله سبحانه وتعالى نصه فسماه نجسا

[ 1087 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن شريك وابن ملحان قالا ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم ثنا أحمد بن سلمة ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن بن شهاب عن سعيد بن المسيب أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل بن مريم حكما مقسطا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويفيض المال حتى لا يقبله أحد لفظ حديث قتيبة ولم يذكر بن عبدان في حديثه الجزية رواه البخاري ومسلم جميعا عن قتيبة

باب السنة في الغسل من سائر النجاسات

[ 1088 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن محمد وأحمد بن سلمة قالا ثنا محمد بن رافع ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن بن المسيب أن أبا هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استيقظ أحدكم فلا يدخل يده في إنائه أو قال في وضوئه حتى يغسلها ثلاث مرات فإنه لا يدري أين باتت يده رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع

[ 1089 ] وأخبرنا أبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف السوسي ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو جعفر محمد بن عوف ثنا أبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج ثنا الأوزاعي عن الزهري عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة عن أبي هريرة أنه كان يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام أحدكم من الليل فلا يدخل يده في الإناء حتى يفرغ عليها مرتين أو ثلاثا فإنه لا يدري أين باتت يده وكذلك قاله بن هرمز عن أبي هريرة

باب غسلها واحدة يكتفي عليها

[ 1090 ] أخبرنا أبو الحسن بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عبيد بن شريك ثنا عبد الوهاب بن نجدة ثنا سفيان بن عيينة عن هشام بن عروة عن فاطمة بنت المنذر وهي امرأته عن أسماء جدتها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سألته امرأة عن دم الحيض يصيب الثوب قال حتيه ثم اقرصيه بالماء ثم رشيه ثم صلي فيه

[ 1091 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس الدوري ثنا علي بن قدامة ثنا أيوب بن جابر عن عبد الله بن عصمة عن عبد الله بن عمر قال كانت الصلاة خمسين والغسل من الجنابة سبع مرار وغسل الثوب من البول سبع مرار فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل حتى جعلت الصلاة خمسا والغسل من الجنابة مرة وغسل الثوب من البول مرة

باب سور الهرة

[ 1092 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك بن أنس قال وثنا أبو العباس ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا زيد بن الحباب ثنا مالك بن أنس عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن حميدة بنت عبيد بن رفاعة عن كبشة بنت كعب بن مالك وكانت تحت بن أبي قتادة أن أبا قتادة دخل عليها فسكبت له وضوءا فجاءت هرة تشرب منه فأصغى لها أبو قتادة الإناء حتى شربت قالت كبشة فرآني أنظر إليه فقال أتعجبين يا بنت أخي قالت فقلت نعم فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنها ليست بنجس إنها من الطوافين عليكم والطوافات هكذا رواه مالك بن أنس في المؤطا وقد قصر بعض الرواة بروايته فلم يقم إسناده قال أبو عيسى سألت محمدا يعني بن إسماعيل البخاري عن هذا الحديث فقال جود مالك بن أنس هذا الحديث وروايته أصح من رواية غيره قال الشيخ وقد رواه حسين المعلم بقريب من رواية مالك

[ 1093 ] أخبرناه أبو الحسن المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا خالد بن الحارث ثنا الحسين المعلم عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أم يحيى عن خالتها بنت كعب قالت دخل علينا أبو قتادة فقربنا إليه وضوءه فدنا الهر فأصغى إليه الإناء فشرب منه ثم توضأ بفضله فنظرت إليه فالتفت إلى فقال كأنك تعجبين قلت نعم قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليس بنجس أو كلمة أخرى إنما هي من الطوافين والطوافات عليكم أم يحيى هي حميدة وابنة كعب هي كبشة بنت كعب وكذلك رواه همام بن يحيى عن إسحاق

[ 1094 ] أخبرناه أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا محمد بن غالب ثنا الحوضي ثنا همام بن يحيى ح قال وأنا أبو مسلم ثنا حجاج ثنا همام بن يحيى ثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة قال حدثتني أم يحيى قال حجاج في روايته يعني امرأته عن خالتها وكانت عند عبد الله بن أبي قتادة قالت دخل على أبو قتادة فسأل الوضوء فمرت به الهرة فأصغى الإناء إليها فجعلت أنظر كأني أنكر ما يصنع فقالت يا ابنت أخي إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا أنها ليست بنجسة إنما هي من الطوافين والطوافات وفي حديث الحوضي أن خالتها حدثتها أنها كانت تحت عبد الله بن أبي قتادة فدخل أبو قتادة عليها فدعا بوضوء فمرت به الهرة فأصغى الإناء إليها فجعلت تنظر إليها كأنها تنكر ما يصنع ثم الباقي مثله وقد روي عن همام بن يحيى بن أبي كثير عن بن أبي قتادة عن أبيه

[ 1095 ] وأخبرناه علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد ثنا تمتام ثنا عفان بن همام ثنا يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أنه كان يتوضأ فمرت به هرة فأصغى إليها وقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليست بنجسة وقد رواه الشافعي عن الثقة عن يحيى بن أبي كثير وروي من وجه آخر عن بن أبي قتادة

[ 1096 ] أخبرناه أبو الحسن المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ثنا عبد الواحد ثنا الحجاج عن قتادة بن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال كان أبو قتادة يصغي الإناء للهر فيشرب ثم يتوضأ به فقيل له في ذلك فقال ما صنعت إلا ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع

[ 1097 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو عثمان البصري ثنا أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب أنا يعلى بن عبيد ثنا سفيان عن خالد عن عكرمة قال لقد رأيت أبا قتادة يقرب طهوره إلى الهرة فتشرب منه ثم يتوضأ بسورها وكل ذلك شاهد لصحة رواية مالك

[ 1098 ] ومن شواهده ما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن موسى القاضي ببخارى ثنا محمد بن أيوب أنبأ محمد بن عبد الله بن أبي جعفر الرازي ثنا سليمان بن مسافع بن شيبة الحجبي قال سمعت منصور بن صفية بنت شيبة يحدث عن أمه صفية عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الهرة إنها ليست بنجس هي كبعض أهل البيت

[ 1099 ] ومنها ما أخبرنا أبو سعيد يحيى بن محمد بن يحيى الخطيب أنا أبو بحر محمد الحسن بن كوثر ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا عبد العزيز بن محمد أخبرني داود بن صالح التمار عن أمه أن مولاة لها أهدت إلى عائشة صحفة هريسة فجاءت بها وعائشة قائمة تصلي فأشارت إليها عائشة أن ضعيها فوضعتها وعند عائشة نسوة فجاءت الهرة فأكلت منها أكلة أو قال لقمة فلما انصرفت قالت عائشة للنسوة كلن فجعلن يتقين موضع فم الهرة فأخذتها عائشة فأدارتها ثم أكلتها وقالت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنها ليست بنجس إنها من الطوافين والطوافات عليكم وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بفضلها وروي من أوجه آخر عن عائشة في معناه وفي ما ذكرناه كفاية

[ 1100 ] وأخبرنا أبو سعيد الخطيب ثنا أبو بحر البربهاري ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا الركين بن الربيع عن عمة له يقال لها صفية بنت عميلة أن الحسين بن علي سئل عن سؤر الهرة فلم ير به بأسا

[ 1101 ] وأما الذي أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه قال أبو عبد الله حدثني وقال أبو بكر أنبأ أبو الحسن علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد الفقيه ثنا بكار بن قتيبة وحماد بن الحسن بن عنبسة قالا ثنا أبو عاصم ثنا قرة بن خالد ثنا محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طهور الإناء إذا ولغ الكلب فيه أن يغسل سبع مرات الأولى بالتراب والهرة مرة أو مرتين قرة يشك وبمعناه رواه علي بن مسلم عن أبي عاصم ورواه محمد بن إسحاق بن خزيمة عن بكار بن قتيبة عن أبي عاصم والهرة مثل ذلك وأبو عاصم الضحاك بن مخلد ثقة إلا أنه أخطأ في إدراج قول أبي هريرة في الهرة في الحديث المرفوع في الكلب وقد رواه علي بن نصر الجهضمي عن قرة فبينه بيانا شافيا

[ 1102 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو محمد المزني ثنا أبو معشر الحسن بن سليمان الدارمي ثنا نصر بن علي ثنا أبي ثنا قرة بن خالد عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسل سبع مرات أولاهن بالتراب ثم ذكر أبو هريرة الهر لا أدري قاله مرة أو مرتين قال نصر بن علي وجدته في كتاب أبي في موضع آخر عن قرة عن بن سيرين عن أبي هريرة في الكلب مسندا وفي الهر موقوفا قال الشيخ ورواه مسلم بن إبراهيم عن قرة موقوفا في الهرة

[ 1103 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا أحمد بن محمد بن عيسى البرتي قال وحدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ثنا محمد بن أيوب قال وحدثنا أبو محمد المزني ثنا أبو خليفة قالوا ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا قرة ثنا محمد بن سيرين عن أبي هريرة في الهر يلغ في الإناء يغسل مرة أو مرتين ورواه أيوب السختياني عن محمد كذلك موقوفا

[ 1104 ] أخبرناه أبو علي الروذباري أنبأ أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا المعتمر قال أبو داود وثنا محمد بن عبيد ثنا حماد بن زيد جميعا عن أيوب عن محمد عن أبي هريرة قال إذا ولغ الهر غسل مرة وكذلك رواه معمر عن أيوب وغلط فيه محمد بن عمر القصبي فرواه عن عبد الوارث عن أيوب مدرجا في الحديث المرفوع

[ 1105 ] أخبرناه أبو بكر بن الحسن وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس الأصم ح وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق بنيسابور وأبو القاسم طلحة بن علي بن الصقر ببغداد قالا ثنا أبو الحسن أحمد بن عثمان بن يحيى الآدمي قالا ثنا عباس بن محمد الدوري ثنا محمد بن عمر القصبي ثنا عبد الوارث ثنا أيوب عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات أولاهن أو أخراهن بالتراب والسنور مرة ورواه أيضا جعفر بن واقد عن بن عون عن محمد عن أبي هريرة مرفوعا مدرجا في الحديث ورواية الجماعة أولى ورواه هشام بن حسان عن محمد عن أبي هريرة في سور الهر يهراق ويغسل الإناء مرة أو مرتين

[ 1106 ] أخبرناه أبو بكر بن الحارث أنبأ علي بن عمر ثنا أبو بكر النيسابوري ثنا محمد بن يحيى ثنا وهب بن جرير ثنا هشام فذكره وروى ليث بن أبي سليم عن عطاء عن أبي هريرة إذا ولغ السنور في الإناء غسل سبع مرات إنما رواه بن جريج وغيره عن عطاء من قوله وروي من وجه آخر عن أبي هريرة

[ 1107 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي وأبو عبد الرحمن السلمي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني أخبرني سعيد بن عفير ثنا يحيى بن أيوب عن بن جريج عن عمرو بن دينار عن أبي صالح عن أبي هريرة أنه قال يغسل الإناء من ولوغ الهر كما يغسل من ولوغ الكلب هكذا رواه بن عفير موقوفا وروي عن روح بن الفرج عن بن عفير مرفوعا وليس بشيء وقد قيل عن يحيى بن أيوب قال أخبرني خير بن نعيم عن أبي الزبير عن أبي صالح عن أبي هريرة موقوفا أخبرناه أبو بكر الحارثي أنا علي بن عمر ثنا أبو بكر النيسابوري ثنا علان بن المغيرة ثنا بن أبي مريم ثنا يحيى بن أيوب فذكره وقد روي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ما هو حجة عليه في فتياه في الهرة إن صح ذلك وإلا فهو محجوج بما تقدم من حديث أبي قتادة وعائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 1108 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم ثنا عيسى يعني بن المسيب قال حدثني أبو زرعة عن أبي هريرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي دار قوم من الأنصار ودونهم دار يعني لا يأتيها فشق ذلك عليهم فقالوا يا رسول الله تأتي دار فلان ولا تأتي دارنا فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن في داركم كلبا قال فإن في دارهم سنورا فقال النبي صلى الله عليه وسلم السنور سبع

[ 1109 ] وأخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد ثنا محمد بن إسماعيل بن محمد الصفار ثنا عباس بن عبد الله الترقفي ثنا حفص بن عمر ثنا الحكم يعني بن أبان عن عكرمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الهر من متاع البيت

باب سور سائر الحيوانات سوى الكلب والخنزير

[ 1110 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي أنا إبراهيم بن أبي يحيى عن داود بن الحصين عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال قيل يا رسول الله أنتوضأ بما أفضلت الحمر قال نعم وبما أفضلت السباع كلها وفي غير روايتنا قال الشافعي وأخبرنا عن بن أبي ذئب عن داود بن الحصين بمثله

[ 1111 ] وأخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الصوفي أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ أنا إبراهيم بن علي الموصلي ثنا بسطام بن جعفر المختار الموصلي أنا إبراهيم بن أبي يحيى عن داود بن الحصين عن أبيه عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل أنتوضأ بما أفضلت الحمر قال نعم وبما أفضلت السباع وبمعناه رواه عبد الرزاق عن إبراهيم وإبراهيم بن أبي يحيى الأسلمي مختلف في ثقته وضعفه أكثر أهل العلم بالحديث وطعنوا فيه وكان الشافعي يبعده عن الكذب

[ 1112 ] أخبرنا أبو سعد الصوفي أنا أبو أحمد بن عدى الحافظ ثنا يحيى بن زكريا قال سمعت الربيع يقول سمعت الشافعي يقول كان إبراهيم بن أبي يحيى قدريا قلت للربيع فما حمل الشافعي على أن روى عنه قال كان يقول لأن يخر إبراهيم من بعد أحب إليه من أن يكذب وكان ثقة في الحديث قال أبو أحمد قد نظرت أنا في أحاديثه فليس فيها حديث منكر وإنما يروي المنكر إذا كان العهدة من قبل الراوي عنه أو من قبل من يروي إبراهيم عنه قال الشيخ وقد تابعه في رواية هذا الحديث عن داود بن الحصين إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة الأشهلي وقد ذكرناه في كتاب المعرفة

[ 1113 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر النيسابوري ثنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي ثنا سعيد بن سالم عن بن أبي حبيبة عن داود بن الحصين عن أبيه عن جابر قال قيل يا رسول الله أنتوضأ بما أفضلت الحمر فقال وبما أفضلت السباع

[ 1114 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي وأبو نصر عمر بن عبد العزيز بن عمر بن قتادة قالا ثنا أبو عمرو بن بجيد ثنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم ثنا بن بكير ثنا مالك عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب أن عمر بن الخطاب خرج في ركب فيهم عمرو بن العاص حتى وردوا حوضا فقال عمرو بن العاص لصاحب الحوض يا صاحب الحوض هل ترد حوضك السباع فقال عمر بن الخطاب يا صاحب الحوض لا تخبرنا فإنا نرد على السباع وترد علينا

[ 1115 ] أخبرنا أبو الحسن بن بشران ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا يحيى بن بن طالب أنا معلي يعني بن منصور قال فأخبرني خالد عن يونس عن الحسن أنه كان لا يرى بسور الحمار والبغل بأسا

باب ذكر الأخبار التي يتفرق بها الكلب عن غيره على طريق الاختصار

[ 1116 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور الرمادي أنبأ عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن أبي سلمة أن أبا هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من اتخذ كلبا إلا كلب ماشية أو صيد أو زرع انتقص من أجره كل يوم قيراط قال الزهرى فذكر لابن عمر قال أبي هريرة فقال رحم الله أبا هريرة كان صاحب زرع رواه مسلم في الصحيح عن عبد بن حميد عن عبد الرزاق وأخرجه البخاري من حديث يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة ورواه سعيد بن المسيب عن أبي هريرة وقال في الحديث قيراطان

[ 1117 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر ثنا عبد الله بن وهب قال أخبرني يونس عن بن شهاب قال حدثني سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من اقتنى كلبا ليس بكلب صيد ولا ماشية ولا أرض فإنه ينقص من أجره قيراطان كل يوم رواه مسلم في الصحيح عن أبي الطاهر وحرملة بن يحيى عن بن وهب وكذا قاله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قيراطان إلا أنه لم يحفظ فيه كلب الأرض في أكثر الروايات عنه وقد حفظه أبو هريرة وسفيان بن أبي زهير الشنوئي عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا أن سفيان بن أبي زهير لم يحفظ الصيد وقال قيراط

[ 1118 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق أنا أبو المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى عن شعبة عن أبي التياح عن مطرف بن عبد الله عن بن مغفل قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتل الكلاب ثم قال ما لكم ولها فرخص في كلب الصيد وكلب الغنم وقال إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات وعفروه الثامنة بالتراب رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن حاتم عن يحيى بن سعيد

[ 1119 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا علي بن عيسى ثنا موسى بن محمد الأعين ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن بن شهاب عن أبي بكر بن عبد الرحمن عن أبي مسعود الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن ثمن الكلب ومهر البغي وحلوان الكاهن رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى

[ 1120 ] حدثنا أبو الحسن محمد بن الحسين العلوي إملاء أنبأ عبد الله بن محمد بن الحسن الشرقي ثنا عبد الله بن هاشم عن سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس عن أبي طلحة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا صورة رواه البخاري في الصحيح عن علي بن المديني ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى وغيره كلهم عن بن عيينة

[ 1121 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس الدوري ثنا أبو النضر وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا العباس بن الحسن القاضي ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم ثنا عيسى يعني بن المسيب قال حدثني أبو زرعة عن أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتي دار قوم من الأنصار ودونهم دار لا يأتيها فشق ذلك عليهم فقالوا يا رسول الله تأتي دار فلان ولا تأتي دارنا فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن في داركم كلبا قال فإن في دارهم سنورا فقال النبي صلى الله عليه وسلم السنور سبع أخبرنا أبو سعد الماليني قال قال أبو أحمد بن عدى الحافظ عيسى بن المسيب صالح فيما يرويه وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه قال قال علي بن عمر الحافظ عيسى بن المسيب صالح الحديث

باب الخبر الذي ورد في سور ما يؤكل لحمه

[ 1122 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا عبد الله بن رجاء ثنا مصعب بن سوار عن مطرف عن أبي الجهم عن البراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أكل لحمه فلا بأس بسورة كذا يسميه عبد الله بن رجاء مصعب بن سوار فقلب اسمه وإنما هو سوار بن مصعب وسوار بن مصعب متروك أخبرنا به أبو بكر بن الحارث الفقيه عن أبي الحسن الدارقطني الحافظ قال الشيخ ومع ضعف سوار بن مصعب أختلف عليه في متنه فرواه عبد الله بن رجاء عنه هكذا ورواه يحيى بن أبي بكير عنه بإسناده لا بأس ببول ما أكل لحمه ورواه عمرو بن الحصين عن يحيى بن العلاء عن مطرف عن محارب بن دثار عن جابر بن عبد الله مرفوعا في البول وعمرو بن الحصين ويحيى بن العلاء ضعيفان ولا يصح شيء من ذلك

باب مالا نفس له سائلة إذا مات في الماء القليل

[ 1123 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا عبد الله بن وهب ثنا سليمان بن بلال حدثني عتبة بن مسلم أن عبيد بن حنين أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سقط الذباب في شراب أحدكم فليغمسه كله ثم لينزعه فإن في أحد جناحيه داء وفي الآخر شفاء رواه البخاري في الصحيح عن خالد بن مخلد عن سليمان بن بلال

[ 1124 ] أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عمر بن برهان وأبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد قالا ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا الحسن بن عرفة ثنا بشر بن المفضل عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فإن في أحد جناحيه داء وفي الآخر شفاء وإنه يتقي بالجناح الذي فيه الداء فليغمسه كله ثم لينزعه ورواه عمرو بن علي عن بن عجلان عن القعقاع عن أبي صالح عن أبي هريرة بنحوه

[ 1125 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو بكر القطان ثنا إبراهيم بن الحارث ثنا يحيى بن بكير ثنا بن أبي ذئب عن سعيد بن خالد القارظي قال أتيت أبا سلمة بن عبد الرحمن بمنى فقدم إلى زبدا وكلته فوقع ذباب في الزبد فجعل يمقله بخنصره فقلت يا خال ما تصنع فقال أخبرني أبو سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا وقع الذباب في الطعام فامقلوه فإن في أحد جناحيه سما وفي الآخر شفاء وإنه يؤخر الشفاء ويقدم السم وروى بقية بن الوليد عن سعيد بن أبي سعيد الزبيدي عن بشر بن منصور عن علي بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب عن سلمان قال قال النبي صلى الله عليه وسلم يا سلمان كل طعام وشراب وقعت فيه دابة ليس لها دم فماتت فهو الحلال أكله وشربه ووضوؤه أخبرناه أبو سعد أنا أبو أحمد بن عدى الحافظ ثنا بن أبي داود ثنا يحيى بن عثمان ثنا بقية فذكره بنحوه قال أبو أحمد الأحاديث التي يرويها سعيد الزبيدي عامتها ليست بمحفوظة وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ قال لم يروه غير ثقة عن سعيد الزبيدي وهو ضعيف

[ 1126 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا الحسين بن إسماعيل ثنا محمد بن الوليد نا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن مغيرة عن إبراهيم أنه كان يقول كل نفس سائلة لا يتوضأ منها ولكن رخص في الخنفساء والعقرب والجراد والجدجد إذا وقعن في الركاء فلا بأس به قال شعبة أظنه قد ذكر الوزغة قال الشيخ وروينا معناه عن الحسن البصري وعطاء وعكرمة

باب الحوت يموت في الماء والجراد

[ 1127 ] أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل القطان ببغداد أنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن السماك ثنا أبو قلابة حدثني أحمد بن حنبل سنة ست عشرة وماتين وقلت له كم سنك يا أبا عبد الله قال أربع وخمسون أو خمس وخمسون قال ثنا أبو القاسم بن أبي الزناد حدثني إسحاق بن حازم عن بن مقسم يعني عبيد الله عن جابر بن عبد الله قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ماء البحر فقال هو الطهور ماؤه الحل ميتته

[ 1128 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو الحسن علي بن محمد السبيعي في آخرين قالوا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان ثنا بن وهب ثنا سليمان بن بلال عن زيد بن أسلم عن عبد الله بن عمر أنه قال أحلت لنا ميتتان ودمان الجراد والحيتان والكبد والطحال هذا إسناد صحيح وهو في معنى المسند وقد رفعه أولاد زيد عن أبيهم

[ 1129 ] أخبرناه أبو جعفر كامل بن أحمد المستملي وأبو نصر بن قتادة قالا ثنا أبو العباس محمد بن إسحاق بن أيوب الصبغي أنا الحسن بن علي بن زياد البسري ثنا بن أبي أويس ثنا عبد الرحمن وأسامة وعبد الله بنو زيد بن أسلم عن أبيهم عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أحلت لنا ميتتان ودمان فأما الميتتان فالجراد والحوت وأما الدمان فالطحال والكبد أولاد زيد هؤلاء كلهم ضعفاء جرحهم يحيى بن معين وكان أحمد بن حنبل وعلي بن المديني يوثقان عبد الله بن زيد إلا أن الصحيح من هذا الحديث هو الأول

باب طهارة عرق الإنسان من أي موضع كان

[ 1130 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك رحمه الله تعالى ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة ثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل بيت أم سليم وينام على فراشها وليست ثم قال فأتت يوما فقيل لها هو هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم على فراشك فانتهت إليه وقد عرق عرقا شديدا وذلك في الحر فأخذت قارورة فجعلت تأخذ من ذلك العرق فجعلته في القارورة فاستيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما تصنعين فقالت بركتك يا رسول الله نجعله في طيبنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبت رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع عن حجين بن المثنى عن عبد العزيز بن الماجشون بمعناه ورواه ثابت البناني وأنس بن سيرين عن أنس بن مالك ورواه أبو قلابة عن أنس عن أم سليم

[ 1131 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب قال سمعت عبيد الله بن عمر يحدث عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يتوضأ في الحر فيمر يديه على إبطيه ولا ينقض ذلك وضوءه

باب بصاق الإنسان ومخاطه

[ 1132 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر القطان نا أحمد بن يوسف السلمي ثنا قبيصة ح وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار حدثني محمد بن الفضل بن جابر أنا زكريا بن الحكم الراسبي ثنا الفريابي قالا ثنا سفيان عن حميد عن أنس قال بزق رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثوبه يعني وهو في الصلاة لفظ حديث الفريابي وفي حديث قبيصة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بزق في ثوبه رواه البخاري في الصحيح عن الفريابي

[ 1133 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو طاهر المحمد آبادي ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ثنا يزيد بن هارون ثنا حميد الطويل عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى نخامة في قبلة المسجد فحكها بيده ورئى في وجهه شده ذلك عليه وقال إن العبد إذا صلى فإنما يناجي ربه فيما بينه وبين القبلة فإذا بصق أحدكم فليبصق عن يساره أو تحت قدميه أو يفعل هكذا ثم بزق في ثوبه ودلك بعضه ببعض قال يزيد وأرانا حميد

[ 1134 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا الحسن بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنا عوف عن أبي رجاء عن عمران بن حصين قال كنا في سفر مع النبي صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث في مزادتي المشركة قال فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بإناء فافرغ فيه من أفواه المزادتين أو السطيحتين فمضمض في الماء وأعاده في أفواه المزادتين أو السطيحتين ثم أوكأ أفواههما وأطلق العزالى ثم قال للناس اشربوا واستقوا مخرج في الصحيحين من حديث عوف

[ 1135 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عمرو بن السماك ثنا حنبل بن إسحاق ثنا قبيصة ثنا سفيان عن إسماعيل عن أبي خالد عن قيس عن جرير أنه كان يأمر أهله يتوضأون بفضل سواكه

باب طهارة عرق الدواب ولعابها

[ 1136 ] أخبرنا أبو عثمان سعيد بن محمد بن محمد بن عبدان وأبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى قالا ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ ثنا علي بن الحسين بن أبي عيسى الهلالي ثنا أبو نعيم وأخبرنا أبو القاسم علي بن محمد بن على بن يعقوب الإيادي ببغداد ثنا أبو بكر الشافعي ثنا إسحاق بن الحسن الحربي ثنا أبو نعيم ثنا مالك بن مغول عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة أبي الدحداح فلما رجع أتى بفرس معرورى فركبه ومشينا معه أخرجه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وغيره عن وكيع عن مالك

[ 1137 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا العباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي ثنا سعيد بن عبد العزيز عن زيد بن أسلم وغيره عن بن عمر في قصة ذكرها في الحج قال وإني كنت تحت ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسني لعابها أسمعه يلبي بالحج

[ 1138 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو بكر محمد بن عمر بن حفص الزاهد ثنا محمد بن أحمد بن الوليد ثنا الهيثم بن جميل ثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجة قال كنت آخذا بزمام ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي تقصع بجرتها ولعابها يسيل على كتفي وذكر الحديث

جماع أبواب الماء الذي ينجس والذي لا ينجس

باب الماء القليل ينجس بنجاسة تحدث فيه

[ 1139 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق وابن بكر قالا حدثنا بن جريج ح قال وأخبرنا أبو الفضل بن إبراهيم واللفظ له ثنا أحمد بن سلمة ثنا محمد بن رافع ثنا عبد الرزاق أنبأ بن جريج أخبرني زياد أن ثابتا مولى عبد الرحمن بن زيد أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان أحدكم نائما ثم استيقظ وأراد الوضوء فلا يضع يده في الإناء حتى يصب على يده فإنه لا يدري أين باتت يده رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن حاتم عن محمد بن بكر ورواه أيضا عن محمد بن رافع أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ثنا بن وهب ح قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك بن أنس وعبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا شرب الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات مخرج في الصحيحين من حديث مالك كما مضى وقال بن عيينة عن أبي الزناد ولغ مكان شرب

[ 1140 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه وأبو بكر بن عبد الله قالا ثنا الحسن بن سفيان ثنا علي بن حجر ثنا علي بن مسهر ثنا الأعمش عن أبي رزين وأبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليرقه ثم ليغسله سبع مرات رواه مسلم في الصحيح عن علي بن حجر

[ 1141 ] وأخبرنا أبو الحسن بن بشران ثنا أبو جعفر الرزاز ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان بن عيينة عن أبي الزناد عن موسى بن أبي عثمان عن أبيه عن أبي هريرة رفعه قال لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه

[ 1142 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن سلمان ثنا الحسن بن مكرم وأحمد بن حيان بن ملاعب قالا ثنا عبد الله بن بكر السهمي ثنا هشام بن حسان عن بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمعناه أخرجه مسلم في الصحيح من حديث هشام بن حسان

[ 1143 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف إملاء ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا بن وهب أخبرني الليث بن سعد عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال غطوا الإناء وأوكوا السقاء وأغلقوا الأبواب وأطفئوا السراج فإن الشيطان لا يحل سقاء ولا يكشف إناء ولا يفتح بابا رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة وغيره عن الليث

[ 1144 ] وأخبرنا أبو بكر أحمد بن على الحافظ أنا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني ثنا أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا أبو بشر الواسطي ثنا خالد بن عبد الله عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بتغطية الوضوء وإيكاء السقاء وإكفاء الإناء

باب الماء الكثير لا ينجس بنجاسة تحدث فيه ما لم يتغير

[ 1145 ] أخبرناه أبو صادق محمد بن أحمد بن أبي الفوارس العطار ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان نا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن كعب القرظي عن عبد الله بن عبد الله بن رافع بن خديج عن أبي سعيد الخدري قال قيل يا رسول الله أنتوضأ من بئر بضاعة قال وهي بئر يلقى فيها النتن والجيف والحيض والكلاب فقال الماء طهور لا ينجسه شيء

[ 1146 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنبأ أبو بكر بن داسة نا أبو داود ثنا أحمد بن أبي شعيب وعبد العزيز بن يحيى الحرانيان قالا نا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن سليط بن أيوب عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع الأنصاري ثم العدوي عن أبي سعيد الخدري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقال له أنه يستقي لك من بئر بضاعة وهي تلقى فيها لحوم الكلاب والمحائض وعذر الناس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الماء طهور لا ينجسه شيء كذا روياه عن محمد بن سلمة عن بن إسحاق وقيل عن محمد بن سلمة في هذا الإسناد عن عبد الرحمن بن رافع الأنصاري وقال يحيى بن واضح عن بن إسحاق عن سليط عن عبيد الله بن عبد الله بن رافع كما قال محمد بن كعب وقال إبراهيم بن سعد وأحمد بن خالد الوهبي ويونس بن بكير عن بن إسحاق عن سليط عن عبد الله بن عبد الرحمن بن رافع وقيل عن إبراهيم بن سعد عن بن إسحاق عن عبد الله بن أبي سلمة عن عبد الله بن عبد الله بن رافع وقيل عن سليط عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه

[ 1147 ] وأخبرناه أبو سعيد محمد بن موسى بن الفضل أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ثنا محمد بن غالب ثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبد العزيز بن مسلم عن مطرف عن خالد بن أبي عوف عن سليط عن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال أتيت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ من بضاعة فقلت يا رسول الله تتوضأ منها ويلقى فيها ما يلقى فيها من النتن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الماء لا ينجسه شيء وكذلك رواه الحميدي عن بشر بن السري وغيره عن عبد العزيز بن مسلم القسملي ورواه بن أبي ذئب عمن لا يتهم عن عبد الله بن عبد الرحمن بن رافع العدوي عن أبي سعيد

[ 1148 ] أخبرناه أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى وأبو بكر أحمد بن الحسين قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب ح قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك عن بن أبي ذئب عمن لا يتهم عن عبد الله بن عبد الرحمن العدوي وقال محمد عبيد الله عن أبي سعيد الخدري أنه قال قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم إنك تتوضأ من بئر بضاعة وهي يطرح فيها ما ينجى الناس ولحوم الكلاب والمحيض فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الماء لا ينجسه شيء وقد رويت هذه اللفظة من وجه آخر عن أبي سعيد مرفوعا

[ 1149 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر الأصبهاني ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا قيس يعني بن الربيع عن طريف عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتينا على غدير فيه جيفة فتوضأ بعض القوم وأمسك بعض القوم حتى يجيء النبي صلى الله عليه وسلم فجاء النبي صلى الله عليه وسلم في أخريات الناس فقال توضؤوا واشربوا فإن الماء لا ينجسه شيء

[ 1150 ] وأخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن الخليل ثنا أبو أحمد بن عدي ثنا أبو يعلي ثنا محمد بن الصباح الدولاني ثنا شريك عن طريف عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري فذكر بمعناه وقال عن النبي صلى الله عليه وسلم إن الماء لا ينجسه شيء قال فاستقينا وسقينا قال أبو جعفر الدولاني طريف هو أبو سفيان قال الشيخ وليس هو بالقوي إلا أني أخرجته شاهدا لما تقدم وقد قيل عن شريك بهذا الإسناد عن جابر وقيل عنه عن جابر أو أبي سعيد بالشك وأبو سعيد كأنه أصح وقد روي عن أبي سعيد قصة أخرى في معناه أن كان راويها حفظها

[ 1151 ] أخبرنا أبو نصر عمر بن عبد العزيز بن عمر أنا أبو العباس محمد بن إسحاق بن أيوب الصبغي ثنا الحسن بن علي بن زياد ثنا بن أبي أويس ثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم مولى عمر بن الخطاب عن أبيه عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الحياض التي بين مكة والمدينة وقالوا تردها السباع والكلاب والحمر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما في بطونها لها وما بقي فهو لنا طهور هكذا رواه إسماعيل بن أبي أويس عن عبد الرحمن وروي عن بن وهب عن عبد الرحمن عن أبيه عن عطاء عن أبي هريرة وعبد الرحمن بن زيد ضعيف لا يحتج بأمثاله وقد روي من وجه آخر بن عمر مرفوعا وليس بمشهور

[ 1152 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا علي بن بحر بن برى القطان ثنا حاتم بن إسماعيل ثنا محمد بن أبي يحيى عن أبيه قال دخلت على سهل بن سعد الساعدي في نسوة فقال لو أني أسقيكم من بضاعة لكرهتم ذلك وقد والله سقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي منها وهذا إسناد حسن موصول

[ 1153 ] أخبرنا أبو سعيد يحيى بن محمد بن يحيى الإسفرائيني ثنا أبو بحر البربهاري ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا عمرو عن عكرمة أن عمر رضى الله تعالى عنه ورد حوض مجنة فقيل يا أمير المؤمنين أنما ولغ الكلب فيه آنفا فقال إنما ولغ الكلب بلسانه فشرب وتوضأ وروي عن أيوب عن عكرمة في هذه القصة قال قد ذهبت بما ولغت يعني الكلاب في بطونها وهذه قصة مشهورة عن عمر وأن كانت مرسلة وقد روينا في معناها عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن عمر

[ 1154 ] وأخبرنا أبو سعيد الإسفرائيني أنا أبو بحر ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا منبوذ عن أمه قالت كنا نسافر مع ميمونة فتمر بالغدير فيه البعر والجعلان فتشرب منه أو تتوضأ به وقال سفيان وهذا ليس بشك إنما أرادت تشرب إن أرادت أو تتوضأ إن أرادت

[ 1155 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا يعقوب بن إبراهيم البزاز ثنا الحسن بن عرفة ثنا هشيم عن داود بن أبي هند قال سمعت سعيد بن المسيب يقول إنما الماء طهور كله لا ينجسه شيء وزاد بن علية عن داود عن سعيد سألناه عن الحياض تلغ فيها الكلاب قال أنزل الماء طهورا لا ينجسه شيء

[ 1156 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا أبو أحمد بن حيان ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو عامر ثنا الوليد بن مسلم ثنا أبو عمرو ثنا الزهري في الغدير تقع فيه الدابة فتموت قال الماء طهور ما لم يقل فتنجسه الميتة طعمه أو ريحه

باب نجاسة الماء الكثير إذا غيرته النجاسة

[ 1157 ] أخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد الفقيه ثنا أبو بكر محمد بن الحسن القطان ثنا أبو الأزهر ثنا مروان بن محمد ثنا رشدين بن سعد ثنا معاوية بن صالح عن راشد بن سعد عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الماء لا ينجسه شيء إلا ما غلب عليه طعمه أو ريحه

[ 1158 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه ثنا جعفر الحافظ ثنا أبو الأزهر فذكره بإسناده مثله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كان الماء قلتين لم ينجسه شيء إلا ما غلبه ريحه أو طعمه كذا وجدته ولفظ قلتين فيه غريب

[ 1159 ] وأخبرنا أبو عبد الله أنا أبو الوليد ثنا الشاماتي ثنا عطية بن بقية بن الوليد ثنا أبي عن ثور بن يزيد عن راشد بن سعد عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الماء طاهر إلا أن تغير ريحه أو طعمه أو لونه بنجاسة تحدث فيها

[ 1160 ] وأخبرنا أبو حازم الحافظ ثنا أبو أحمد الحافظ ثنا أبو الحسن أحمد بن عمير بن يوسف الدمشقي بدمشق ثنا أبو أمية يعني محمد بن إبراهيم ثنا حفص بن عمر ثنا ثور بن يزيد عن راشد بن سعد عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الماء لا ينجس إلا ما غير ريحه أو طعمه ورواه عيسى بن يونس عن الأحوص بن حكيم عن راشد بن سعد عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ورواه أبو أسامة عن الأحوص عن بن عون وراشد بن سعد من قولهما والحديث غير قوي إلا إنا لا نعلم في نجاسة الماء إذا تغير بالنجاسة خلافا والله أعلم

[ 1161 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع ثنا الشافعي قال وما قلت من أنه إذا تغير طعم الماء ولونه وريحه كان نجسا يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم من وجه لا يثبت أهل الحديث مثله وهو قول العامة لا أعلم بينهم فيه خلافا

باب الفرق بين القليل الذي ينجس والكثير الذي لا ينجس ما لم يتغير

[ 1162 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو وأبو صادق محمد بن أحمد بن أبي الفوارس العطار قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن جعفر يعني بن الزبير عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الماء وما ينوبه من السباع والدواب فقال إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث وهكذا رواه إسحاق بن إبراهيم الحنظلي وجماعة عن أبي أسامة

[ 1163 ] وأخبرنا أبو سعيد يحيى بن محمد بن يحيى الإسفرائيني أنا أبو بحر محمد بن الحسن بن كوثر ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا أبو أسامة حماد بن أسامة ثنا الوليد بن كثير عن محمد بن عباد بن جعفر المخزومي عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان الماء قلتين لم يحمل خبثا وكذلك رواه محمد بن عثمان بن كرامة وجماعة عن أبي أسامة وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه قال قال أبو الحسن علي بن عمر الدارقطني الحافظ في هاتين الروايتين فلما أختلف على أبي أسامة في إسناده أحببنا أن نعلم من أتى بالصواب فنظرنا في ذلك فإذا شعيب بن أيوب قد رواه عن أبي أسامة عن الوليد بن كثير على الوجهين جميعا فصح القولان عن أبي أسامة وصح أن الوليد بن كثير رواه عنهما جميعا فكان أبو أسامة مرة يحدث به عن الوليد بن كثير عن محمد بن جعفر بن الزبير ومرة يحدث به عن الوليد عن محمد بن عباد بن جعفر والله أعلم

[ 1164 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي وأبو بكر بن الحارث الفقيه قالا ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن سعدان الصيدلاني بواسط ثنا شعيب بن أيوب ثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الماء وما ينوبه من السباع والدواب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث وأخبرنا أبو عبد الرحمن وأبو بكر قالا أنا علي نا بن سعدان ثنا شعيب بن أيوب ثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن عباد بن جعفر عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 1165 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو علي محمد بن علي الإسفرائيني من أصل كتابه وأنا سألته عن علي بن عبد الله بن مبشر الواسطي ثنا شعيب بن أيوب ثنا أبو أسامة ثنا الوليد بن كثير عن محمد بن جعفر بن الزبير ومحمد بن عباد بن جعفر عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الماء فذكره بمثله وقد روي في إحدى الروايتين عن عثمان بن أبي شيبة عن أبي أسامة كما رواه العامري وفي الأخرى كما رواه الحميدي وفي إحدى الروايتين عن أحمد بن عبد الحميد الحارثي عن أبي أسامة كما رواه العامري وفي الأخرى كما رواه الحميدي وفي كل ذلك دلالة على صحة الروايتين جميعا أما الرواية الأولى عن عثمان فأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني عبد الله بن محمد بن موسى ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا أبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة ثنا أبو أسامة ثنا الوليد بن كثير عن محمد بن جعفر بن الزبير فذكره وأما الرواية الأخرى عنه فأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير عن محمد بن عباد بن جعفر وأما الرواية الأولى عن أحمد بن عبد الحميد فأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الحميد الحارثي ثنا أبو أسامة عن الوليد عن محمد بن جعفر بن الزبير فذكره وأما الرواية الأخرى فأخبرنا أبو بكر بن الحارث ثنا على بن عمر الحافظ ثنا أحمد بن محمد بن سعيد أنبأ أحمد بن عبد الحميد الحارثي ثنا أبو أسامة ثنا الوليد بن كثير عن محمد بن عباد بن جعفر فذكره ورواه محمد بن إسحاق بن يسار عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر أخبرناه أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ثنا حاجب بن أحمد الطوسي ثنا عبد الرحيم بن منبه ثنا جرير عن محمد بن إسحاق

[ 1166 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن خالد بن خلي الحمصي ثنا أحمد بن خالد الوهبي ثنا محمد بن إسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر عن بن عمر قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم وسئل عن الماء يكون بأرض الفلاة وما ينوبه من السباع والدواب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان الماء قدر قلتين لم يحمل الخبث لفظ حديث أبي عبد الله الحافظ وكذلك رواه إبراهيم بن سعد الزهري وزائدة بن قدامة وجماعة عن محمد بن إسحاق

[ 1167 ] وأخبرنا أبو بكر محمد بن محمد بن أحمد بن رجاء الأديب من أصل سماعه ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه إملاء ثنا أبو القاسم بن الصقر ثنا عبيد الله بن محمد بن عائشة ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن محمد بن جعفر عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الماء يكون في الفلاة وترده السباع والكلاب قال إذا كان الماء قلتين لا يحمل الخبث وكذا قال الكلاب والسباع وهو غريب وكذلك قاله موسى بن إسماعيل عن حماد بن سلمة وقال إسماعيل بن عياش عن محمد بن إسحاق الكلاب والدواب إلا أن بن عياش اختلف عليه في إسناده وروي هذا الحديث حماد بن سلمة عن عاصم بن المنذر بن الزبير بن العوام عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم وفيه قوة لرواية بن إسحاق

[ 1168 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد ثنا عاصم بن المنذر عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر قال حدثني أبي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان الماء قلتين فإنه لا ينجس وكذلك رواه بشر بن السري ويعقوب الحضرمي والعلاء بن عبد الجبار المكي وعفان بن مسلم وأبو داود الطيالسي عن حماد

[ 1169 ] وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه وأبو بكر بن عبد الله قالا حدثنا الحسن بن سفيان ثنا إبراهيم بن الحجاج وهدبة بن خالد قالا ثنا حماد بن سلمة عن عاصم بن المنذر بن الزبير قال دخلت مع عبيد الله بن عبد الله بن عمر بستانا فيه مقرا ماء فيه جلد بعير ميت فتوضأ منه فقلت أيتوضأ منه وفيه جلد بعير ميت فحدثني عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا بلغ الماء قدر قلتين أو ثلاث لم ينجسه شيء كذا قالا أو ثلاث وكذلك قاله يزيد بن هارون وكامل بن طلحة ورواية الجماعة الذين لم يشكوا أولى

[ 1170 ] أخبرنا أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا محمد بن إسماعيل الفارسي ثنا عبد الله بن الحسن بن جابر ثنا محمد بن كثير المصيصي عن زائدة عن الليث عن مجاهد عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كان الماء قلتين فلا ينجسه شيء قال على رفعه هذا الشيخ عن محمد بن كثير عن زائدة ورواه معاوية بن عمرو عن زائدة موقوفا وهو الصواب أخبرنا أحمد ثنا علي قال ثنا به القاضي الحسين بن إسماعيل ثنا جعفر بن محمد الصائغ ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن ليث عن مجاهد عن بن عمر مثله موقوفا

[ 1171 ] أخبرنا أبو حامد أحمد بن علي بن أحمد الرازي الحافظ ثنا أبو علي زاهر بن أحمد بن محمد ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد النيسابوري حدثني أبو حميد المصيصي ثنا حجاج قال بن جريج أخبرني لوط عن أبي إسحاق عن مجاهد أن بن عباس قال إذا كان الماء قلتين فصاعدا لم ينجسه شيء ورواه أبو بكر بن عياش عن أبان عن أبي يحيى عن بن عباس كذلك موقوفا وأما الحديث الذي أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن الخليل الصوفي أنا أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا أبو يعلى ثنا سويد يعني بن سعيد ثنا القاسم بن عبد الله بن عمر عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بلغ الماء أربعين قلة لا يحمل الخبث فهذا حديث تفرد به القاسم العمري هكذا وقد غلط فيه وكان ضعيفا في الحديث جرحه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين والبخاري وغيرهم من الحفاظ وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال سمعت أبا علي الحافظ يقول حديث محمد بن المنكدر عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا بلغ الماء أربعين قلة خطأ والصحيح عن محمد بن المنكدر عن عبد الله بن عمر وقوله وبمعناه قاله لي أبو بكر بن الحارث الفقيه عن أبي الحسن الدارقطني الحافظ قال ووهم فيه القاسم وكان ضعيفا كثير الخطأ أخبرناه أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور ثنا عبد الرزاق أنا الثوري ومعمر عن محمد بن المنكدر عن عبد الله بن عمرو بن العاصي قال إذا كان الماء أربعين قلة لم ينجسه شيء وكذلك رواه روح بن القاسم عن بن المنكدر ورواه أيوب السختياني عن بن المنكدر من قوله لم يجاوز به وروى بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن سليمان بن سنان عن عبد الرحمن بن أبي هريرة عن أبيه قال إذا كان الماء قدر أربعين قلة لم يحمل خبثا وخالفه غير واحد فرووه عن أبي هريرة فقالوا أربعين غربا ومنهم من قال أربعين دلوا قاله لي أبو بكر بن الحارث عن أبي الحسن الدارقطني الحافظ قال الشيخ ورواه محمد بن يحيى الذهلي عن عمرو بن خالد عن بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن عمرو بن حريث عن أبي هريرة قال أربعون دلوا من ماء لا ينجسه وإن اغتسل فيه الجنب واتبعه آخر وهذا أولى وابن لهيعة غير محتج به وقول من يوافق قوله من الصحابة قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في القلتين أولى أن يتبع وبالله التوفيق

باب قدر القلتين

[ 1172 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو نا أبو العباس بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان ثنا الشافعي ثنا مسلم بن خالد عن بن جريج بإسناد لا يحضرني ذكره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان الماء قلتين لم يحمل خبثا وقال في الحديث بقلال هجر قال بن جريج وقد رأيت قلال هجر فالقلة تسع قربتين أو قربتين وشيئا قال الشافعي كان مسلم يذهب إلى أن ذلك أقل من نصف القربة أو نصف القربة فيقول خمس قرب هو أكثر ما يسع قلتين وقد تكون القلتان أقل من خمس قرب قال الشافعي فالاحتياط أن تكون القلة قربتين ونصفا فإذا كان الماء خمس قرب لم يحمل نجسا في جر كان أو غيره إلا أن يظهر في الماء منه ريح أو طعم أو لون قال وقرب الحجاز كبار فلا يكون الماء الذي لا يحمل النجاسة إلا بقرب كبار

[ 1173 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر النيسابوري ح وأخبرنا أبو حامد أحمد بن علي الرازي الحافظ أنا أبو علي زاهر بن أحمد ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد النيسابوري أنا أبو حميد المصيصي أنا حجاج قال بن جريج أخبرني محمد أن يحيى بن عقيل أخبره أن يحيى بن يعمر أخبره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كان الماء قلتين لم يحمل نجسا ولا بأسا قال فقلت ليحيى بن عقيل قلال هجر قال قلال هجر قال فأظن أن كل قلة تأخذ الفرقين زاد أحمد بن علي في روايته والفرق ستة عشر رطلا

[ 1174 ] وأخبرنا أبو حازم الحافظ ثنا أبو أحمد الحافظ ثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن الأزهر السجستاني ثنا محمد بن يوسف يعني أبا حمة ثنا أبو قرة يعني موسى بن طراق عن بن جريج قال أخبرني محمد فذكره قال محمد قلت ليحيى بن عقيل أي قلال قال قلال هجر قال محمد فرأيت قلال هجر فأظن كل قلة تأخذ قربتين كذا في كتاب شيخي قربتين وهذا أقرب مما قال مسلم بن خالد والإسناد الأول أحفظ والله أعلم قال أبو أحمد الحافظ محمد هذا الذي حدث عنه بن جريج هو محمد بن يحيى يحدث عن يحيى بن أبي كثير ويحيى بن عقيل

[ 1175 ] أخبرنا الشريف أبو الفتح ثنا عبد الرحمن الشريحي ثنا أبو القاسم البغوي أنا علي بن الجعد أنا شريك عن أبي إسحاق السبيعي عن مجاهد قال إذا كان الماء قلتين لم ينجسه شيء قال قلت ما القلتين قال الجرتين

[ 1176 ] أخبرنا أبو حازم أنا أبو أحمد الحافظ ثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن الحسن الماسرجسي أنبأ إسحاق يعني بن إبراهيم الحنظلي ثنا عبد العزيز بن أبي رزمة عن حماد بن زيد عن عاصم بن المنذر قال القلال الخوابى العظام

[ 1177 ] أخبرنا أبو حازم أنا أبو أحمد ثنا أبو القاسم البغوي ثنا عبد الله بن عمر قال قال عبد الرحيم يعني بن سليمان سألنا بن إسحاق يعني محمد بن إسحاق بن يسار عن القلتين فقال هذه الجرار التي يستقى فيها الماء والدواريق

[ 1178 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحارث ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا أحمد بن عبد الله الوكيل ثنا الحسن بن عرفة قال سمعت هشيما يقول القلتين يعني الجرتين الكبار وأخبرنا أبو حازم أنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو القاسم البغوي ثنا محمد بن إسماعيل الحساني قال قال وكيع يعني بالقلة الجرة

[ 1179 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد ثنا أحمد بن محمد بن عمار ثنا محمد بن رافع قال قال يحيى بن آدم القلة الجرة

[ 1180 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو بكر يحيى بن أبي طالب أنا عبد الوهاب يعني بن عطاء الخفاف أنا سعيد يعني بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك عن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم فذكر حديث المعراج وفيه ثم رفعت إلى سدرة المنتهى فحدث نبي الله صلى الله عليه وسلم أن ورقها مثل آذان الفيلة وأن نبقها مثل قلال هجر مخرج في الصحيحين من حديث بن أبي عروبة

باب صفة بئر بضاعة

[ 1181 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان أنا الشافعي قال أما حديث بئر بضاعة فإن بئر بضاعة كثيرة الماء واسعة كان يطرح فيها من الأنجاس مالا يغير لها لونا ولا طعما ولا يظهر له فيها ريح فقيل للنبي صلى الله عليه وسلم تتوضأ من بئر بضاعة وهي يطرح فيها كذا وكذا فقال النبي صلى الله عليه وسلم مجيبا الماء لا ينجسه شيء وبين أنه في الماء مثلها إذ كان مجيبا عليها

[ 1182 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود السجستاني قال قال قتيبة بن سعيد سألت قيم بئر بضاعة عن عمقها فقال أكثر ما يكون فيها الماء إلى العانة قلت فإذا نقص قال دون العورة قال أبو داود قدرت بئر بضاعة بردائي مددته عليها ثم ذرعته فإذا عرضها ستة أذرع وسألت الذي فتح لي باب البستان فأدخلني إليه هل غير بناؤها عما كانت عليه فقال لا ورأيت فيها ماء متغير اللون

[ 1183 ] باب ما جاء في نزح زمزم أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا عبد الله بن زياد ثنا أحمد بن منصور ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ثنا هشام عن محمد بن سيرين أن زنجيا وقع في زمزم يعني فمات فأمر به بن عباس فأخرج وأمر بها أن تنزح قال فغلبتهم عين جائتهم من الركن فأمر بها فدست بالقباطي والمطارف حتى نزحوها فلما نزحوها انفجرت عليهم ورواه بن أبي عروبة عن قتادة أن زنجيا وقع في زمزم فأمرهم بن عباس بنزحه وهذا بلاغ بلغهما فإنهما لم يلقيا بن عباس ولم يسمعا منه ورواه جابر الجعفي مرة عن أبي الطفيل عن بن عباس ومرة عن أبي الطفيل نفسه أن غلاما وقع في زمزم فنزحت وجابر الجعفي لا يحتج به ورواه بن لهيعة عن عمرو بن دينار وابن لهيعة لا يحتج به قال الزعفراني قال أبو عبد الله الشافعي لا نعرفه عن بن عباس وزمزم عندنا ما سمعنا بهذا

[ 1184 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه ثنا عبد الله بن شيرويه قال سمعت أبا قدامة يقول سمعت سفيان يعني بن عيينة يقول أنا بمكة منذ سبعين سنة لم أر أحدا صغيرا ولا كبيرا يعرف حديث الزنجي الذي قالوا أنه وقع في زمزم ما سمعت أحدا يقول نزح زمزم قال أبو عبيد وكذلك لا ينبغي لأن الآثار قد جاءت في نعتها أنها لا تنزح ولا تذم لا أدري أبو قدامة حكاه عن أبي عبيد وأبو الوليد الفقيه قال الزعفراني قال الشافعي لمخالفيه قد رويتم عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال الماء لا ينجسه شيء أفترى أن بن عباس يروي عن النبي صلى الله عليه وسلم خبرا ويتركه إن كانت هذه روايته وتروون عنه أنه توضأ من غدير يدافع جيفة وتروون عنه الماء لا ينجس فإن كان شيء من هذا صحيحا فهو يدل على أنه لم ينزح زمزم للنجاسة ولكن للتنظيف إن كان فعل وزمزم للشرب وقد يكون الدم ظهر على الماء حتى رئي فيه

[ 1185 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور الرمادي ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ بماء فقيل له استحمت به فلانة الآن يعني امرأة من نسائه قال إن الماء لا ينجسه شيء

[ 1186 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا إسماعيل القاضي وزياد بن الخليل وعثمان بن عمر قالوا ثنا مسدد ثنا أبو الأحوص ثنا سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس قال اغتسل بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في جفنة فجاء النبي صلى الله عليه وسلم ليتوضأ أو ليغتسل فقالت يا رسول الله إني كنت جنبا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الماء لا يجنب

[ 1187 ] أخبرنا أبو بكر بن الحسن أنا أبو جعفر بن دحيم ثنا إبراهيم بن عبد الله أنبأ وكيع عن الأعمش عن يحيى بن عبيد قال سألت بن عباس عن ماء الحمام فقال الماء لا يجنب وأخبرنا أبو سعيد يحيى بن محمد بن يحيى الإسفرائيني أنا أبو بحر البربهاري ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا زكريا عن الشعبي عن بن عباس قال أربع لا ينجس الإنسان والماء والثوب والأرض وقال أبو يحيى الحماني عن زكريا في هذا الحديث أربع لا يجنبن أخبرناه أبو حازم ثنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبيد الطوابيقي ثنا سعيد بن أيوب ثنا أبو يحيى الحماني فذكره

[ 1188 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس بن يعقوب ثنا إبراهيم بن مرزوق ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن يزيد الرشك عن معاذة عن عائشة أنها قالت ليست على الماء جنابة قال الزعفراني قال الشافعي ونحن نروي عن زيد بن ثابت قولنا ونروي عن القاسم بن محمد أنه أمر رجلا يغتسل في بئر عن جنابة ونروي عن عمر قريبا منه

[ 1189 ] وأما الأثر الذي أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان قال قال الشافعي حكاية عن خالد الواسطي عن عطاء بن السائب عن أبي البختري عن علي في الفارة تقع في البئر فتموت قال تنزح حتى تغلبهم فهذا غير قوي لأن أبا البخترى لم يسمع عليا فهو منقطع قال الزعفراني قال أبو عبد الله الشافعي روى بن أبي يحيى عن جعفر بن محمد عن أبيه أن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه قال إذا وقعت الفارة في البئر فماتت فيها نزح منها دلو أو دلوان يعني فإن تفسخت ينزح منها خمسة أو سبعة وهذا أيضا منقطع

[ 1190 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس أنبأ الربيع أنبأ الشافعي في احتجاج من احتج بالأثر عن علي وابن عباس قلت فيخالف ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قول غيره قال لا قلت قد فعلت وخالفت مع ذلك عليا وابن عباس زعمت أن عليا قال إذا وقعت الفارة في البئر تنزح منها خمسة أو سبعة أدلاء وزعمت أنها لا تطهر إلا بعشرين أو ثلاثين وزعمت أن بن عباس نزح زمزم من زنجي وقع فيها وأنت تقول يكفي من ذلك أربعون أو ستون دلوا وهذا عن علي وعن بن عباس غير ثابت

باب طهارة الماء بنتن بلا حرام خالطه

[ 1191 ] حدثنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو جعفر محمد بن عبد الله البغدادي ثنا محمد بن عمرو بن خالد ثنا أبي ثنا بن لهيعة ثنا أبو الأسود عن عروة في قصة أحد وما أصاب النبي صلى الله عليه وسلم في وجهه قال وسعى علي بن أبي طالب إلى المهراس فأتى بماء في مجنة فأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يشرب منه فوجد له ريحا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا ماء آجن فمضمض منه وغسلت فاطمة عن أبيها الدم

[ 1192 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن بن إسحاق قال حدثني من لا أتهم عن عبيد الله بن كعب بن مالك قال فلما انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى فم الشعب خرج علي بن أبي طالب حتى ملأ درقته من المهراس ثم جاء به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليشرب منه فوجد له ريحا فعافه فلم يشرب منه وغسل عن وجهه الدم وصب على رأسه وهو يقول اشتد غضب الله على من دمي وجه نبيه صلى الله عليه وسلم هكذا رواه يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق ورواه إسحاق بن إبراهيم الحنظلي عن وهب بن جرير عن أبيه عن بن إسحاق عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن عبد الله بن الزبير عن أبيه وهو إسناد موصول

جماع أبواب المسح على الخفين

باب الرخصة في المسح على الخفين

[ 1193 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا أنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنا بن وهب قال وحدثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك عمرو بن الحارث عن أبي النضر عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن عبد الله بن عمر عن سعد بن أبي وقاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه مسح على الخفين

[ 1194 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس بن سلمة العنزي ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا أحمد بن صالح وهارون بن معروف أن عبد الله بن وهب حدثهم عن عمرو فذكره بإسناده مثله وزاد أن عبد الله بن عمر سأل عمر عن ذلك فقال نعم إذا حدثك سعد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا فلا تسأل عنه غيره رواه البخاري في الصحيح عن إصبغ بن الفرج عن بن وهب

[ 1195 ] وأخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق أنا علي بن عبد العزيز ثنا معلي بن أسد ثنا عبد العزيز بن المختار عن موسى بن عقبة أخبرني أبو النضر عن أبي سلمة عن عبد الله بن عمر عن سعد بن أبي وقاص حديثا يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم في الوضوء على الخفين أنه لا بأس بالوضوء على الخفين وحدث أبو سلمة أن عبد الله بن عمر حدثه بذلك عن سعد بن أبي وقاص وأن عمر قال لعبد الله كأنه يلومه حدثك سعد بن أبي وقاص حديثا ولم تأخذ به إذا حدثك سعد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا تبغ وراء حديثه حديثا ذكر البخاري إسناده

[ 1196 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا أبو عبد الله محمد بن نصر ثنا يحيى بن يحيى قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن همام قال بال جرير ثم توضأ ومسح على خفيه فقيل تفعل هذا قال نعم رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال ثم توضأ ومسح على خفيه قال الأعمش قال إبراهيم كان يعجبهم هذا الحديث لأن إسلام جرير كان بعد نزول المائدة رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وغيره عن أبي معاوية ورواه البخاري عن آدم عن شعبة عن الأعمش

[ 1197 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو الحسن محمد بن سنان القزاز ثنا عبد الله بن داود عن بكير بن عامر عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير أن جريرا بال ثم توضأ ومسح على الخفين وقال ما يمنعني أن أمسح وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح قالوا إنما كان ذلك قبل نزول المائدة قال ما أسلمت إلا بعد نزول المائدة

[ 1198 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرنا عبد الرحمن بن الحسن الأسدي بهمدان ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة عن الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة قال مشى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى سباطة قوم فبال قائما ثم دعا بماء فجئته بماء فتوضأ ومسح على خفيه رواه البخاري في الصحيح عن آدم بن أبي إياس ورواه مسلم من وجه آخر عن الأعمش

[ 1199 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا بن ملحان ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث قال بن عبيد وحدثنا إسماعيل بن الفضل ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن يحيى بن سعيد عن سعد بن إبراهيم عن نافع بن جبير عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه خرج لحاجته فاتبعه المغيرة بإداوة فيها ماء فصب عليه حين فرغ من حاجته فتوضأ ومسح على خفيه رواه البخاري في الصحيح عن عمرو بن خالد ورواه مسلم عن قتيبة كلاهما عن الليث بن سعد

[ 1200 ] أخبرنا أبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف بن يعقوب ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الربيع بن سليمان نا بشر بن بكر عن الأوزاعي ح قال وحدثنا محمد بن عوف الطائي ثنا أبو المغيرة ثنا الأوزاعي ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو محمد الحسن بن محمد بن حليم الصائغ بمرو أنا أبو الموجه أنا عبدان أنا عبد الله بن المبارك أنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن جعفر بن عمرو بن أمية الضمري عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على عمامته وخفيه لفظ حديث عبد الله بن المبارك وفي الحديث الآخرين أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين والعمامة رواه البخاري في الصحيح عن عبدان وكذلك رواه شيبان بن عبد الرحمن وحرب بن شداد وأبان عن يحيى بن أبي كثير في المسح على الخفين ورواه معمر عن يحيى عن أبي سلمة عن عمرو

[ 1201 ] أخبرناه أبو طاهر الفقيه أنا أبو بكر القطان ثنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن عمرو بن أمية الضمري قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يمسح على خفيه وقد ذكر البخاري هذه الروايات إشارة إليها

[ 1202 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري حدثنا بن نمير عن الأعمش وأخبرنا أبو عبد الله أنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم المزكي ثنا أحمد بن سلمة ثنا إسحاق بن إبراهيم ثنا عيسى بن يونس ثنا الأعمش عن الحكم بن عتيبة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة قال حدثني بلال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الخفين والخمار لفظ حديث عيسى وفي حديث بن نمير بإسناده عن بلال أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الخفين والعمامة رواه مسلم في الصحيح عن إسحاق بن إبراهيم وكذلك رواه علي بن مسهر وأبو معاوية عن الأعمش وتابعهم على ذلك عبد الواحد بن زياد وأبو إسحاق الفزاري ومحمد بن فضيل ورواه الثوري عن الأعمش فلم يذكر كعبا في إسناده وكذلك رواه شعبة في آخرين عن الحكم مرسلا ورواه زائدة وعمار بن رزيق عن الأعمش فذكرا فيه البراء بدل كعب ومن أقام إسناده ثقات والله أعلم

[ 1203 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني ثنا أحمد بن مهران الأصبهاني ثنا علي بن قادم ثنا سفيان عن علقمة بن مرثد عن بن بريدة وهو سليمان بن بريدة عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة ومسح على الخفين وصلى الصلوات كلها بوضوء واحد فقال له عمر صنعت شيئا ما كنت تصنعه فقال عمدا فعلته يا عمر

[ 1204 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد ثنا يحيى عن سفيان حدثنا علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح خمس صلوات بوضوء واحد ومسح على خفيه فقال له عمر إني رأيتك صنعت شيئا لم تصنعه قال عمدا صنعته رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن حاتم عن يحيى بن سعيد

[ 1205 ] وأخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا محمد بن عبيد ثنا بكير بن عامر عن عبد الرحمن بن أبي نعم حدثني المغيرة بن شعبة أنه سافر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم واديا فقضى حاجته ثم خرج فتوضأ ومسح على خفيه فقلت يا رسول الله نسيت لم تخلع الخفين قال كلا بل أنت نسيت بهذا أمرني ربي عز وجل وروينا جواز المسح على الخفين عن عمر بن الخطاب وعلى بن أبي طالب وسعد بن أبي وقاص وعبد الله بن مسعود وعبد الله بن عباس وحذيفة بن اليمان وأبي أيوب الأنصاري وأبي موسى الأشعري وعمار بن ياسر وجابر بن عبد الله وعمرو بن العاصي وأنس بن مالك وسهل بن سعد وأبي مسعود الأنصاري والمغيرة بن شعبة والبراء بن عازب وأبي سعيد الخدري وجابر بن سمرة وأبي أمامة الباهلي وعبد الله بن الحارث بن جزء وأبي زيد الأنصاري رضى الله تعالى عنهم أجمعين

[ 1206 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو بكر الجراحي ثنا يحيى بن شاسوية ثنا عبد الكريم السكري ثنا وهب بن زمعة أنبأ علي الباشاني قال قال عبد الله بن المبارك ليس في المسح على الخفين عندنا خلاف وأن الرجل ليسألنى عن المسح فارتاب به أن يكون صاحب هوى بلغني عن أبي بكر محمد بن إبراهيم بن المنذر أنه قال عقيب هذه الحكاية وذلك أن كل من روي عنه من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كره المسح على الخفين فقد روي عنه غير ذلك قال الشيخ وإنما بلغنا كراهية ذلك عن علي وعائشة وابن عباس أما الرواية فيه عن علي أنه قال سبق الكتاب المسح على الخفين ولم يرو ذلك عنه بإسناد موصول يثبت مثله وأما عائشة فإنها كرهت ذلك ثم ثبت عنها أنها أحالت بعلم ذلك على علي رضى الله تعالى عنه وعلي أخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم بالرخصة فيه أخبرنا بصحة ذلك أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو القاضي وأبو الهيثم عتبة بن أبي خيثمة قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار العطاردي ثنا أبو معاوية الضرير عن الأعمش عن الحكم بن عتيبة عن القاسم بن مخيمرة عن شريح بن هانئ قال سألت عائشة عن المسح على الخفين فقالت إيت عليا فإنه أعلم بذلك منى فأتيت عليا فسألته عن المسح فقال كأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا أن يمسح المقيم يوما وليلة والمسافر ثلاثا رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب عن أبي معاوية وقال زيد بن أبي أنيسة ثنا الحكم بن عتيبة فذكر هذا الإسناد وقال فقالت عائشة ما لي بهذا علم ولكن إيت رجلا فسله فهو أعلم قلت ومن هو قالت علي بن أبي طالب إيته فسله ثم ذكر نحوه

[ 1207 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا عبد الله بن عمرو بن أحمد بن شوذب بواسط ثنا شعيب بن أيوب ثنا عمرو بن عون عن شريك عن المقدام بن شريح عن أبيه قال سألت عائشة عن المسح على الخفين فقالت إيت عليا فإنه كان يسافر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته فسألته فقال كنا إذا سافرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بالمسح على خفافنا وأما بن عباس رضى الله تعالى عنه فإنه كرهه حين لم يثبت له مسح النبي صلى الله عليه وسلم على الخفين بعد نزول المائدة فلما ثبت له رجع إليه

[ 1208 ] أخبرنا بصحة ذلك أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد أنبأ إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور الرمادي ثنا عبد الرزاق أنا بن جريج أخبرني خصيف أن مقسم مولى عبد الله بن الحارث أخبره أن بن عباس أخبره قال كنت أنا عند عمر حين سأله سعد وابن عمر عن المسح على الخفين فقضى لسعد قال فقلت لسعد قد علمنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على خفيه ولكن أقبل المائدة أم بعدها لا يخبرك أحد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح بعد المائدة فسكت عمر

[ 1209 ] وأخبرنا أبو محمد أنا إسماعيل ثنا أحمد ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن بن طاوس عن أبيه عن بن عباس قال أنا عند عمر حين اختصم إليه سعد وابن عمر في المسح على الخفين فقضى لسعد فقلت لو قلتم بهذا في السفر البعيد والبرد الشديد قال فهذا تجويز منه للمسح في السفر البعيد والبرد الشديد بعد أن كان ينكره على الإطلاق وقد روي عنه أنه أفتى به للمقيم والمسافر جميعا

[ 1210 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن علي البيهقي ثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن الغطريف بجرجان أنا أبو خليفة ثنا سليمان بن حرب ثنا شعبة عن قتادة قال سمعت موسى بن سلمة قال سألت بن عباس عن المسح على الخفين فقال للمسافر ثلاثة أيام وليالهن وللمقيم يوم وليلة وهذا إسناد صحيح

[ 1211 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا بن فضيل عن فطر بن خليفة قال قلت لعطاء يا أبا محمد إن عكرمة كان يقول كان بن عباس يقول سبق الكتاب المسح على الخفين قال كذب عكرمة كان بن عباس يقول امسح على الخفين وإن خرجت من الخلاء وكذلك رواه وكيع وغيره عن فطر ويحتمل أن يكون بن عباس قال ما روي عنه عكرمة ثم لما جاءه التثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه مسح بعد نزول المائدة قال ما قال عطاء

[ 1212 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن شيبان ثنا سفيان عن الأعمش عن إبراهيم عن همام بن الحارث أن جريرا توضأ من مطهرة ومسح على خفيه قالوا تمسح على خفيك قال إني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمح على الخفين وكان هذا الحديث يعجب أصحاب عبد الله يعني بن مسعود ويقولون إنما كان إسلام جرير بعد نزول المائدة رواه مسلم في الصحيح عن بن أبي عمر عن سفيان بن عيينة

[ 1213 ] أخبرنا أبو الطاهر الفقيه أنا أبو عثمان البصري ثنا أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب ثنا إبراهيم بن عيسى ثنا بقية حدثني إبراهيم بن أدهم ثنا مقاتل بن حيان قال نزلت بشهر بن حوشب فتوضأ ومسح على خفيه فقلت له تمسح على خفيك قال نزل بي جرير بن عبد الله فتوضأ ومسح على خفيه فقلت له تمسح على خفيك قال نعم رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على خفيه قال قلت بعد نزول المائدة قال ما أسلمت إلا بعد نزول المائدة قال أبو يحمد قال إبراهيم بن أدهم ما سمعت في المسح على الخفين بحديث أحسن من هذا

[ 1214 ] أخبرنا أبو القاسم الحسن بن محمد بن حبيب وأبو نصر أحمد بن علي بن أحمد القامي قالا ثنا أبو العباس الأصم نا أبو أمية محمد بن إبراهيم الطرسوسي ثنا حيوة بن شريح ثنا بقية عن إبراهيم عن مقاتل عن شهر بن حوشب عن جرير بن عبد الله قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يمسح على خفيه فقالوا بعد نزول المائدة قال جرير إنما أسلمت بعد نزول المائدة

باب مسح النبي صلى الله عليه وسلم على الخفين في السفر والحضر جميعا

[ 1215 ] قال أما السفر ففيما حدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف إملاء ثنا أبو بكر محمد بن الحسن القطان أنا أحمد بن يوسف السلمي ثنا عبد الرزاق ثنا بن جريج حدثني بن شهاب عن عباد بن زياد عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن المغيرة قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فلما كان في بعض الطريق تخلف وتخلفت معه بإداوة فتبرز ثم أتاني فسكبت على يديه فتوضأ وذلك عند صلاة الصبح فلما غسل وجهه وأراد غسل ذراعيه ضاق كما جبته وعليه جبة شامية فأخرج يديه من تحت الجبة فغسل ذراعيه ثم توضأ فمسح على خفيه رواه مسلم في الصحيح عن الحسن بن علي الحلواني ومحمد بن رافع عن عبد الرزاق

[ 1216 ] وأخبرنا أبو محمد بن يوسف أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب الفقيه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا سريج بن النعمان ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن سعد بن إبراهيم عن نافع بن جبير عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه قال ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليقضى حاجته فقمت أسكب عليه الماء من إداوة في غزوة تبوك فغسل وجهه وذهب ليغسل ذراعيه فضاق عليه كما الجبة فأخرجهما من أسفل فغسلهما ثم مسح على خفيه رواه البخاري في الصحيح عن بن بكير عن الليث عن عبد العزيز ورواه مسلم من وجه آخر عن سعد وأما الحضر ففيما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو النضر الفقيه ثنا أبو عبد الله محمد بن نصر ثنا يحيى بن يحيى ثنا أبو خيثمة عن الأعمش عن شقيق عن حذيفة قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فانتهى إلى سباطة قوم فبال قائما فتوضأ ومسح على خفيه رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى وأخرجه البخاري من وجه آخر عن الأعمش

[ 1217 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا تمتام حدثني عبد الصمد حدثنا محمد بن طلحة عن الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم سباطة قوم بالمدينة فبال قائما ثم دعا بطهور فتوضأ ومسح على خفيه

[ 1218 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو طاهر الفقيه وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو سعيد بن أبي عمرو قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ عبد الله بن نافع ثنا داود بن قيس عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أسامة قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسواف فذهب لحاجته ثم خرج قال أسامة فسألت بلالا ما صنع قال بلال ذهب النبي صلى الله عليه وسلم لحاجته ثم توضأ فغسل وجهه ويديه ومسح برأسه ومسح على الخفين قال الشيخ رحمه الله تعالى الأسواف حائط بالمدينة قال الشافعي وفي حديث بلال دليل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين في الحضر لأن بلالا حمل في الحضر قال الشيخ وحديث علي وغيره في التوقيت دليل على جواز المسح على الخفين في الحضر

[ 1219 ] وأخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني أنا أبو سعيد بن الإعرابي ثنا سعدان بن نصر حدثنا سفيان عن أبي يعفور العبدي أنه رأى أنس بن مالك في دار عمرو بن حريث دعا بماء فتوضأ ومسح على خفيه وروينا فيه عن عمر وسعد بن أبي وقاص وابن عمر رضى الله تعالى عنهم

باب التوقيت في المسح على الخفين

[ 1220 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور الرمادي ثنا عبد الرزاق ثنا الثوري أخبرني عمرو بن قيس الملائي عن الحكم بن عتيبة عن القاسم بن مخيمرة عن شريح بن هاني قال أتيت عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم اسألها عن المسح على الخفين فقالت عليك بابن أبي طالب فإنه كان يسافر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فأتيت عليا فسألته فقال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نمسح ثلاثا إذا سافرنا ويوما وليلة إذا أقمنا

[ 1221 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو عمرو بن أبي جعفر ثنا عبد الله بن محمد ثنا إسحاق أنبأ عبد الرزاق فذكره بنحوه إلا أنه قال فقال جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر وليلة ويوما للمقيم وكان سفيان إذا ذكر عمرا أثنى عليه رواه مسلم في الصحيح عن إسحاق بن إبراهيم الحنظلي

[ 1222 ] وأخبرنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني ثنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد البصري بمكة ثنا الحسن بن محمد الزعفراني ثنا أبو معاوية الضرير ثنا الأعمش عن الحكم بن عتيبة عن القاسم بن مخيمرة عن شريح بن هاني قال سألت عائشة عن المسح على الخفين فقالت سل علي بن أبي طالب فإنه كان يغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألته فقال كنا نمسح على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويوم وليلة للمقيم رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب عن أبي معاوية وقال في الحديث فقالت إيت عليا فإنه أعلم بذلك منى فأتيت عليا فذكره وأخرجه أيضا من حديث زيد بن أبي أنيسة عن الحكم بن عتيبة

[ 1223 ] أخبرنا أبو الفتح هلال بن محمد بن جعفر الحفار ببغداد أنا الحسين بن يحيى بن عباس القطان أنبأ إبراهيم بن محشر ثنا هشيم عن داود بن عمرو عن بشر بن عبيد الله الحضرمي عن أبي إدريس الخولاني قال ثنا عوف بن مالك الأشجعي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالمسح على الخفين في غزوة تبوك ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويوم وليلة للمقيم وأخبرنا أبو الحسن المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا أبو الربيع ثنا هشيم بن بشير فذكره بنحوه قال أبو عيسى الترمذي سألت محمدا يعني البخاري عن هذا الحديث فقال هو حديث حسن

[ 1224 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا زيد بن الحباب حدثني عبد الوهاب الثقفي عن خالد الحذاء عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن المسح على الخفين فقال للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوم وليلة وكان أبي ينزع خفيه ويغسل رجليه وأخبرنا أبو القاسم عبد الرحمن بن عبيد الله الحرفي ببغداد ثنا أبو الحسن علي بن محمد بن الزبير القرشي الكوفي أنا الحسن بن علي بن عفان فذكره بمثله وهذا الحديث رواه جماعة عن عبد الوهاب الثقفي عن المهاجر أبي مخلد ورواه زيد بن الحباب عنه عن خالد الحذاء فأما أن يكون غلطا منه أو من الحسن بن علي وأما أن يكون عبد الوهاب رواه على الوجهين جميعا ورواية الجماعة أولى أن تكون محفوظة

[ 1225 ] حدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الأصبهاني ثنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد البصري بمكة ثنا الحسن بن محمد الزعفراني ثنا سفيان بن عيينة عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش قال أتيت صفوان بن عسال المرادي فقال ما جاء بك فقلت أبتغي العلم فقال أن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاء بما يطلب قلت حك في صدري المسح على الخفين بعد الغائط والبول وكنت امرأ من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيتك أسألك هل سمعت منه في ذلك شيئا قال نعم كأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا إذا كنا سفرا أو مسافرين أن لا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن إلا من الجنابة ولكن من غائط أو بول أو نوم ورواه معمر عن عاصم وزاد فيه مسح المقيم قال أبو عيسى الترمذي سألت محمدا يعني البخاري قلت وأي حديث عندك أصح في التوقيت في المسح على الخفين قال حديث صفوان بن عسال وحديث بن أبي بكرة حسن قال الشيخ حديث شريح بن هانئ عن علي أصح ما روي في هذا الباب عند مسلم بن الحجاج رحمه الله تعالى

[ 1226 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ثنا أبو العباس الأصم ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا أبو أسامة عن أبي روق عطية بن الحارث الهمداني ثنا أبو الغريف عن صفوان بن عسال المرادي قال بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فذكر الحديث وفيه قال فليمسح أحدكم على خفيه إذا كان مسافرا ثلاثة أيام ولياليهن وإذا كان مقيما فيوم وليلة

[ 1227 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا عثمان بن عمرو الضبي ثنا مسدد ثنا أبو عوانة عن سعيد بن مسروق عن إبراهيم التيمي عن عمرو بن ميمون عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسح على الخفين للمسافر ثلاثة أيام وللمقيم يوم

[ 1228 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني عبد الرحمن بن الحسن ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم ثنا شعبة عن حماد عن إبراهيم عن الأسود عن نباتة عن عمر قال المسح للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن

[ 1229 ] وأخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الحافظ ثنا أبو نصر أحمد بن عمرو أنبأ سفيان بن محمد الجوهري ثنا علي بن الحسن ثنا عبد الله بن الوليد ثنا سفيان عن عاصم عن أبي عثمان عن عمر أنه قال يمسح الرجل على خفيه إلى ساعتها من يومها وليلتها وبإسناده قال حدثنا سفيان حدثني سلمة بن كهيل عن إبراهيم التيمي عن الحارث بن سويد قال قال عبد الله بن مسعود ثلاثة أيام للمسافر ويوم للمقيم قال الحارث فما أنزع خفي حتى آتي فراشي

[ 1230 ] وأخبرنا عبد الله بن يوسف ثنا أبو سعيد بن الإعرابي ثنا سعدان بن نصر ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن شقيق عن عمرو بن الحارث بن المصطلق قال خرجت مع عبد الله بن مسعود إلى المدينة فلم ينزع الخف ثلاثا ويمسح عليه

[ 1231 ] أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي ثنا أبو العباس الأصم ثنا أبو غسان مالك بن يحيى السوسي ثنا أبو بدر شجاع بن الوليد ثنا زياد بن خيثمة عن أبي إسحاق عن القاسم بن مخيمرة عن شريح بن هاني قال سألت عائشة عن المسح على الخفين فقال سل علي بن أبي طالب قال فسألته فقال يوم للمقيم وثلاثة أيام للمسافر

[ 1232 ] أخبرنا أبو نصر بن عبد العزيز أنبأ أبو علي الرفاء أنا علي بن عبد العزيز ثنا خلف بن موسى بن خلف العمي ثنا أبي عن قتادة عن موسى بن سلمة الهذلي قال سألت بن عباس عن المسح على الخفين قال ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويوم وليلة للمقيم

باب ما ورد في ترك التوقيت

[ 1233 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو غسان مالك بن يحيى السوسي ثنا شجاع بن الوليد حدثني زائدة بن قدامة قال سمعت منصورا يقول كنا في حجرة إبراهيم النخعي ومعنا إبراهيم التيمي فذكرنا المسح على الخفين فقال إبراهيم التيمي ثنا عمرو بن ميمون عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت قال جعل لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثا ولو استزدته لزادنا يعني المسح على الخفين للمسافر

[ 1234 ] أخبرنا أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكري ببغداد أنبأ إسماعيل بن محمد الصفار ثنا أحمد بن منصور ثنا عبد الرزاق أنا الثوري عن أبيه عن إبراهيم التيمي عن عمرو بن ميمون الأودي عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نمسح على الخفين يوما وليلة إذا أقمنا وثلاثا إذا سافرنا وأيم الله لو مضى السائل في مسئلته لجعلها خمسا ورواه يحيى بن سعيد عن الثوري فقال في الحديث ولو استزدته لزادنا ورواه الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم التيمي دون مسح المقيم

[ 1235 ] أخبرنا أبو الحسن المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا فضيل بن سليمان عن الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم التيمي عن عمرو بن ميمون عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت أن أعرابيا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المسح على الخفين فقال ثلاثة أيام ولياليهن قال ورأينا أنه لو استزاده لزاده وكذلك رواه عبد الواحد بن أبي زياد عن الحسن بن عبيد الله ورواه سلمة بن كهيل عن إبراهيم التيمي فادخل بين عمرو بن ميمون وبين إبراهيم التيمى الحارث بن سويد وترك بين عمرو بن ميمون وبين خزيمة بن ثابت أبا عبد الله الجدلي ولم يذكر ولو استزدته لزادنا

[ 1236 ] أخبرناه أبو نصر بن عبد العزيز ثنا أبو الحسن علي بن الفضل الخزاعي أنبأ أبو شعيب الحراني ثنا علي بن عبد الله ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سلمة بن كهيل قال سمعت إبراهيم التيمي يحدث عن الحارث بن سويد عن عمرو بن ميمون عن خزيمة بن ثابت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يمسح المسافر ثلاثة أيام قال شعبة أحسبه قال ولياليهن ورواه الثوري عن سلمة فخالف شعبة في إسناده

[ 1237 ] أخبرناه عمر بن عبد العزيز أنا علي بن الفضل الخزاعي أنا أبو شعيب ثنا علي بن عبد الله ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان بن سعيد عن سلمة بن كهيل عن إبراهيم التيمي عن الحارث بن سويد عن عبد الله قال يمسح المسافر ثلاثا قال وقال الحارث ما أخلع خفي حتى آتي فراشي ورواه يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم التيمي فخالفهم جميعا

[ 1238 ] أخبرناه أبو نصر عمر بن عبد العزيز بن قتادة ثنا علي بن الفضل أنبأ أبو شعيب ثنا علي بن عبد الله ثنا جرير بن عبد الحميد عن يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم التيمي عن الحارث بن سويد عن عمر قال يمسح المسافر على الخفين ثلاثا ورواه إبراهيم النخعي عن أبي عبد الله الجدلي دون الزيادة التي رواها منصور وسعيد بن مسروق عن إبراهيم التيمي

[ 1239 ] أخبرناه أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن الحكم وحماد عن إبراهيم عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت الأنصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في المسح على الخفين للمقيم يوم وليلة وللمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وكذلك رواه الحارث بن يزيد العكلي وأبو معشر عن إبراهيم النخعي قال أبو عيسى الترمذي سألت محمدا يعني البخاري عن هذا الحديث فقال لا يصح عندي حديث خزيمة بن ثابت في المسح على الخفين لأنه لا يعرف لأبي عبد الله الجدلي سماع من خزيمة وكان شعبة يقول لم يسمع إبراهيم النخعي من أبي عبد الله الجدلي حديث المسح قال الشيخ وقصة زائدة عن منصور تدل على صحة ما قال شعبة وقد مضت في أول الباب ورواه ذواد بن علبة الحارثي وهو ضعيف عن مطرف عن الشعبي عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يمسح المسافر ثلاثة أيام ولو استزدناه لزادنا

[ 1240 ] أخبرنا أبو نصر بن عبد العزيز ثنا علي بن الفضل الخزاعي أنا أبو شعيب ثنا علي يعني بن المديني ثنا شهاب بن عباد نا ذواد بن علبة ح وأخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسن بن محمد بن الفضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان حدثني سعيد بن عفير ثنا يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن رزين عن محمد بن يزيد بن أبي زياد عن أيوب بن قطن عن عبادة عن أبي بن عمارة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في بيته قال فقلت يا رسول الله أمسح على الخفين قال فقال نعم قلت يوما قال ويومين قلت ويومين قال وثلاثة قلت وثلاثة يا رسول الله قال نعم ما بدالك قال يعقوب أبي بن عمارة الأنصاري ويقال بن عمارة بكسر العين قال الشيخ وقد رواه عمرو بن الربيع بن طارق عن يحيى بن أيوب دون ذكر عبادة بن نسي في إسناده وقال في الحديث قال نعم وما شئت

[ 1241 ] أخبرناه أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا يحيى بن معين ثنا عمرو بن الربيع فذكره وزاد فيه قال يحيى بن أيوب وكان قد صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم القبلتين وقد قيل عن عمرو دون ذكر أيوب في إسناده ورواه سعيد بن أبي مريم عن يحيى بن أيوب كما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن عمرو الأحمسي بالكوفة أنا الحسين بن حميد بن الربيع حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام مولى خزاعة ثنا سعيد بن أبي مريم عن يحيى بن أيوب قال حدثني عبد الرحمن بن رزين عن محمد بن يزيد بن أبي زياد عن عبادة بن نسي عن أبي بن عمارة كذا قال أبو عبيد بالكسر قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت عمارة القبلتين فقال يا رسول الله أمسح على الخفين قال نعم قال يوما قال نعم قال ويومين قال ويومين قال وثلاثا يا رسول الله قال نعم حتى عد سبعا ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم ما بدالك هكذا في روايتنا وقيل عن بن أبي مريم في هذا الإسناد عن عبد الرحمن بن يزيد وقد قيل في هذا الإسناد غير هذا أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة قال قال أبو داود السجستاني قد أختلف في إسناده وليس بالقوي وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ قال هذا إسناد لا يثبت وقد اختلف فيه على يحيى بن أيوب اختلافا كثيرا وعبد الرحمن ومحمد بن يزيد وأيوب بن قطن مجهولون كلهم والله أعلم

[ 1242 ] أخبرنا أبو الحسن بن بشران أنا علي بن محمد المصري ثنا المقدام بن داود وأخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ أنبأ أبو جعفر البغدادي ثنا المقدام بن داود بن تليد الرعيني ثنا عبد الغفار بن داود الحراني أنا حماد بن سلمة عن عبد الله بن أبي بكر وثابت عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ أحدكم ولبس خفيه فليصل فيهما وليمسح عليهما ثم لا يخلعهما إن شاء إلا من جنابة

[ 1243 ] أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو محمد بن صاعد ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن زياد عن زبيد بن الصلت قال سمعت عمر يقول إذا توضأ أحدكم ولبس خفيه فليمسح عليهما وليصل فيهما ولا يخلعهما إن شاء إلا من جنابة قال وحدثنا حماد بن سلمة عن عبد الله بن أبي بكر وثابت عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله قال بن صاعد وما علمت أحدا جاء به إلا أسد بن موسى قال الشيخ وقد تابعه في الحديث المسند عبد الغفار بن داود الحراني وليس عند أهل البصرة عن حماد وليس بمشهور والله أعلم

[ 1244 ] فأما عمر بن الخطاب فالرواية عنه في ذلك مشهورة وذلك فيما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر بن سابق الخولاني ثنا بشر بن بكر ثنا موسى بن علي بن رباح عن أبيه عن عقبة بن عامر الجهني قال خرجت من الشام إلى المدينة يوم الجمعة فدخلت على عمر بن الخطاب فقال متى أولجت خفيك في رجليك قلت يوم الجمعة قال فهل نزعتهما قلت لا قال أصبت السنة

[ 1245 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم أنبأ بن وهب قال وثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك بن لهيعة وعمرو بن الحارث والليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الله بن الحكم البلوي أنه سمع علي بن رباح اللخمي يخبران عقبة بن عامر الجهني قال قدمت على عمر بن الخطاب بفتح من الشام وعلى خفان لي جر مقانيان غليظان فنظر إليهما عمر فقال كم لك منذ لم تنزعهما قال قلت لبستهما يوم الجمعة واليوم يوم الجمعة ثمان قال أصبت ورواه مفضل بن فضالة عن يزيد بن أبي حبيب وقال فيه أصبت السنة

[ 1246 ] أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد ثنا عبيد بن شريك نا يحيى بن بكير ثنا مفضل بن فضالة عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الله بن الحكم البلوي عن علي بن رياح عن عقبة بن عامر عن عمر مثله وقال أصبت السنة وقد روينا عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه التوقيت فإما أن يكون رجع إليه حين جاءه التثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في التوقيت وإما أن يكون قوله الذي يوافق السنة المشهورة أولى وقد روي عن بن عمر أنه كان لا يوقت فيه وقتا

[ 1247 ] أخبرناه محمد بن عبد الله الحافظ أخبرني عبد الله بن الحسن القاضي ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا روح بن عبادة ثنا هشام بن حسان عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أنه كان لا يوقت في المسح على الخفين وقتا وبمعناه رواه عبد الله بن رجاء عن عبيد الله بن عمر وقد روينا عن عمر وعلي وعبد الله بن مسعود وعبد الله بن عباس التوقيت وقولهم يوافق السنة التي هي أشهر وأكثر والأصل وجوب غسل الرجلين فالمصير إليه أولى وبالله التوفيق قال أبو علي الزعفراني رجع أبو عبد الله الشافعي إلى التوقيت في المسح عندنا ببغداد قبل أن يخرج منها

باب رخصة المسح لمن لبس الخفين على الطهارة

[ 1248 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي قالا حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن عبد الله أنا جعفر بن عون ثنا زكريا بن أبي زائدة ح وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب إملاء ثنا علي بن الحسن بن أبي عيسى الهلالي ثنا أبو نعيم ثنا زكريا عن عامر عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فقال معك ماء قلت نعم قال فنزل عن راحلته ثم مشى حتى توارى عني في سواد الليل ثم جاء فأفرغت عليه من الإداوة فغسل يديه ووجهه وعليه جبة من صوف فلم يستطع أن يخرج ذراعيه منها حتى أخرجهما من أسفل الجبة فغسل ذراعيه ومسح برأسه ثم أهويت لأنزع خفيه فقال دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين فمسح عليهما لفظ حديث أبي نعيم ورواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم ورواه مسلم عن محمد بن عبد الله بن نمير عن أبيه عن زكريا وكذلك رواه عبد الله بن أبي السفر عن عامر الشعبي مختصرا

[ 1249 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنا أبو بكر بن محمويه العسكري ثنا عيسى بن غيلان ثنا يحيى بن صالح ثنا موسى بن اعين عن إسماعيل هو بن أبي خالد عن عامر عن عروة بن المغيرة عن أبيه فذكر معناه إلى ان قال فقلت ألا أنزع خفيك يا رسول الله قال إني قد أدخلتهما طاهرتين لم أجنب بعد وحدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف أنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد أنبأ سعدان بن نصر المخرمي ح وأخبرنا أبو الحسين بن بشران ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن محمد عن حمزة بن المغيرة عن أبيه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فقال تخلف يا مغيرة وامضوا أيها الناس فتخلفت ومعي ماء فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجته ثم رجع فصببت عليه ماء فغسل وجهه ثم ذهب يغسل يديه وعليه جبة رومية فضاق كمها فأدخل يده من أسفل فغسل يديه ومسح برأسه ومسح على خفيه قال سفيان وزاد فيه حصين عن الشعبي عن عروة بن المغيرة عن أبيه قال قلت يا رسول الله صلى الله عليك أتمسح على خفيك قال إني أدخلتهما وهما طاهرتان

[ 1250 ] أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرائيني ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا محمد بن أبي بكر ثنا عبد الوهاب يعني بن عبد المجيد الثقفي ثنا المهاجر عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رخص للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوما وليلة إذا تطهر ولبس خفيه أن يمسح عليهما

[ 1251 ] وأخبرنا أبو حازم الحافظ قال ثنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو بكر بن إسحاق بن خزيمة ثنا بندار يعني محمد بن بشار وبشر بن معاذ العقدي ومحمد بن أبان قالوا ثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد ثنا المهاجر بن مخلد أبو مخلد عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رخص للمسافر ثلاثة أيام ولياليها وللمقيم يوما وليلة إذا تطهر فلبس خفيه أن يمسح عليهما وهكذا رواه مسدد وعمرو بن علي وأبو موسى محمد بن المثنى والعباس بن يزيد عن عبد الوهاب وكذلك رواه الشافعي عن عبد الوهاب إلا أن الربيع شك في قوله إذا تطهر فلبس خفيه فجعله من قول الشافعي وهو في الحديث

[ 1252 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي وأبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه قالا ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا بن صاعد ثنا زهير بن محمد والحسن بن أبي الربيع واللفظ له قالا ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش قال جئت صفوان بن عسال المرادي فقال ما جاء بك فقلت جئت أطلب العلم قال فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من خارج يخرج من بيته في طلب العلم إلا وضعت له الملائكة أجنحتها رضاء بما يصنع قال جئت أسألك عن المسح على الخفين قال نعم كنت في الجيش الذي بعثهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرنا أن نمسح على الخفين إذا نحن أدخلناهما على طهر ثلاثا إذا سافرنا وليلة إذا أقمنا ولا نخلعهما من بول ولا غائط ولا نوم ولا نخلعهما إلا من جنابة قال وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن بالمغرب بابا مفتوحا للتوبة مسيرته سبعون سنة لا يغلق حتى تطلع الشمس من نحوه

[ 1253 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه ثنا الشاماتي يعني جعفر بن أحمد ثنا يوسف بن موسى وحوثرة بن محمد قالا ثنا أبو أسامة ثنا أبو روق ثنا أبو الغريف عن صفوان بن عسال المرادي قال بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية وقال ليمسح أحدكم إذا كان مسافرا على خفيه إذا أدخلهما طاهرتين ثلاثة أيام ولياليهن وليمسح المقيم يوما وليلة

[ 1254 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنبأ عبد الله بن عمر بن أحمد بن شوذب المقري بواسط ثنا شعيب بن أيوب ثنا حسين بن علي الجعفي عن زائدة عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن الحكم عن القاسم بن مخيمرة عن شريح بن هاني قال أتيت عائشة اسألها عن المسح على الخفين فقالت إيت عليا فإنه قد كان يسافر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته فقلت إنا نكون في أرض باردة وثلوج كثيرة فما ترى في الخفين قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوم وليلة يمسح على خفيه إذا أدخلهما وقدماه طاهرتان تفرد بهذه الرواية محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى

[ 1255 ] أخبرنا أبو محمد بن يوسف ثنا أبو سعيد بن الإعرابي ح وأخبرنا علي بن بشران ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار قالا ثنا سعدان بن نصر ثنا سفيان عن عبد الله بن دينار قال سمعت بن عمر يقول سألت عمر بن الخطاب أيتوضأ أحدنا ورجلاه في الخفين قال نعم إذا أدخلهما وهما طاهرتان

باب الخف الذي مسح عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 1256 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد الدوري ثنا عبيد الله بن موسى أنا دلهم بن صالح وأخبرنا أبو عبد الله ثنا أبو العباس ثنا إبراهيم بن بكر المروزي ثنا أبو نعيم ثنا دلهم بن صالح عن حجير بن عبد الله عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال أهدى النجاشي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خفين ساذجين أسودين فلبسهما ومسح عليهما لفظ حديث أبي نعيم وفي حديث عبيد الله أن النجاشي أهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خفين أسودين ساذجين فتوضأ ومسح عليهما

[ 1257 ] وأخبرنا أبو عبد الله ثنا أبو العباس ثنا العباس ثنا عمر بن حفص بن غياث ثنا أبي عن الشيباني عن الشعبي عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على خفيه قال فقال رجل عند المغيرة بن شعبة يا مغيرة ومن أين كان للنبي صلى الله عليه وسلم خفان قال فقال المغيرة أهداهما إليه النجاشي قال الشيخ والشعبي إنما روي حديث المسح عن عروة بن المغيرة عن أبيه وو هذا شاهد لحديث دلهم بن صالح والله أعلم

[ 1258 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن محمد ثنا يحيى بن معين ثنا عبد الرزاق قال سألت معمرا عن الخرق يكون في الخف فقال إذا خرج من مواضع الوضوء شيء فلا تمسح عليه واخلع قال وحدثنا عبد الرزاق قال سمعت الثوري يقول امسح عليها ما تعلقا بالقدم وإن تخرقا قال وكانت كذلك خفاف المهاجرين والأنصار مخرقة مشققة قول معمر بن راشد في ذلك أحب إلينا

[ 1259 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب أنا الربيع بن سليمان قال أنبأ الشافعي ثنا بن عيينة عن الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم في المحرم لا يلبس خفين إلا لمن لا يجد النعلين فليقطعهما حتى يكون أسفل من الكعبين مخرج في الصحيحين أخبرنا أبو عبد الله قال قال أبو الوليد الفقيه فيه دلالة على أن الخف إذا لم يغط جميع القدم فليس بخف يجوز المسح عليه

باب ما ورد في الجوربين والنعلين

[ 1260 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه وأبو محمد بن يوسف قالا ثنا أبو بكر محمد بن الحسين القطان ثنا علي بن الحسن بن أبي عيسى الدرابجردي ثنا أبو عاصم ثنا سفيان عن أبي قيس عن هزيل بن شرحبيل عن المغيرة بن شعبة أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على جوربيه ونعليه

[ 1261 ] أخبرنا أبو سعيد عثمان بن عبدوس بن محفوظ الفقيه الجنزروذي ثنا أبو محمد يحيى بن منصور ثنا محمد بن أحمد بن أنس ثنا أبو عاصم فذكره بنحوه قال أبو محمد رأيت مسلم بن الحجاج ضعف هذا الخبر وقال أبو قيس الأودي وهزيل بن شرحبيل لا يحتملان هذا مع مخالفتهما الأجلة الذين رووا هذا الخبر عن المغيرة فقالوا مسح على الخفين وقال لا نترك ظاهر القرآن بمثل أبي قيس وهزيل فذكرت هذه الحكاية عن مسلم لأبي العباس محمد بن عبد الرحمن الدغولي فسمعته يقول علي بن شيبان يقول سمعت أبا قدامة السرخسي يقول قال عبد الرحمن بن مهدي قلت لسفيان الثوري لو حدثتني بحديث أبي قيس عن هزيل ما قبلته منك فقال سفيان الحديث ضعيف أو واه أو كلمة نحوها أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد محمد بن موسى قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب قال سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول حدثت أبي بهذا الحديث فقال أبي ليس يروي هذا إلا من حديث أبي قيس قال أبي أن عبد الرحمن بن مهدي أن يحدث به يقول هو منكر أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا الحسن بن محمد الإسفرائيني أنا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني حديث المغيرة بن شعبة في المسح رواه عن المغيرة أهل المدينة وأهل الكوفة وأهل البصرة ورواه هزيل بن شرحبيل عن المغيرة إلا أنه قال ومسح على الجوربين وخالف الناس

[ 1262 ] أخبرنا عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار ببغداد ثنا أبو بكر الشافعي ثنا جعفر بن محمد بن الأزهر ثنا المفضل بن غسان قال سألت أبا زكريا يعني يحيى بن معين عن هذا الحديث فقال الناس كلهم يروونه على الخفين غير أبي قيس أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود قال كان عبد الرحمن بن مهدي لا يحدث بهذا الحديث لأن المعروف عن المغيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين قال أبو داود وروي هذا أيضا عن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس بالمتصل ولا بالقوي

[ 1263 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو الوليد الفقيه ثنا جعفر بن أحمد الشاماتي ثنا محمد بن رافع ثنا المعلى بن منصور ثنا عيسى بن يونس عن أبي سنان عيسى بن سنان عن الضحاك بن عبد الرحمن عن أبي موسى قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الجوربين والنعلين قال الضحاك بن عبد الرحمن لم يثبت سماعه من أبي موسى وعيسى بن سنان ضعيف لا يحتج به وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس بن يعقوب ثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول عيسى بن سنان ضعيف

[ 1264 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أحمد بن محمد بن بالويه ثنا محمد بن غالب ثنا عبد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن أبي الورقاء سمع رجلا من قومه يقال له عبد الله بن كعب يقول رأيت عليا بال ثم مسح على الجوربين والنعلين ورواه إسرائيل عن الزبرقان بن عبد الله عن كعب بن عبد الله قال رأيت عليا بال وتوضأ ثم مسح على نعليه وجوربيه أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنبأ أبو العباس بن يعقوب ثنا الحسن بن مكرم ثنا عثمان بن عمر ثنا إسرائيل فذكره وكذلك رواه الثوري عن الزبرقان

[ 1265 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني عبد الله بن الحسن ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم عن شعبة عن منصور قال سمعت خالد بن سعد يقول رأيت أبا مسعود الأنصاري يمسح على الجوربين والنعلين

[ 1266 ] وأخبرنا علي بن بشران ببغداد ثنا إسماعيل الصفار ثنا الحسن بن علي بن عفان نا بن نمير عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء عن أبيه قال رأيت البراء بن عازب بال ثم توضأ فمسح على الجوربين والنعلين ثم صلى

[ 1267 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الطيب محمد بن عبد الله الشعري ثنا محمش بن عصام ثنا حفص بن عبد الله حدثني إبراهيم بن طهمان عن سفيان الثوري عن الأعمش أظنه عن سعيد بن عبد الله أنه قال رأيت أنس بن مالك أتى الخلاء فتوضأ ومسح على قلنسية بيضاء مزرورة وعلى جوربين أسودين مرعزين ورفعه بعض الضعفاء وليس بشيء وروي في المسح على الجوربين عن أبي أمامة وسهل بن سعد وعمرو بن حريث قال أبو داود وروي ذلك عن عمر بن الخطاب وابن عباس وكان الأستاذ أبو الوليد رحمه الله تعالى يأول حديث المسح على الجوربين والنعلين على أنه مسح على جوربين منعلين لا أنه جورب على الانفراد ونعل على الانفراد

[ 1268 ] أخبرنا بذلك عنه أبو عبد الله الحافظ وقد وجدت لأنس بن مالك أثرا يدل على ذلك أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو طاهر محمد بن الحسن المحمد آباذي ثنا محمد بن عبد الله المنادي ثنا يزيد بن هارون ثنا عاصم الأحول عن راشد بن نجيح قال رأيت أنس بن مالك دخل الخلاء وعليه جوربان أسفلهما جلود وأعلاهما خز فمسح عليهما

باب ما ورد في المسح على النعلين

[ 1269 ] أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن الخليل ثنا أبو أحمد بن عدي ثنا محمد بن بشر القزاز ثنا أبو عمير ثنا رواد عن سفيان عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة ومسح على نعليه هكذا رواه رواد بن الجراح وهو ينفرد عن الثوري بمناكير هذا أحدها والثقات رووه عن الثوري دون هذه اللفظة وروي عن زيد بن الحباب عن الثوري هكذا وليس بمحفوظ

[ 1270 ] أخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنبأ سليمان بن أحمد الطبراني ثنا إبراهيم بن أحمد بن عمر الوكيعي حدثني أبي ثنا زيد بن الحباب ثنا سفيان فذكره بإسناده أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على النعلين والصحيح رواية الجماعة ورواه عبد العزيز الدراوردي وهشام بن سعد عن زيد بن أسلم فحكيا في الحديث رشا على الرجل وفيها النعل وذلك يحتمل أن يكون غسلها في النعل فقد رواه سليمان بن بلال ومحمد بن عجلان وورقاء بن عمر ومحمد بن جعفر بن أبي كثير عن زيد بن أسلم فحكوا في الحديث غسله رجليه والحديث حديث واحد والعدد الكثير أولى بالحفظ من عدد اليسير مع فضل حفظ من حفظ فيه الغسل بعد الرش على من لم يحفظه

[ 1271 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا مسدد وعباد بن موسى قالا ثنا هشيم عن يعلى بن عطاء عن أبيه قال عباد قال أخبرني أوس بن أبي أوس الثقفي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على نعليه وقدميه وقال مسدد أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ورواه حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن أوس الثقفي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على نعليه وهو منقطع أخبرناه أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا حماد بن سلمة فذكره وهذا الإسناد غير قوي وهو يحتمل ما احتمل الحديث الأول والذي يدل على أن المراد به غسل الرجلين في النعلين

[ 1272 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا يحيى بن منصور ثنا محمد بن عبد السلام ثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن عبيد بن جريج أنه قال لعبد الله بن عمر يا أبا عبد الرحمن رأيتك تصنع أربعا لم أر أحدا من أصحابك يصنعها قال ما هن فذكرهن وقال فيهن رأيتك تلبس النعال السبتية قال أما النعال السبتية فإني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبس النعال التي ليس فيها شعر ويتوضأ فيها فأنا أحب أن البسها ورواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى وكذلك رواه جماعة عن سعيد المقبري ورواه بن عيينة عن أبي عجلان عن المقبري فزاد فيه ويمسح عليها

[ 1273 ] أخبرناه أبو بكر بن علي الحافظ أنا إبراهيم بن عبد الله ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان ثنا محمد بن عجلان عن سعيد عن عبيد بن جريج قال قيل لابن عمر رأيناك تفعل شيئا لم نر أحدا يصنعه غيرك قال وما هو قال رأيناك تلبس هذه النعال السبتية قال أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبسها ويتوضأ فيها ويمسح عليها وهذه الزيادة إن كانت محفوظة فلا ينافي غسلهما فقد يغسلهما في النعل ويمسح عليهما كما مسح بناصيته وعلى عمامته والله أعلم

[ 1274 ] أخبرنا أبو طاهر الفقيه أنا أبو عثمان البصري ثنا محمد بن عبد الوهاب أنا يعلى بن عبيد ثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن زيد بن وهب قال بال علي وهو قائم ثم توضأ ومسح على النعلين وبإسناده قال ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي ظبيان قال بال علي وهو قائم ثم توضأ ومسح على النعلين ثم خرج فصلى الظهر

[ 1275 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا بن نمير عن الأعمش عن أبي ظبيان قال رأيت علي بن أبي طالب بالرحبة بال قائما حتى أدعى فأتى بكوز من ماء فغسل يديه واستنشق وتمضمض وغسل وجهه وذراعيه ومسح برأسه ثم أخذ كفا من ماء فوضعه على رأسه حتى رأيت الماء ينحدر على لحيته ثم مسح على نعليه ثم أقيمت الصلاة فخلع نعليه ثم تقدم فأم الناس قال بن نمير قال الأعمش فحدثت إبراهيم قال إذا رأيت أبا ظبيان فأخبرني فرأيت أبا ظبيان قائما في الكناسة فقلت هذا أبو ظبيان فأتاه فسأله عن الحديث والمشهور عن علي رضى الله تعالى عنه أنه غسل رجليه حين وصف وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو لا يخالف النبي صلى الله عليه وسلم فأما مسحه على النعلين فهو محمول على غسل الرجلين في النعلين والمسح على النعلين لأن المسح رخصة لمن تغطت رجلاه بالخفين فلا يعد أنها موضعها قال والأصل وجوب غسل الرجلين إلا ما خصته سنة ثابتة أو إجماع لا يختلف فيه وليس على المسح على النعلين ولا على الجوربين واحد منهما والله أعلم

باب المسح على الموقين والموق هو الخف إلا أن من أجاز المسح على الجرموقين احتج به

[ 1276 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني عبد الرحمن بن الحسن الأسدي ثنا إبراهيم بن الحسين ثنا آدم بن أبي إياس ثنا شعبة ح قال وأخبرنا محمد بن جعفر العدل ثنا يحيى بن محمد ثنا عبد الله بن معاذ العنبري ثنا أبي ثنا شعبة عن أبي بكر بن حفص بن عمر بن سعد سمع أبا عبد الله مولى بني تيم بن مرة يحدث عن أبي عبد الرحمن أنه شهد عبد الرحمن بن عوف يسأل بلالا عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كان يخرج يقضى حاجته فآتيه بالماء فيتوضأ ويمسح على عمامته وموقيه وقال غيره تميم بن مرة

[ 1277 ] وأخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق ثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن نصير الصوفي ثنا علي بن عبد العزيز نا الحسن بن الربيع ثنا أبو شهاب الحماط عن عاصم الأحول عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يمسح على الموقين والخمار

باب خلع الخفين وغسل الرجلين في الغسل من الجنابة

[ 1278 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن مكرم ثنا أبو النضر ثنا أبو خيثمة ثنا عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش قال أتيت صفوان بن عسال قلت له أنه قد حك في صدري من المسح على الخفين هل سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه شيئا قال نعم أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كنا سفرا أو مسافرين أن لا نخلع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن من غائط ولا بول ولا نوم إلا من الجنابة

باب من خلع خفيه بعد ما مسح عليهما

[ 1279 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه ثنا الشاماتي يعني جعفر بن أحمد أنا الأشج يعني أبا سعيد ثنا عبد السلام بن حرب ثنا يزيد بن عبد الرحمن وهو الدالاني عن يحيى بن إسحاق عن سعيد بن أبي مريم عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في الرجل يمسح على خفيه ثم يبدو له فينزعهما قال يغسل قدميه

[ 1280 ] وأخبرنا أبو بكر إبراهيم الفارسي أنبأ إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني ثنا أبو أحمد بن فارس ثنا محمد بن إسماعيل البخاري ثنا أبو نعيم ثنا عبد السلام فذكره بمعناه قال البخاري ولا تعرف أن يحيى سمع عن سعيد أم لا ولا سعيد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

[ 1281 ] أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي طاهر الدقاق ببغداد ثنا علي بن محمد القرشي ثنا الحسن بن علي بن عفان ثنا زيد بن الحباب حدثني عبد الوهاب الثقفي عن خالد الحذاء عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم في قصة المسح قال وكان أبي ينزع خفيه ويغسل رجليه ويذكر عن عطاء مثل ذلك

[ 1282 ] وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا أبو بكر النيسابوري ثنا إسحاق بن خلدون ثنا الهيثم بن جميل ثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن حماد عن إبراهيم عن علقمة والأسود في الرجل يتوضأ ويمسح على خفيه ثم يخلعهما قالا يغسل رجليه ورواه أبو حنيفة عن حماد عن إبراهيم نفسه وروي عن الحكم وغيره عن إبراهيم يصلي ولا يغسل قدميه وهو قول الحسن وروي عن إبراهيم شيء ثالث

[ 1283 ] أخبرناه أبو سعد الماليني ثنا أبو أحمد بن عدي ثنا إسحاق بن إبراهيم بن يونس ثنا محمد بن يزيد المستملي ثنا حيوة بن شريح عن مروان عن الأعمش عن سعيد بن أبي عروبة عن أبي معشر عن إبراهيم قال إذا مسح على خفيه ثم خلعهما خلع وضوءه

[ 1284 ] أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو وأنا أبو العباس بن يعقوب ثنا العباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي قال سمعت الأوزاعي يقول سألت الزهري عن رجل توضأ فأدخل رجليه الخفين طاهرتين ثم أحدث فمسح عليهما ثم نزعهما أيغسلهما أم يستأنف وضوءه قال بل يستأنف وضوءه قال الشيخ ويروى عن مكحول مثل ذلك وحدثناه الشافعي في كتاب أبي حنيفة وابن أبي ليلى على تفريق الوضوء وقد مضت الآثار فيه في بابه وروينا عن الشعبي عن الشافعي في رجل دخل خفه حصاة قال يتوضأ وإنما أراد والله أعلم ينزع خفه لإخراج الحصاة ويتوضأ

[ 1285 ] أخبرنا علي بن محمد المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب ثنا محمد بن أبي بكر ثنا عمر بن رديح ثنا عطاء بن أبي ميمونة عن أبي بردة عن المغيرة بن شعبة قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرنا بالمسح على الخفين ثلاثة أيام ولياليها للمسافر ويوما وليلة للمقيم ما لم يخلع تفرد به عمر بن رديح وليس بالقوي

باب كيف المسح على الخفين

[ 1286 ] وأخبرنا أبو الحسن العلاء بن محمد بن أبي سعيد الإسفرائيني بها ثنا أبو سهل بشر بن أحمد الإسفرائيني بها ثنا أبو يعلى ثنا الحكم بن موسى ثنا الوليد بن مسلم عن ثور بن يزيد عن رجاء بن حيوة عن كاتب المغيرة عن المغيرة بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يمسح أعلى الخف وأسفله

[ 1287 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن الحارث الفقيه وأبو عبد الرحمن السلمي قالا ثنا علي بن عمر الحافظ ثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز ثنا داود بن رشيد ثنا الوليد بن مسلم عن ثور بن يزيد ثنا رجاء بن حيوة عن كاتب المغيرة عن مغيرة بن شعبة قال وضأت رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك فمسح على أعلى الخف وأسفله كذا قال في هذا الإسناد ثنا رجاء بن حيوة وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد الصفار ثنا أحمد بن يحيى بن إسحاق الحلواني ثنا داود بن فذكره بمعناه وقال عن رجاء أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة نا أبو داود ثنا موسى بن مروان الرقي ومحمود بن خالد الدمشقي قالا ثنا الوليد فذكره بمعناه وقال عن رجاء بن حيوة قال أبو داود يروي أن ثورا لم يسمع هذا الحديث من رجاء وأخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه قال قال علي بن عمر الحافظ رواه بن المبارك عن ثور وقال حدثت عن رجاء بن حيوة عن كاتب المغيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ليس فيه المغيرة قال الشيخ وهكذا ذكره أبو عيسى عن البخاري وأبي زرعة الرازي

[ 1288 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو الوليد الفقيه ثنا مكي بن عبدان ثنا عمار بن رجاء ثنا زيد بن حباب ثنا سفيان الثوري عن بن جريج عن نافع عن بن عمر أنه كان يمسح على ظهر الخف وباطنه قال وحدثنا عمار ثنا زيد ثنا عبد الله العمري عن نافع عن بن عمر مثله

[ 1289 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي وأبو نصر بن عبد العزيز قالا أنا أبو عمرو بن بجيد ثنا محمد بن إبراهيم ثنا بن بكير ثنا مالك عن بن شهاب أنه كان يقول يضع الذي يمسح على الخفين يدا من فوق الخف ويدا من تحت الخف ثم يمسح قال مالك وذلك أحب ما سمعت إلي في مسح الخفين

باب الاقتصار بالمسح على ظاهر الخفين

[ 1290 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا بن أبي الزناد عن أبيه عن عروة بن المغيرة عن المغيرة بن شعبة أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على ظاهر خفيه كذا رواه أبو داود الطيالسي عن عبد الرحمن بن أبي الزناد وكذلك رواه إسماعيل بن موسى عن بن أبي الزناد ورواه سليمان بن داود الهاشمي ومحمد بن الصباح وعلي بن حجر عن بن أبي الزناد عن أبيه عن عروة بن الزبير عن المغيرة والله أعلم

[ 1291 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو الوليد الفقيه ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن أشعث عن الحسن عن المغيرة بن شعبة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال ثم جاء حتى توضأ ثم مسح على خفيه ووضع يده اليمنى على خفه الأيمن ويده اليسرى على خفه الأيسر ثم مسح أعلاهما مسحة واحدة حتى كأني أنظر إلى أصابع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الخفين

[ 1292 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنبأ أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن العلاء ثنا حفص بن غياث عن الأعمش عن أبي إسحاق عن عبد خير عن علي قال لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظاهر خفيه

[ 1293 ] وأخبرنا أبو الحسن بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد ثنا محمد بن الفضل بن جابر السقطي ثنا إبراهيم بن زياد أنا حفص بن غياث فذكره بإسناده قال قال علي لو كان دين الله بالرأي لكان باطن الخف أحق بالمسح من أعلاه ولقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح هكذا بأصابعه

[ 1294 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا محمد بن رافع ثنا يحيى بن آدم ثنا يزيد بن عبد العزيز عن الأعمش هذا الحديث قال ما كنت أرى باطن القدمين إلا أحق بالمسح حتى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظهر خفيه

[ 1295 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الطيب محمد بن عبد الله الشعري ثنا محمش بن عصام ثنا حفص بن عبد الله حدثني إبراهيم بن طهمان عن أبي إسحاق عن عبد خير الخيواني عن علي بن أبي طالب قال كنت أرى أن باطن القدمين أحق بالمسح من ظاهرهما حتى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على ظهر قدميه على خفيه وفي كل هذه الروايات المقيدات بالخفين دلالة على اختصار وقع فيما أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو محمد بن شوذب المقري بواسط ثنا شعيب بن أيوب ثنا أبو نعيم عن يونس بن أبي إسحاق عن أبي إسحاق عن عبد خير قال رأيت عليا توضأ ومسح ثم قال لولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على ظهر القدمين لرأيت أن أسفلهما أو باطنهما أحق بذلك وكذلك رواه أبو السوداء عن بن عبد خير عن أبيه وعبد خير لم يحتج به صاحبا الصحيح فهذا وما روي في معناه إنما أريد به قدما الخف بدليل ما مضى وبدليل ما روينا عن خالد بن علقمة عن عبد خير عن علي في وصفه وضوء النبي صلى الله عليه وسلم فذكر أنه غسل رجليه ثلاثا ثلاثا

[ 1296 ] وأخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المقري ثنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا زيد بن الحباب ثنا خالد بن أبي بكر حدثني سالم بن عبد الله عن أبيه أن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه سأله سعد بن أبي وقاص عن المسح على الخفين قال عمر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بالمسح على ظهر الخفين إذا لبسهما وهما طاهرتان خالد بن أبي بكر ليس بالقوي وفيما مضى كفاية

[ 1297 ] وأخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الفارسي ثنا إبراهيم بن عبد الله الأصبهاني ثنا أبو أحمد بن فارس ثنا محمد بن إسماعيل ثنا عبد الله بن يزيد ثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني حميد بن مخراق الأنصاري أنه رأى أنس بن مالك بقباء مسح ظاهر خفيه بكفيه مسحة واحدة

[ 1298 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني محمد بن أحمد بن بالوية أنا محمد بن يونس ثنا روح ثنا شعبة عن أبي عون عن العلاء بن عرار عن قيس بن سعد بن عبادة أنه بال فتوضأ ومسح على خفيه ظهور القدمين ورواه الثوري عن أبي إسحاق عن العلاء قال رأيت قيس بن سعد بن عبادة بال ثم أتى دجلة وتوضأ ومسح على ظهر خفيه هكذا ورأيت أثر أصابعه على خفيه أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنبأ محمد بن إبراهيم الهاشمي ثنا أبو علي القباني ثنا محمد بن المثنى ومحمد بن بشار قالا ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان فذكره وكذلك رواه شعبة وغيره عن أبي إسحاق وروي معنى هذا عن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه

[ 1299 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ في أحاديث شعبة ثنا أبو بكر بن بالويه ثنا محمد بن يونس ثنا روح ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن العلاء بن عرار عن قيس بن سعد بن عبادة أنه بال فتوضأ ومسح على خفيه ظهور القدمين

باب جواز نزع الخف وغسل الرجل إذا لم يكن فيه رغبة عن السنة

[ 1300 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا أحمد بن سلمان الفقيه ثنا إبراهيم بن إسحاق ثنا عمرو بن عون ثنا هشيم عن منصور ح وأخبرنا أبو الحسن المقري أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا هشيم ثنا منصور بن زاذان عن محمد بن سيرين عن أفلح مولى أبي أيوب عنه أنه كان يأمرنا بالمسح على الخفين وكان يغسل هو قدميه فقيل له في ذلك كيف تأمر بالمسح وأنت تغسل فقال بئس ما لي إن كان مهنا لكم ومأثمة علي قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله ويأمر به ولكني امرؤ حبب إلي الوضوء لفظ حديث الزهراني

جماع أبواب الغسل للجمعة والأعياد وغير ذلك

باب الغسل للجمعة

[ 1301 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو بكر بن الحسن القاضي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك أن نافعا حدثهم عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا جاء أحدكم إلى الجمعة فليغتسل رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك

[ 1302 ] أخبرنا أبو الفتح هلال بن محمد بن جعفر الحفار ببغداد أنبأ أبو عبد الله الحسين بن يحيى بن عياش القطان ثنا الحسن بن أبي الربيع ثنا عبد الرزاق أنا بن جريج أخبرني بن شهاب عن سالم بن عبد الله عن عبد الله بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال من جاء منكم إلى الجمعة فليغتسل قال وحدثني بن شهاب عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو قائم على المنبر من جاء منكم الجمعة فليغتسل

[ 1303 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن أبي طالب ثنا محمد بن رافع ثنا عبد الرزاق فذكره عنهما جميعا مدرجا على اللفظ الأول رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن رافع

[ 1304 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن وأبو زكريا بن أبي إسحاق وأبو عبد الرحمن السلمي قالوا أنبأ أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا بحر بن نصر قال قرئ على بن وهب أخبرك مالك بن أنس وغيره أن صفوان بن سليم حدثهم وأخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر محمد بن بكر ثنا أبو داود ثنا القعنبي عن مالك عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم لفظ حديث القعنبي وفي حديث بن وهب الغسل يوم الجمعة رواه البخاري في الصحيح عن القعنبي ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى عن مالك

باب الدلالة على أن الغسل يوم الجمعة سنة اختيار

[ 1305 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا روح بن عبادة ح وحدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف أخبرنا أبو محمد عبد الرحمن بن يحيى الزهري بمكة ثنا محمد بن إسماعيل الصائغ ثنا روح بن عبادة ثنا مالك بن أنس عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه أن رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم دخل المسجد يوم الجمعة وعمر بن الخطاب يخطب فقال عمر أية ساعة هذه فقال يا أمير المؤمنين انقلبت من السوق فسمعت النداء فما زدت على أن توضأت وأقبلت فقال عمر الوضوء أيضا وقد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر بالغسل

[ 1306 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنبأ أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا أبو المثنى العنبري ثنا عبد الله بن محمد بن أسماء ثنا جويرية بن أسماء عن مالك عن أنس عن الزهري عن سالم بن عبد الله بن عمر عن بن عمر أن عمر بن الخطاب بينا هو قائم للخطبة يوم الجمعة إذ جاء رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من المهاجرين الأولين فناداه عمر أية ساعة هذه فقال إني شغلت اليوم فلم أنقلب إلى أهلي حتى سمعت التأذين فلم أزد على أن توضأت قال عمر الوضوء أيضا وقد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر بالغسل رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن محمد بن أسماء وهكذا حديث أرسله مالك بن أنس في الموطأ فلم يذكر عبد الله بن عمر في إسناده ووصله خارج الموطأ والموصول صحيح فقد رواه يونس بن يزيد الأيلي ومعمر بن راشد عن الزهري موصولا وثبت ذلك من حديث أبي هريرة عن عمر رضى الله تعالى عنه

[ 1307 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو عبد الله إسحاق بن محمد بن يوسف السوسي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا العباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي ثنا الأوزاعي حدثني يحيى حدثني أبو سلمة حدثني أبو هريرة قال بينا عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه يخطب الناس يوم الجمعة إذ دخل عثمان بن عفان المسجد فعرض له عمر فقال ما بال رجال يتأخرون بعد النداء فقال عثمان يعني بن عفان يا أمير المؤمنين ما زدت حين سمعت النداء أن توضأت ثم أقبلت فقال عمر الوضوء أيضا أو لم تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا جاء أحدكم إلى الجمعة فليغتسل رواه مسلم في الصحيح عن إسحاق بن إبراهيم عن الوليد بن مسلم عن الأوزاعي وأخرجه البخاري من وجه آخر عن يحيى بن أبي كثير قال الشافعي رحمه الله تعالى فلما لم يترك عثمان الصلاة للغسل ولم يأمره عمر بالخروج للغسل دل ذلك على أنهما قد علما أن أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالغسل على الاختيار

[ 1308 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ حدثني أبو العباس محمد بن يعقوب من أصل كتابه ثنا أبو جعفر محمد بن عيسى العطار ثنا يزيد بن هارون ثنا يحيى بن سعيد قال سألت عمرة عن الغسل يوم الجمعة فقالت سألت عائشة عن الغسل يوم الجمعة فقالت كان الناس عمال أنفسهم وكانوا يروحون بهيئتهم فقيل لهم لو اغتسلتم مخرج في الصحيحين من حديث يحيى بن سعيد الأنصاري

[ 1309 ] أخبرنا أبو علي الروذباري أنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عبد الله بن مسلمة ثنا عبد العزيز يعني بن محمد عن عمرو يعني بن أبي عمرو عن عكرمة أن أناسا من أهل العراق جاءوا فقالوا يا بن عباس أترى الغسل يوم الجمعة واجبا قال لا ولكنه أطهر وخير لمن اغتسل ومن لم يغتسل فليس عليه بواجب وسأخبركم كيف بدأ الغسل كان الناس مجهودين يلبسون الصوف ويعملون على ظهورهم وكان مسجدهم ضيقا مقارب السقف إنما هو عريش فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم حار وعرق الناس في ذلك الصوف حتى ثارت منهم رياح آذى بذلك بعضهم بعضا فلما وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الريح قال أيها الناس إذا كان هذا اليوم فاغتسلوا وليمس أحدكم أفضل ما يجد من دهنه وطيبه قال بن عباس ثم جاء الله بالخير ولبسوا غير الصوف وكفوا العمل ووسع مسجدهم وذهب بعض الذي كان يؤذي بعضهم بعضا من العرق

[ 1310 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو أحمد محمد بن إسحاق الصفار العدل ثنا أحمد بن نصر ثنا عمرو بن طلحة القناد ثنا أسباط بن نصر السدي عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ فبها ونعمت ويجزى من الفريضة ومن اغتسل فالغسل أفضل وهذا الحديث بهذا اللفظ غريب من هذا الوجه وإنما يعرف من حديث الحسن وغيره

[ 1311 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران ببغداد أنا أبو جعفر محمد بن عمرو الرزاز ثنا جعفر بن محمد بن شاكر ثنا عفان ثنا همام ثنا قتادة عن الحسن عن سمرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فهو أفضل وهكذا روي عن شعبة عن قتادة

[ 1312 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن عبد العزيز بن أبي رجاء ثنا عفان بن مسلم ثنا شعبة بن الحجاج عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل وكذلك رواه سعيد بن سفيان الجحدري عن شعبة وخالفهما سعيد بن أبي عروبة فرواه مرسلا

[ 1313 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو الفضل الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وكذلك رواه أبان بن يزيد العطار عن قتادة ورواه أبو حرة الرقاشي عن الحسن كما أخبرنا أبو بكر محمد بن الحسن بن فورك أنبأ عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا أبو حرة عن الحسن عن عبد الرحمن بن سمرة قال ولا أعلمه إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من توضأ فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل ورواه بكر بن بكار عن أبي حرة بإسناده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يشك أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن محمد بن سختويه ثنا محمد بن مندة الأصبهاني ثنا بكر بن بكار ثنا أبو حرة فذكره وروي من وجه آخر عن النبي صلى الله عليه وسلم وفي إسناده نظر

[ 1314 ] أخبرنا أبو بكر بن فورك أنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا الربيع ح وأخبرنا أبو طاهر الفقيه ثنا أبو حامد الهلالي ثنا الحسن بن إبراهيم بن موسى البغدادي بمكة ثنا أبو عبد الرحمن المقري ثنا الربيع بن صبيح عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل والغسل من السنة لم يذكر أبو داود والغسل من السنة

[ 1315 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن عوف الطائي ثنا موسى بن داود ثنا حبان بن علي عن الربيع بن صبيح عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من جاء إلى الجمعة فليغتسل فلما جاء الشتاء فاشتد علينا فشكونا ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من توضأ فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل وروي أيضا عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 1316 ] أخبرناه أبو الحسن بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا أحمد بن علي الخزاز ثنا أسيد بن زيد الجمال ثنا أبو محمد ثنا شريك أنا عوف عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل ورواه الثوري عمن حدثه عن أبي نضرة عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم ورواه إسحاق عن أبي داود الحفري عن سفيان

باب الغسل للجمعة عند الرواح إليها

[ 1317 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن سليمان الواسطي ثنا أبو نعيم ثنا شيبان بن عبد الرحمن النحوي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن عمر بن الخطاب بينما هو يخطب الناس إذ جاء رجل فقال لم تحتسبون إلى هذه الساعة فقال الرجل ما هو إلا أني سمعت النداء فتوضأت فقال عمر والوضوء ألم تسمع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا راح أحدكم إلى المسجد فليغتسل رواه البخاري في الصحيح عن أبي نعيم وكذلك رواه حرب بن شداد عن يحيى بن أبي كثير إذا راح أحدكم إلى الجمعة فليغتسل وقال الأوزاعي عن يحيى إذا جاء أحدكم وقال معاوية بن سلام عن يحيى إذا أتى أحدكم

باب جواز الغسل لها إذا كان غسله قبلها في يومها

[ 1318 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو زرعة الدمشقي ح وأخبرنا أبو سعيد ثنا أبو محمد المزني أنا علي بن محمد بن عيسى قالا ثنا أبو اليمان أخبرني شعيب بن أبي حمزة عن الزهري قال قال طاوس قلت لابن عباس ذكروا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اغتسلوا يوم الجمعة واغسلوا رؤسكم وإن لم تكونوا جنبا وأصيبوا من الطيب فقال بن عباس أما الغسل فنعم وأما الطيب فلا أدري رواه البخاري في الصحيح عن أبي اليمان وروينا في حديث أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم الغسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم وقال أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح فذكر رواحه بعد الغسل في الساعة الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة

باب الغسل على من أراد الجمعة دون من لم يردها

[ 1319 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ حدثني علي بن محمد بن سختويه العدل ثنا إسماعيل بن قتيبة ثنا يحيى بن يحيى ثنا الليث عن نافع عن بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا أراد أحدكم أن يأتى الجمعة فليغتسل رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى ويذكر عن بن عمر أنه قال إنما الغسل على من تجب عليه الجمعة وعنه أنه كان لا يغتسل في السفر يوم الجمعة وقد استحب غيره أن يغتسل في كل أسبوع مرة تنظيفا واحتج بما أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الضبي ثنا أبو أحمد بن بكر بن محمد بن حمدان بمرو ثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم القاضي ثنا بن بكير ثنا الليث عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن أبان بن صالح عن مجاهد أبي الحجاج عن طاوس عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم على كل مسلم حق أن يغتسل في كل سبعة أيام يوما قال البخاري ورواه أبان بن صالح فذكره وهذا يشبه أن يكون أراد به أيضا غسل يوم الجمعة

[ 1320 ] فقد أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا تمتام يعني محمد بن غالب ثنا موسى ثنا وهب ثنا بن طاوس عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال نحن الآخرون السابقون يوم القيامة بيد كل أمة أتوا الكتاب من قبلنا وأوتينا من بعدهم فهذا اليوم الذي اختلفوا فيه فهدانا الله فغدا لليهود وبعد غد للنصارى فسكت وقال حق على كل مسلم في كل سبعة أيام يوما يغسل رأسه وجسده ورواه البخاري في الصحيح عن موسى بن إسماعيل مختصرا

باب الإغتسال للجنابة والجمعة جميعا إذا نواهما معا لقوله صلى الله عليه وسلم إنما الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى

[ 1321 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى وأبو عبد الرحمن السلمي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا إبراهيم بن عبد الله السعدي ثنا يزيد بن هارون أنبأ يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم التيمى أنه سمع علقمة بن وقاص يقول سمعت عمر بن الخطاب يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله وإلى رسوله فهجرته إلى الله وإلى رسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو إلى امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه رواه مسلم في الصحيح عن محمد بن عبد الله بن نمير عن يزيد بن هارون ورواه البخاري من أوجه عن يحيى بن سعيد الأنصاري

[ 1322 ] وأخبرنا محمد بن عبد الله ثنا أبو الوليد ثنا الحسن يعني بن سفيان ثنا أبو بكر يعني بن أبي شيبة ثنا جرير عن ليث عن نافع عن بن عمر أنه كان يغتسل للجنابة والجمعة غسلا واحدا

باب هل يكتفي بغسل الجنابة عن غسل الجمعة إذا لم ينوها مع الجنابة

[ 1323 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ حدثني أبو جعفر محمد بن صالح بن هاني نا الحسين بن محمد بن زياد وأخبرنا أبو حازم الحافظ وأبو سعد الشعبي قالا ثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن زكريا أنبأ أبو علي الحسين بن محمد بن زياد القباني ثنا سريج بن يونس ثنا هارون بن مسلم العجلي ثنا أبان بن يزيد العطار عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة قال دخل علي أبي وأنا أغتسل يوم الجمعة فقال غسلك من الجنابة أو للجمعة قال قلت من جنابة قال أعد غسلا آخر فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اغتسل يوم الجمعة كان في طهارة إلى الجمعة الأخرى لفظ حديث أبي حازم الحافظ

[ 1324 ] وأخبرنا أبو حازم الحافظ ثنا أبو أحمد الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن إسحاق الثقفي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا أبو الأحوص عن منصور عن مجاهد قال إذا اغتسل الرجل من الجنابة يوم الجمعة بعد طلوع الفجر أجزأه من غسل يوم الجمعة

[ 1325 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان بن سعيد عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن زاذان قال استب رجلان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال أحدهما أنا إذا كمثل الذي لا يغتسل يوم الجمعة

باب الاغتسال للأعياد

[ 1326 ] أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي من أصله ثنا بشر بن أحمد المهرجاني ثنا داود بن الحسين البيهقي ثنا أبو خالد يزيد بن سعيد الإسكندراني بإسكندرية قال قرئ على مالك بن أنس حدثك سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في جمعة من الجمعة يا معشر المسلمين إن هذا يوم جعله الله تعالى لكم عيدا فاغتسلوا وعليكم بالسواك هكذا رواه مسلم عن هذا الشيخ عن مالك ورواه الجماعة عن مالك عن الزهري عن بن السباق عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا

[ 1327 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا بن فضيل عن محمد بن إسحاق عن نافع عن بن عمر أنه كان يغتسل في العيدين اغتساله من الجنابة وروي عن غيره أيضا وذلك يرد إن شاء الله تعالى في كتاب العيدين

باب الغسل من غسل الميت

[ 1328 ] أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن محمد الصيرفي بمرو ثنا أحمد بن عبيد الله النرسي ثنا أبو نعيم ثنا زكريا بن أبي زائدة عن مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب عن عبد الله بن الزبير عن عائشة أنها حدثته أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يغتسل من أربع من الجنابة ويوم الجمعة ومن غسل الميت والحجامة

[ 1329 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر ثنا زكريا ثنا مصعب بن شيبة فذكره بإسناده مثله إلا أنه قال كان يغتسل من أربع وكذلك رواه مسعر عن مصعب بن شيبة

[ 1330 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حاتم الزاهد ثنا أبو سعيد الحسن بن عبد الصمد ثنا عبد الصمد بن حسان المروروذي بنيسابور ثنا سفيان عن عبد الله بن أبي السفر عن مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب قال سمعت عبد الله بن الزبير يقول سمعت عائشة تقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الغسل من خمسة من الجنابة والحجامة وغسل يوم الجمعة وغسل الميت والغسل من ماء الحمام أخرج مسلم في الصحيح حديث مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب عن بن الزبير عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم عشر من الفطرة وترك هذا الحديث فلم يخرجه ولا أراه تركه إلا لطعن بعض الحفاظ فيه وله شاهد من حديث عبد الله بن عمرو بن العاصي إلا أنه لم يذكر الغسل من غسل الميت

[ 1331 ] وأخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو وقالا ثنا أبو العباس بن يعقوب ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو بن العاصي قال كنا نغتسل من خمس من الجنابة والحجامة ونتف الإبط ومن الحمام ويوم الجمعة قال الأعمش فذكرت ذلك لإبراهيم فقال ما كانوا يرون غسلا واجبا إلا من الجنابة وإن كانوا يستحبون أن يغتسلوا يوم الجمعة

[ 1332 ] وأخبرنا أبو الحسين بن الفضل ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يعقوب بن سفيان حدثني عمر بن حفص ثنا أبي ثنا الأعمش حدثني مجاهد عن عبد الله بن عمرو قال اغتسل من الحمام والجمعة والجنابة والحجامة والموسى الغسل من غسل الميت

[ 1333 ] أخبرنا أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى ثنا أبو سهل أحمد بن محمد ثنا محمد بن جعفر بن أبي كثير عن محمد بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من غسل ميتا فليغتسل ومن حمله فليتوضأ

[ 1334 ] وأخبرنا أبو نصر بن عبد العزيز أنا أبو الفضل بن خميرويه ثنا الحسين بن إدريس ثنا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب ثنا عبد العزيز أظنه بن المختار ثنا سهيل عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من غسله الغسل ومن حمله الوضوء يعني الميت وكذلك رواه بن جريج وحماد بن سلمة عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة ورواه سفيان بن عيينة عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن إسحاق مولى زائدة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمعناه أخبرناه أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا حاتم بن يحيى عن سفيان فذكره وكذلك رواه بن علية عن سهيل مرة مرفوعا ومرة موقوفا ورواه وهب بن خالد عن سهيل

[ 1335 ] كما أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر أحمد بن كامل القاضي ببغداد ثنا عبد الله بن مهران الضرير الثقة المأمون وكان من أحفظ الناس ثنا عفان بن مسلم ثنا وهب بن خالد ثنا سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن الحارث بن مخلد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسله الغسل ومن حمله الوضوء يعني في الميت والجنازة كذا رواه ولا أراه حفظه وقيل عن وهب ثنا أبو واقد عن محمد بن عبد الرحمن يعني بن ثوبان وإسحاق مولى زائدة عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من غسله الغسل ومن حمله الوضوء

[ 1336 ] أخبرناه علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد الصفار ثنا محمد بن غالب ثنا موسى يعني بن إسماعيل ثنا وهب فذكره وزاد قال فذكرت ذلك لسعيد بن المسيب قال لو علمت أنه نجس لم أمسه وقيل عن إسحاق عن أبي سعيد وقيل غير ذلك أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الفارسي أنبأ إبراهيم بن عبد الله ثنا أبو أحمد بن فارس ثنا محمد بن إسماعيل البخاري حدثني يحيى بن سليمان عن بن وهب عن أسامة عن سعيد بن أبي سعيد مولى المهري عن إسحاق مولى زائدة عن أبي سعيد مثله من غسل ميتا فليغتسل ومن حمله فليتوضأ قال البخاري وقال معمر عن يحيى بن أبي كثير عن إسحاق عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال وحدثنا موسى بن إسماعيل عن أبان عن يحيى عن رجل من بني ليث عن إسحاق عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال وحدثنا موسى بن إسماعيل عن حماد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله قال وحدثنا الأويسي عن الدراوردي عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قوله قال البخاري وهذا أشبه قال وقال بن حنبل وعلي لا يصح في هذا الباب شيء

[ 1337 ] وأخبرنا أبو علي الروذباري أخبرنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود السجستاني قال سمعت أحمد بن حنبل يقول وسئل عن الغسل من غسل الميت فقال يجزيه الوضوء أدخل أبو صالح بينه وبين أبي هريرة في هذا يعني إسحاق مولى زائدة قال وحديث مصعب ضعيف فيه خصال ليس عليه العمل قال الشيخ وقال أبو عيسى سألت محمد بن إسماعيل البخاري عن هذا الحديث فقال أن أحمد بن حنبل وعلي بن عبد الله قالا لا يصح في الباب شيء قال محمد وحديث عائشة في هذا الباب ليس بذاك

[ 1338 ] وأخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو ثنا أبو العباس الأصم أنا الربيع قال قال الشافعي وإنما منعني عن إيجاب الغسل من غسل الميت أن في إسناده رجلا لم أقنع عن معرفة من ثبت حديثه إلى يومى على ما يقنعني فإن وجدت من يقنعني أوجبته وأوجبت الوضوء من مس الميت مفضيا إليه فإنهما في حديث واحد وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو بكر بن إسحاق أنبأ أبو بكر المطرز قال سمعت محمد بن يحيى يقول لا أعلم فيمن غسل ميتا فليغتسل حديثا ثابتا ولو ثبت لزمنا استعماله قال الإمام أحمد وقد روي من وجه آخر ضعيف عن أبي سلمة مرفوعا

[ 1339 ] أخبرناه أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي ثنا حاجب بن أحمد ثنا محمد بن يحيى وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أحمد بن محبوب الرملي بمكة أنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن الربيع التميمي بمصر قالا ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير حدثني بن لهيعة عن حنين بن أبي حكيم عن صفوان بن أبي سليم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم من غسل ميتا فليغتسل هذا لفظ القاضي وفي رواية الحافظ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل الميت الغسل ومن حمله الوضوء بن لهيعة وحنين بن أبي حكيم لا يحتج بهما والمحفوظ من حديث أبي سلمة ما أشار إليه البخاري موقوف من قول أبي هريرة

[ 1340 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة أنه قال من غسل ميتا فليغتسل ومن حمل ميتا فليتوضأ ومن مشى معها فلا يجلس حتى يقضى دفنها قال الشيخ هذا هو الصحيح موقوفا على أبي هريرة كما أشار إليه البخاري وقد روي من وجه آخر عن أبي هريرة مرفوعا

[ 1341 ] أخبرناه أبو حازم الحافظ أنا أبو أحمد الحافظ أنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث ببغداد إملاء ثنا محمد بن عبد الرحيم يعني البرقي وجعفر بن مسافر قالا ثنا عمرو بن أبي سلمة ثنا زهير عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل ميتا فليغتسل ومن حمله فليتوضأ زهير بن محمد قال البخاري روي عنه أهل الشام أحاديث مناكير وقال أبو عبد الرحمن النسائي زهير ليس بالقوي وروي من وجه آخر عن أبي هريرة مرفوعا

[ 1342 ] أخبرنا أبو علي الروذباري ثنا أبو بكر بن داسة ثنا أبو داود ثنا أحمد بن صالح ثنا بن أبي فديك حدثني بن أبي ذئب عن القاسم بن عباس عن عمرو بن عمير عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من غسل الميت فليغتسل ومن حمله فليتوضأ هذا عمرو بن عمير إنما يعرف بهذا الحديث وليس بالمشهور

[ 1343 ] أخبرنا أبو بكر بن فورك ثنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا بن أبي ذئب عن صالح مولى التوأمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل ميتا فليغتسل ومن حمل جنازة فليتوضأ هذا هو المشهور من حديث بن أبي ذئب وصالح مولى التوأمة ليس بالقوي

[ 1344 ] وقد أخبرنا أبو الحسن بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد ثنا جعفر بن أحمد يعني بن عاصم الدمشقي ثنا محمود بن خالد ثنا الوليد بن مسلم قال قلت لليث بن سعد أن بن أبي ذئب أخبرني عن صالح مولى التوأمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يعني ومن حمله فليتوضأ قال الليث بلغنا أن هذا من حديث أبي هريرة ذكر لعبد الله بن عمرو بن العاصي فقال عبد الله يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا يشهد الجنازة إلا متوضيء قال الشيخ وقد روي هذا من وجه آخر عن أبي هريرة منصوصا إلا أن إسناده ضعيف

[ 1345 ] أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان ثنا أحمد بن عبيد ثنا جعفر بن أحمد بن عاصم الدمشقي ثنا هشام بن عمار حدثنا الوليد حدثني بن لهيعة عن موسى بن وردان عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أراد أن يحمل ميتا فليتوضأ قال الشيخ الروايات المرفوعة في هذا الباب عن أبي هريرة غير قوية لجهالة بعض رواتها وضعف بعضهم والصحيح عن أبي هريرة من قوله موقوفا غير مرفوع

[ 1346 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا عبد الله بن صالح حدثني يحيى بن أيوب عن عقيل بن خالد عن بن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال من غسل الميت فليغتسل ومن أدخله قبره فليتوضأ وقد قيل عن بن المسيب في قوله

[ 1347 ] أخبرناه أبو سعيد بن أبي عمرو أنا أبو محمد المزني أنا علي بن محمد بن عيسى ثنا أبو اليمان أخبرني شعيب بن أبي حمزة عن الزهري قال حدثني سعيد بن المسيب أن من السنة أن يغتسل من غسل ميتا ويتوضأ من نزل في حفرته حين يدفن ولا وضوء على أحد من غير ذلك ممن صلى عليه ولا ممن حمل جنازته ولا ممن مشى معها وقد مضى عن بن المسيب أنه قال لو علمت أنه نجس لم أمسه وروي في ذلك عن حذيفة بن اليمان مرفوعا حدثنا الفقيه أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن أحمد الأرموي أنا أبو النسوي ثنا الحسن بن سفيان النسوي ثنا محمد بن منهال ثنا يزيد بن زريع ثنا معمر بن راشد عن أبي إسحاق عن أبيه عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل ميتا فليغتسل وقال غيره عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي إسحاق عن أبي هريرة وقال أبان عن يحيى عن أبي إسحاق سمع أبا هريرة قال الشيخ قال أبو بكر بن إسحاق الفقيه خبر أبي إسحاق عن أبيه عن حذيفة ساقط قال وقال علي بن المديني لا يثبت فيه حديث قال الشيخ رحمه الله تعالى والمشهور عن أبي إسحاق عن ناجية بن كعب الأسدي عن علي رضى الله تعالى عنه

[ 1348 ] كما أخبرناه أبو علي الحسين بن محمد بن محمد بن علي الفقيه ثنا عبد الله بن عمر بن أحمد بن شوذب المقري بواسط ثنا شعيب بن أيوب ثنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن ناجية بن كعب الأسدي عن علي قال لما توفي أبو طالب أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إن عمك الضال قد هلك قال فانطلق فواره فقلت ما أنا بمواريه قال فمن يواريه انطلق فواره ولا تحدثن شيئا حتى تأتيني فانطلقت فواريته فأمرني أن أغتسل ثم دعا لي بدعوات ولا يسرني بها ما على الأرض من شيء ورواه أيضا الثوري وشعبة وشريك عن أبي إسحاق ورواه الأعمش عنه عن رجل عن علي وناجية بن كعب الأسدي لم تثبت عدالته عند صاحبي الصحيح وليس فيه أنه غسله

[ 1349 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ثنا محمد بن أحمد بن البراء قال قال علي بن المديني حديث علي رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يواري أبا طالب لم نجده إلا عند أهل الكوفة وفي إسناده بعض الشيء رواه أبو إسحاق عن ناجية ولا نعلم أحدا روى عن ناجية غير أبي إسحاق قال الإمام أحمد وقد روي من وجه آخر ضعيف عن علي هكذا

[ 1350 ] حدثناه أبو محمد عبد الله بن يوسف إملاء أنبأ أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن إبراهيم الديلي بمكة ثنا محمد بن علي بن زيد الصائغ ثنا سعيد بن منصور ثنا الحسن بن يزيد الأصم قال سمعت السدي يحدث عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه قال لما توفي أبو طالب أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت إن عمك الشيخ قد مات فقال لي اذهب فواره ثم لا تحدث شيئا حتى تأتيني فاغتسلت ثم أتيته فدعا لي بدعوات ما يسرني بها حمر النعم

[ 1351 ] وأخبرنا عمر بن عبد العزيز ثنا العباس بن الفضل النضروي الهروي بها حدثني أحمد بن نجدة ثنا سعيد فذكره بإسناده نحوه زاد حمر النعم وسودها وكان علي إذا غسل ميتا اغتسل تفرد به الحسن بن يزيد الأصم بإسناده هذا

[ 1352 ] وأخبرنا أبو سعد الماليني أنبأ أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ قال الحسن بن يزيد الكوفي ليس بالقوي وحديثه عن السدي ليس بالمحفوظ ومدار هذا الحديث المشهور علي أبي إسحاق السبيعي عن ناجية بن كعب عن علي قال الشيخ وقد روي إسحاق بن محمد الفروي عن علي بن أبي على اللهبي عن الزهري عن علي بن حسين عن عمرو بن عثمان عن أسامة بن زيد قال دخل علي بن أبي طالب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بموت أبي طالب فقال فاذهب فاغسله ولا تحدثن شيئا حتى تأتيني فغسلته وواريته ثم أتيته فقال اذهب فاغتسل

[ 1353 ] أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الله النوقائي بها ثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الأصفهاني الصفار ثنا جعفر بن محمد الطيالسي ثنا إسحاق بن محمد الفروي ثنا علي بن أبي علي فذكره وهذا منكر لا أصل له بهذا الإسناد وعلى بن أبي علي اللهبى ضعيف جرحه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وجرحه البخاري وأبو عبد الرحمن النسائي ويروى عن على من وجه آخر هكذا وإسناده ضعيف وروي عن علي من قوله وليس بالقوي

[ 1354 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق الفقيه ثنا صالح بن مقاتل بن صالح ثنا أبي ثنا محمد بن الزبرقان عن إسماعيل بن مسلم عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي بن أبي طالب قال لما مات أبو طالب أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله مات الشيخ الضال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب فأغسله وكفنه فقلت يا رسول الله أنا فقال ومن أحق بذلك منك اذهب فاغسله وكفنه وجننه ولا تحدثن شيئا حتى تأتيني فانطلقت ففعلت قال فلما أتيته قال اذهب فاغتسل غسل الجنابة هذا غلط والمشهور عن أبي إسحاق عن ناجية عن علي كما تقدم وصالح بن مقاتل بن صالح يروي المناكير وروي في ذلك عن الحارث عن علي من قوله

[ 1355 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن القاضي قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا علي بن معبد ثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد عن جابر عن الشعبي عن الحارث عن علي أنه قال من غسل ميتا فليغتسل وروي في ذلك عن بن عباس من قوله أخبرناه أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا الأسود بن عامر ثنا حماد بن سلمة عن مطر عن عمار بن أبي عمار عن بن عباس قال من غسل ميتا فليغتسل كذا روي عنه بهذا الإسناد والصحيح عن بن عباس خلاف ذلك عدم الغسل من غسل الميت

[ 1356 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو بكر بن الحسن قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن إسحاق ثنا عثمان بن عمر ثنا بن جريج عن عطاء قال سئل بن عباس هل على من غسل ميتا غسل فقال أنجستم صاحبكم يكفي منه الوضوء

[ 1357 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أسيد بن عاصم ثنا الحسن بن حفص عن سفيان عن أبي الزبير عن سعيد بن جبير عن بن عباس أنه سئل عن الغسل من غسل الميت فقال أنجاس هم فتغتسلون منهم يعني الغسل من غسل الميت

[ 1358 ] وأخبرنا أبو عبد الله أنبأ أبو العباس ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ثنا معلي ومنصور بن سلمة قالا ثنا سليمان بن بلال عن عمرو بن أبي عمرو عن عكرمة عن بن عباس قال ليس عليكم في غسل ميتكم غسل إذا غسلتموه إن ميتكم لمؤمن طاهر وليس بنجس فحسبكم أن تغسلوا أيديكم وروي هذا مرفوعا ولا يصح رفعه

[ 1359 ] أخبرناه أبو عبد الله الحافظ أنا أبو علي الحسين بن علي الحافظ ثنا أبو العباس أحمد بن محمد الهمداني ثنا أبو شيبة إبراهيم بن عبد الله ثنا خالد بن مخلد ثنا سليمان بن بلال عن عمرو بن أبي عمرو عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس عليكم في غسل ميتكم غسل إذا غسلتموه إنه مسلم مؤمن طاهر وإن المسلم ليس بنجس فحسبكم أن تغسلوا أيديكم هذا ضعيف والحمل فيه على أبي شيبة كما أظن وروى بعضه من وجه آخر بن عباس مرفوعا

[ 1360 ] وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا إبراهيم بن عصمة بن إبراهيم العدل ثنا أبو مسلم المسيب بن زهير البغدادي ثنا أبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة قالا ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تنجسوا موتاكم فإن المسلم ليس بنجس حيا ولا ميتا وهكذا روي من وجه آخر غريب عن بن عيينة والمعروف موقوف

[ 1361 ] أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد الأشناني ثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس ثنا عثمان بن سعيد الدارمي ثنا محبوب بن موسى ثنا أبو إسحاق الفزاري عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير قال قلت لابن عمر أيغتسل من غسل الميت فقال ما الميت فقلت أرجو أن يكون مؤمنا قال فتمسح بالمؤمن ما استطعت

[ 1362 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء ثنا العمري عن نافع قال كان بن عمر يقول من غسل ميتا فأصابه منه شيء فليغتسل وإلا فليتوضأ

[ 1363 ] وأخبرنا أبو بكر الفقيه أنا علي بن عمر الحافظ ثنا بن صاعد ثنا محمد بن عبد الله المخرمي ثنا أبو هشام المغيرة بن سلمة المخزومي ثنا وهيب ثنا عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال كنا نغسل الميت فمنا من يغتسل ومنا من لا يغتسل

[ 1364 ] أخبرنا أبو الحسين بن بشران العدل ببغداد ثنا إسماعيل بن محمد الصفار ثنا عبد الكريم بن الهيثم ثنا أبو اليمان أخبرني شعيب بن أبي حمزة قال وقال نافع كنا نغسل الميت فيتوضأ بعضنا ويغتسل بعض ثم يعود فنكفنه ثم نحنطه ونصلي عليه ولا نعيد الوضوء وبإسناده قال أخبرني شعيب قال قال نافع قد رأيت عبد الله بن عمر حنط سعيد بن زيد وحمله فيمن حمله ثم دخل المسجد فصلى ولم يتوضأ

[ 1365 ] وحدثنا أبو عبد الله الحافظ ثنا محمد بن يعقوب الحافظ ثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم ثنا محمد بن عثمان بن كرامة ثنا أبو أسامة عن عبيد الله بن عمر عن أبي عبد الغفار عن عائشة بنت سعد بن أبي وقاص قالت غسل سعد سعيد بن زيد وحنطه ثم أتى البيت فاغتسل ثم قال لنا إني لم أغتسل من غسلي إياه ولكني اغتسلت من الحر

[ 1366 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو حامد أحمد بن علي المقري من كتاب عتيق ثنا أبو فروة يزيد بن محمد بن يزيد بن سنان حدثني أبي حدثني أبي يزيد بن سنان ثنا زيد بن أبي أنيسة عن جابر عن الشعبي عن علقمة عن بن مسعود قال إن كان صاحبكم نجسا فاغتسلوا وإن كان مؤمنا فلم نغتسل من المؤمن إسناده ليس بالقوي

[ 1367 ] أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان ببغداد ثنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ثنا يعقوب بن سفيان ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع ثنا سعيد بن عبد العزيز عن مكحول قال قمت إلى أنس في هذا المسجد فسألته عن الوضوء من الجنائز فقال إنما كنا في صلاة ورجعنا إلى صلاة فلا وضوء

[ 1368 ] أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنا محمد بن عمر عن محمد بن إبراهيم أن عائشة قالت سبحان الله أموات المؤمنين أنجاس وهل هو إلا رجل أخذ عودا